المقالات
منوعات
من ودنوباوي الي هولندة و روبين مليون سلام
من ودنوباوي الي هولندة و روبين مليون سلام
07-06-2014 11:59 AM

كرة القدم الهولندية تملك تاريخًا مشرفًا على مستوى الأندية والمنتخب وأنجبت لنا العديد من النجوم الذين قدموا لنا عروضا كروية ساحرة في مختلف الأجيال
تأسس الإتحاد الهولندي في عام 1889.. وإنضم للفيفا عام 1904.لعب منتخب هولندا أول مباراة دولية في مدينة أنتفيربن ضد منتخب بلجيكا في 30 نيسان / أبريل 1905 وتمكن من الفوز بنتيجة 4-1 سجل جميع الأهداف اللاعب إيدي دي نيف. وأكبر فوز لها كان في عام 1972 على النرويج 9 - 0 وأقسى خسارة في عام 1907 على يد بريطانيا 2 - 12. وتعتبر أكاديمية أجاكس أمستردام من أقدم الأكاديميات في العالم وأعرقها وعُرف عن أسلوب هولندا بطريقة العب بـ الكرة الشاملةعرف العالم الرياضي طريقة اللعب الجماعي التي تسمى بالكرة الشاملة في عام 1970 هذا المفهوم الجديد الذي يعتمد على جميع اللاعبين في حالة الهجوم والدفاع بحيث الكل يدافع والكل يهاجم.. هذا الأسلوب الرائع طبقه نادي أجاكس الهولندي خلال تلك الفترة بقيادة الأسطورة الهولندية يوهان كرويف وكان السبب في تحقيق أجاكس للعديد من البطولات أبرزها الفوز بدوري أبطال أوروبا ثلاث مرات متتالية لذلك قرر المدرب الوطني ميشيل رينس الاعتماد على أسلوب الكرة الشاملة الذي ساهم بتطوير مستوى المنتخب

يوهان كرويف

يعتبر يوهان كرويف اهم لاعب كرة قدم هولندي وصانع ألعاب وكابتن منتخب هولندا، صاحب فكرة اللعب الشامل وكان كرويف العقل المخطط وراء انجازات منتخب هولندا. أفضل لاعب على مستوى العالم من حيث السرعة الهائلة والمهارة وسرعة البديهة بالمراوغة والتسديدات المقوسة من داخل وخارج منطقة الجراء. اطلق عليه لقب "بيليه الأبيض". ويقينا لو قدر لكرويف ان يحرز كأس العالم ولو مرة واحدة لنافس بلا شك الملك بيليه على لقب أفضل لاعب في العالم. بفضله أصبح اياكس رائد الكرة الحديثة في ما عرف انذاك بالكرة الشاملة التي تعتمد على دفاع المنطقة وضغط متواصل على الخصم وتكامل بين خطوطه الثلاثة اي ان الكل يهاجم والكل يدافع في أن واحد. وتربع اياكس بقيادة كرويف على العرش الأوروبي ثلاث سنوات متتالية في 1971 و72 و73، كما نجح في قيادة منتخب بلاده إلى نهائي مونديال 1974 في ألماني ا وخسر امام الدولة المضيفة مع انه قدم عروضا أفضل. اعتزل كرويف اللعب قبل كاس العالم 1978 بسبب تلقيه تهديدآ بالقتل في حالة سفره للأرجنتين. عاد كرويف للعب من جديد عام 1979 وذلك في دوري أمريكا الشمالية قبل أن يعود إلى أسبانيا ثم عاد بعدها إلى ناديه الأصلي أياكس حيث فاز معه بلقبين للدوري قبل أن ينهي مسيرته الرائعة مع فينورد الهولندي عام 1984.
عاد كرويف إلى ملاعب كرة القدم مجددا والى ناديه السابق برشلونة الأسباني...ولكن ليس لاعب بل مدرب بين عامي 1988 و1996 م قام كرويف بالإشراف على تدريب النادي ونجح في تشكيل فريق قوي عرف بالفريق الحلم للمدينة الكاتالونية ضم في صفوفه الهداف التاريخي روماريو والنجوم العباقرة ستويشكوف ولاودروب ورونالد كومان وياكيرو وغوارديولا وزوبيزاريتا وغيرهم وواستطاع الحصول على بطولة الدوري لأربع مواسم متتالية وعلى بطولة دوري أبطال أوروبا مرة واحدة عام 1992.

أياكس أمستردام

يعتبر نادي أياكس أمستردام من أنجح الأندية في قارة أوروبا، فيمتلك في رصيده 10 بطولات أوروبية موزع (4 دوري أبطال أوروبا، 2 كأس السوبر الأوروبي و2 كأس الإنتركونتيننتال، وبطولة دوري أوروبا و بطولة كأس أبطال الكؤوس). مما جعله في المرتبة السابعة كأفضل نادي في القرن بالاعتماد على أرقام الاتحاد الدولي لتاريخ وإحصاءات كرة القدم. أيضا يعتبر أياكس من الأندية الأبعة فقط بجوار بايرن ميونخ، يوفنتوس، تشيلسي الذين استطاعوا أن يحققوا جميع البطولات الأوروبية. و هو واحد من خمس أندية مع إيه سي ميلان، بايرن ميونخ، ريال مدريد، نادي ليفربول التي لها الحق بالاحتفاظ بكأس دوري أبطال أوروبا.
يُشتهر أياكس أيضاً بأكاديميته، حيث أكتشف العديد من اللاهبين الموهوبين، أبرزهم يوهان كرويف, ماركو فان باستن, فرانك ريكارد, كلارنس سيدورف، دينيس بيركامب و التوأم فرانك ديبور و رونالد ديبور. كذلك يُشتهر الفريق العاصمي بأنه مُبتكر الكرة الشاملة في السبعينات مع المدرب رينوس ميتشلز و الجناح الطائر يوهان كرويف. حيث ساهمت هذه الطريقه الممتعة بفوز أياكس بثلاث بطولات متالية لدوري أبطال أوروبا

هولندة و كاس العالم

يحتل المنتخب الهولندي مكانة كبيرة في عالم كرة القدم، بعدما شارك في بطولة كأس العالم 10 مرات أعوام 1934، 1938، 1974، 1978، 1990، 1994، 1998، 2006 ، 2010، بالإضافة إلى 2014، وحلت هولندا بالمرتبة الثانية في نهائيات كأس العالم لكرة القدم أعوام 1974، 1978 و2010، وجاءت رابعًا عام 1998، مما يجعلها حتى الآن من بين أفضل المنتخبات التي تملك سجلًا حافلًا في البطولة الأكبر في العالم، ولم يفز بكأس العالم ولو لمرة واحدة
وأنجبت الملاعب الهولندية أسماء كبيرة في تاريخ كرة القدم، مثل دينيس بيركامب ويوهان كرويف ورود خوليت وفرانك ريكارد وماركو فان باستن، وهو من أعظم لاعبي منتخب هولندا على مر التاريخ
ولد فان باستن في أوتريخت عام 1964، ويعد واحدًا من أعظم مهاجمي كرة القدم في العالم، ولعب في صفوف نادي أياكس أمستردام قبل أن يشد الرحال إلى نادي ميلان الإيطالي، حيث عرف أزهى فتراته، وكان الصانع الأبرز للقب البطولة الوحيدة التي أحرزها منتخب بلاده، وهي بطولة أمم أوروبا لكرة القدم عام 1988
وكانت أولى مشاركات المنتخب الهولندي في كأس العالم عام 1934، في النسخة الثانية من البطولة المقامة على أراضي إيطاليا، ولعب وقتها مباراة واحدة انتهت بخسارته أمام سويسرا «2-3»، ويودع البطولة
وتأهل البرتقالي بعد ذلك للمشاركة في نهائيات كأس العالم في عام 1938 وخسر أمام تشيكوسلوفاكيا 3-0
وبعد غياب طويل عن نهائيات كأس العالم، عاد الطواحين ليبهر العالم بأسلوبه الجديد، وذلك في عام 1974، حيث قدم أداءً جماعيًا مبهرًا، تفوق على المهارة الفردية التي يمتلكها لاعبو أمريكا الجنوبية، وعلى رأسهم منتخبا البرازيل والأرجنتين.
وصل الأورنج المباراة النهائية لأول مرة في تاريخ الكرة الهولندية في البطولة المقامة على أرض ألمانيا الغربية تمكن المنتخب الهولندي من التغلب على الأرجنتين بأربعة أهداف نظيفة والفوز أيضاً على حامل اللقب في النسخة الأخيرة منتخب البرازيل بهدفين نظيفين ضمن المجموعة الأولى في المرحلة الثانية وعلى الرغم من القوة والأداء الجميل الذي ظهر به إلا أن المنتخب الهولندي لم يتمكن من إحراز اللقب العالمي فلقد خسر في المباراة النهائية من أصحاب الأرض منتخب ألمانيا الغربية بـ 2-1 الذي قدم مستوى مميزا أيضاً في البطولة كانت جميع الترشيحات والتوقعات تنصب نحو الأورنجي وتقدم في الدقيقة الثانية مبكراً من زمن المباراة عن طريق يوهان نيسكينز من ركلة جزاء وأدرك المنتخب الألماني التعادل من ركلة جزاء سجلها بول برايتنز وسجل الهدف الثاني والفوز للألمان الهداف غيرد مولر قبل نهاية الشوط الأول.. ولم يتمكن منتخب هولندا من تعديل النتيجة وأبرز لاعبي هولندا في البطولة يوهان كرويف - جوني ريب - روب رينسنبريك - يوهان نيسكينز
وفي عام 1978، وتحديدًا في الأرجنتين، عاد المنتخب الهولندي من جديد للإبهار، ولكن لازمه الحظ السيئ ففي أولى مبارياته واجه منتخب إيران وفاز «3-0» ثم تعادل مع منتخب بيرو سلبيًا، وخسر أمام منتخب أسكتلندا «3-2»، وفي الدور الثاني تصدرت هولندا المجموعة التي تضم كلًا من ألمانيا والنمسا وإيطاليا، حيث سحقت النمسا «5-1»، وتعادلت مع ألمانيا «2- 2»، وفازت على إيطاليا «2-1»،. ورفض ثلاثة من أبرز نجوم الكرة الهولندية اللعب على أراضي الأرجنتين وهم [ يوهان كرويف - ويليم فان هانيجيم - يان فان بيفرين ] والرفض كان بأسباب سياسية وقبل سنتين من البطولة عانت الدولة الأرجنتينة من وقوع انقلاب عسكري والثلاثة الاعبين لا يريدون أن تظهر أي تأثير من الحكومة الجديدة.. ولزالت هولندا تحتوي على لاعبين مميزين مثل [ يوهان نيسكنز - جوني مندوب - اري هان - رود كرول - روب رينسنبرينك ] وقدم مستوى رائعا المنتخب الهولندي في البطولة حتى تمكن من بلوغ المباراة النهائية للمرة الثانية على التوالي ليواجه منتخب الأرجنتين في ملعب "استاديو مونومينتال" بالعاصمة بيونس آيرس وسط حظور 77 ألف متفرج أرجنتيني متحمس لتذوق طعم الانتصار العالمي للمرة الأولى وخسرت هولندا بـ 3-1.
ودخلت هولندا بطولة كأس العالم عام 1990، بعد غياب نسختين، وهي أحد المنتخبات المرشحة للفوز باللقب، كونها بطلة أوروبا، وتملك عددًا من أفضل لاعبي العالم، لكنها استهلت مشوارها بلقاء منتخب مصر، وانتهت المباراة بنتيجه «1-1»، وفي المباراة الثانية تعادلت أيضًا مع إنجلترا «0-0»، وفي المباراة الثالثة تعادلت «1-1» مع أيرلندا، لتتأهل إلى الدور الثاني بـ3 تعادلات، وودعت هولندا كأس العالم بخسارتها من ألمانيا الغربية 2-1
وفي بطولة 1994 تلعب الطواحين الهولندية دون المهاجم الخطير فان باستن، ووضعت القرعة المنتخب الهولندي مع منتخبين من منتخبات العرب ومنتخب بلجيكا، وتمكن المنتخب الهولندي من تحقيق المركز الأول في مجموعته بالفوز على السعودية والمغرب بنتيجة «2-1» والخسارة من بلجيكا بهدف وحيد، لتقابل أيرلندا في دور الـ 16، وتحقق فوزًا سهلًا بهدفين مقابل لاشيء، وفي ربع النهائي كان الاختبار الحقيقي لهولندا، عندما لعبت ضد المنتخب البرازيلي القوي، وخسرت 3-2
ويأتي مونديال 1998، وتدخل هولندا بجيل جديد ولاعبين مميزين، ضم مارك أوفرمارس وفيليب كوكو وإدجار دافيدز وفرانك دي بوير وورونالد دي بوير وباتريك كلويفرت، ولعبت هولندا أولى مباريات المجموعة وانتهت بالتعادل السلبي مع المنتخب البلجيكي، ثم اكتسحت كوريا الجنوبية «5-0»، وتعادلت مع المكسيك «2-2»، قبل أن تصطدم بيوغوسلافيا في دور الـ16، وفازت «2-1
والتقت هولندا في ربع النهائي بالمنتخب الأرجنتيني لأول مرة بعد نهائي 1978، وفي مباراة مثيرة تأهلت هولندا إلى نصف النهائي بالفوز «2-1»، لتقابل البرازيل الذي حقق الفوز بركلات الترجيح «4 – 2»، وفي مباراة تحديد المركز الثالث خسرت هولندا أمام منتخب كرواتيا الحصان الأسود في البطولة
ولم تتأهل هولندا إلى مونديال 2002، وظهرت بمستوى متواضع للغاية في مونديال 2006 في ألمانيا، وحصلت على المركز الثاني في المجموعة الثالثة، لكن في بطولة كأس العالم 2010 في جنوب أفريقيا، أوقعت القرعة المنتخب الهولندي في المجموعة الخامسة إلى جانب الكاميرون واليابان والدنمارك، وفازت هولندا في جميع مبارياتها على الدنمارك «2-0» ثم اليابان «1-0» والكاميرون «2-1»، وتأهلت إلى دور الـ16 وواجهت منتخب سلوفاكيا وفازت «2-1»، ثم واجهت المنتخب البرازيلي وفازت عليه «2-1»، وفي نصف النهائي فازت على منتخب أوروجواي «3-2»، وفي المباراة النهائية واجه المنتخب الهولندي نظيره الإسباني، وأضاع المنتخب الهولندي العديد من الفرص، خاصة لاعبه أريين روبن، وانتهت المباراة في وقتها الأصلي بنتيجة «0-0»، وامتدت المباراة إلى أشواطها الإضافية، وفي الدقيقه 117 من زمن المباراة، سجل أندريس إنييستا هدف التقدم للماتادور الإسباني وانتهت المباراة بتتويج المنتخب الإسباني بالمركز الأول للمرة الأولى في تاريخه، وحصلت هولندا على المركز الثاني لثالث مرة في تاريخها.


بطولة أمم أوروبا لكرة القدم عام 1988

ظهر جيل جديد على الكرة الهولندية جيل يحلم بتحقيق البطولات أبرز الاعبين [ فان باستن - رود خوليت - فرانك ريكاد - رونالد كومان - آرنولد ] تحت إشراف المدرب ميلز الذي يعود لتدريب المنتخب الهولندي خسر الأورنج في المباراة الافتتاحية من أمام المنتخب السوفيتي بهدف وحيد.. ليضع المدرب في موقف صعب لأنه رفض دخول فان باستن في المباراة بسبب خلاف معه.. وضرب المنتخب الهولندي كله قوته أمام إنجلترا في مباراة كان نجمها الأول فان باستن الذي يشارك في أول مباراة له في بطولة أوروبا ويحقق انتصارا رائعا عندما سجل هاتريك في مرمى إنجلترا والنتيجة النهائية للمباراة كانت 3-1.. في المباراة الثالثة أمام أيرلندا كان يلزم المنخب الهولندي تحقيق الفوز لـلتأهل إلى النصف النهائي وأيرلندا تدخل المباراة بفرصتين الفوز والتعادل وعندما قربت نهاية المباراة كانت النتيجة تشير إلى التعادل السلبي وأحرز فيم كيفت لهولندا بتسجيله هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 83 الذي كان كفيلا بتأهل هولندا إلى النصف النهائي لمواجهة أصحاب الأرض المنتخب الألماني وحان وقت إرجاع الدين الذي ظلت الكرة الهولندية تنتظر هذه اللحظة من 14 سنة أثر هزيمتها من أمام ألمانيا في نهائي كأس العالم 1974.. تقدم المنتخب الألماني بهدف من ضربة الجزاء سددها لوثار ماتيوس وتعادل رونالد كومان للمنتخب الهولندي من ضربة جزاء أيضا قبل أن يسجل فان باستن هدف الفوز الثمين لهولندا في الدقيقة قبل الأخيرة من اللقاء ليقود الفريق إلى النهائي ومواجهة جديدة مع المنتخب السوفيتي وسيناريو المباراة كان مقاربا من نهائي كأس العالم بيد أن الفائز أصبح خاسرا والخاسر أصبح فائزا.. وعلى الاستاد الأولمبي بمدينة ميونيخ تغلبت الطاحونة الهولندية على المنتخب السوفيتي بهدفين سجلهما النجمان الكبيران رود خوليت وماركو فان باستن.. وكانت لحظة سحرية عندما تزامنت البراعة والفن والدقة في نفس الوقت لتصنع شيئا غاية في الجمال والروعة وهو ذلك الهدف الذي جاء يوم 25 يونيو حزيران عام 1988.. فبعد مرور تسع دقائق من زمن الشوط الثاني أرسل أرنولد موهرين كرة عرضية من ناحية اليسار إلى فان باستن الذي كان يبعد مسافة قليلة عن خط الملعب ناحية الزاوية البعيدة من المرمى داخل منطقة الجزاء.. وفي ظل وجود اثنين من المدافعين بين فان باستن والمرمى وحارسه رينات داساييف أحد أفضل حراس المرمى في العالم في ذلك الوقت كان أمام المهاجم الهولندي خيار واحد وواضح وهو تمرير الكرة إلى الخلف لأحد زملائه.. لكن بفضل الثقة الكبيرة التي جاءت عن طريق أهدافه الثلاثة في مرمى إنجلترا وهدف الفوز المتأخر على ألمانيا الغربية بقبل النهائي كان فان باستن يملك أفكارا أخرى.. وقرر فان باستن أن يحاول ما بدا مستحيلا من هذه الزاوية الضيقة ليطلق تسديدة مباشرة وقوية بقدمه اليمنى لتنطلق الكرة كالقذيفة بعيدا عن متناول داساييف وتسكن الزاوية البعيدة للمرمى.. وصمت الذين حالفهم الحظ في الوجود بمدرجات الاستاد الأولمبي في ميونيخ وهم يشعرون بالدهشة ويتبادلون النظرات وهم لا يصدقون ما حدث لثانية أواثنتين قبل أن ينطلق هدير الجماهير الهولندية من الفرحة


آريين روبين

روبن في ذروة مستواه ما يعزز آمال فريقه في الذهاب بعيدا في هذه البطولة كما فعل قبل أربع سنوات عندما قاد فريقه إلى المباراة النهائية التي خسرها أمام إسبانيا صفر-1 بعد التمديد
وأعلن مهاجم منتخب انجلترا السابق جاري لينيكر على مدونة تويتر "آريين روبن هو افضل لاعب في دور المجموعات، لقد قدم عروضاً استثنائية"
اما مجلة "فوتبول انترناسيونال" الهولندية فعنونت "لا احد يستطيع ايقاف روبن"
واستمرت الاشادة بجناح بايرن ميونخ الالماني حيث أضاف المدرب الهولندي آد دي موس "روبن أقوى من نيمار وميسي مجتمعيناستحق روبن هذه الاشادات نظرا للمستوى الرائع الذي ظهر به خلال مباريات فريقه
وكان روبن حقق رقما قياسيا في السرعة للاعب كرة القدم عندما ركض بسرعة 37 كلم في الساعة في المبارة ضد اسبانيا
يعزو الهولندي تألقه في البطولة الحالية الى عاملين، أولهما لياقته البدنية والتكتيك الثورجي للمدرب لويس فان جال (سينتقل الى تدريب مانشستر يوناتيد الانجليزي بعد المونديال) وقال في هذا الصدد "اشعر باني في ذروة لياقتي البدنية. عندما لا اعاني من مشاكل صحية، العب بحرية كبيرة واعتقد بان هذا الامر ظاهر للعيان"..
ويترافق مستواه العالي مع التكتيك الجديد الذي اعتمده المدرب لويس فان جال خلال البطولة الحالية ويشرح روبن بقوله "وجهت الانتقادات الى الاسلوب الجديد كونه متحفظ بعض الشيء وليس استعراضيا، لكن النتائج اثبتت عكس ذلك.
ويبدو أن روبن يشعر أن هذه قد تكون بطولته، في مشاركته الثالثة في البطولة، خاصة في ظل تواضع مستوى نجوم آخرين أبرزهم البرتغالي كريستيانو رونالدو.
يضاف إلى هذا المزيج قوة روبن على الصعيد النفسي، فهو يشعر بأهميته في فريق شاب يقوده مجموعة منتقاة من اللاعبين أصحاب الخبرات ، أمثال ويسلي شنايدر والقائد روبن فان بيرسي، فضلاً عن تفاهمه مع المدرب فان جال، الذي سبق وأن عمل معه في بايرن ميونخ الألماني لمدة موسمين، العوامل التي ساهمت في انتفاضة الوحش.
آريين روبين من مواليد الـ23 من كانون الثاني (يناير) 1984 في مدينة بوديم الهولندية، ويلعب حالياً في نادي بايرن ميونيخ، في حين بدأ مسيرته الكروية مع نادي غرونينغين الهولندي عام 2000 حتى 2002، وشارك في 46 مباراة. وفي عام 2002 انتقل إلى آيندهوفن الهولندي، ولعب معه حتى 2004، وشارك في 56 مباراة، وسجل 17 هدفاً. وفي عام 2004 انتقل إلى نادي تشيلسي الإنكليزي ولعب معه حتى 2007. ثم دفع ريال مدريد الإسباني 24 مليون يورو للظفر بخدماته، واستطاع في أول موسم له مع النادي الملكي تحقيق الدوري الإسباني. ثم انتقل إلى بايرن ميونيخ الألماني في مقابل 25 مليون يورو في آب (أغسطس) 2009، إذ تألق روبن مع بايرن ميونيخ كثيراً، وحقق معه بطولات عدة، أبرزها تحقيق الثلاثية التاريخية في الموسم قبل الماضي، بعد الفوز بالدوري والكأس المحليين ودوري أبطال أوروبا، إلى جانب بطولة الدوري للموسم الماضي. وذكرت صحيفة «صن» البريطانية أن الهولندي آريين روبن سيكون أولى صفقات لويس فان غال مع مانشستر يونايتد، بعد توليه منصب المدير الفني للنادي الإنكليزي، وأشارت الصحيفة إلى أنه على رغم تقدم سن روبن ببلوغه الـ30 عاماً فإن فان غال يعتبره إضافة إلى «الشياطين الحمر» في الموسم المقبل. وبدأ روبن مع منتخب هولندا عام 2003، ولعب في كأس العالم عام 2006، وكأس أمم أوروبا عام 2008، ثم في كأس العالم 2010، وأسهم في بلوغ منتخب بلاده المباراة النهائية. وحالياً يتألق في مونديال البرازيل

هولندة

تقع هولندة في غرب أوروبا وتطل على بحر الشمال ويحدها من الشرق المانيا ومن الجنوب بلجيكا وبحر الشمال من باقي الجهات وتعتبر احدى دول البينولوكس والتي تضم اضافة إلى هولندا كل من بلجيكا ولكسمبورج وهي عضو مؤسس في الإتحاد الاوربي. وتتبع لهولندا بعض الجزر في البحر الكاريبي( اروبا وجزر الانتيل الهولندية ).وتتمتع كل منها بوضعية قانونية خاصة في اطار المملكة الهولندية ، العاصمة الرسمية ، هي أمستردام بينما تعتبر لاهاي هي العاصمة الإدارية والسياسية حيث يوجد بها مقر الحكومة والبعثات الاجنبية. يبلغ عدد سكان هولندة 16 مليون نسمة
ورغم صغر الحجم والسكان إلا ان هولندة تعتبر واحدة من اكبر عشرة دول في العالم من حيث قوة اقتصادها حيث بلغ الناتج المحلي الإجمالي لعام 2010م 676.895 مليار دولار وبلغ نصيب الفرد 40.764 دولار (ويكبيديا الموسوعة الحره
وسميت هولندا بهذا الاسم أراضيها تحت مستوى سطح البحر كما ان اكثر من خمسي اراضيها كان مغطى بمياه البحر أو المستنقعات. وتغطى المياه حوالي خمس مساحة هولندا في شكل بحيرات وقنوات ومستنقعات وقد انشئت الكثير من السدود لدرء خطر الفيضانات إضافة إلى ذلك فقد تم ردم الكثير من مياه البحر وإقامة الكثير من الحواجز وقد تم تجفيف الكثير من المستنقعات والبحيرات والمساحات المكتسبة من ردم البحر وإضافتها إلى البر الهولندى وتبعاً لذلك تم الحصول على مناطق تشكل مقاطعة كاملة كمقاطعة فيليفولاند من الأرض المكتسبة من ردم البحر وتجفيف المستنقعات حيث أصبحت تلك المناطق من أخصب الأراضي الزراعية
اللغة الرسمية في هولندة هي اللغة الهولندية ، وفي شمال البلاد هناك لغة رسمية أخرى هي اللغة الفريزية. ويتحدث جزء كبير من بلجيكا اللغة الهولندية حيث تعتبر لغة رسمية إضافية إلى اللغة الفرنسية حيث تعتبر لغة إدارة وثقافة معترف بها في منطقة جنوب بلجيكا ، وكذلك تعتبر اللغة الرئيسة في سورينام وهي إحدى اللغات الرسمية في جنوب أفريقيا ومحكية أيضاً في نامبيا.ويبلغ عدد الناطقين باللغة الهولندية كلغة أم 22 مليوناً وحوالي 5 ملايين كلغة ثانية.
تعتبر الأراضي المنخفضة دولة ملكية ودستورية ويقع مقر الحكومة بلاهاي. ويتم تعيين رئيس الوزراء إعتماداً على نتائج الإنتخابات البرلمانية ويتم تعينه عن طريق الملك. ويتكون البرلمان من مجلسين الأول يتكون من 75 عضواً والثاني يتكون من 150 عضواً وينتخب إنتخاباً مباشراً لمدة أربع سنوات
وتشتهر هولندا بالدراجات الهوائية والتي يفوق عددها عدد السكان وهو إرث إكتسبه الهولنديون من الحرب العالمية الثانية. فندرة الطاقة دفعت السكان إلى الإستخدام الكثيف للدراجات الهوائية حيث أصبحت لاحقاً علامة قومية لهولندا وإضافة إلى مميزاتها الرياضية يهتم الهولنديون كثيراً بالبيئة والمحافظة عليها.

[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1127

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




عادل عثمان عوض جبريل
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة