المقالات
السياسة
مدد ..يا كولخى..!!
مدد ..يا كولخى..!!
06-24-2014 04:37 AM



نيالا فى مطلع الألفية الثالثة وقد تعطلت عجلة الانتاج فيها وتوقف دورانها واختلط الخاص بالعام والحركات المسلحة وقتها كانت فى طور التشكيل ولم تتدول قضيتهم بعد وربما بعضاً من أفرادها كانوا حضوراً فى ذاك المشهد التاريخى الذى لا يُنسى وقد لبست نيالا (البحير) حُلة زاهية لاستقبال ضيف دارفور الكبير الشيخ إبراهيم الكولخى أحد شيوخ الطريقة التجانية الكبار فى غرب أفريقيا فى زيارته التاريخية تلك ..
امتلأت الطرقات المؤدية إلى مطار نيالا والدولة نفسها ممثلة فى حكومة الولاية وواليها الناظر اللواء صلاح على الغالى تُزاحم الناس فى استقبال الشيخ القادم اليها استقبالاً فخيماً ضخماً يُليق بمكانته وأعدادهم الهائلة تؤكد مقامه السامى الرفيع عندهم والطريقة التجانية هى طريقة لها أتباع كُثر ربما معظم أتباعها فى السودان هم من أهل دارفورنا الحبيبة ولذلك كان استقبالهم لضيفهم الكبير وقد اجتمعت قلوبهم على حب هذا الرجل..
أيام قليلة قضاها فى رحاب البحير ولا شغل يشغل المواطن ولا الدولة غير ضيفهم هذا وما من مكانٍ يحِل فيه داخل نيالا إلا وكانت الحشود تسبقه إليه وقد طاف كثيراً داخل المدينة قبل أن يعود إلى وطنه وقد ودعته نيالا وأهلها بنفس حفاوة استقبالهم له..
طالعت كغيرى فى الأخبار أن شيخ الأمين قد شارك فى وفد حكومى لرأب الصدع بينا ودولة الأمارات العربية المتحدة ، جميل أن الدولة قد بدأت تدعم مثل هذا التوجه ولا تُمانع فى الاستعانة ببعض الشخصيات وقد استعانت من قبل بشخصيات كان لهم دور فى اعادة العلاقات بين السودان وتلك الدول وحسنا فعلت الدولة فى إفراد مثل هذه المساحات لكل صاحب علاقة يُمكن أن يُعالج بها بعضاً من الشروخ والتصدعات..
اختلف الناس أو اتفقوا معه فى طريقته الصوفية تلك لا يهم المهم أنه شخص ربما يتمتع بما لم يتمتع به غيره من علاقات تُمكنه من أداء مثل هذا الدور فلماذا لا يُستفاد من أمثاله وتُسند لهم مثل هذه المهمة الوطنية واتركوا ما نختلف فيه جانباً من أجل الوطن الكبير عسى أن ينجح فيما فشلت فيه الدبلوماسية ..
ربطت بين محاولة شيخ الأمين الحالية وتمنيت لو أن سعت دولتنا كذلك فى الوصول لأمثال الشيخ إبراهيم الكولخى فى مكانه من قبل للسعى بينهم وأهل دارفور وما شهدناه يؤكد أن أهل دارفور حتماً سيستمعون له ومن فى معيته من طرق صوفية مؤثرة فى دارفور وبمشورتهم سيعملون فى حل النزاع فى مهده وقد كان ممكناً قبل أن تستعصى وتستفحل القضية وتتمدد وتتشتت خيوطها بين الدول..
مدد يا كولخى...
والله المستعان..


بلا أقنعة...
صحيفة الجريدة السودانية...
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1029

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1043462 [yasin]
3.25/5 (4 صوت)

06-24-2014 11:34 AM
شتان مابين الشيخ ابراهيم الكولخي والأمين ...

[yasin]

ردود على yasin
[ود ابو زهانة] 06-24-2014 07:20 PM
قول ليهو : شن بيلم القمرى مع السمبر


#1043440 [ياسر حسن ساتي]
2.75/5 (4 صوت)

06-24-2014 11:16 AM
اخي الكريم اود ان اصحح لك المعلومة الشيخ الذي زار نيالا مطلع 2003م هو الشيخ ابراهيم صالح الحسيني مفتي الديار النيجيرية و احد اقطاب الطريقة التجانية بالعالم اما الشيخ ابراهيم الكولخي عليه رحمة الله فقد توفي في مطلع السبعينيات من القرن الماضي و كان يعتبر خليفة الشيخ التجاني وهو سنغالي الاصل و يلقب بالقوس او صاحب الفيضة التجانية.

[ياسر حسن ساتي]

زاهر بخيت الفكى
زاهر بخيت الفكى

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة