المقالات
السياسة
اعتقــال...المــستقلين !
اعتقــال...المــستقلين !
07-03-2014 04:35 PM



في يوم 8 يونيو 2014، اعتقل الاستاذ ابراهيم الشيخ رئيس حزب المؤتمر السوداني من مدينة النهود بعد ان وجه انتقادات لاذعة وعلنية لمليشيا الدعم السريع (الجنجويد) , الشيخ كان واثقا مما قاله امام جماهير الندوة الحاشدة ,التي اقيمت في مدينة النهود مسقط راس رئيس الحزب, وذلك بعد ان سجل زيارة ميدانية للمعسكرات النازحيين في ولاية غرب دارفور , والذي لم يسبقه اي رئيس حزب سياسي لمثل هذا العمل ,الشيخ لامس معاناة واوضاع النازحين و ما فعله مليشات الجنجويد خلال العشرة سنوات من حرب الابادة الجماعية الذي ارتكب فيها الجنجويد مجازر وجرائم ضد الانسانية خطيرة ,ولهذا العمل الميداني من واقع معسكرات النازحين ,جعل الشيخ لايتواني في توجه ضربات انتقادية مؤلمة ضد هولاء المليشات ونظامها الدموي (مؤتمر الوطني) ,الغريب في الامر سمى هذه المليشات الجنجويد جزافا بقوات الدعم السريع , بما ان هذه التسميات المتوالية لمليشات الجنجويد تاتي مع متغيرات الامور الامنية في السودان ,اذ نحن نستحضر اثناء اعلان المحكمة الجنائية الدولية مذكرات اعتقال ضد اعضاء حكومة المؤتمر الوطني حيث هرع النظام بتغيير اسم قوات الجنجويد الي قوات الحرس الحدود , و مرة اخرى حينما تم اعلان وثيقة الفجر الجديد (كاودا) اطلقوا عليهم اسم قوات الدعم السريع ,و المؤكد للجميع ان المهمة الجوهرية لهؤلاء الجنجويد بشقيه (موسى هلال سابقا -حميدتي حديثا) هو النهب والقتل والاغتصاب والحرق السريع .
بنفس المنوال في يوم الثلاثاء 12-6-2014م, قام ذات الاجهزة الامنية في مدينة النهود بإعتقال نشطاء مؤتمر الطلاب المستقلين وهم : محمد عابدين حمد النور من جامعة السودان ونصرالدين محمد حسين طالب في جامعة السودان ايضا وفتحي محمد عبده الطالب في جامعة الخرطوم ومروان إسحق عرجة طالب في نفس الجامعة وعبدالرحيم محمد عثمان الطالب في جامعة غرب كردفان , اعتقلوا هولاء الطلاب وهم في طريقهم الي جامعة غرب كردفان للمشاركة في فعالية مؤتمر الطلاب المستقلين الذي تنظمه تنظيم ال(سي, آي, اس) في ثابتها الاسبوعي العادي , هذه الاجهزة الامنية السيئة السمعة قام باعمال وحشية وتعذبية ضد المعتقلين مؤتمر الطلاب المستقلين وذلك بعد ان تم تحويلهم لزنانين النهود واحتجازهم من دون تقديم اي تهم او بلاغات ضدهم , مما جعل الطلاب الدخول في اضراب عن الطعام اعتراضا على اعتقالهم التعسفي من دون ادني مبرر قانوني . رداءة الحالة الصحية من جانب والاوضاع السجن السيئة من جانب اخر سبب في نقل الطالب مروان اسحق عرجة تحت حراسة امنية وشرطية مشددة الى احدى مستشفيات النهود بتاريخ الاحد 22-6-2014م .اخر حملات الهمجية الهجومية نظمها الاجهزة الامنية ضد نشطاء المستقلين ,هواعتقال الناشط احمد عبدالله ادريس (منسي) من موقف جاكسون , واصدار اوامر امنية باغلاق دار حزب مؤتمر السوداني بمدينة النهود .
ان مثل هذه التصرفات يعيد النظام الانقلابي الي عهده الامني الانقلابي الاول ويلقي ظلالا من الشكوك حول خطاب الوثبة الرنانة ومنابر الحوار الدائر , مثل هذه الحملات الوحشية الذي ينظمها النظام الحركة الاسلامية ضد اعضاء حزب المؤتمر السوداني والناشطين السياسين في مدرسة المؤتمر الطلاب المستقلين ,لا يزيد الحركة المستقلة الا القوة والعزيمة والاصرار على اسقاط النظام ,لان تجربة التاريخية للمستقلين يؤكد ان الاعتقال هو ذروة العمل النضالي والانتصار الحقيقي لقضايا الهامش العادلة ,ذات التجربة يؤكد ان مثل هذه المحاولات يقوي ويماسك القوة المستقلة بل انما بمثابة الهام كبير للمواصلة العمل الجماهيري الديمقراطي , وتعتبرها ما هي الا محاولة يائسة لتكميم الافواه من النظام المنهك الذي بات يتخبط في الظلام دون معرفة ما هو المطلوب عمله ( التنحي), كما هو المؤكد للجميع ابراهيم الشيخ معدن لايصدع ولا يخدش حيث لم يتعذر و لايعتذر عن ما قاله في مقابل اطلاق سراحه كما فعله اخريين وسيظل ثابت بمباديه وان كان فلسفة السياسة هو فن الممكن , الا ان المبادي والمواقف السياسية عند الحركة المستقلة لا تجامل فيها ولا تتهاون حولها . عليه نناشد جميع المنظمات حقوق الانسان الوقوف الي جانب الاستاذ ابراهيم الشيخ وكل معتقلي الرأي الذين يرزحون تحت سجون النظام الابادة الجماعية.

[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 605

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




محمد بشير
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة