المقالات
منوعات
تعريب شعري- الحب لهب متقد
تعريب شعري- الحب لهب متقد
06-24-2014 08:02 PM

Love Is A Searing Flame
Love is a searing flame
Burning out selfish desires
Like a torch welding our heart’s unity.
Who are sober sober drunkards ?
These troubadours whose songs to the Beloved
Cut like a surgeon’s laser
Melt me I their alchemical furnace
Until I am clear cobalt Venetian glass Shaped by the glassblower’s breath.

It is time for false emperors
To relinquish their thrones
To these kings of love


It is time to learn the ancient songs
Grown from fields and shaped by the wind and rain.
Until they are smooth as river stone.
It is time to sit at the master’s feet
And learn the language of the heart
Calligraphic fire revealing godlike beauty

Listen now , He will teach you songs of unity
Those that were sung to you as a child
When your sprit was one with the luminous world

Listen now , for I have such a master
He has kissed my shining sprit
And branded his name into my heart.

Listen now as I sing out to a dark night
Fanning embers of spiraling galaxy
Bestowing light to the heart world within.

It is time to proclaim my love from the rooftops
How grateful I am for this path, My fellow the travelers and the beloved
It is time to prepare for the marriage of the friend
For it has taken a hundred-thousand light years
For the Bestower of light to travel from his constellation

Oh to hitch a ride on that caravan!
To fly across the seven valleys
Holding the Simurgh’s tail

From Bam to Banbury you walked the straight path
Seeing and serving the Beloved
In everyone you meet.

Awake now to the call to prayer
Battalions of angles converge in in a field of stars
To herald the arrival of the king of love.

And for one moment be open to that love
So that your heart will be torn apart
By its blissfully devastating flame.

Rob Steranbu الحب لهب يتقد
إنه الحب
لهب متقد
يحرق كل فضول الذات ويحصد
شعلة ربط للوجدان توحد
من هم العقلاء السكارى
من همو في الوري ...يا ترى؟
إنهم من قد تغنوا للحبيب
أغنيات قاطعات مثل "ليزر"
عند جرَّاح طبيب.
أذبني في فرن كيميائهم
حتى أصفو كزجاج بلوري
شفاف في مصهرهم
حيث يشكّلني نفس من نافخهم.

أباطرة الزيف آن الأوان
تخلوا عن العرش والصولجان
لملوك الهوى والغرام
(ملوك الزمان).

آن سماع قديم الأوتار
أغان تنمو في بطن حقول
تتشكل بالريح وبالأمطار
حتى تغدو ملساء كحجارة أنهار

لقد حان وقت الجلوس لدى قدم السيد
لتعلم لغة القلب (ومعنى السند)
خط يد ناري
يكشف حسن جمال الأحد
أسمعه الآن يغنِّيك أغاني الوحدة
تلك أغان أصغيت لها طفلاَ
عند توحد روحك في عالم
ضوء اشعاعي المدد.

أسمع الآن فلي رب جليل
يبارك روحي اذ تتوهج( كالقنديل)
يتصنف في قلبي اسماَ كعلامة تسجيل.

أسمعني إذ أغني
لحالك ليل بهيم
أثير المجرات واقدة في الأديم
تمنح الضوء إلى عالم قلبي(السقيم)

لقد آن أن أعلن الحب جهراَ
أنادي به من على ا لسقف لله شكراَ
فشكراَ حبيبي واهب هذا الطريق
وشكرا على الدرب شكراَ
لكل رفيق.

آن أوان الإعداد لعرس المحبوب
آلاف مئات السنوات الضوئية مرت
لوصول المانح للضوء
من عنقود كواكبه ضوءا مسكوب.

متى يا رفاق.
متى ألحق الركب في تلكم القافلة؟
محلقا عبر الأودية السبعة
ممسكا بذيل البراق.

هنالك من بام ومن بامبري
تسير على دربك المستقيم
(عدواَ وجري)
مشاهدا وخادما
لعشقك (الوسيم)
في كل من تقابل.

استيقظ الآن على وقع آذان الصلاة
كتائب من الملائكة
تتجمع في حقل نجوم
مبشرة بزعيم الحب وصولاً
و قدوم.

لبرهة
فلتفتح القلب لذاك الغرام
منفلق القلب به مستهام
بناره المباركة الغامرة
(فناره لها ضرام )


روب استيرانبو

د عبدالرحيم عبدالحليم محمد
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 624

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




د. عبدالرحيم عبدالحليم محمد
د. عبدالرحيم عبدالحليم محمد

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة