المقالات
السياسة

07-04-2014 11:29 PM

• برهة وتوقف الزمن عند ساعات متعبة بحق من تاريخ الامة السودانية
• كابوس العسكرتارية الاسلامية وشظف العيش وبؤس الحال
• توالت السنين وخط الشيب على الشعر شعار الصبر الطويل
• في كثير من الأحيان كان الشعر يتساقط معلنا تمرده على السير على ذات النهج الفاشل ليترك المناضل المقهور من قياداتنا السياسية المعارضة قبل الشمولية نفسها حافيا من القمة يواجه الشمس لتلسعه علها تشعره بان الشمس موجودة والحرية كذلك موجودة ولكن لابد ان نجد السير اليها حقا
• القيادات السياسية تمسح وجوه المتعبين بالدم والعرق ببرود وتواصل الحوار مع الجلاد على قطعة خبز ثمنا لما قدمه المسكين من ثمن
• هنالك من يدفع ولايقبض مقابلا وهنالك من يقبض المقابل بالجملة والقطاعي دون أن يدفع
• اللاعبون في الساحة ليسوا سوى المشجعين الذين يمكنهم ان يشجعوا أيا كان مادام قادرا على منحهم ما لايستحقون
• سئمنا من لعب الأقزام المتعملقين ونريد ان يكون اللاعبين الاساسيين هم من يحسم اللعبة ويحدد سير مستقبلها
• اللاعبون الحقيقيون هم الشباب ... هم ثوار الملاحم في الشارع والذين نادوا جهارا نهارا بالتغيير وبسقوط الفاشية الاسلامية وهم من اريقت دماؤهم في معارك الحرية والكرامة في هبة سبتمبر التي مازال المذنبون فيها طلقاء ينعمون ببعض ماعند الشموليون من العطاء
• تلك إذا قسمة ضيزى
• فلنرتب الصفوف مرة اخرى ونعي أولا لمؤامرات الإنتهازيون الذين يقبضون الثمن بنكنوتا
• المفسدون يتشدقون بأن عمرهم بلغ ربع القرن ولا مغيث للملهوفين في السودان ولا علاج للمرضى ولا تعليم للفقراء ولا سبيل لكسب لقمة حلال لمن لم يشاركوا في مظرطة الإنقاذيون المتأسلمون
• هي اللعبة القذرة والموت القذر والخبز المغمس في الدم
• هي الوسائد الملغومة التي تقتل كل حلم بمستقبل ووطن عزيز
• هي الجهوية تحفر عميقا أخدودا بين شقي الوطن وتنوي تقسيمه الى المزيد من القطع الصغيرة ليسهل التهامه
• الإنتباهة ثم الصيحة ثم زفرات حرى تفلت من كل عقاب وتعلوا على كل صوت للعقل والحكمة والإبقاء على الوطن اولا واخيرا بعيدا عن كروش وعروش المتأسلمون
• الفساد يعلن عنه مثلما يعلن عن انواع المنتجات المستوردة في التلفاز بسيناريو غبي ومدهش بحق
• مسرحيات تقدم لنا ويجب أن نحضرها مرغمين ... بغية تصارع بغية اخرى ونحن نستمع
• القطط السمان ترقبنا في حذر وتضحك من قهرنا ودمنا وعرقنا وحلمنا في الوطن الكريم .. ثم تتأكد من أن أموالنا مازالت في جيبها و.... لاشئ بعد ولا أحد
• الثورة تتأجل بمسرحية أخرى أكثر سوءا وراديكالية .. خيانة عظمة وسجن ثم حرية
• الحرية ليست ما يدعون .. هي ما ستأتي به رياح الغد الكاسحة لجيل لن يلين ولن يهدأ له بال الا بتحقيق حلم وطن الحرية والسلام والعدالة
ويبقى بيننا الامل في التغيير دوما


حسن العمدة
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 825

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




حسن العمدة
حسن العمدة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة