المقالات
السياسة
هل صدق ... إسحق ود أحمد فضل الله .. أم فشل أهل القانون
هل صدق ... إسحق ود أحمد فضل الله .. أم فشل أهل القانون
06-23-2014 03:49 PM

لعله السؤال الذي نطرحه الآن .. ويطرح هو نفسه بعد صدور الحكم الأولي ... في قضية طالبة أبو حمد ..

عزة محمد السيد ...

أولاً ...معطيات الأحداث تقول ..
القضية أصبحت قضية رأي عام في المنطقة وذلك بسبب أنها تعتبر أول حادثة في تاريخ المنطقة من نوعها .. بأن يتم التهجم على فتاة قاصر في داخلية للبنات ... ويدخل الأمر في عرف المحظور عند أهل المنطقة وعاداتهم وتقاليدهم وهو ... العرض والشرف ..

هذه الحادثة أستفذت أهل المنطقة في.... وجعلتهم يخرجون دون مقدمات أو ترتيب مسبق في تظاهرات أشبه بالسلمية تندد بمثل هذا الفعل المشين والدخيل عليهم ...

وكان هذا الخروج كردة فعل فجائية بسبب الحادث ودون ترتيب مسبق للأمر من أي جهة ... وأصبح هناك ميدان اعتصام سلمي للناس سمي بميدان .. عزة ... دون ترتيب مسبق ..
وتم تكوين لجنة تمثل أهل الميدان ومن نفس الميدان دون ترتيب مسبق أيضاً ..

القضية هي قضية جنائية أخلاقية ... وهي دخيلة على المنطقة وعلى أهلها وحتى على المجتمع السوداني بشكل عام ...

المنطقة نفسها أتتها أشياء دخيلة عليها كثيرة بسبب موجة الذهب وتدفق الناس عليها بمختلف سحناتهم وعاداتهم وتقاليدهم دون أن يكون لها إستعداد أو مواكبة لإستقابلهم خاصة من الناحية الأمنية أو الصحية أو غيرها من أشياء ... وهناك شكاوي متكررة وعدم رضى من أهل المنطقة من هذا الأمر لم يتم الالتفات له من الجهات المختصة في المنطقة أو الولاية أو حتى المركز فلم تكن هناك أي معينات لمقابلة الكم الهائل من هذا التدفق البشري المختلف ..

عليه .. وعندما وقوع الحادث انصب غضب الناس على الذهب وأهل الذهب بطريقة تلقائية ...واعتبروا أن السبب الأول والأخير في الحادث وما سبقه من حوادث وقعت ولو كانت مختلفة كلها بسببه ... ولم يكن هناك أي شك أو حديث أو توجيه اتهام لجهة بعينها أو أن هناك ترتيب من جهة بعينها ...

هذا بإختصار شديد ماجاء في الموضوع وحيثياته عند أهل المنطقة ...

ثانياً ...

كان للشيخ والكاتب الصحفي والقاص والاسلامي والمجاهد وساري الليل وكاتبه .. إسحق أحمد فضل الله ... راي آخر في القضية ...

ويعتبر الشيخ المجاهد إسحق أحمد فضل الله هو أول صحفي يكتب عن الموضوع ويتناوله في الصحف ... وجاءت كتاباته حتى قبل توجيه الاتهام لأي شخص وقبل معرفة المتهم ...

فجاء تحليل الشيخ المجاهد إسحق أحمد فضل الله كما يلي ...

يقول شيخ أسحق أحمد فضل الله مرة ..

ولقاء المعارضة الذي نحدث عنه الشهر الأسبق لصناعة الخراب كان يحدث عن اثنين
مساحة واسعة تقام عليها قرية قرب الخرطوم.. والسيدة «منى» تجلب اثنين من أثرياء الخليج لإقامة مستشفى ومدرسة
والمستشفى يقام في القرية الخالية حتى إذا جاءت الدولة للهدم جاءت المنظمات تجري.
وحول المستشفى «جهة ما» تبيع الأرض لتمويل الجبهة الثورية.
وكل هذا يكتمل بدقة.
وفي اللقاء كان المعارض العجوز يقول من تحت العمامة
أبوحمد تعدادها «8600» شخص.
والمنقبون عن الذهب هناك يتجاوز تعدادهم «1.200.000» شخص
وكلهم قادمون من جهات أخرى معينة.
وعن صناعة صدام بين الأهالي والمنقبين.. يقول.. فشلنا
والشيء الوحيد الذي يجعل الأهالي يهتاجون إلى درجة الصدام هو أن يقوم أحد الوافدين هؤلاء بالاعتداء على امرأة.

ثم يأتي في عمود آخر فيقول الشيخ المجاهد ..

والمخطط قبل أكثر من شهرين يوضع لصناعة ما جرى في أبو حمد الأسبوع الماضي.
والهواتف تقول
: أستاذ إسحق.. أنا إبراهيم الخضر.. والي الشمالية.. وأنت تحدِّث أن الولاية تعاقدت لمد الكهرباء و...
ونقول: أهلاً يا أستاذ
والوالي يقول: أنا دكتور .. وعليك أن تنشر هذا التصحيح أننا لم نتعاقد على شيء مما قلت.
ونقول نحن
: حديثنا كان مدينة أبو حمد.. ولفظ الشمالية عندنا يشمل كامل شمال السودان
و... و...
لكن «الشمالية» بمعناها عندنا.. لها حديث آخر
والهاتف يقول إن
: الشرطة تعتقل شخصاً يعمل في شركة معينة..
والرجل الذي يُعتقل بتهمة مهاجمة فتاة هناك كان يدخل إلى أبو حمد بصحبة خمسة أشخاص نهار الإثنين بينما الحادثة كانت تقع مساء السبت
و... و...
وتفاصيل
والتحقيق.. الذي يمنع عادة الخوض الإعلامي قبل إعلانه.. لعلنا نعينه.. ولا نتجاوزه.. حيث تشير الأحاديث إلى أن جهة تجارية منافسة للجهة التي يعمل بها المتهم لها أصبع في الأمر..

ولا يتوقف شيخ إسحق في آخر ليله عن الموضوع فيكتب ويقول ..

والمجرم الذي حاول اغتصاب فتاة أبو حمد يعتقل الثانية ظهر أمس.
.. وما يعتقل هو تدبير دقيق.
.. تدبير يعرف أن المجرم أبله.
.. وأنه سوف يلقى مقاومة.. والمقاومة تجعل للأمر طبلاً يدوي.
.. والطبل يصبح عملاً سياسياً.
.. والشهر الأسبق نحدث عن شيء يدبر في أبو حمد.

ونخرج نحن من حديث الشيخ والمجاهد والصحفي والقاص إسحق أحمد فضل الله بالآتي ...

1- أن هناك شي يتم التخطيط له في أبو حمد ....
2- هناك من يخططون لفعل شي يثير حفيظة الناس ويستفزهم ليخرجوا ...
3- فيتم الاتفاق على التهجم على فتاة في داخلية ومن ثم طعنها ....
4- ولعلهم اختاروا هذا الفعل بالتحديد تمشياً مع عادات وتقاليد أهل تلك الديار خاصة عندما يكون الأمر في موضوع .. العرض .. وفعلاً كان ماكان ...
5- تم التهجم على الطالبة وتم طعنها ولا ندري هل كان من ضمن التخطيط أن تكون هي .. عزة محمد السيد ... بعينها أم أن الأمر كان مصادفة .. وكان يمكن أن تكون هناك عزة أخرى ...
6- ثم يعرج شيخ اسحق فيشير ... أن هناك تنافس بين شركات في المنطقة لها منفعة مالية ... وبالتالي يتم تلفيق التهمة بسبب مخطط المنافسة والابعاد ...

7- في الأخير وقع الحدث ونفذ التخطيط ....

وخرج الناس وكونوا لنفسهم لجنة تتحدث باسمهم ولم يكن عملهم عشوائياً أو همجياً ...
ولم يخرجوا عن القانون .. بل كانت مطالبهم هي المطالبة بتفيذ وتفعيل وبسط هيبة القانون في المنطقة وهي تعاني من موجهة الذهب الشرشة التي انكبت عليهم فجأة دون ترتيب فمناطقهم أصبح يطلق عليها حتى من الجهات الرسمية .. مناطق التعدين العشوائي ...

أما ما يختص بأهل القانون وهي .. الشرطة .. في الموضوع وهي الأصل فيه ... فقد تحركوا في الأمر منذ بدايته ...

1- فهم من قاموا بفتح البلاغ ... والذي كان ضد مجهول لأنه لم يكن هناك متهم بعينه في القضية حينها ..
2- وهم من قاموا بالبحث عن المتهم ...
3- وهم من جمعوا الأدلة وخيوطها ...
4- وهم من وجهوا الاتهام ...
5- وهم من قبضوا على المتهم ...

وعليه كان عبئ أثبات الاتهام على المتهم يقع على عاتقهم ...

وفعلاً وكما جاء في عمود الشيخ المجاهد وكما يعلم الجميع تم قبض على متهم بعينه ....

واستمرت المحاكمة ..
واستمرت الجلسات ..
وأخيراً صدر حكم المحكمة الأولي .. ببراءة المتهم ... في الدعوى ..

وبالتالي وفي هذه المرحلة من الحكم يصبح ليس هو المتهم الحقيقي في القضية .. وذلك لأن الشرطة صاحبة البلاغ في الدعوى وتوجيه الاتهام فيه لم تتمكن من اثبات التهمة وتوفير الأدلة الكافية بالاتهام أمام المحكمة ... فحكم المحكمة ببراءة المتهم من التهمة المنسوية إليه في مرحلة الحكم الأولى ما قبل الاستئناف ..

فيا ترى وكما جاء في عنوان الموضوع ...

فهل صدق شيخ إسحق أحمد فضل الله فيما قاله ...

وأن الأمر كله كان أمر مدبر ومخطط له من جهات أخرى لها مصلحة بأن تطعن إمرأة في أبو حمد لتستفذ أهل المنطقة في .. أعراضهم .. ليخرجون ويحدثون بلبلة في المنطقة وبالتالي يخرجون عن الأمن ...

أم يا ترى وكما قال الشيخ المجاهد ...

بأن هناك جهات لها منفعة مالية أو تجارية فيما بينها في المنطقة ...وهناك منافسة بينها عليه تم تلفيق الاتهام لتشويه السمعة وبالتالي الابعاد عن دائرة المنافسة ...

أم فشل أهل القانون في القضية ومعرفة الجاني ...

وأهل القانون هم قبيلة الشرطة .. فلم يتمكن هولاء في كل أجهزتهم المختصة في القيام بالمهام المناطة بهم وتوفير الإدلة والبراهين التي تبثت الإدانة التي وجهوا بها الاتهام وبالتالي يتم القبض على المتهم الحقيقي ...

أم ماذا في الأمر .. ؟

فقد تشابه علينا البقر ...

ما بين قول الشيخ اسحق أحمد فضل الله .. وما بين اتهام الشرطة .. وحكم المحكمة ...

فمن هو الضحية ومن هو كبش الفداء في القضية ...

هل هو المتهم البري ... ؟

أم هي الطالبة عزة المتهجم عليها ... ؟

وفي الأخير من هو المتهم الأصلي ...؟

هل هم ما أشار اليهم شيخ إسحق في أعمدته ...

أم شخص آخر لم يتم الوصول إليه ...

ننتظر باقي أعمدة الشيخ إسحق أحمد فضل فقد يكون عنده الخبر اليقين ...


طارق طه الحاج سعد
[email protected]


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 2494

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1043077 [دابي السوج]
4.00/5 (4 صوت)

06-23-2014 11:28 PM
غايتو حظو ، مرتو أصلو ما تغير عليه

[دابي السوج]

#1043072 [دابي السوج]
3.50/5 (4 صوت)

06-23-2014 11:22 PM
يا راجل أعمل حسابك ، دا حارس بوابة الاسلام في افريقيا

[دابي السوج]

#1042941 [سوداني بس]
2.13/5 (4 صوت)

06-23-2014 07:46 PM
علي عثمان طه،الصافي جعفر ،إسحاق فضل الله ووالي سنار إذا رأيتهم تذكرت الشيطان والثلاث المذكورون أولا إذا رأيت واحدا منهم وكيف أن هذه الوجوه تغيرت أمام ناظرينا . أقول اللهم لاتقدمنا لغضبك ولاسخطك ولا تؤخرنا لشئ من ذلك .اللهم صلي وسلم على محمدوعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً.(حررعقلك تحرر وطنك)

[سوداني بس]

#1042908 [المر]
2.00/5 (3 صوت)

06-23-2014 07:08 PM
اصبروا شعب السودان فلعل الله يريد لكم الجنة فالله ارأف بالولد من امه واعتقد جازماً ان الله سيستبدلكم عذاب الانقاذ بجنات الخلد لكن والله نحن تعبنا فيارب اريحنا من الانقاذ قبل يوم لقائك وكفاية خمسة وعشرون سنة من العذاب والجوع والجهل والمرض

[المر]

#1042863 [الصاحب]
3.75/5 (4 صوت)

06-23-2014 06:15 PM
هو اسمو الشيخ والله اسحاق واذا كان شيخ . شخه فى شنو

[الصاحب]

#1042848 [Zorba]
3.13/5 (5 صوت)

06-23-2014 05:50 PM
لم أري في حياتي أقبح من صورة من هذا الرجل "قرد مسخوط طلع اسحق"
الراجل دا لو عشمان يدخل الجنة ومعشم يلقي الحور العين أنصحوا من هسة هم ناس النار ما حيوافقوا عليك ويشوف ليهو حتة تانية غير الجنة والنار "وهي لله هي لله"
الراجل دا كائن استثنائي والله لو ما الكيزان ديل الراجل دا الشعب السوداني يعيف منو لو كان بتاع أورنيش.

إننا نعيش في زمن القبح والقبحاء .. يا اسحق أيها الرجل الدميم القبيح شكلاً و جوهراً (إن وُجد لك جوهر أصلاُ) أرتع في البلد المافيها خيل
إنت الوحيد وأمثاللك الذين اتوا لهذه الدنيا في الزمن الصحيح زمن الإنقاذ زمن السجم والرماد يا قبيح الطلعة المنك يدسي في البيت حتي يكفي الناس شر طلعته القبيحة ولكن في زمن السجم والرماد فأنت الفيلسوف والمحلل السياسي والصحفي والطبال
لن نقول لاسحق "قبح الله وجهك" لأن الله حباه بقباحة تتحاكي بها القرود.

[Zorba]

#1042832 [خليـــل عـــزة]
4.00/5 (7 صوت)

06-23-2014 05:22 PM
بلا يخمك انت وشيخك.

ضيعت زمني ساي...

[خليـــل عـــزة]

#1042830 [حافظ الامين]
3.50/5 (3 صوت)

06-23-2014 05:21 PM
حتى متى لا نرى عدلاً نسر به***ولا نرى لولاة الحق أعوانا

مستمسكين بحق قائمين به *** إذا تلون أهل الجور ألوانا

يا للرجال لداء لا دواء له *** وقائد ذي عمى يقتاد عميانا

[حافظ الامين]

#1042824 [Abdo]
3.00/5 (3 صوت)

06-23-2014 05:13 PM
كان راجي الخبر اليقين من هذا الإسحاق ، شمسك شرقت

[Abdo]

#1042795 [فرح ود تكتوك]
3.50/5 (4 صوت)

06-23-2014 04:40 PM
يا طارق انت لسه رح تنتظر ؟
من أين يتحصل الصحفى اسحق احمد فضل الله معلوماته ؟
1) هل يوحى اليه ؟
2) هل يملك السفلى ؟
3) هل يغذيه جهاز الأمن بالمعلومات الصحيحة ، والمراد تصنيعها مستقبلآ ، لتحلو اللعبة؟

[فرح ود تكتوك]

#1042780 [Shah]
3.50/5 (4 صوت)

06-23-2014 04:21 PM
كان راجى ليك خبرا يقين من المسطول ده ... واطاتك اصبحت.

[Shah]

طارق طه الحاج سعد
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة