المقالات
السياسة
الندوة الخامسة: تحديد جوهر الصراع ا لمائي في حوض النيل الشرقي وسبل فض النزاع
الندوة الخامسة: تحديد جوهر الصراع ا لمائي في حوض النيل الشرقي وسبل فض النزاع
12-09-2015 10:59 PM


مركز تطوير أنظمة الخبرة الذكية
لهندسة المياة والنقل والطاقة والتصنيع

 التوصيف الفني والسياسي والقانوني لتباين الرؤي
في مفاوضات دول حوض النيل :
 طيف مسار النزاع حيث تملك الأطراف المتصارعة حق تقرير معايير القرار(وفق تدرج سيطرة الأطراف المتنازعة علي النتائج) :
 التنازع
 التفاوض
 استخدام الطرف الميسر
 الوساطة: ملزمة أم غير ملزمة؟

 و طيف مسار النزاع حيث تتنازل الأطراف المتصارعة عن حقها في تقرير معايير القرار:
 التحكيم: الملزم أم غير الملزم؟
 الأحكام القضائية: الملزمة أم غير الملزمة؟

 مفاتيح “المفاوضة التكاملية” -- ودور التكنولوجيا
 عناصر القوة في الصراع المائي Water Balance of Power & Basin Super Powers
 تقارب توازن القوي في حوض النيل
 "تشابك القرون"في حوض النيل والجمود التفاوضي : أسباب الصعوبات في المفاوضات الجارية:
 "مبدأ “خلافة الدولة” أو "وراثة الخلف للسلف"
 هل يعني مذهب "خلافة الدولة" الزام الدولة الخلف بالمعاهدات الإقليمية ، حتي حين تكون الظروف المادية أو الجغرافية قد انتهت الي تغيير
 مبدأ "التغيير الأساسي في الظروف":
 هل يعطي مبدأ "التغيير الأساسي في الظروف" الدولة --وفق "نظرية وراثة الخلف للسلف"-- الحق في الأنسحاب (أو التبرؤ) من جانب واحد من الأتفاقيات القائمة ؟ :
• ما هو المسارالأجرائي المتوقع لدول الأحباس العليا في حالة الأصرار علي التبرؤ من اتفاقيتي (1929 أو 1959) وفي ظل مبدأ "التغيير الأساسي في الظروف"؟
 هل يطلق القانون الدولي ، يد الدولة في الجزء من النهر الواقع في أراضيها ،من مبدا الأستخدام العادل اذا كان ذلك لا تصيب احدا بضرر؟
 ماذا لو كانت الدولة المتشاطئة لا تقوم بشكل معقول باستخدام المياه بصورة "فعالة ومفيدة" حيث الحقوق المضارة هنا هي "استخدام غير فعال أو غير مفيد" ؟
 هل هناك مبادي واضحة تمنع أو تبيح الأستخدام العادل اذا كان ذلك ينزل الضرر بالأطراف المتشاطئة؟هل يحق للدولة المتشاطئة استخدام المياه غير المستغلة؟

سبل فض النزاع
 المقاضاة بموجب القانون الدولي للمياه ومحكمة العدل الدولية
 القانون الدولي: هل تحقق له استيفاء شروط الأهلية الوظيفية للقوانين؟
 وهل ثمة قانون دولي للمياه ؟
 هل يمنح القانون الدولي للمياه الدولة المشاطئة حق النقض لمشاريع الدول المشاطئة الأخرى اذا كانت هذه المشاريع تضير بمصالح الدولة الأولي ام لا؟
 اذا أقدمت الدولة المتشاطئة علي تطوير الجزء من النهر علي اراضيها هل هناك خطر وقوعها تحت طائلة انتهاك الحقوق المشروعة للدول المتشاطئة الأخري بموجب القانون الدولى ؟
 المسارات الثلاثة المحتملة في حالة استمرار جمود المفاوضات:
 ما هي فرص التحول من عالم ”تسيس قضية المياه“((Hydropolitics الي “دبلوماسية المياه” ((Hydro Policy ، أي:
 تحويل الصراع من ”مباراة صفرية“ (Zero-Sum, Win-Lose Game) الي مبارة ”غير صفرية“(“Non-zero Sum”, “Win-Win Game
 نقل مشكلة مياه النيل من إطار الدبلوماسية إلى إطار أوسع من العلم والتكنولوجيا (Metasystem) :

Diplomacy وارجاع القضية للفنيين
 النهج الوظيفي ( Functional Approach ) : العلوم والتكنولوجيا كوسيط أو محكم في حل النزاعات الدولية :
 المدخلات (كالحصص المائية والقانون الدولي الخ)
 دالة النقل--Transfer Function—كتقنية التفاوض
 المخرجات (قسمة عادلة وكفاءة معيارية الخ
 التحدي في تحقيق حلول ابداعية في الأستراتيجية التفاوضية المائية (في ظل وجود مدخلات معروفة ومخرجات مطلوبة معروفة) ، والمتمثل في اختيار النموذج الرشيد “ لدالة النقل" ((Transfer Function
 سبل تسوية النزاع التسع ، وميزة ومخاطر كلا منها ومدي الألزام الذي يفرضانه علي الأطراف المتنازعة بقبول نتائجهما:
 المفاوضات:
 المساومة (المباراة الصفرية)
 الحل المشترك للمشاكل (المباراة غير الصفرية)
 "قواعد المجاملة الدولية
 الخ ...
 تقنيات التفاوض
 نحواسترتيجية جديدة التفاوض:
 منهج التفاوض الأول في حالة طغيان روح الصراع علي روح التعاون: استراجية المساومة الصرفة
 منهج التفاوض الثاني في حالة طغيان روح التعاون علي روح الصراع: استراجية المشاركة الصرفة في حل المشاكل
 ما هي مناهج التفاوض الخمسة الأخري:
 "توسيع الفطيرة"
 التعويضات غير المحددة
 الخ ...
 العناصر التي تحدد استراتيجية التفاوض
 المسارات السبع الأخري والممكنة للمفاوضات وتداعياتها المحتملة:
 الربط مع المصالح أخرى
 مبادرات من جانب واحد ، "المضي قدما في المشاريع الخاصة ولكن التراجع لاحقا…."
 "اتبع تكنولوجيا"--- الأنتقال "بالصراع" لساحة شاشات الحاسوب واسناد التحكيم في المنازعات للعلم والتكنولوجيا
 الخ ...
 استثمار الصياغة الواضحة "للقانون الدولي الأجرائي" في شرط الإخطار المسبق (“….”) للتأثير علي ا"لقانون الدولي الموضوعي" (….) حول "الانتفاع المنصف" وتسريع تطوره
 البحث عن حل يرضي كل الأطراف وتقبله شعوبها: ما هي الأسس والمعايير اللازمة لتسوية جيدة المنازعات للنزاع الحالي في حوض النيل أو لاتفاقية جديدة لقسمة مياه النيل؟
 ماهي أمثلية باريتو(Pareto Optimality) في اطار قسمة الأنصبة المائية ؟
 توازن القوي أم توازن المصالح؟
 اذا كان القانون ليس فقط مجرد مدونة لقواعد رسمية ، بل … التوازن …" كما يقول الفقيه واسنبيرغ (…)، كيف يمكن تحقيق أمثلية باريتو(Pareto Optimality) في استخدام الموارد المائية المشتركة في حوض النيل؟
 النقلة الفكرية المطلوبة(Paradigm Shift):"اتبع تكنولوجيا"---
 التحول من "الرقابة الضبطيية" (Flow Control) لنهج "الوحدة الهيدرولوجية للحوض" والتنمية المتكاملة لحوض النيل:
 مجالات فرص التعاون المائي الواسعة، كما هو الحال في :
• ضيط الجريان السطحي
• زيادة إمدادات المياه
• الأبحاث والتنمية
• الخ
 العقبات التي تعترض التعاون كالتصادم بين مبدأ السيادة والقانون الدولي:كيف تم تجاوزه في مشاريع الربط الكهربائي،
 هل يمكن تبني موازنة الربط الكهربائي بين مقتضيات السيادة ومكاسب العمل المشترك في مقترح "خطة وادي النيل"(Nile Valley Plan) ؟
 اعادة المشكلة الى عالم التقنية : من مسار التصادم الي الدبلوماسية الوقائية التي يمكن فيها تحكيم المنازعات عن طريق الكمبيوتر
 المشاكل المتكاملة ذات القابلية للتحكيم بالحاسوب
 سوابق عالمية تم فيها التحكبم الناجح بالحاسوب
 اليات رفع الكفاءة وتفعيل أنظمة الحفاظ على المياه
 اليات زيادة ايرادات المياه ودور التكنولوجيا في ذلك


[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1161

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




بروفيسور د د محمد الرشيد قريش
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة