المقالات
السياسة
إبراهيم الشيخ: نِسر يقف بأعلى القِمة أو ترتع فيه الغربان..
إبراهيم الشيخ: نِسر يقف بأعلى القِمة أو ترتع فيه الغربان..
07-04-2014 11:30 PM

إبراهيم الشيخ: نِسر يقف بأعلى القِمة أو ترتع فيه الغربان..*


عبدالوهاب الأنصاري:


أطلقها داوية الأستاذ إبراهيم الشيخ، رئيس حزب المؤتمر السوداني ومن داخل زنازين الطغاة "سنموت واقفين حتي يسقط النظام".. قالها وهو يواجه ببسالة وجسارة شتى أنواع القمع.. في مناخ وبيئة إعتقاله السيئة، وأساليب تعامل تعسفية يواجهها الرجل بجلد وصبر نبيل..

والتي لم ولن تفلح في ثَّني قامته المنتصبه، أو كسر عزيمته الصخره، أو تليين مواقفه الفولاذ..كل محاولات الجلاد.. بائت بالفشل.

إبراهيم الشيخ رئيس حزب المؤتمر السوداني.. حاشى لله .. لا خاين، ولا شاين، ولا سراق، وماهو الوليد العاق.. ولا زور، ولا حور، ولا نهاب ..ولا ثَّبج.

رجل وطني وجسور وهصور .. غيور على ما تبقى من وطنه.. عاضاً بنواجذه على جمر القضية ..

إنتقاده لقوات الجنجويد بقيادة "حميدتي" (التدخل السريع)!!؟ ليس بجديد هؤلاء الجنجويد.. هم الذين أوصلوا السفاح (البشير) وعصبته إلي المحكمة الجنائية الدولية بجدارة وإمتياز، من خلال جرائمهم الموثقة في دارفور..

وهم الذين طلب منهم كبيرهم الذين علمهم السحر أحمد هارون (أحد مطلوبي العدالة الدولية ) ووالي شمال كردفان الحالي بمغادرة ولايته في 72 ساعة..!!

بعد أن بثوا الرعب وبسطوا الفزع في قلوب المدنيين الآمنيين في ربوع الولاية الآمنة .. فسفكوا الدماء وإغتصبوا النساء وعاثوا في الأرض الفساد.

وهم الذين إنتقدهم السيد الصادق المهدي رئيس حزب الأمة وإمام الأنصار ..الذي أطلق سراحه بإعمال المادة 58 من قانون الإجراءات الجنائية (وقف الدعوى الجنائية) من قبل النائب العام بعد أن تقدم محاميه بطلب مشفوعاً بإعتزار و تراجع من موقفه قبل فترة قصيرة..

ولماذا لم يطلقوا سراح الأستاذ إبراهيم الشيخ..؟؟!

هل لأنه قالها وتمسك بها لأنها صادقة ..؟؟!!
و(سارع بالنصل الخانع ليبتر كل أصابع كفه لكي لا تمسك قلماً يرضى توقيع الذل .. وهتف "إني أزداد إباءً وشموخاً إذ يزداد طعان الأوغاد .. فجنون السوط على الجسد تعبيراً عن خوف الجلاد" *..

*((المحقق : أنت قلت الدعم السريع جنجويد ما قوات نظاميه ؟؟

أبراهيم الشيخ : ممكن توريني "حميدتي" ده خريج الدفعة كم من الكلية الحربية ؟؟.. أو ياتو دفعة من زملانك في الشرطة ؟؟؟

المحقق : أنت قلت ديل ما عندهم دين بقتلوا وبنتهكوا الأعراض وبنهبوا وبحرقوا القرى ؟

إبراهيم الشيخ : أحمد هارون طردهم ليه من شمال كردفان ؟.. ليه قال: ليهم تغادروا خلال 72 ساعة ؟.. ليه مواطنين الأبيض تظاهروا مطالبين بطردهم ؟؟

المحقق : ما صاح تقول إنهم بقلعوا حق المواطنين ؟

إبراهيم الشيخ : بدخلوا المطعم وبعدما ياكلوا ويشربوا بقولوا: لصاحب المطعم (الحساب عند علي عثمان) .. ده كلام الأبيض كلها عارفاه ما قصة من تأليفي ))


معتقلي حزب المؤتمر السوداني الأشاوس الذين تم تشتيتهم في سجون شمال وغرب كرفان المختلفة ( النهود - بارا – الأبيض – سودري – الفولة )
وفقاً لبيان حزب المؤتمر السوداني بغية تليين المواقف وكسر العزيمة.. للإستفراد بـالأستاذ إبراهيم الشيخ في(سجن مدينة النهود منذ 8/6/ 2014) ومحاولة تصفيته.. ثم تحويل:

الأستاذ علي مهدي السنوسي والأستاذ عبدالحليم آدم إلي (سجن الفوله)

وبقية الكوكبة من الشباب والطلاب..موزعين في هذه السجون المذكورة آنفاً.. بغرض كسر الإرادة المستحيل..

معاً لإنقاذ حياة المعتقلين كافة .. معاً لتوفير ضمانات حرية الرأي والتعبير .. معاً لمناصرة الحق ومقارعة الظلم ..
معاً لوقف المحاكمات الصورية.. وفق مانصت عليه شرعة حقوق الإنسان وحرياته الأساسية..الحرية لكل المعتقلين السياسيين..والخزي والعار للقتلة في كل مكان..

(في أي مكان لا يقف النسر بأعلى القمة.. أو ترتع فيه الغربان..)*


*من أشعار (أيمن أبو الشعر)


عبدالوهاب الأنصاري
ansariabdelwahab@gmail.com


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 890

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1054435 [إسماعيل آدم محمد زين]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2014 10:18 AM
شكراً أخي علي المعلومات.موضوع النزاع علي الإسم سمعت به و لل أدري بمآلاته!يبقي تمويل الحزب و إبراهيم الشيخ؟ ماذا كان يعمل لأكل عيشه؟ و عدد عضوية الحزب و مقره .
مؤسس الحزب عبد المجيد إمام كان قاضياً محترماً و له مواقف جيدة ضد العسكر!

[إسماعيل آدم محمد زين]

#1051911 [أحلي]
3.50/5 (3 صوت)

07-05-2014 03:20 PM
التحية و الإجلال للمناضل إبراهيم الشيخ ،، إن أمثال إبراهيم الشيخ هم من يعيد الأمل لنفوسنا في إمكانية أن يعود السودان كما كان و طنا شامخا، بعد أن حطمته و دمرته عصابة البشير و حميدتي و من لف لفهم من الأرزقية أمثال دكتور بلال و من الخائنين و أنصاف القادة مثل الصادق المهدي و الميرغني

[أحلي]

#1051781 [shuqar]
3.25/5 (3 صوت)

07-05-2014 11:49 AM
الاستاذ.. إبراهيم الشيخ لك التحايا المعطرة برائحة النضال ..
(في أي مكان لا يقف النسر بأعلى القمة.. أو ترتع فيه الغربان.. شكراً أستاذ الأنصاري

[shuqar]

#1051728 [إسماعيل آدم محمد زين]
1.00/5 (1 صوت)

07-05-2014 09:31 AM
يا أنصاري ممكن تعرفنا شوية بالسيد/إبراهيم الشيخ -سيرته الذاتية و طبيعة عمله و متي أسس هذا الحزب؟ و كم عدد عضويته؟ و مناطقهم الجهوية؟( وده أمر ساهل يمكن معرفته من خلال العضوية)ومصادر تمويله؟
موقفه جيد! كنت أظن أن حزبه من أحزاب الفكة ، كما سماها الصادق المهدي -الذي فرخ 5 أو 6 أحزاب منها: نهار،مبارك، مسار،...
و بعدين كيف فات علي المؤتمر الوطني الأصل أن يترك حزباً صغيراً ليأخذ إسم مشابه لإسمه- تعرف إذا داير تسجل شركة ما بخلوك تطلق عليها إسم السودان و مشتقاته و كذلك تشابه الأسماء!

[إسماعيل آدم محمد زين]

ردود على إسماعيل آدم محمد زين
Saudi Arabia [Mohammed Abdallah] 07-06-2014 01:36 PM
اخي اسماعيل الاصل في اسم المؤتمر الوطني كان لهذا الحزب الذي كنت تعتبره من احرزاب الفكه فقد كان اسمه حزب المؤتمر الوطني تيمنا بحزب الزعيم تيلسون مانديلا اسس في عام 1985 و اول رئيس له كان ولانا طيب الله ثراه عبدالمجيد امام بعد سطو الجبهه الاسلاميه علي الحكم و حلها للاحزاب استولت علي اسم الحزب مولانا رفع كم قضيه بس زي ما عارف مع الكلاب ديل مافي قضاء عادل .. ابراهيم الشيخ رئيس الحزب حاليا و ليس مؤسس الحزب ... تحياتي

United States [أبو سودان] 07-06-2014 11:10 AM
من موقع الجزيرة نت:
___________________

تأسس عام 1986 برئاسة رئيس القضاء الأسبق عبد المجيد إمام بعد الإطاحة بنظام بثورة مايو والرئيس الراحل جعفر النميري، وكان يسمى سابقا حزب المؤتمر الوطني السوداني.

لم يخض انتخابات 86 التي جاءت بحكومة الصادق المهدي كونه من الأحزاب الجديدة الناشئة التي تضم في عضويتها طلاب الجامعات والخريجين وبعض المثقفين بعد التفاف المستقلين حوله.

وهو من الأحزاب التي رفضت المعارضة المسلحة التي اتفقت عليها أحزاب التجمع الوطني -في بدايات عهد حكومة الرئيس البشير- والتي تقرر بناء عليها المعارضة من الخارج.

يقوده حاليا المهندس إبراهيم الشيخ رئيس طلاب جامعة الخرطوم عام 1985 الذي ساهم بشكل كبير في الإطاحة بنظام نميري.

كوّن الحزب جسما للمعارضة الداخلية بتحالفه مع مجموعة الأحزاب التي رفضت العمل من خارج البلاد ضد حكومة الرئيس عمر البشير، ومع شخصيات وطنية ومنظمات مجتمع مدني تحت اسم (جاد) والذي عمل فترة طويلة على قلب النظام مما عرض أعضاءه للاعتقالات والملاحقات الأمنية.

سرقة الاسم
وفي موقف اعتبر غريبا استولت الحكومة بعد تمكنها من السلطة على اسم الحزب وأطلقته على تنظيمها الجديد مما دفع رئيس الحزب وقتها عبد المجيد إمام التقدم بطعن لدى المحكمة الدستورية لاسترداد الاسم.

بيد أن القضية بقيت قيد المماطلة والتأجيل إلى أن توفي عبد المجيد، وبعدها أصدرت المحكمة قرارها بشطب الدعوى وإغلاق ملفها وبقاء اسم الحزب للحكومة بسبب وفاة الشاكي، كما ورد بحيثيات القرار رغم أن الشاكي هو حزب المؤتمر الوطني السوداني.

عام 2005 تم عقد مؤتمر عام للحزب واندمج فيه حزبا المؤتمر الوطني المعارض والحركة المستقلة، ليصبح خريجو مؤتمر الطلاب المستقلين في جسم واحد، وتم بهذه المناسبة أيضا تغيير اسم الحزب إلى حزب المؤتمر السوداني.

المبادئ العامة
يتبني الحزب مشروع الثورة السودانية كأساس لعمله السياسي لتغيير المجتمع، والاقتصاد التنموي كنظام يخرج الدولة السودانية من أزمتها الاقتصادية.

وركز الحزب في أدبياته على مفهوم الديمقراطية كسلوك اجتماعي وسياسي عام يتم من خلاله تداول السلطة وقبول الآخر المختلف ثقافياً استنادا إلى مبدأ الديمقراطية التعددية التي تستوعب كل التعدد الثقافي والديني واللغوي الموجود في السودان، وبذلك تكون الليبرالية هي جزء من الكل المركب هذا.

وفي موضوع القومية السودانية، يرى الحزب أن الدولة السودانية عجزت عبر تاريخها عن خلق شعور عام بالانتماء للوطن لكل المكونات الثقافية داخل الحيز الجغرافي المحدد مما أدى إلى نشوء قومية زائفة تقوم على بوتقة الانصهار، ومحاولة تحويل كل السودان لمجموعة متطابقة ثقافياً وهو ما قاد إلى حالات الصراع التي شهدتها الدولة لاحقا.
المصدر : الجزيرة


#1051661 [ابعجاج]
3.00/5 (2 صوت)

07-05-2014 04:12 AM
نحتاج لمثل هذا الصمود لنحرر البلاد والعباد من الطغمة الفاسدة
سَأَحمِلُ روحي عَلى راحَتي

وَأَلقي بِها في مَهاوي الرَّدى

[ابعجاج]

#1051624 [الدم والدهب]
3.00/5 (2 صوت)

07-05-2014 01:33 AM
نرفع القبعات تعظيما لك استاذ ابراهيم. حتما ستنتصر لهذا الشعب الذى عانى الامرين من قهر الجبهه اللا اسلاميه...
انت رجل المرحله... غدا ستخرج من السجن مرفوع الراس لتقود ثورة الشعب لكنس الكيزان اشباه الرجال.
لك التحيه استاذنا إبراهيم الشيخ رئيس حزب المؤتمر السوداني.. حاشى لله .. لا خاين، ولا شاين، ولا سراق، وماهو الوليد العاق.. ولا زور، ولا حور، ولا نهاب ..ولا ثَّبج.

[الدم والدهب]

عبدالوهاب الأنصاري
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة