اللهم.. لا شماته
02-09-2011 03:29 PM

اللهم.. لا شماته

الصادق المهدي الشريف
[email protected]

•كتبتُ من قبل في مقال (ثورة لم تنضج) عن أنّ حال المعارضة لا يبشر ببديلٍ سياسي ناضج يمكن أن يطمئن إليه المواطنون... في حال تغيير حكومة (يصفق برلمانها لوزير المالية وهو يعلن الزيادات في أسعار السلع).
•كثيرٌ من القراء إعتبروا المقال تثبيطاً للهمم، بل وإعتبره أصحاب نظرية المؤامرة (مقالاً مدفوع الثمن)، ومضى اللإستفزازُ بأحدهم لكي يقترح (لماذا لا تكون البديل أنت؟؟؟).
•تعالوا لتقرأوا هذا الخبر المضحك عن المعارضة الناضجة : (إستنجد تحالف قوى الاجماع الوطني المعارض برئيس حكومة الجنوب ورئيس الحركة الشعبية الفريق سلفاكير ميارديت، لاطلاق سراح الدكتور حسن الترابي الأمين العام للمؤتمر الشعبي وما يربو عن المائة من كوادر أحزاب المعارضة اعتقلتهم السلطات، عبر الضغط على المؤتمر الوطني).
•وقد ردّت الحركة الشعبية على هذا الطلب الغريب، ولكن قبل أن ندلف الى ردِّ الحركة نوّدُ أن نغوص في العقلية (الإتكالية) التي تتحدث وتعمل عبرها المعارضة.
•لنفترض أنّ الفريق سلفاكير سمع بهذا النداء العاجل من المعارضة بالضغط على المؤتمر الوطني... ووصلته إستغاثات المعارضة.
•ما الذي يدفع الرجل للإستجابة لهذا النداء، ليحل به مشكلات المعارضة وهو الغارق حتى أذنيه في مشكلات صغيرة وكبيرة في دولته الجديدة؟؟؟.
•ما الذي يجعل الحركة الشعبية تغيِّر من نظرتها الإستراتيجية للمعارضة الشمالية والتي كانت (وما زالت) تنظر إليها على اساس أنّها (حليف مؤقت) تتفق معه لبعض الوقت... ترتقي سنامه لتحقيق مبتغاها... ثمّ تلفظ التعامل معها؟؟؟.
•ثمّ... ما هي كروت الضغط التي يمتلكها السيد سلفا ليضغط بها على المؤتمر الوطني للإفراج عن الترابي وكوادر المعارضة؟؟؟.
•هل هي (أبيي) مثلاً؟؟؟ هل يمكن أن تقايط الحركة أبيي مقابل الإفراج عن المعتقلين؟؟؟.
•هل يمكن أن توقف الحركة ضخ النفط للشمال حتى يستجيب المؤتمر الوطني لمطالب المعارضة؟؟؟.
•ثُمّ... إذا كانت المعارضة قادرة على التغيير، لماذا لا تستخدم الأدوات التي تريد التغيير عبرها للضغط على الحكومة؟؟؟
•وإذا لم تكن قادرة على العمل من أجل الإفراج عن كوادرها، وهو مطلب تسانده القوانين الدولية الخاصة بحرية التعبير.
•إذا لم تكن قادرة على فعل ذلك، هل يمكنها أن تغير الحكومة وتنتفض عليها؟؟؟.
•وضع المعارضة هذا جعل الكثير من الشباب في المواقع الإسفيرية يكتبون ضد الحكومة والمعارضة معاً... ويخافون أن يقوموا بأيِّ فعلٍ تكون نتيجته العودة الى أحزاب ما قبل 1989م.
•وبصراحة... أحزاب 1989 كانت أقوى منها الآن.
•أتدرون كيف ردت الحركة الشعبية على مطلب المعارضة بالتدخل من أجل إطلاق معتقليها؟؟؟
•إقرأوا ماذا قال قطاع الشمال بالحركة، وهو السفير الرسمي للحركة بالشمال الآن: (دعا قطاعُ الشمال بالحركة الشعبية، المعارضةَ إلى ضرورة تأجيل مخططها لإسقاط الحكومة عبر التظاهر وإشاعة الفوضى، وبرر الخطوة بخشية القطاع من تدهور الأوضاع الذي سيؤثر على مشاركة الحركة في حكومة ما بعد الإستفتاء، خلال ما تبقى من الفترة الإنتقالية)
•والحركة لا يهمها إلا أن يعبر ما تبقى من الفترة الإنتقالية بسلاسة.
•واللهم... لا شماته.

التيار


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 1643

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#94124 [عادل]
0.00/5 (0 صوت)

02-12-2011 10:44 AM
انت كتابتك بتسبب لي الاكتئاب والفلس . انت يكن نستفيد منك ونصدرك لاي دولة غنية عشان تجيب ليهم الفقر والجوع والمسغبة.


#94031 [مامون]
0.00/5 (0 صوت)

02-12-2011 04:43 AM
اللهم لا زبادي بعدس للصادق التزييف. اللهم لا شماتة فهو كوز خريف.


#93346 [Ismail]
0.00/5 (0 صوت)

02-10-2011 08:44 AM
وانت داير شنو ؟؟؟؟؟؟ !!! انت شكلك .... ، دا حتى كتاباتك لا تحرك شيئا فى القارىء .... مين القال ليك انه نحنا شغالين عند الاحزاب .... أصلا الفكرة عشان تكون أشمل ويمكن تقدر توضحها فى مقالك الجاى ،، وياريت توصله على لسان المناضلين الشرفاء

نحنا ثورة من الشباب الحر المثقف الرافض لجميع الفساد فى البلد أولهم النظام وكذلك الاحزاب السياسية الما قدمت أى شىء يذكر سوى الجعجعة الما بتقدم ولا بتأخر

نحنا هدفنا بالثورة المنشودة والقريبة جدا التغيير الشامل فى كل شى ابتداءا بالنظام والاحزاب الهزيلة التى ليست لديها أى برنامج وطنى

نحن نريد تغيير الخارطة السياسية فى السودان بضخ دماء جديدة من الشباب والخبرات السودانية الحرة التى هاجرت من هذا الوطن وساهمت فى النهوض بدول المهجر فى شتى المجالات ولم تجد تلك الدول سوى أن تمنحها جنسيتها خوفا من أن تذهب هذه العقليات وتستفيد منها دول أخرى .


الصادق الشريف
الصادق الشريف

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة