المقالات
السياسة
الا حكومتنا الرسالية
الا حكومتنا الرسالية
07-05-2014 04:20 PM

كل الحكومات المحترمة في العالم تعمل عليجذب الكفاءات في كل المجالات من اجل نهضة دولها ورفاهية شعوبها ووتعمل علي توطين العلاج وجميع الصناعات والخدمات وتجويدها من اجل تقليل فاتورة الوارد وتعمل ايضآعلي تنمية الصادر والمحافظة علي المنتجات التي تمتلك فيها ميزة نسبية واحتكارية وتحمي منتجاتها الوطنية وتشجعها وتساندها وتدعمها .
وتجذب استثمارات ذات فائدة وقيمة اقصادية كبيرة ومشاريع استثمارية عملاقة لا يستطيع راس المال الوطني القيام بها او الاستثمار فيها استثمارات تعمل لها دراسات جدوى من بيوت خبرة متخصصة وتلزم الشركات والمؤسسات التي تعمل علي اراضيها بتوظيف ابناء البلد واقامة مشاريع تنموية وخدمية مصاحبة للاستثمار تعود بالنفع علي المناطق التي تقام عليها اوبجوارها المشاريع الاستثمارية .
وتقوم علاقاتها الخارجية علي المصالح الوطنية واحترام السيادة الوطنية وحسن الجوار والتعامل بالندية مع جميع دول العالم وتلتزم بعدم التدخل في شؤون الدول الاخري .
الا حكومنتا المؤتمرية الانقاذية صاحبة المشروع الحضاري والرسالة السماوية تعمل علي الاتي:
*استيراد الاهارب والجماعات الارهابية والانقلابية وكل المطرفين في العالم
*تعمل علي تشريد الكفاءات و الخبرات الوطنية التي انفق الشعب علي تدريبها وتأهيلها ملايين الدولارات .
*تعمل علي تدمير وتكسير المستشفيات الحكومية وتهجر الاطباء وتعمل علي تشجيع المواطنين علي العلاج بالخارج وعلاج المسؤلين الحكومين بالخارج خير دليل علي ذلك.
*قامت بتدمير جميع الصناعات الوطنية والمؤسسات الخدمية الوطنية من اجل فتح باب الاستيراد وثراء النفعين والطفيلين من افرادها علي حساب باقي ابناء الشعب الكريم.
*ترفع قيمة الجمارك والضرائب والرسوم علي المنتجات والمصنوعات الوطنية واعفاء السلع المستورده المشابه والمنافسة لها من الضرائب والجمارك والرسوم مما دمر الصناعة الوطنية وشرد راس المال الوطني وهجرة المستثمرين السودانين الي اثيوبيا ودول الجوار العربي والافريقي خير شاهد لي ذلك.
*اما السلع والمنتجات التي نمتلك فيها ميزة نسبية ووهبها لنا الله دون العالمين حكومتنا تعمل علي التفريط فيها وتصديرها بثمن بخس للخارج مما يدمر الاقتصاد الوطني في الامد البعيد شحنات النعاج والصمغ العربي خير مثال لذلك.
*جميع الاستثمارات التي جذبتها الحكومة استثمارات لافائدة منها مشاريع استثمارية بقليل من الاهتمام يستطيع راس المال الوطني القيام بهااستثمارات في قطاعات لاتحتاج لراس مال اجنبي او مستثمر اجنبي
مثل قطاع الخدمات (كافتريات - مستشفيات - نقل - فنادق )او القطاع الزراعي .
بلادنا تحتاج الي استثمارات في القطاع الصناعي اي الصناعات الثقيلة والمساندة استثمارات ذات عائد مادي كبير تقوم بها شركات عملاقة ذات مكانة دولية وعلاقات واسعة تفتح الابواب لنهضة اقتصادية وتنمية حقيقية يكون عمادها الانسان .
*الخدمات والتنمية التي تصاحب اوتعود علي اهل المناطق التي تقام فيها المشاريع الاستثمارية حكومنتا تعمل عكسها تشرد وتهجر اهل هذه المناطق بمعني اي مشروع استثماري يقوم تكون هنالك ماساة تهجير وتدمير وتكسير كارثة انسانية حقيقة.
*العلاقات الخارجية لحكومتنا يكفي ان رئيسنا لايستطيع السفر الي محلية امبده بطائرة خوفآمن ملاحقة الجنائية .
ببساطة كل الحكومات تعمل من اجل الانسان الاحكومتنا تعمل من فناء انسان السودان لمصلحة من الله يعلم.
نسأل الله ان يلطف بنا وبوطننا الحبيب
وان يخلصنا من هذه العصابة
احمد جلال الدين بابكر
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 501

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




احمد جلال الدين بابكر
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة