المقالات
السياسة
دمتم ذخراً للطائفية وعباداً مخلصين لآل المهدي
دمتم ذخراً للطائفية وعباداً مخلصين لآل المهدي
06-20-2014 01:58 PM



بالجد ، حاولت بما اوتيت من حسن الاضطلاع في اضابير التاريخ ان اتجشم مسئولية التنوير بحقيقة القيادات التقليدية للطائفية البغيضة التى تستخف بعقول السودانيون ، وكان الهدف من ذلك وضع الامور على نصابها فيما يتعلق بالتعاطف الجماهيري الدفاق الذي يكنه البعض للطائفية بناءاً على حكم الوراثة الفكرية التى ورثوها عن اباءهم واجدادهم بلا حول منهم ولا قوة عقلية تساعدهم على تميز الخبيث من الطيب ، ودائماً لان طريق الدعوة ملئ بالاشواك وتحفه العداوات على مختلف مستوياتها التنفيذية فأنني تعرضت لحملة تشويه منظمة حاولت ان تنال من سمعتي بالصورة التى جعلت منظميها يجرؤ على (دبلجة ) الصور التي تخصني وارسالها عبر بريدي الاليكتروني في اشارة منهم الي اشتداد حمي وطيس المعركة التى يفتعلونها ضدي ! استعرض هذه ( الهبالة ) ولست خائفة مما هددوني به لا لشي سوي لايماني المطلق بأن هولا مجرد اراجيز صغار يعبدون ال بيت المهدي على حرف ويدافعون عن الصنم الصادق لكأنما مخلداً في هذه الدنيا وحتماً مهانا ، وللتوضيح فقط انني لااعتبر هذه الحملة بالامر المهم الذي يجعلني اتبول علي ( لباسي ) كما يأمل منظموها ولكنني استفتحت بها من باب التذكير بعبقرية الطائفية التى تمتلك كل هذه الزخيرة من الحلول السياسية والامنية ويتعزر عليها ان تجد الحل الشامل للانظمة الشمولية التى تتعاقب علي الحكم في السودان ، ففي الامر عجب !! وفيه مدعاة للسخرية ففاقد الشي لا يعطيه ، وثكلته امه ذلك المسكين الذي تنطلي عليه الخدعة بأن الصادق المهدي يستطيع ان يفكر في ايجاد الحلول للقضايا السياسية المستعصية ، فاذا كان كما تزعمون فالاولي ّ ان يوظف تفكيره في معالجة الانشقاقات التى اطاحت بحزبه وجعلته يتخبط في استجداء النظام كالطفل الصغير الذي يتملق والده من اجل جنيه ينفقه في الحلوي التى قد تصيبه بداء السكر ، فالصادق المهدي واياكم اعني يا منظموا حملة التشويه الاخلاقي ضدي هو مدعي يعتقد نفسه من كبار المنظرين في السياسة امثال (انجلز ) و (لينين) و(ميشيل عفلق ) وهو في الحقيقة الصادق وسيظل على مدار التاريخ مجرد الصادق الذي يكتب الانشاء عن الجنجويد ودخول السلاح في دارفور و يذر الرماد في عيون الجميع ويعتقد انه يتذاكي بطرح الحلول العاجلة ... والادهي والامر يصدقه الكثيرون درجة انهم يعتبرون ما يكتبه بالكلام المنزّه الاصح من انجيل لوقا المقدس !! وهولا المغيبون ( بجازهم ) فنحن فى زمن صار فيه الحصول على حبة ( الخرشه ) اسهل من قول لا اله الا الله ، ولعل من سخرية القدر ان يتحدث الصادق عن الحلول لمشاكل السودان وهو وجوده في الساحة جزء اصيل من هذه المشاكل المتجددة ، فالارحم به ان يرحل عن المشهد السياسي بالبلاد وعليه ان يتقاعد فسنن الكون جعلت لكل شي قدر وهو بتمسكه يخالف سنة الكون ويغالط معايير المنطق ( فكل شي فات حده ينقلب ضده) كما في المثل السوداني المأثور ..
وفي الخاتمة ارسل باقة بُغض من ( الصبار ) الشوكي الي كل الذين ارسلوا الرسائل البريدية التى تهددني بترك الامام وشأنه والي الذين امعنوا جدياً في تهديدي بالدبلجة التى اطلعت عليها ، واقول لهم بالحرف المليان حقيقة اقدر مجهودكم الرائع ودمتم ذخراً للطائفية وعباداً مخلصين لآل بيت المهدي ..


[email protected]


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 1550

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1041651 [ابو احمد]
0.00/5 (0 صوت)

06-22-2014 01:59 PM
لا للطائفية البغيضة التى دمرت السودان اكتر من نظام بوكو حرام فرع السودان. لك التحية الاخت ياسمين نرجو ان لا تشقلي بالك بهولاء المغيبين الدراويش. الي الامام ثورة ثورة حتى النصر

[ابو احمد]

#1041138 [أبومصطفى جيفارا]
1.00/5 (1 صوت)

06-21-2014 10:21 PM
نبتة..ما تزال تلح في السؤال ..أين..أنتِ..أخر عهدنا كان..قبل أن ينتصف أيار ..أتت كلماتكِ..
وكاودا ..تصمد ..تصد المغول والتتار ..وشرق الجبل ..رغم الانتونوف ..لا خوف ..ولا وجل ..
أين ..أنتِ..متى ..حروفكِ..تصل.........( يأتي الزمان بمفهومه العميق ليسأل عن خبر الذين كانوا يوماً ما يسكنون معنا ، آثمة أخبار تلوح فى أفق الجواب المرتبك ؟) آثمة..أمل ؟..آثمة..أمل؟ ..ليت ..كلماتكِ..تصل

السيدة/ ياسمين ...تحياتي لكِ..لا أرى مما ..أبديتِ من أراء في السادة..آل المهدي ..وغيرهم
قد جلب..لكِ عداء ..أحد ...كثيرون غيركِ ..يدلون برأيهم ..حول السيد الصادق المهدي ..وسوى
أتفق معها ..الناس ..أو كانت على خطأ...لا أحد يحجر عليكِ...أو على غيرك ..مهما كان مستوى
الرأي ..مدحا ..أم ذما..لذلك ..أرى ما تفضلتِ به ..جنوحا للخيال ..ومحاولة لكسب الشهرة ليس ألا
منذ عشرات السنين ..ومعظم الناس ..من كُتاب مقالات ..صحفيين ..شعراء ..أدباء ..الخ...الخ..الخ
يتحدثون عن السيد الصادق المهدي ..فهو شخصية عامة ..ترأس الوزارة لأكثر من مرة ..له وزن وثقل
داخليا ..إقليميا ..ودوليا ..ونحن ..سيدني ..كتيبة اليسار ..نختلف معه كثيرا....نجادله كثيرا ..لكننا سيدتي
نحبه ..أكثر ..قبل فترة كتب ..الدكتور العزيز ..الوليد مادبو..مقالة ..بروضتنا ..الراكوبة ..اختلاف..
وجهات النظر لا يفسد للود قضية ...هكذا ..تعلمنا ..من أستاذتنا ..الذين ..صهروا ذاتنا ..لنكون بعضا
من زهو نبتة ..
لا ..أعتقد أن يصل ..الأمر ..للذي ..حدثتِ عنه ..فرجال الأنصار وحزب الأمة ..مفعمين بالاستنارة
وآل المهدي ..أرفع ...وأسمى ..من ذلك... أستاذنا مبارك الفاضل ..غني ..عن التعريف ..كذلك أبناء
الأمام الشهيد الهادي المهدي ...الأخ نصر الدين الهادي ..هناك مع الرفاق عند الخنادق ..ودوي البنادق
مع الأخيار ..رفاق ..مناوي ..ومالك عقار..
ولو تابعتِ ..حديقتنا ..الوارفة الظلال ..الراكوبة ..فهناك العديد من المقالات حول السيد الصادق المهدي
ما ورد اليكِ..فبركة من ..شرذام أمن النظام ...فالساحة السياسية...ومنذ ..وعينا على الدنيا ..ليس فيها فجور في الخصومة ..هذه أشياء ..أن وجدت...فهي وليدة هذا النظام ..الفاشيستي..
مع تحياتي

خاتمة:- -
أين أنتِ
تلهفُ شوقٍ..هده.. جدار الصمتِ
أين ..أنتِ
جزعُ نفسٍ..كأنما غشيها رهبُ الموت
أين..أنتِ
يجاوبني الخليج..حانيا.. مؤاسيا
ويردُ..الموجُ.. مستعيدا صدى الصوتِ
أنتِ...أنتِ.. لا أحدٌ سواكِ..أنتِ
يزلزلُ كينونتي..يرهفُ حسي يشعلُ صبابتي
يؤججُ لوعتي..ينير كوامن بصري وبصيرتي
يحتويني كما أنتِ.. سحائب ظلٍ تُمحقُ هجيرتي
أين..أين..أنتِ
(حين ..تكتمل ..ننشدها ..لطيفكِ..عسى .....)

[أبومصطفى جيفارا]

#1040381 [سوداني بس]
1.00/5 (1 صوت)

06-21-2014 12:46 AM
السودان يحتاج إلى عقول منيرة تقضي على كل فكر من شأنه تفرقة مواطنيه سواء على أساس ديني أوطائفي أو معتقد كنت أستمع إلى كشك مرة وهو يتحدث عن الصوفية وذكر بعضهم لله بألفاظ لم ترد عند أهل السنة ومنها قولهم كدكد وبقية كلمات أذهلني هذا الرجل الذي لازال يهتدي بسماع تسجيلاته من شاء الله له ذلك وهو يقول (ماتقول كركدي وخلصنا) تأملت حالنا وكيف يرقص الشباب في مايسمى الذِكر وكيف تُقبل الأيادي وتخلع الأحذية لغير دخول بيوت الله نحن الخلطة الغريبة وحتى تتغير عقولناوما بأنفسنا سنظل على حالنا .اللهم صلِّ وسلم على محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً.(حررعقلك تحرر وطنك).

[سوداني بس]

#1040361 [مأمون المأمون]
1.00/5 (1 صوت)

06-20-2014 11:56 PM
الأخت الفاضلة ياسمين البرير
بعد أن أطلعت على مقالك رأيت أن أقدم عليه هذه الملاحظات البسيطة بخصوص بعض الأخطاء التى تضمنها مقالك و أتمنى أن تتقبليها بصدر رحب و هذه الملاحظات عبارة عن:
1. خطأ التى تستخف بعقول السودانيون صحيح التى تستخف بعقول السودانيين
2. خطأ التى ورثوها عن اباءهم واجدادهم صحيح التى ورثوها عن ابائهم وأجدادهم
3. خطأ بأن هولا مجرد اراجيز صغار صحيح بأن هؤلاء مجرد أراجيز صغار
4. خطأ لكأنما مخلداً في هذه الدنيا وحتماً مهانا صحيح لكأنما هو مخلدٌ في هذه الدنيا
5. وحتماً مهانا (المعنى غير مفهوم)
6. خطأ يا منظموا حملة التشويه الاخلاقي ضدي صحيح يا منظمى حملة التشويه الاخلاقي ضدي
7. خطأ والادهي والامر يصدقه الكثيرون درجة انهم يعتبرون ما يكتبه بالكلام صحيح والادهي والأمر أن الكثيرين يصدقونه
8. خطأ أنهم يعتبرون ما يكتبه بالكلام المنزّه صحيح أنهم يعتبرون ما يكتبه كلاماً منزهاً
و لك شكرى

[مأمون المأمون]

#1040335 [الحازمي]
1.00/5 (1 صوت)

06-20-2014 10:43 PM
"ولعل من سخرية القدر ان يتحدث الصادق عن الحلول لمشاكل السودان وهو وجوده في الساحة جزء اصيل من هذه المشاكل"
يا أختي العزيزة نتفق معك في أن الصادق لن يحل مشاكل االسودان و الختمية وان تخفوا و تواروا
و على عاتق الأجيال يقع مسئولية التنوير و التعليم والتثقيف
الاعلام الاعلام الاعلام
التعليم هو من يهزم الطائفية و اعداء العلم و التنوير
لم العداوة مع هؤلاء المغيبين ؟؟؟؟؟
جادليهم بالتي هي أحسن وارتق بلغة الحوار

[الحازمي]

#1040305 [ابولجين]
1.00/5 (1 صوت)

06-20-2014 10:06 PM
الجن الكلكى

[ابولجين]

#1040224 [الكليس]
1.00/5 (2 صوت)

06-20-2014 07:38 PM
فلنكن بعقول كما تريدينناان نكون ..

ــ مشكلتك انتي مالقيتي غير ال المهدي ؟ يعني اسره ممتده بها الاف الاشخاص كلهم سئيين ؟
ــ هل هم شيطان الارض وحدهم ؟
ــ قاموسك بتاع الخوف مافيهو غير حكاية (البول في اللباس دي) مع العلم ان المرأه تبول في عراقيبها .. ولأول مره اسمع بنت تقول هذا .. رغم انك تقولين ان اضطلاعك كبير .

ـ نريد من قلمك الناجح ان يكتب لنا اشياء مفيده علها تفيدنا ..

[الكليس]

#1040169 [بامكار]
1.00/5 (1 صوت)

06-20-2014 05:09 PM
امين ببركة الجمعه المباركه لك التحيه البنت العزيزة ياسمين أرجوا أن تسمعى مقالتى هذه بهدؤ كنت مثلك أكره الطائفيه وكثير النقاش في هذا الامر مع الاصدقاء وفى والمجالس ولكن شاءت الاقدار وفى مره من المرات حضرت حلية السيد علي في بحرى من باب الفرجه فذهلت من العدد المأهول الذى حضر من خارج العاصمه ومن جميع المناطق في السودان حقيقة تعجبت من الامر وأصبحت عندى قناعه أن أحترم هؤلااء السودانيين لاتعايش معهم في وطن واحد يضمنا جميعا وألا سنختلف في حب وطننا اللبنانيون أختلف في حب وطنهم فقامت حرب ضروس والعراقيون يريدون تقسيم العراق الى سنه وشيعه وأكراد والسودان مرشح لوضع مثل هذا وبصراحه والنسيج الاجتماعى في الطائفيه كان أفضل من الان ويجب أن نقول الحقيقه في بيت واحد كان وأشقاء كان فيه مرشح اتحادى وحزب أمه وختمى وأنصارى الان الشغل بالقبائل والشكر لك انك تناولتى موضوع حساس ومدد سيدى البرير راجل شبشه63

[بامكار]

ردود على بامكار
European Union [امابي صميم] 06-21-2014 05:58 PM
كلام حكيم من رجل عاقل ومتريث ,, السودان ملك لنا جميعا كلنا كلنا , لن نسمح بتمرير افكار الانقاذ ثانية واقصاء اي كان من مكوناته واهله ! , لكن صاحبة الاخطاء الاملائيه لا تتورع في ان تصحح للاخرين وقلمها ملئ بالتراكيب اللغويه "الضعيفه" والنصب المجاني !

[اباذر على] 06-20-2014 11:58 PM
مريضه بداء الحقد وانها حللت تاريخ السودان ولقيت الطائفيه واﻻمام وكﻻم كتير برغم انو بنسمع بيها هنا فى الراكوبه


#1040133 [المشروع]
1.00/5 (1 صوت)

06-20-2014 03:38 PM
الحاصل شنو؟

[المشروع]

ياسمين البرير عبدالله
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة