المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
اخلاص نمر
سجل الهدف وابرز البطاقه الحمراء لعمل الاطفال
سجل الهدف وابرز البطاقه الحمراء لعمل الاطفال
06-23-2014 06:49 PM

نمريات

*(توسيع نطاق الحماية الاجتماعية ..مكافحة عمل الاطفال) تحت هذا العنوان – الشعار--- كان التذكير باليوم العالمي لمناهضة عمالة الاطفال ، هذا العام والذي أمنت فيه منظمة العمل الدولية ، على تمكين دور الحماية الاجتماعية ، من الوصول الى التعليم والرعاية الصحية والتغذية ،من اجل مناهضة عمل الاطفال .،فهنالك اكثر من 73%من سكان العالم لم يحصلوا على الحماية الاجتماعية الكافية ،في عام 2012 ، الامر الذي يعكس اتساق الاراء العالميه بشان تطبيق االحماية الاجتماعية كحق للجميع .

*اعتمدت منظمة العمل الدوليه ،التوصيه رقم (202) والتي جاء في تفاصيلها دعوة البلدان ، الى تثبيت الحماية الاجتماعية الوطنية ،التي تضمن الرعاية الصحية الاساسية ، فاعلان المنظمة لليوم العالمي لمناهضة عمالة الاطفال في الثاني عشر من شهر يونيو كل عام، يعكس حقيقة ظاهرة عمل الاطفال في العالم ، وانتشارها مايعني ضرورة بذل الجهود ، اللازمة للقضاء على هذه الظاهرة ، حيث انها من ابرز الاهداف التي تبنتها المنظمة منذ نشاتها عام 1919.

*للمنظمة اليات تم اعتمادها، بغرض بلوغ هدف القضاء الفعلي على عمل الاطفال ،ولعل اهمها اعتماد ومراقبة، معايير عمل تجسد مفهوم سن العمل ، او الاستخدام، وذلك وفق الاتفاقية رقم 138 التي تنص على ان سن الاستخدام، يجب ان تكون بعد السن القانونية للانتهاء من التعليم الالزامي .

*من اجمل الشعارات التي حملها اليوم العالمي لمناتهضة عمالة الاطفال ، كان شعار عام 2010 الذي تزامن مع بطولة كاس العالم ، لكرة القدم في جنوب افريقيا ،اذ استوحى الشعار هذا الحدث، فكان اليوم العالمي ،لمناهضة عمل الاطفال في ذلك العام (سجل الهدف ..ابرز البطاقه الحمراء لعمل الاطفال ).

*الامر ليس سهلا ،لان الاطفال الان اكثر عرضة للعمل، في ظل الفقر والجهل وتفشي المرض وموت رب الاسرة ، الامر الذي جعل العدد يتزايد يوميا ،ففي عام 2010 كان عدد الاطفال الذين يمارسون مختلف المهن (215) مليون طفل، تحت الحاح ظروف شاقة وعصيبة بدلا من التعلم واللعب .

*في السودان ومع التراجع الاقتصادي ، وارتفاع نسبة الامية ، والنزوح والاحتراب ،وتفككك النسيج الاجتماعي ،نجد ان عمل الاطفال يقفز الى الصدارة ويرتبط بمناح اخرى تستحق الايفاء ، بحلول عاجلة من قبل وزارة التنميه الاجتماعية ،بجانب وزارة التعليم ، وذلك لان للتعليم الدور الاستراتيجي للخروج من دوامة الفقر ،فحماية التعليم تشكل خطوة رئيسية وامامية ، لمعالجة المشكلة في مراحلها الاولى ،مع تعزيز التنمية الاجتماعية حتى نبلغ دوليا مقاصد خارطة الطريق ،التي ترسم جيدا القضاء على اسوا اشكال عمل الطفال بحلول عام 2016 .

*لعمالة الاطفال تفاصيل قاسية ، ومرة فبجانب حرمان الطفل العامل من حقه في التعليم ، فانه يتعرض ايضا لمخاطر صحيه جسيمة من خلال قيامه باعمال خطيرة ،مثل جمع القمامه والتعرض للكيماويات السامه ،بجانب الاذى النفسي من اساءة وضرب وتحرش جنسي .....

*لابد.. من مزيد من الحماية للطفل وفق القانون والتشريعات .

*همسة

يا وطني المجدول على ارصفة العذاب .....

تسافر كل يوم في ليالي الحزن......

تشتري الصمت القديم ....

وتجترح عمق المسافات ....الخراب ....

اخلاص نمر
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 908

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




اخلاص نمر
اخلاص نمر

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة