يا سائق الدفار ..!
07-04-2014 04:32 PM

لم أقصد الإستخفاف بالسائقين أياً كان نوع المركبة التي يجلسون خلف مقودها
طالما انهم مؤهلون لتلك المهمة الحيوية التي تدفع بحركة الشوارع الدؤوبة حيثما كانت تنقل الناس الى مختلف الوجهات والمهام !
لكن في زماننا الحاضر وربما قبله في بلادنا التي تسير الان بلا قيادة رشيدة و
عين الله ترعاها كما يكتب أصحاب الحافلات والشاحنات المتهالكة !
نجد أن هنالك أعداداً كبيرة من الصبية والفتيان الذين لم يبلغوا الحلم أو الرشد يقودون البكاسي والركشات و قبل ذلك الدفارات وهم لم يحصلوا على رخصة القيادة التي تُعطى لمن يملك الأهلية من حيث العمر و مهارة القيادة وفهم قوانين الحركة وأحترامها !
لم اجد توصيفاً لرئيس برلماننا الفتى المغرور الفاتح عز الدين الذي قفز الى قيادة دفار السلطة التشريعية المتهالك دون أن يكون مؤهلاً من كل النواحي لهذه المهمة التي جلس على كرسيها من قبل عمالقة التشريعيين والقانونين والعلماء والسياسيين من أمثل بابكر عوض الله و مبارك الفاضل شداد و النذير دفع الله ومحمد ابراهيم خليل وغيرهم من العظماء ولا ننسى حسن الترابي ومحمد يوسف محمد حتى لا نغمط الناس حقهم من حيث المؤهل المناسب للموقع مهما إختلفنا معهم !
الفاتح عز الدين صبي بلا رخصة قيادة يقود دفاراً سيء الماكينة مستهلكاً للوقود ويتحكم في ركابه بمزاجية الصبي الذي يأمر وينهي ويتباهى بطيش وفرادة قيادته ، ثم يضرب بقدمه الرعناء على دواسة الكابح ويوقف دفاره بصورة متهورة وعنيفة الى درجة إرهاب الركاب وتكومهم في كتلة واحدة ، ثم يأمر من لم تعجبه قيادته بالنزول !
فيا سائق الدفار طريق الديمقراطية إن كنت تعرفه جيداً وأنت لست كذلك هو لك ولغيرك وإن كنت تسير فيه بفهم قواعده فحينها تصبح سيد الطريق ولكن عليك أن تعلم أنك في لحظة أخرى حينما تدخل الى التقاطاعات تتوقف ليمر غيرك من الطريق الرئيسي فقد اصبح له حق أولوية المرور !
لكن الحق ليس عليك أنت وإنما على ولي أمرك الذي أوكل اليك قيادة دفار دون أن تكون راشداً لتلك المهمة ولا دفاره يصلح للسير في جادة الديمقراطية والأدهى والأمر أن مركز السلطة الذي يصدر التراخيص نفسه يقوم على الرشاوي والفساد غير آبه بالمخاطر التي تنجم عن ذلك الفعل الذي ينم عن استهتار الجهة المانحة لتلك الرخصة المزيفة !
فهلا نزلت يا سائق الدفار قبل أن تهلك بظلفك .. لآن هذا هو مصير كل المتهورين والطائشين من الذين يجلسون خلف مقود الدفارات غير الصالحة للسير وغيرها !

[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1669

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1052275 [ابو الشيخ]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2014 10:10 AM
الزوول ده طرد غازى ونزله من الدفار لأن العتبانى طالب بسحب رخصة قيادة البشير

[ابو الشيخ]

#1052159 [البعير]
1.00/5 (1 صوت)

07-06-2014 02:51 AM
يا استاذ برقاوى هي عايره ومدينها سوط هو القبله احمد ابراهيم الطاهر كان مؤهل لقيادة برلمان ولا النعجة البتقول الحق عليه جاء برخصة ، والله الحق علي الشعب السوداني الصابر ربع قرن علي هولاء العلوج .

[البعير]

#1051976 [الفنجري]
1.00/5 (1 صوت)

07-05-2014 06:25 PM
غايتو دي بالغت فيها عديل يا برقاوي توصيفك دا ولله ياهو ميه ميه غايتو الدقار كان انقلب بالركاب النائمين جواهو ديل وقرضم لينا كلهم يكون ريحنا راحة .

[الفنجري]

#1051535 [ابو القرف]
2.50/5 (2 صوت)

07-04-2014 10:01 PM
رئيس البرلمان هو


الطفل المعجزه

[ابو القرف]

محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة