المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
بكري الصائغ
صحـو الريس!!.. نسي عيد ميلاد انقلابه ال25!!
صحـو الريس!!.. نسي عيد ميلاد انقلابه ال25!!
07-05-2014 07:19 PM

1-
اخر نكات الشارع السوداني:
(الحزب الحاكم لم يحتفل هذا العام بالذكري الخامسة والعشرين علي "ثورة الانقاذ" تضامنآ مع "ركبة" البشير المعطوبة!!

2-
تقول احداث التسعينيات:
***- في الذكري الأولي عام 1990 -وبمناسبة مرور عام- علي انقلاب الجبهة الأسلامية، قامت الحكومة وقتها وقسرآ عبر منشور رسمي باجبار التجار ومدراء الشركات الكبيرة والصغيرة، بل وحتي اصحاب الدكاكين والبقالات والاكشاك علي التبرع بالمال لصالح انجاح احتفالات البلاد بالذكري الاولي للمناسبة. ونشطت حركة جمع التبرعات، ونزلوا جماعات اسلامية للشوارع والاسواق وهم بزي موحد يحملون صناديق التبرعات ، ومادخلوا مكانآ تجاريآ الا وخرجوا منها برزمة اوراق مالية كبيرة ، بل وكانوا يرهبون علانية كل من لايتبرع باغلاق محله بتهمة انه معادي لل"سودان الحضاري الاسلامي الجديد"!!، وماكان يحق لاي تاجر او صاحب محل، ان يدقق او يسأل عن هوية الذين يجمعون، فكان يكفي لاثبات مهامهم الرسمية، بانهم كانوا اصحاب ذقون طويلة و"سبح لالوب" تتدلي من اعناقهم!! .. وحتي اليوم، وبعد مرور 25 عامآ علي ماجري وقتها في 1990، لا احد يعرف، وان كانت هذه الاموال الطائلة التي جمعت في العاصمة المثلثة وباقي المدن قد دخلت حقآ خزينة الدولة، وكانت بالفعل اموالآ مخصصة للاحتفالات..ام نوع هو من الاسترزاق "الارهابي"، الذي توسع الأن فشمل بائعات القهوة والشاي والكسرة واللقيمات؟!!

3-
***- وتكررت محاولات التبرع مرة اخري عام 1991 بعد نجاحها في المرة الأولي، فنشطت الجماعات الاسلامية في جمع "الأتاوات" الاجبارية باسم "التبرع لاحتفالات الذكري الثانية لثورة الانقاذ الظافرة"، وشملت التبرعات ايضآ بجانب الاموال، جوالات السكر والارز والعدس!!، والويل وكل الويل لمن لايدفع من التجار الذين خافوا من اغلاق محلاتهم بالشمع الأحمر، او حرمانه مستقبلآ من الحصول علي بضائع تموينية وسلع ضرورية!!

4-
***- من الشخصيات البارزة التي حضرت بعض احتفالات الانقاذ في سنوات التسعينيات: اسامة بن اللادن، ايمن الظواهري، الغنوشي، الشيخ الضرير عمر عبدالرحمن، ورؤساء منظمات اسلامية. وكان التلفزيون المحلي يقوم ببث لقطات حية لهم وهم يحتفلون مع عمر البشير والترابي بشارع النيل. وكانت كل خطب البشير وطوال ال24 عامآ كلها تمجد الثورة الظافرةالتي حققت انجازات اقتصادية كبيرة، وان السودان يسير قدمآ بخطوات واسعة لتحقيق طفرات تنموية هائلة في دارفور وكردفان!!

5-
***- في كل عام كان المؤتمر الوطني يهتم بصورة كبيرة بانجاح احتفالاته الخاصة بانقلابه ويخصص لها ميزانيات ضخمة رغم التقشف الذي فرضه نفس الحزب علي المواطنين!!، وكان الصرف يتم ببذخ استفزت مشاعر ملايين الفقراء..

***- وفي كل مناسبة جاءت، ماكان هناك شيئآ ما جديدآ يختلف عن سابقه: نفس الشخصيات والوجوه..خطابات البشير مكررة نفسها بصورة مملة ولكن مع اضافة وعودات جديدة في كل مرة!!..

***- البرامج التلفزيونية كلها كانت لقاءات مع شخصيات محددة يجيدون حشو الكلام!!..
*** - ألاغاني والاناشيد زحمت زمن البرامج، واغلبها كانت "كلمات وتلحين وغناء فرق من القوات المسلحة"!!..مدائح تستمر بالساعات الطوال تضيع كلماتهم مع دقات الدفوف العالية!!....
***- اما المواطن العادي ماكان يعبأ اصلآ بهذه الاحتفالات ولايهتم بالمشاركة.

6-
***- وفي مفاجأة لا تخطر علي بال، وظاهرة ماوقعت اصلآ من قبل في السودان منذ عام 1956، راح الحزب الحاكم في هذه المرة ويصمت صمتآ غريبآ مريبآ ويمتنع عن الاحتفال بعيد انقلابه الخامس والعشرين!!، مرت مناسبة مرور ربع قرن علي نجاح انقلاب الجبهة الاسلامية بلا اي نوعآ من الاحتفالات، حتي وان كانت في شكل "قعدة" داخل الحزب الحاكم!!،

***- مر يوم 30 يونيو الماضي بلا خطاب من البشير خلافآ لعادته في كل عام!!..وماسمعنا باي تهانئ قد ارسلت من الداخل او الخارج للبشير!! ..وواصل التلفزيون المحلي برامجه في هذا اليوم بصورة عادية خلافآ لما درج عليه في مثل هذا اليوم من كل عام!!..

***- تجاهلت الصحف المحلية او تعمدت او "ربما منعت" من نشر اي مواضيع او تحقيقات عن الذكري الخامسة والعشرين للانقاذ !! ..وماسمعنا بعضو في الحزب الحاكم واشار الي هذا اليوم علانية او تلميحآ!!..

***- الرعيل الأول من ضباط الانقاذ: " اعضاء المجلس العسكري العالي لثورة الانقاذ" ايضآ لزموا الصمت ولم تبدر منهم اي تعليقات علي المناسبة سلبآ كانت او ايجابية!!

7-
***- في سنوات الاربعينيات وحكم الانجليز، كان هناك احتفالآ يقام بمناسبة عيد ميلاد ملكة بريطانيا...
***- ونحتفل بيوم الاستقلال، مازلنا نحتفل به في كل عام...
***- واحتفل الفريق عبود في كل عام بعيد "ثورة 17 نوفمبر"... وماتوقف عن احتفالاته طوال خمسة اعوام - 1958- 1963-
***- وبذكري ثورة 21 اكتوبر 1964...
***- وجاء النميري وفرض علينا الاحتفالات ب"ثورة 25 مايو"، واستمرت بلا توقف من عام 1969 وحتي 1984...
***- ونتذكر يوم 6 ابريل ونحتفل به بصور شتي...

***- وجاء البشير وفرض علينا احتفالاته بعيد انقلابه وطوال 24 عامآ...الا في هذا العام!! مخالفآ بذلك العرف الذي يجري في كل دول العالم والاحتفال بذكري مرور خمسة وعشرين عامآ (اليوبيل الفضي) علي اي مناسبة كبيرة!!

8-
***- اخر نكات الشارع السوداني:
( بمناسبة مرور 25 عامآ علي انقلاب الجبهة الاسلامية، اعلن الحزب الحاكم الـحداد في كل انحاء البلاد...ويقام العزاء بجامع كافوري)...

بكري الصائغ
[email protected]


تعليقات 7 | إهداء 0 | زيارات 2660

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1052749 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

07-07-2014 12:07 AM
ستة ايام مرت بلياليها علي مناسبة الذكري ال25 علي انقلاب الجبهة الاسلامية، والتي كان مفروضآ علي الحزب الحاكم ومعه حزب الترابي ان يقيما احتفالات كبيرة خاصة بهما في يوم 30 يونيو الماضي، ولما لم تقام هذه الاحتفالات باي صورآ من الصور.. ولا أهتم البشير بالقاء خطاب كما جرت العادة في كل عام..وايضآ في ظل هذا الصمت المفاجئ المطبق الذي اكتنف اعضاء الحزبين ومعهما الوزراء وكبار رجالات الدولة... نسأل:
"هل هذا اخر احتفال لانقلاب يونيو..ووداع للأبد؟!!"

[بكري الصايغ]

#1052659 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2014 07:50 PM
تــوثيق:
-------

صـحووو الريس صحـوه!!
واخطروه باحوال سودانه وشعبه بعد
25 سنة وخمسة أيام من انقلابه.
********************

-(عناوين اخبار بدون الدخول في التفاصيل)-
1-
جنوب دارفور مهددة بالمجاعة...
2-
أزمة المياه:حالة عطش من حلفا لقلب العاصمة...
3-
تقرير صحي يكشف تلوث المياه بخمس ولايات...
4-
44 % من السودانيين لا تتوافر لديهم المياه الصالحة للشرب...
5-
تعثر إنضمام السودان لمنظمة التجارة العالمية...
6-
الحكومة غياب : الجنادب تجتاح القضارف...
7-
قبيلة بني حسين تنتقد تجاهل الخرطوم للصراع في شمال دارفور...
8-
مسؤول كبير بسودانير يكشف: مطلوب 100مليون دولار لدعم الاسطول وصيانة الطائرات...
9-
أعلن عن إحتمال حدوث كارثة أنسانية بالمنطقة:
حاكم جبال النوبة/ جنوب كردفان يدعو أبناء الأقليم بعدم المشاركة في الجرائم التي إرتكبها نظام البشير...
10-
«سودانير» نجت بأعجوبة من انهيار حقيقي، هجرة
60% من الطيارين بحثاً عن ظروف عمل أفضل...
11-
مستشفي "الحواتة بالقضارف يتحول لاطلال بعد مغادرة الاطباء إحتجاجا علي عدم دفع مرتباتهم...
12-
مقتل «10» سودانيين في هجوم لمليشيات أثيوبية على الحدود...
13-
مقتل 93 شخص في تجدد الاشتباكات بين بطون المسيرية الحُمر "أولاد عمران والزيود" ببابنوسة...
14-
الجزولي دفع الله حذر من خطورة انتشار الحبوب المخدرة وسط المجتمع
تقارير : تزايد نسب المتعاطين للمخدرات بالسودان...
15-
منظمات تطالب الدولة الاعتراف بأن الفقر مشكلة قومية...
16-
وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي تقرع جرس الإنذار-موت سريري: هجرة أساتذة الجامعات السودانية بحاجة إلى معالجة عاجلة قبل سبتمبر القادم...
17-
أقرَّ مساعد رئيس الجمهورية، بروفسور إبراهيم غندور، بأن راتب الأستاذ الجامعي لا يستطيع إعاشته، وقال: "لو بقيت عايش على ماهية الجامعة الواحدة دي الله أعلم زول يقدر يعيش"!!
18-
مسؤول أممي : قوات الرئيس عمر البشير ترتكب انتهاكات خطيرة...
19-
أبرسي: الأمانة العامة تسببت في هروب "1500" مستثمر وطني...
20-
مراتب الاسفنج تستخدم في تبتيل اللحوم والدجاج بالخرطوم...
21-
تنامي السرطان والفشل الكلوي بنهر النيل...

[بكري الصايغ]

#1052499 [بكري الصايغ]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2014 02:52 PM
هل تصدق:
هذه الأخبار المحبطة نشرت خلال الخمسة أيام الماضية؟!!
--------------
حال السودان اليوم (يونيو 2014) وبعد
25 عامآ من الانقلاب الاسلامي...
(عناوين أخبار بدون الدخول في التفاصيل)
****************************
1-
*- المجاعة تهدد السودان بحلول سبتمبر...
*- خمسة مليون سوداني يواجهون خطر المجاعة بحلول سبتمبر...
*- كندا تدعم المساعدات الغذائية الطارئة في السودان ب 5ر4 مليون دولار...

2-
ارتفاع أسعار السلع الغذائية بالسودان وكيلو الطماطم يصل لـ30 جنيهًا...
3-
رمضان السودانيين بلا كهرباء ولا ماء.. ودرجات الحرارة تتجاوز ال42 مئوية...
4-
أزمة المياه تمتد إلى الحلفايا والنساء يهددن بإغلاق الشارع الرئيس...
5-
بعد أن استعصت على الجيوب..الطماطم .. إنهيار الامبراطورية الحمراء...
6-
مظاهرات غضب عارمة بسبب انقطاع الكهرباء ببعض أحياء ودمدنى...
7-
أعطال الكهرباء تربك الحياة في مدني...
8-
وزيرة الرعاية تقر بصعوبة تحديد نسبة الفقر بالبلاد...
9-
مليون دولار لتمويل موازنة الدولة المخصص أغلبها لتمويل الحرب والأمن والصرف البذخي ...
10-
إمداد المنازل بالمياه في مدينة الفاشر حسب الولاء للمؤتمر الوطني...
11-
"المسيرية" تعلن إحصائية صادمة لصراع أبنائها ( 150 قتيلاً 100 جريح)...
12-
حكومة البشير تمنع "أطباء بلا حدود" من إغاثة ضحايا الحرب والنزاع في دارفور...
13-
الإعلام السوداني...ربع قرن لايزال يسبح في الفضاء مقيدا...
14-
ارتفاع أسعار السلع الأساسية مع قدوم رمضان..غلاء فاحش.. السلطات تفشل في مواجهة التلاعب بالأسعار...
15-
أبشع أنواع التعذيب التي لم يسمع عنها بشر في الدنيا..شاهد فيديو لقصة ياسر إبراهيم هارون يحي – سوداني من ( دارفور)...
16-
مقتل 22 شخصاً باشتباكات بين الحمر والمعاليا...
17-
رمضان في دارفور.. لا تفطر ان سمعت صوت الانتوف..غلاء في الأسعار وندرة في المواد الغذائية...
18-
مريم يحي : أنجبت طفلي والسلاسل تقيّد قدمي..لم أتمكن من فتح رجليّ...
19-
إصابة (20) طفل بإعاقة بسبب إزالة اللوزتين بمستشفى الأنف والأذن والحنجرة...
20-
إزالة كنيسة المسيح بمحلية بحري...
21-
بالصور ، جريمة تصدير اناث الضان عبر اريتريا...
22-
من الكلاكلة الى أبوحمد ، تواصل التظاهرات احتجاجاً على قطوعات المياه...
23-
وقفة احتجاجية يوم الاثنين القادم ببورتسودان احتجاجاً على قطوعات المياه وتفشى وباء حمى الضنك...
24-
وقفة احتجاجية يوم الاثنين القادم ببورتسودان احتجاجاً على قطوعات المياه وتفشى وباء حمى الضنك...
25-
الأمم المتحدة تدين ترحيل 74 اريتريا بالقوة من السودان...
26-
مقتل وإصابة أكثر من (250) من المسيرية في خلاف حول أرض بالقرب من بئر بترول...
27-
إرتفاع نسبة البطالة في البلاد والهجرة وسط الشباب...
28-
مليشيات الدعم السريع تنهب أموال الحجاج...
29-
فصل عدد كبير من العمال من شعبة النقل بربك...
30-
المتمردون يحذرون من كارثة إنسانية إثر إسقاط الخرطوم قنابل محرمة دوليا في جنوب كردفان...
31-
عبد الرحيم حسين يتعهد بجيل جديد من المجاهدين خلال افطار رمضاني بوزارة الدفاع...

[بكري الصايغ]

#1052296 [حسن - الخليج]
0.00/5 (0 صوت)

07-06-2014 10:43 AM
يا بكري - انتم اذا عملوا احتفالات صراخ و عويل على ميزانية البلد حق يراد به باطل و اذا تركوها قلتم شئ غير الواقع البشير و حزبه سوف يحكم تاني 25 سنه اذا كان انتم مناضلي الكيبورد بهذه السطحيه و انتظار السيسي او غير غيره لازاحه البشير و تسليم السلطه لكم و انتم في غرف النوم مع نسائكم او نائمون علي بطونكم حتى منتصف النهار
لن يقبل الشعب السوداني ان يحكمه مجموعة لصوص و لنا في الحركة الشعبية بالجنوب مثال مجموعة من قطاع الطرق اعتقدت انها دولة فانهار ما هو قائم
كما ان اسلوبكم في مخاطبت رئيس الجمهورية بهذا الاسلوب انما يدل على عقليتكم و خيابتكم

[حسن - الخليج]

#1052065 [بكري الصايغ]
1.00/5 (1 صوت)

07-05-2014 10:29 PM
مقال منقول له علاقة بالموضوع...
-------------------

اليوبيل الفضي للنظام السوداني:
جردة حساب في أزمات متعددة -
*******************
المصـدر:- موقع "العربي الجديد"-
2 يوليو 2014-
لخرطوم ــ علوية مختار-
-----------------
أكمل النظام الحاكم في السودان ربع قرن على وجوده في هرم السلطة بالبلاد التي استولى عليها عبر انقلاب عسكري في الثلاثين من يونيو/حزيران عام 1989، نفذته الحركة "الإسلامية السودانية" بزعامة حسن عبد الله الترابي. ودرج النظام على الاحتفال سنوياً بتلك المناسبة التي يطلق عليها "أعياد ثورة الإنقاذ الوطني" لجرد إنجازاته التي حققها بعد وصوله إلى الحكم الديمقراطي وقتها بزعامة رئيس حزب "الامة القومي" الصادق المهدي". النظام الحالي وصل إلى السلطة عبر انقلاب عسكري في الثلاثين من يونيو/حزيران عام 1989، نفذته الحركة "الإسلامية السودانية" بزعامة حسن عبد الله الترابي.

وصدر البيان الاول الذي تلاه وقتها، الرئيس عمر البشير، بإدانة الحكومة القائمة ووصفها بالفشل وتحميلها مسؤولية إضاعة الوحدة الوطنية وإثارة النعرات وتدهور الاقتصاد، إضافة إلى الفشل السياسي واستمرار الحرب في جنوب البلاد.

ومنذ البدء الفعلي في تنفيذ اتفاقية السلام الشامل التي وقعتها الحكومة مع الحركة "الشعبية" بزعامة جون قرنق، خلال عام 2005، تراجع النظام عن شكل الاحتفالية التي كان يقيمها قبل الاتفاقية بمنح العاملين في مؤسسات الدولة إجازة رسمية في ذلك اليوم، مع إقامة سلسلة احتفالات قد تمتد لشهر كامل. وذلك بعد رفض الحركة عند توقيع الاتفاقية (أي قبل انفصال الجنوب وتكوين دولته المستقلة) إقامة الاحتفالات وتأكيدها على أنها لا تعترف سوى بالأعياد المعروفة (الاعياد الدينية) إضافة إلى أعياد الاستقلال.

وعلى الرغم من تخلي الحزب الحاكم عن الاحتفال الرسمي، إلا أنه ظل ينشئ مشروعات خدمية يتزامن اكتمالها مع الذكرى السنوية لـ"الإنقاذ" ليخاطب البشير، الجماهير المصاحبة للافتتاح.

في المقابل، لم يشهد العام الحالي أي اهتمام من قبل النظام بتلك المناسبة التي كان يتخذها عادة لتذكير السودانيين بحالهم ما قبل وصولهم للسلطة بالإشارة إلى صفوف الخبز والبنزين وانقطاع التيار الكهربي، وصولاً لرداءة جودة الملابس التي كان يرتديها الشارع السوداني قبل "الإنقاذ"، الامر الذي صرح به العام الماضي، نائب رئيس الجمهورية السابق الحاج ادم.

منذ البدء الفعلي في تنفيذ اتفاقية السلام الشامل التي وقعتها الحكومة مع الحركة "الشعبية" بزعامة جون قرنق، خلال عام 2005، تراجع النظام عن شكل الاحتفالية بوصوله لسدة الحكم".

وقد أثار تجاهل الحزب الحاكم الاحتفال بالمناسبة هذا العام، تساؤلاً في الاوساط السودانية حول مدى اقتناع الحزب الحاكم بفشله في إدارة الدولة خلال تلك الفترة، ولاسيما أن قادة الحزب نفسهم عبروا عن فشلهم في تحقيق الشعارات التي رفعوها في ايامهم الاولى، وأهمها "نأكل مما نزرع ونلبس مما نصنع". يضاف إلى ذلك، تأثره بالانشقاقات الداخلية وحالة التململ التي يعيشها حالياً، خصوصاً بعد تفاقم الازمة الاقتصادية والسياسية في البلاد وانعدام أفق الحل.

اليوبيل الفضي:
*********
وفي تقييم سريع لتجربة النظام الحالي خلال الربع قرن الماضية، نجد أنه واجه انتقادات لاذعة من قبل الاحزاب المعارضة وبعض قادته وقواعده. ويصل النظام إلى اليوبيل الفضي، في ظل التدهور الذي لحق باقتصاد البلاد واستمرار الحرب في إقليم دارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان، وتلك الازمات لم تكثر إلا في عهده، حتى إن البعض يحمله مسؤولية شق الاحزاب وإضعافها إذ أسفرت تلك السياسة عن توالد 80 حزباً من أصل نحو عشرة احزاب قبل وصول "الإنقاذ" للسلطة.

ويؤخذ على النظام الحالي مسؤولية انفصال الجنوب وتكوين دولته المستقلة، باعتباره لم يجتهد لإقناع الجنوبيين بالوحدة، وأٌقر مشروعاً مسبقاً لحكم البلاد أخرج مدينة جوبا (عاصمة الجنوب حالياً) عنه باعتبارها عائقاً لمشروعه الكبير في النظر للغالبية المسيحية فيها إضافة إلى تقاربها مع دول شرق افريقيا.

قرارات دولية:
********
من جهة أخرى، أصدرت الادارة الاميركية جملة من القرارات ضد الخرطوم في عهد النظام الحالي، وجاءت جميعها بعد حادثة محاولة اغتيال الرئيس المصري المخلوع حسني مبارك، في اديس ابابا عام 1995، والتي اتهمت الخرطوم بتنفيذها. وتم وضع السودان ضمن الدول التي تمارس الارهاب، كما نفذت واشنطن عقوبات اقتصادية ضد السودان ما زالت سارية حتى الان، متمثلة في الحظر الدبلوماسي على المسؤولين السودانيين، والحظر الاقتصادي (تم حظر استيراد قطع الغيار ومنعت الشركات الاميركية من الاستثمار في مجال النفط السوداني ومنع التعامل بالدولار في المقاصة العالمية).

قادة الحزب نفسهم عبروا عن فشلهم في تحقيق الشعارات التي رفعوها في ايامهم الاولى وأهمها (نأكل مما نزرع ونلبس مما نصنع).

وأًصدرت واشنطن قرارات اتهمت فيها الحكومة السودانية بممارسة الرق في جنوب البلاد، كما قامت بقصف مصنع "الشفاء" للأدوية في اغسطس/آب عام 1998 للاشتباه فيه بإنتاج اسلحة كيماوية، وسنت واشنطن ايضاً قانون "سلام السودان" الذي يحمل ايضاً جملة قرارات ضد الخرطوم.
اما على مستوى مجلس الامن الدولي فقد أًصدر الأخير، ما يتجاوز الـ50 قرارا بشأن السودان، حمل معظمها عقوبات موجهة، وكان أهمها إحالة الجرائم التي ارتكبت في إقليم درافور إلى المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي، والتي قادت لإصدار مذكرات توقيف ضد عدد من المسؤولين السودانيين والحركات المتمردة بينهم البشير ووزير الدفاع الحالي عبد الرحيم محمد حسين.

واعتمد المجلس قرارات بنشر قوة من الامم المتحدة واخرى مشتركة مع الاتحاد الافريقي لحماية المدنيين ومراقبة وقف إطلاق النار في جنوب السودان ودارفور. كما أًصدر قراراً بفرض عقوبات تمثلت بفرض حظر على توريد وتصدير المعدات العسكرية وحظر السفر على بعض الافراد وتجميد ارصدة مالية.

مسؤولية تضامنية:
-----------
من جهته، أكد الخبير السياسي والاسلامي الطيب زين العابدين، أن النظام الحالي لم يحقق إنجازاً يستحق بقاءه في السلطة كل تلك الفترة. وحمل النظام مسؤولية انفصال الجنوب، وقال إنه يعد الاخطر من نوعه في تاريخ البلاد وإفريقيا على وجه الخصوص باعتبار أن السياسات التي انتهجتها الحكومة إبان الفترة الانتقالية قادت لتلك النتيجة. وأشار إلى أن الحزب الحاكم مسؤول عن استمرار الحرب في دارفور وجنوب كردفان، وتنصله من الاتفاقيات التي تمت مع أطراف النزاع. يصل النظام إلى اليوبيل الفضي، في ظل التدهور الذي لحق باقتصاد البلاد واستمرار الحرب في إقليم دارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان.
وأضاف، أنه إلى جانب تدهور الاقتصاد والفشل في تحديد أوجه صرف ما بين 60 إلى 70 مليون دولار الخاصة بالنفط، تورط النظام في هروب 1500 من رجال الاعمال السودانيين الذين فضلوا الاستثمار في اثيوبيا بسبب المناخ الطارد، إضافة لتدهور العلاقات الخارجية وخلق أعداء جدد في دول الخليج.

لكن البشير، أكد الخميس الماضي، استعداده للمحاسبة عن تلك الحقبة شريطة أن تكون محاسبة شاملة بمقارنة الاوضاع ما قبل وبعد وصوله للسلطة، جازماً بأن الوضع وقتها لم يكن بأفضل مما هو عليه الان بل اسوأ على حد وصفه. وأوضح أنه جاء وأنقذ البلاد من ما كانت تعانيه من سوء العيش.

[بكري الصايغ]

#1052052 [ادروب الهداب]
1.00/5 (1 صوت)

07-05-2014 09:53 PM
لك التحيه ورمضان كريم استاذ بكري
الفاتحه في وطن اسمه السودان! !! !

[ادروب الهداب]

ردود على ادروب الهداب
Germany [بكري الصايغ] 07-06-2014 12:25 AM
أخوي الحبوب،

ادروب الهداب - أسد الشرق الكاسر،
(أ)-
تحياتي الطيبة لشخصك الكريم، وسعدت بقدومك وبمشاركتك المقدرة.

(ب)-
مقال منقول من مكتبي بموقع "الراكوبة" الموقر:
-----------------------

في ذكري انقلاب الانقاذ المشؤوم ..
ابرز 100 حدث في تاريخ الانقاذ
*******************

***- تمر غدآ الاحد 30 يونيو الحالي الذكري ال 24 علي انقلاب الجبهة الاسلامية بقيادة العميد عمر البشير وحسن الترابي ، رأيت وبهذه المناسبة التعيسة، ان ابث أهم الاحداث المفجعة والمحبطة التي وقعت خلال ال24 عامآ الماضية، ورغم انه وهناك احداثآ ومصائب كبيرة لا تحصي ولا تعد وجديرة بالرصد والتوثيق، وجديرة ايضآ بتذكير الأجيال الجديدة بها، الا انني اخترت -وبحسب وجهة نظري- اشهر (100) هذه البلايا.

1-
***- استفتاء جنوب السودان 2011: اعنت نتيجة الاستفتاء في 7 فبراير 2011 وكانت نتيجتها موافقة أغلبية المصوتين على الانفصال عن السودان الموحد. وقد أعلن عن الانفصال رسميًا في 9 يوليو 2011 في حفل كبير في عاصمة الجنوب جوبا بحضور الرئيس السوداني عمر البشير ورئيس جنوب السودان سيلفا كير وعدد من زعماء الدول.

2-
***- انفصال الجنوب عن الشمال.

3-
***- ظهور سودان شمالي جديد بمساحة قدرها 728,215 ميل مربع (1,886,068 كم2 (16).

4-
***- تخلي الانقاذ عن منطقة "حلايب" السودانية لمصر، وفقد السودان جزءآ كبيرآ من اراضيه تقدر بمساحة قدرها 20,580 كم2.

5-
***- تخلي نظام الأنقاذ عن منطقة "الفشقة" السودانية لاثيوبيا.

6-
***- اصبحت ولاية دارفور تحت الوصاية الدولية، وتحت حراسة 24 ألف جندي أممي.

7-
***- تخضع منطقة "ابيئ" تمامآ لسلطات الجنود الاثيوبيين وبموافقة حكومة الانقاذ.

8-
***- وبسبب عدم اكتمال ترسيم الحدود بصورة كاملة مابين السودان ومصر، والسودان واثيوبيا، والسودان وتشاد، وايضآ بسبب النزاع مابين السودان الشمالي والجنوبي حول منطقتي "ابيي" و"حفرة النحاس"، فان شكل السودان الجغرافي حاليآ غير واضح المعالم.

9-
***- فرط الانقاذ كثيرآ في اراضيه لصالح الاجانب، فباع هيئة المواني البحرية لدولة الأمارات العربية.

10-
***- وباع مصلحة النقل النهري بالخرطوم بحري.

11-
***- وقامت حكومة الانقاذ بمنح اميريكا مساحة كبيرة بمنطقة "سوبا" لتشيد عليها اكبر سفارة اميريكية في افريقيا.

12-
***- قامت حكومة البشير بمنح دولة الكويت قطعة ارض تساوي ربع مساحة الكويت بمنطقة "كافوري" لتبني عليها سفارة.

13-
***- قام عمر البشير وقبل ثلاثة ايام مضت بمنح دولة البحرين قطعة ارض واسعة.

14-
***- ابطلت المحكمة في الخرطوم بيع جزيرة "مقرسم" لاجنبي بعد ألت اليه عن طريق الفساد.

15-
***- بيع مشروع الجزيرة. ومحالج القطن.

16-
***- استطاع الملياردير السعودي جمعة الجمعة المشبوه بتعاملاته في "غسيل لاموال" شراء قطعة ارض واسعة في مدينة بورتسودان، وحتي الان مازالت ارضآ خلاء.
***- واشتري ايضآ فندق "قصر الصداقة". واالبنك العقاري. وجريدة الصحافة، والبنك العقاري. ومؤسسة الأسواق الحرة.


17-
***- قامت الحكومة ببيع مستشفي العيون بالخرطوم.

18-
***- وباعت "الفلل الرئاسية" لاجانب.

19-
***- مازال الغموض يكتنف موضوع بيع حكومة الانقاذ لدولة ايران قطعة ارض بمساحة ساشعة علي ساحل البحر الاحمر لتشيد عليها اكبر قاعدة عسكرية ايرانية في افريقيا.

20-
***- تم بيع مباني المحطة الفضائية القومية للصين. الفندق الكبير لباكستاني. والمدبغة لاسامة بن اللادن. ومبني مصلحة البريد والبرق في الخرطوم.

21-
***- قامت الحكومة ببيع مبني سفارة السودان في القاهرة، وايضآ بيع الممتلكات العقارية السودانية في بريطانيا. وبيع مؤسسات القطاع العام، والبنوك والفنادق.

22-
***- فشل الاستثمار بسبب الفساد،

23-
***- بيع الخطوط الجوية السودانية ، وخط "هـيثـرو".
25-
***- فشل خصخصة السكك حديد السودان.

26-
***- الغاء قومية القوات المسلحة، والشرطة، والأمن، والسلك القضائي ، والسلك الدبلوماسي، والاعلام، والتعليم.


27-
***- تسيس "الخدمة المدنية" "والعسكرية".

28-
***- تطبيق شعار: (الولاء قبل الكفاءة).

29-
***- تفشي الفساد السياسي، والاقتصادي، والمالي، والعسكري، والاخلاقي، وبروز فئة صغيرة استحوذت علي كل موارد البلاد بما فيها عائدات النفظ والذهب.

30-
***- هجرة 10 مليون سوداني للخارج ومازالت الهجرات تتدفق بسبب سوء الاوضاع بالداخل، وبثت صحيفة محلية قبل يومين خبرآ يفيد ان 57% من الذين اجريت معهم عملية استفتاء يرغبون في الهجرة للخارج.

31-
***- 37% من جملة سكان السودان الأن وبعد 57 عامآ من الاستقلال يعيشون عالة علي منظمات الاغاثة.

32-
***- منذ اكثر من عامين وسكان ولاية النيل الازرق يعانون من جوع مفروض عليهم من قبل القوات المسلحة.

33-
***- وقوع اكثر من 70 مجزرة دموية كبيرة خلال ال24 عامآ الماضية بالجنوب ودارفور وكجبار وبورتسودان والعيلفون، وهي المجازر التي اوصلت عمر البشير ووزير دفاعة وكوشيب وهارون وموسي لمحكمة العدل الدولية.

34-
***- تفيد احصائيات الامم المتحدة الرسمية في عام 2006، ان عدد ضحايا النظام قد بلغ نحو 300 ألف قتيل، بينما يؤكد السودانييون ان الضحايا قد فاقوا ال2 مليون قتيل.
35-
***- تعتبر الممارسات التي تمت في "بيوت الأشباح" هي واحدة من ابرز علامات فاشية وسادية النظام.

36-
***- فشلت محاكم "الثراء الحرام"..ومفوضية "محاربة الفساد داخل مؤسسات الدولة"..وجهاز الأمن الاقتصادي..ووزارة الداخلية...والمراجع العام في ادانه اي فاسد بالنظام.

37-
***- جاءوا للبلاد وبدعوات رسمية عشرات من الاجانب المشبوهيين والمطلوبيين في بلادهم بتهم التطرف السياسي والارهاب امثال: اسامة بن اللادن، ايمن الظواهري، عمر عبدالرحمن، الغنوشي، كارلوس الفنزويلي، واستضاف الا نقاذ ايضآ منظمات ارهابية مثل: "جماعة التكفير والهجرة" ..." الجماعة الاسلامية"..."الاخوان المسلمون"..."متمردي "جيش الرب" اليوغندي..."الحرس الثوري الايراني".

38-
***- محاولة اغتيال الرئيس المصري السابق حسني مبارك.
***- دخول اسم اسم السودان لقائمة "الدول الراعية للارهاب" للعام الثامن عشر.

39-
***- اجبرت واشنطن البشير علي التعاون معها ضد الارهاب العالمي ، وسلم الانقاذ وقتها - عام 2003- متطرفين فلسطنيين، وقام جهاز الامن في الخرطوم بالتعاون التام مع ال "سـي اي ايه".

40-
***- وجهت محكمة الجنايات الدولية تهم خطيرة ضد الرئيس عمر البشير وطالبت بالقبض عليه وتقديمه للمحاكمة بتهم الاغتيالات والتصفيات الجسدية والتعذيب. وايضآ طالت الاتهامات وزير دفاعه واخرين.

41-
***- بسبب اتهامات محكمة الجنايات الدولية، اصبح عمر البشير يتخوف من الخروج طويلآ من بلاده، واصبحت تحركاته محصورة في الدول الاتية: اثيوبيا، اريتريا، السعودية، تشاد، قطر.

42-
***- مازالت اثار تاييد الانقاذ في اعوام التسعيينيات لصدام حسين وغزوه للكويت عالقة في اذهان الملايين من العرب، وقلل هذا التاييد من زيارات البشير لاغلب دول الخليج.

43-
***- الغموض والابهام والسكوت التام من قبل الحزب الحاكم في موضوع مصرع اللواء الزبير محمد صالح، وابراهيم شمس الدين، وجون قرنق زاد من اعتقاد الناس وانها تصفيات جسدية قام بها الحزب.

44-
***- خمسة محاولات انقلابية جرت خلال ال24 عامآ الماضية، واشهرها محاولة الانقلاب في ابريل 1990، وتمت اعدامات الضباط بعد فشل انقلابهم بدموية مبالغ فيها.

45-
***- المحاكمات التي جرت للضباط الذين قاموا بالتخطيط لانقلاب في 22 نوفمبر الماضي، كشف فيها المتهمون الكثير عن الفساد المخجل والرشاوي وصفقات شراء اسلحة فاسدة قام بها وزير الدفاع، ورغم تفشي خبر الفضيحة رفض البشير عزل وزير دفاعه...وامر باعتقال مدير شركة الاقطان السودانية بسبب الفساد.

46-
***- عائدات نفط البلاد ومنذ عام 1998 وحتي اليوم لا احدآ من المواطنيين ويعرف عنها شيئآ، وهناك من يقول انها موجودة في بنوك ماليزيآ الاسلامية تامينآ لها من التجميد او المصادرة ان وضعت في بنوك اوروبية او اميريكية، وان العائدات مسجلة باسم لمؤتمر الوطني. اما لماذ لم تدخل هذه العائدات لمصلحة السودان واهله فهذا السؤال ومنذ سنوات طويلة بلا اجابات.

47-
***- هناك احصائية - غير رسمية- تفيد بان عدد طلاب الجامعات والشباب والمجنديين الزاميآ الذين ماتوا في حروب الانقاذ وب"ساحات الفداء" خلال ال24 عامآ الماضية قد فاق عددهم عن 54 ألف قتيل.

48-
***- عدم قدرة القوات المسلحة التصدي للطائرات الاسرائيلية غارت فيها علي السودان اربعة مرات، وقبلها رد الاعتداءات التشادية واليوغندية ، والقضاء علي متمردي "جيش الرب" اليوغندي، ثم الاستعانة اخيرآ بالجيش الليبي والتشادي والايراني للقضاء علي قوات "الجبهة الثورية" جعلت المواطنيين يتكهمون ويسخرون بشدة من الجيش والأمن اللذان يستحوذان علي 60% من الميزانية العامة.

49-
***- تهريب السلاح السوداني - الايراني سرآ الي غزة ومصر وليبيا ادخل النظام في ورطة، وهو ماجعل اسرائيل ومصر تقومان بضرب شاحنات اسلحة سودانية.

50-
***- بلغت ديون السودان 42 مليار دولار.

51-
***- دخول قوات "حركة العدل والمساواة" الي داخل مدينة امدرمان بكل سهولة، قللت كثيرآ من هيبة النظام.

52-
***- قذف البشير بحذاء قلل ايضآ من هيبته كرئيس.

53-
***- بكاء عمر البشير بسبب فساد زوجتيه واخوانه كانت مفاجأة لملايين السودانيين الذين لم يصدقوا ان الرئيس الذي يهددهم ليل نهار يبكي بسبب نقد شباب حزبه له.

54-
***- بذاءات وشتائم وسباب عمر البشير وباقي طاقم نظامه قللت كثيرآ من شخصياتهم، واصبحوا محل سخرية محلية وعالمية، ونقد مرير بالصحف والرسومات الكاريكاتورية.

55-
***- تبعية وانحياز النظام لايران اثرت كثيرآ في علاقة البشير بالسعودية ودول الخليج.
56-

***- عزلة النظام عربيآ وافريقيآ بدأت تشتد بسبب حروب النظام المستمرة منذ 24 عامآ بلا توقف واستعانتها بايران.

57-
***- السودان وفي ظل النظام الحالي اصبح سوقآ للسلع الصينية التي لاتباع في اي مكان اخر بسبب رداءتها وسوء تصنيعها.

58-
***- العقودات التي ابرمتها الدول والشركات الاجنبية المستخرجة للنفط، هي عقودات سرية لايعرف احدآ من نواب المجلس الوطني عنها شيئآ، ولا كيف ابرمت?.

59-
***- الغاء مجانية التعليم، وفتح جامعات الرسوم فيها لابناء المغتربيين بالعملات الصعبة واحدة من سلبيات النظام الكبيرة.

60- سياسة اغتيالات الطلاب بواسطة جهاز الامن والمليشيات الاسلامية وسكوت الحزب الحاكم عليها ضاعفت من سخط المواطنيين علي النظام.

61-
***- تجارة البشر.

62-
***- تفشي المخدرات وخاصة وسط الطلاب والشباب.

63-
***- هجرة العقول السودانية، وخاصة الاطباء والصيادلة واصحاب التخصصات النادرة،

64-
***- ظهور "مافيآ" اسلامية تعمل بكل حرية وتتحكم في السلع بالاسواق، وتعمل في مجالات تهريب الخمور والسكر، وبيع السلاح، والادوية الفاسدة، وتزوير العملات، وتجارة البشر.

65-
***- سخط شعبي علي ممارسات بوليس "النظام العام".

66-
***- اصبح النظام وفي ظل انهيار الزراعة بالبلاد ويستورد الطماطم والبصل من الاردن، والخضروات والمعلبات من مصر، ومياه الشرب "معلبة" من السعودية.

67- وصل عدد الوافدين من دول الجوار وبنغلاديش والهند نحو 4 مليون وافد واجنبي. وزادت معهم الجرائم الدخيلة علينا.

68-
***- ازدياد حالات العطالة بين الشباب والخرجيين، وازدادت بينهم حالات الاحباطات والانتحار.

69-
***- مصادرة الحريات اصبحت سمة النظام، ولهذا تمت ادانات كثيره له من قبل منظمة الامم المتحدة ومنظمات دولية كثيرة.

70-
***- الاعتقالات التعسفية بلا تهم، ومنح الضباط ورجال الشرطة حق الحصانة بلا ضوابط، وتجاوز رجال الامن كل القوانين حتي وصلت الي حد التعذيب والاغتيالات، اظهرت الدولة وكانها دولة بوليسية بالدرجة الاولي.

71-
***- منذ عام 1989 وحتي اليوم مازال النظام يساند سياسة الارض المحروقة وحرق القري والمساكن بدارفور والنيل الازرق.

72-
***- ومنذ عام الانقلاب وحتي اليوم والنظام الحاكم يسمح لضباطه وجنود بممارسة الاغتصابات بلا مسألة او تحقيقات.

73-
***- هناك احصائية غير رسمية بان عدد حالات الاغتصابات خلال ال22 عامآ الماضية بمناطق الحروب في دارفور والجنوب قد فاقت ال40 ألف حالة اغتصاب.

73-
***- يرفض المجلس الوطني والوزراء بالحكومة المركزية وحكومات الولايات مناقشة اي مواضيع بخصوص انتهاكات حقوق الانسان السوداني.

74-
***- زادت نسبة الانتحار وسط اللائي اغتصب في دارفور خوفآ من الفضيحة.

75-
***- بلغ عدد قطع السلاح الناري ومدافع "البازوكا" والمتداولة وسط سكان العاصمة المثلثة بنمو 3 مليون قطعة.

76-
***- 40% من طلاب الجامعات يملكون سلاح ناري.

77-
***- واحدة من سلبيات الانقاذ انشاء جامعات لا تملك اي امكانيات تقنية او فنية، بل ولا حتي معامل او مدرجات سليمة، وهي جامعات غير معترف بها ومع ذلك تخرج طلاب وطالبات شهادات "فالصو".

78-
***- تعليم اولاد وبنات المغتربيين بالعملات الصعبة داخل السودان، كانت سياسة خاطئة هدفها التفريق بين طالب والطالب الثري لابتزازه قانونيآ.

79-
***- دمر الانقاذ البنية التحتية والفوقية للمستشفيات في البلاد، وكثرت حالات وفيات بسبب انعدام ابسط المعدات الطبية، واحيانآ بسبب عدم وجود اطباء متخصصين وممرضيين.

80-
***- الدول الاوروبية لم تعد تسمح للطائرات السودانية بالهبوط في مطاراتها بحجة تلوثيها للجو وحماية البيئة.

81-
***- احتل النظام وخلال السنوات الماضية ادني الدرجات والترتيبات في كثير من القوائم العالمية، وخاصة في مجال حقوق المرأة والطفل، والصحة، والجامعات.

82-
***- 80% من مدارس السودان تفتقر الي ابسط الاشياء الضرورية للتدريس.

83-
***- انعدمت حركة التأليف في السودان بسبب الرقابة الامنية.

84-
***- ارتفعت ارتفاعآ كبيرآ حالات الطلاق بسبب العوامل الاقتصادية والفقر والغربة.

85-
***- السودان ومنذ عام 1971 ويعاني من انقطاع التيار الكهربائي الي يومنا هذا.

86-
***- مستوي المعيشة المزري وتدهور حال الصناعة جعل العمال يهجرون مهنهم ويغتربون بحثآ عن اعمال هامشية بالخارج.

87-
***- حتي جنود القوات المسلحة اصبحوا يهربون من الخدمة العسكرية بسبب ضألة الرواتب.

88-
***- اغلب المغتربون وبعد سنوات مدد خدمهم في الخارج، اصبحوا لا يعودون لبلادهم، ويستثمرون اموالهم بعيدآ عن بلدهم القاتل.

89-
***- ازدادت نسبة "العنوسة" بسبب الاوضاع الاقتصادية والعطالة وهجرة الشباب.

90-
***- تدهور الجنيه السوداني سببه الفساد وعدم التخطيط السليم،

92-
***- الاعلام المسيس، والصحف المراقب،ة وسياسات مصادرة المقالات وحجب الاخبار قللت من هيبة النظام كثيرآ، بل واحرجته في كل المحافل الدولية.

93-
***- ازدادت نسبة وفيات الاطفال بسبب الفقر والجوع وخاصة في مناطق الشدة.

94-
***- تقوم سياسات الاستثمار علي نزع اراضي السكان بالقوة كما حدث في منطقة "ام دوم" ومصرع محمد عبدالباقي، لهذا اصبح المستثمرون الاجانب يتخوفون من الدخول في استثمارات في بلدآ يسرق الحزب الحاكم فيه اراضي المواطنيين.

95-
***- لقد اصبح واضحآ ان نواب المجلس الوطني لا يناقشون قرارات الرئيس الجمهورية حتي وان تجاوزت كل القوانين.

96-
***- لايوجد بالسودان حاليآ اي مؤسسة تراقب وتشرف علي اموال الدولة بعد حل مفوضية محاربة الفساد، واصبح المال سائبآ لأهل الانقاذ بلا حسيب ولا رقيب.

97-
***- الغلاء لم تستطع الحكومة ان تحاربه بسبب ان التجار الذين يرفعون الاسعار ويحتكرونها هم اصلآ تجار الانقاذ وتسندهم جهات عديدة بالحزب.

98-
***- الصراع حول النفط بين الشمال والجنوب اظهر ضعف وهوان نظام الخرطوم، وارز ايضآ انه نظام هش لا يملك مقومات البقاء طويلآ.

99-
***- البشير وحزبه خسرا الكثير محليآ وعالميآ بسبب تجاهلما وطوال 24 عامآ لابسط متطلبات 34 مليون سوداني واستمرأ في تطبيق سياسات القوة وحل المشاكل عن طريق السلاح.

100-
***- ظهور "الجبهة الثورية" واشتداد قوة المعارضة كان بسبب فشل الحزب الحاكم في بسط الأمن والامان، واشاعة الديموقراطية، ونبذ العنصرية، والمشاركة الجماعية في حل مشاكل البلاد المزمنة، والاستمرار في حمل السلاح، وتطبيق سياسة الجوع والتقتيل وازدراء باي رأي اخر، ووصول البلاد الي حافة الخراب.

***-
***- وماخفي اعظم وادهـي...


#1052041 [ود الحاجة]
1.00/5 (1 صوت)

07-05-2014 09:21 PM
مع اني امقت هجاء المتنبي المنكر و الجائر لكافور الاخشيدي الا ان لسان حال الانقاذ يشي بان عيد الانقاذ اشبه بعيد المتنبي اذ يقول
:عيد بأي حال عدت يا عيد

و بالمناسبةهذه القصيدة من اسوأ قصائد الشعر العربي هدفا فالمتنبي هجا كافورا لأن كافورا لم يمنحه منصبا او امارة كما كان يطمع حيث قال المتنبي مستجديا :
أبا المِسْكِ هل في الكأسِ فَضْلٌ أنالُه **** فإنّي أُغَنّي منذُ حينٍ وَتَشرَبُ

فغدا كافور ولي الامر عندما لم يلبي طلبه (عبد السوء).
و في هذه القصيدة البيت الذي اقتبس منه البشير هؤلا لا تنفع معهم الا العصى

فيها ايضا يقول المتنبي :صَارَ الخَصِيّ إمَامَ الآبِقِينَ بِهَا فالحُرّ مُسْتَعْبَدٌ وَالعَبْدُ مَعْبُودُ

فالامر وصل يالنتنبي الى العبادة من لجل عرض من الدنيا الفانية

و بالمناسبة لاول مرة في التاريخ الحديث يقلد المصريون اهل الانقاذ حيث قالوا ان زيادة اسعار البنزين جاءت حتى لا يستمتع الاغنياء بالدعم الموفر للمحروقات و الذي يستحقه الفقراء فقط و هو ما رددته الانقاذ سابقا بحذافيره

[ود الحاجة]

ردود على ود الحاجة
Yemen [ناس افراحا زايدة ناس يتألموا] 07-06-2014 08:50 AM
لانه حكمة ربك في احتفال اخر في نفس التريخ في الجارة مصر هو ثورة30 يونيو2013 التي قضت على الفجر الكاذب-الاخوان المسلمين- في ميدان رباعة العدوية ما عايزين يجرحو شعور والي مصر المخلوع مرسي -اكيد بتكون في فتوى من التنظيم الدولي قضت بعدم احتفال الاسلاميين بهذا التريخ حتى وان كان تاريخ ثورتهم المشؤمة في السودان وهي انقلاب اصلا

Germany [بكري الصايغ] 07-06-2014 06:50 AM
شـتان مابيـن العـميد عمر البشيـر (1989)...
والأخـر ـمشيـر عام (2014)...
----------------
1-
***- لو طالعنا سيرة عمر البشير بعد انقلابه العسكري في عام 1989 عندما كان برتبة عميـد ، نجد انه كان وقتها يتمتع بهيبة عسكرية من قبل جميع ضباط وجنود القوات المسلحة ، ومحل تقدير من الجنرالات الأعلي منه رتبة ، واعضاء الجبهة الاسلامية كانوا يكنون له الاحترام ، كانت عنده شخصية عسكرية غامضة اجبرت الناس علي احترامها (بالقوة) بسبب عدم معرفة الناس بها من قبل، استغل البشير هذه الرتبة العسكرية الرفيعة بجانب رئاسته لل"مجلس العسكري العالي لثورة الانقاذ" لارهاب المواطنيين، ومما زاد من مكانته امتلاكه لصلاحيات دستورية وقانونية، وقوانين طوارئ ولمؤسسات امنية متعددة الاشكال ،ومنظمات اسلامية، ومليشيات متعددة مسيسة، "وبيوت اشباح" وظيفتها كسر اي قوة معارضة له.

2-
***- كان عمر البشير يتمتع بشخصية ممعنة في السادية، ولا يتمهل في اصدار القرارات الكبيرة، ويصادق بسرعة علي قرارات الاعدامات حتي وان كانوا الضحايا زملاء سلاح!! ، وصدق بكل سهولة علي اعدم طالب اعتقل ظلمآ بسبب حيازته لاموال تخص عائلته ولم يبلغ عنها للجهات المسؤولة!!، وساءت سمعته محليآ بسبب فساده والاخرين ضباط المجلس، وفي نفس الوقت كان يسكت ويغض النظر برضاء تام عن ممارسات اعضاء "المجلس العسكري العالي لثورة الانقاذ" الخاطئة، ولا يعلق علي سياسات البطش والاعتقالات التي كانوا يقومون بها اعضاء المجلس العسكري طالما هي سياسات تهدف لتعزيز سلطاته ، وتجبر الاخرين علي احترام نظامه الجديد.

3-
***- في السنوات الاولي من عمر انقلابه، كانت تصله تباعآ اخبار الاغتيالات التي طالت حتي طالبات وطلابآ بالجامعات من قبل "المليشيات" الاسلامية التابعة لنظامه، وكان يعرف ان القتلة لاتطالهم العقوبات ولاالقصاص، وايضآ كان يعرف ان القتلة يفتخرون علانية بانه "لاتوجد قوة علي ظهر الأرض وتستطيع اعتقالهم"، سكت البشير عن هذه الجرائم، وعن سلوكيات مليشياته، لانها كانت سياسات ارهاب وقمع تزيد كل يوم من قوة ومتانة نظامه!!

4-
***- كانت الاخبار المحبطة والمسيئة لحكمه ولشخصه ولحزبه تصله باستمرار عبر مستشاريه وجنرالات نظامه الاسلاميين، ولكنه مااهتم باصلاح الاحوال، وانفرد يحكم حكمآ ديكتاتوريآ بلا مستشارين او اعوان، وكان حكمه اشبه بنظام هتلر النازي، ماكان يعرف او- لا يود ان يعرف معني الحق او القانون او العدالة- ، جل همومه كانت حول الوسيلة التي تبقيه في السلطة مدي الحياة!! وان يبقي بالمنصب الاسلامي الجديد بقوة الحديد والنار، وتوالت الاخبار وتجمعت عنده المعلومات بان اعداد الضحايا في البلاد قد وصل الي رقم فلكي خرافي، والشباب يتساقطون صرعي كاوراق الشجر باحراش الجنوب والغرب، وان "الجهاد" قد افني ارواح عشرات الألآف من طلاب الجامعات والتلاميذ وماكينة الحرب تهرس الشباب بلا توقف، ومااهتم البشير باخبار مايجري بالبلاد من دمار وسفك دماء، وطالب بارسال المزيد من الشباب ليكون جاهزين في "ساحات الفداء"، واوصي جنوده وضباطه بانه لايريد اسري او معتقليين!!

7-
***- حتي عام 2000 كان البشير يحكم بالحـديد والنار، ولايهتم باي ردود فعل محلية او عالمية علي سياساته الرعناء، حتي جاءت احداث 11 سبتمبر 2001 الاميريكية فانقلبت الاوضاع في السودان رأسآ علي عقب، وذلك بعد اتهام حكومة بوش علانية له، بان نظامه واحدة من الانظمة التي ترعي الارهاب وتغذيه، وانها "اميريكا" قد قررت معاقبة نظامه بنفس القدر الذي ستؤدب بها ايضآ افغانستان، عندها صحي البشير من سكرة نشوة الحكم ، وطارت احلامه بالبقاء طويلآ كحاكم اوحد بالبلاد، فقرر ان يطبق المثل الذي يقول " ان هبت العاصفة قوية فانحني حتي تمر"، وراح ينظم امور حكمه علي نهج جديد لا يعادي احدآ، ورضـخ بكل مذلة لكل مطالب واشنطون بما فيها موافقته علي محاربة الارهاب، والسماح للمخابرات الاميريكية والـ "سي اي ايه" بدخول السودان بلا اي شروط للاطلاع علي الاوضاع فيها، طلبت واشنطون من الخرطوم طرد اعضاء حزب "حماس" الفلسطيني واغلاق مكتبه نهائيآ بالسودان، ونفذت السلطات الامنية قرار واشنطن بلا تاخير، وطلبت واشنطون ايضآ ان تقوم حكومة السودان بطرد نحو 1700 ايراني ينتمون لل"حرس الثوري الايراني" وكانوا يقومون علي حراسة نظام الجبهة الاسلامية، وتم تنفيذ التوجيه الاميريكي بلا ابطاء او ممانعة!!

8-
***- في عام 2003، طلبت واشنطن من حكومة البشير السماح لل"سي اي ايه" بالدخول للسودان لمراجعة الاوضاع بالخرطوم، وجاءوا رجال المخابرات الاميريكية للخرطوم، ودخلوا "بنك السودان المركزي"، وراجعوا حركة المال الداخل والخارج منها، وان كانت هناك عمليات تمويل قدمت لمنظمات اسلامية متطرفة، وراجعوا ايضآ بصورة خاصة حسابات بنك "بركة" في الخرطوم، لعلم المخابرات الاميريكية ان اسامة بن اللادن يملك حسابآ به، واطلعوا علي الاوضاع في "بيوت الاشباح"، فامروا باغلاقها فورآ وتم تنفيذ الامر، واصبح معروفآ عند السودانيين ان المخابرات الاميريكية هي التي قامت باغلاق هذه الدور السيئة السمعة والصيت.

9-
***- اكدت حكومة اميريكا للبشير بان اسم السودان سيـبقي مدرجآ باللائحة السوداء، وايضآ ستكون هناك "مقاطعة" اميريكية حتي ينظف الانقاذ نفسه من قاذوراتسياساته، وامهلت واشنطن البشير مهلة لانهاء حروبه ضد الاقليات، ويحسن سلوكياته، وان يحترم مبادئ القانون الدولي ومبادئ حقوق الانسان، وتطبيق قوانين عادلة علي الجميع بلا استثناء، وان يسعي لتحسين صورته عالميآ، ويحترم ايضآ حقوق جيرانه. وبدأ البشير بعد هذه التعليمات في السير علي الخط الاميريكي باعتدال، وينفذ بعضآ من اوامرها ويجادل بعضها الاخر بحرص شديد وخوف. ومنذ عام 2001 التزم نظام البشير بكثير من الاوامر العليا التي جاءته من واشنطن بما فيها تنفيذ اتفاق "نيفاشا"، الذي كانت اميريكا خلفه، واصبح الهاجس الاكبر عند البشير مخالفة الاوامر....وتغير البشير تغيرآ شديدآ ...

10-
***- ان الذي يطالع صورة المشير الأن ويقارنها بصورته ايام حكمه الاول عام 1989 لايملك الا وان يقول " سبـحان ربي مغير الأحوال"..." "سـبحان الله لذي يغير من حال لحال".... لقد تغير البشير 180 درجة بالاتجاه المعاكس. لم يعد هو ذلك البشير صاحب السطوة والابهة والتعالي والجنرال الممتلئ صدره بالنياين والاوسمة، غدآ مسكينآ يقبع في قصره لايفارقه ولايقوي علي الخروج منه لزيارة باقي بلدان الله الواسعة، اصبح اسير قصره خوفآ من الاعتقال وتقديمه للمحاكمة امام محكمة الجنايات الدولية بتهم الابادة التي سكت عنها طويلآ في سنوات التسعينيات،

***- غدا لايقوي علي اتخاذ القرارات الخاصة بالشأن السوداني فطلب من قطر واثيوبيا وتشاد وايران ان تتولي نيابة عنه اتخاذ ماتراها هي من قرارات!!!،

11-
***- كان أهل السودان في سنوات التسعينيات يهابونه ويخشون سطوته وجبروته، فاصبح الان "ملطشة، " والكل يكيل له الاتهامات ويسبونه بالصحف المحلية، وانتشرت الكاريكاتيراته الساخرة تزيد من تقلص مكانته، وراحت "المحطات الفضائية" العربية تهاجمه بقسوة وبضربات موجعة، و قامت ايضآ الكثير من "المواقع الالكترونية" السودانية بفتح ملفات فساده الشخصي وفساد اهله واقاربه.

***- شتان مابين شخصية العميد عمر البشير عام 1989 حيث كانت الصحف العربية وقتها وخاصة تلك التي تصدر في لندن وباريس تكتب عنه بشيئ من الاحترام، ومابين شخصيته الأن وهو مشير ، حيث نشرت بعض الصحف العربية اخيرآ مقالات عن انفصال الجنوب ومسؤولية البشير في هذا الانفصال ، ووردت في بعض هذه المقالات تلك المقولة العربية الشهيرة القديمة والخاصة ب"نكبة البرامكة":
" ابك كالنساء بلدآ لم تستطع ان تحكمه كالرجال)!!.

12-
***- ماعاد هناك في سودان اليوم من يخشي او يهاب البشير وقوانينه، اصبحت هناك قناعة عن المواطنيين انه ماعاد ذلك البشير "الجهبوذ" القديم " السوبرمان" صاحب الكلمة المسموعة والصيت القوي، بل اصبح البشير "المسـخرة" الراقص بعصاه، ويحميه حميدتي الأمي!!

13-
***- بعد انقلابه على استاذه الترابى فى عام 1999م، اجري الرئيس البشير لقاءآ صحفيآ حضره جمع كبير من الصحافيين، وكان هدف البشير من اللقاء الصحفي تبرير وتوضيح سبب اطاحته بالترابي، وفي هذا اللقاء المطول أغلظ البشير الايمان ،بأن كل ما يملكه من مال فقط راتبه الشهري الذي يتقاضاه كضابط بالجيش وقدره 350 الفا فقط لا غير!!...

***- وفى لقاء صحفى اخر صرح بأن أبنة أخيه تسكن معه فى نفس منزله ولاتجد عملاً، وهو لا يستطيع أن يتوسط لها كى تلتحق بأى وظيفة!! ...لقد حاول البشير ان يعطي لشعبه صورة الشخص الزاهد المتواضع المحب للناس!!...ولم تنطلى أكاذيبه على أحد اللهم إلا علي نفسه!!

14-
***- لقد تدهور حال البشيـر سياسيآ، وعسكريآ، وحزبيآ ، وتزداد كل يوم احواه تدهورآ بصورة ملحوظة ، وساءت صورته محليآ وعالميآ، وغدا منبوذآ من جميع رؤساء الدول ، واصبح ايضآ معزولآ ومكروهآ وممقوتآ بشـدة... وصلت لحد قـذفه بالحـذاء!!!

15-
***- بشير اليوم ترهل..وماعاد يقوي علي السير والحركة، خصوصآ وانه قد بلغ من العمر 70 عامآ...مما حدا بالحزب الحاكم ان يفكر جديآ في ترشيح شخص اخر لانتخابات 2015 بدلآ عنه، بعد ان فقد الأبهة.. والاحترام..والتقدير المحلي والدولي..ومطلوب جنائيآ!!

Germany [بكري الصايغ] 07-06-2014 12:01 AM
أخوي الحبوب،
ود الحاجة،
(أ)-
أسعد الله مساءك وجعله عامرآ بالأفراح والمسرات، ورمضان كريم عليك وعلي الجميع، وسعدت بزيارتك الكريمة، وبالتعليق الدسم بالادب العربي والسياسة.

(ب)-
إنقلاب 30 يونيو.. الذكرى المنسية في السودان
*********************
المصدر:- موقع "سودان تربيون" -
التاريخ: الخرطوم 30 يونيو 2014 -
---------------
تعبر حكومة الإنقاذ الوطني بالسودان، يوم الإثنين، الذكرى الـ 25 لإنقلاب 30 يونيو 1989، بهدوء وبلا ضجيج، وظلت الحكومة التي يرأسها الرئيس عمر البشير منذ 25 عاما تستغل الذكري لافتتاح مشروعات تنموية دائما ما كانت تشهد خطاباته الحماسية التي تمجد "الثورة".

ولم تشهد وسائل الإعلام الرسمية في السودان منذ يوم الأحد وحتى الإثنين أي مظاهر للاحتفال بذكرى "ثورة الإنقاذ الوطني"، بل أن أغلب السودانيين أنستهم الأوضاع المعيشية الصعبة ذكرى 30 يونيو، حيث تشهد الأسواق موجات غير مسبوقة من الغلاء وارتفاع أسعار السلع خاصة خلال شهر رمضان.

من جانبها ظلت الحكومة منذ 3 أعوام تتعامل مع ذكرى "الثورة" بحياء، إلى الحد الذي بلغ تناسيها كليا، وإلغاء عطلة رسمية كانت تمنح في هذا اليوم، وهو ليس بالأمر المألوف لأنظمة الحكم التي وصلت إلى السلطة عبر الإنقلابات العسكرية، فقد تمسك نظام الفريق إبراهيم عبود بإحياء "ثورته" في 17 نوفمبر من كل عام، منذ وصوله إلى السلطة في 1958.

كما جعل المشير جعفر نميري من 25 مايو يوما رسميا للاحتفال بـ"ثورة مايو" منذ وصوله إلى السلطة عبر انقلاب عسكري في 1969، حيث كانت تشهد مدن السودان في هذه الذكرى كرنفالات صاخبة وتشدو الإذاعة والتلفزيون بأناشيد "الثورة الفتية".

ويرجح معتمد الخرطوم اللواء عمر نمر، لـ"سودان تربيون" أن يكون تجاوز الاحتفال بذكرى 30 يونيو عائد إلى تركيز الحكومة على الاحتفال بذكرى استقلال السودان الذي يصادف غرة يناير من كل عام، بجانب انتهاج "الإنقاذ" سياسة انفتاحية تجاه القوى السياسية الأخرى.

ويرى نمر أن 30 يونيو، تاريخ مهم للسودان "أيا كان تقييم الآخرين للإنقاذ"، ويؤكد أن الإنقاذ منحت السودانيين الهوية، بجانب تنفيذ مشروعات كبيرة وعديدة في مجال البنية التحتية.

ويبدو اللواء نمر، الذي جاء إلى العمل السياسي من جهاز الأمن والمخابرات، متسامحا تجاه الأحزاب وهو يقول إن الحكومة الديمقراطية برئاسة الصادق المهدي، قبل "ثورة الإنقاذ الوطني" نجحت في تحقيق الكثير، كما أن الأحزاب نفسها يعود إليها الفضل في انجاز الاستقلال عام 1956.

لكن نمر يؤكد أن الفترة التي سبقت مجيئ "الإنقاذ" تشكل خلالها رأي عام ينشد التغيير، ما جعل حدوثه في يوم الجمعة 30 يونيو 1989 شيئا مبررا ومطلوبا، لوضع حد لحالة عدم الاستقرار السياسي والإقتصادي التي كانت سائدة بالسودان في ذلك الوقت.

ولم ترصد "سودان تربيون" أية مظاهر في الخرطوم للاحتفال بذكرى 30 يونيو، ولم تعلن السلطات أي تدشين أو افتتاحات خلال، الإثنين، سوى نشاط لمنظمة "الشهيد" لتوزيع ما يعرف باسم "فرحة الصائم" بالخرطوم بحري.

وفي الشارع غابت سيرة هذا اليوم الذي كان مجلس الوزراء يعتمده ضمن العطلات الرسمية، وتكثف أجهزة الإعلام الرسمية فيه حملاتها السياسية لصالح الحكومة، كما كانت تعمد السلطات إلى تزيين الطرق الرئيسية بالأعلام واللافتات.

ولم يذكر اليوم سوى بعض الصحفيين على مواقع التواصل الاجتماعي، ولكن على طريقتهم، وقال الصحفي طارق عثمان على حائطه في "فيس بوك": "30 يونيو = 25 عاما من الشقاء جني أهل السودان ثمارها حربا وقتلا وتشردا ونزوحا.. ضاعت خلالها الدولة وانتهکت فيها کرامة أعظم شعب".

وذكر الصحفي لؤي عبدالرحمن في حائطه قائلا "30 يونيو... يوم أسود في تاريخ السودان"، وأضافت الصحفية سلمى معروف "الإثنين 30 يونيو يكمل الشعب السوداني 25 عاماً من المعاناة ومر الحياة، مع حكومة الإنقاذ، وما زال العرض مستمراً.. اللهم بدل الحال إلى أحسن حال ببركة رمضان العظيم". وعلى "فيس بوك" أيضا نبهت صفحة تحمل اسم "الرئيس السوداني عمر البشير" إلى ذكرى الـ 30 من يونيو، وقالت "حدث في مثل هذا اليوم 30 يونيو 1989 مجموعة من الضباط بقيادة العميد عمر البشير ينقذون الشعب من حكم الصادق المهدي". ونشرت الصفحة مجموعة من الصور القديمة للإنقلابيين حينها.


بكري الصائغ
 بكري الصائغ

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة