المقالات
منوعات
خداع الحواس.. سطور لعشاق (الفيس)..!
خداع الحواس.. سطور لعشاق (الفيس)..!
07-07-2014 11:21 PM


* زميلنا الشاعر الشاب (الحي) غنّى له أحد كبار المطربين قصيدة كانت من وحي صوت امرأة عبر التلفون.. كل فخامة القصيدة انسكب عطرها من ذاك المخمل الذي غازل فيه المشاعر عبر حنجرة أنثوية دافئة لم ير صاحبتها قط؛ لكنها حادثته في ليالٍ بلا عدد.. كلما حملت الذبذبات صوتها زاد بيتاً، إلى أن صارت القصيدة قصراً مشيداً يضج بالمرمر والنوافير والمزهريات والآمال.. وكان ضجيج الشوق هو الآخر قد رسم موعداً للقيا.. بعد شهور من الوعود تعطّر العاشق وتهندم وهو متخالج المشاعر نحو تلك الإنسانة التي جذبت رحيق حروفه وصارت خلية كاملة العسل..! كل هذا الرهق الوجداني هو سليل صوت أنثوي طغى على الشاعر الشقي دون حساب لعبث الأقدار؛ لكن قطعاً؛ كثير من الشعراء مجانين بلا قيد.. فالمتخيلات في عالمهم كثيرة ومرسوم بعضها في غاليري الذاكرة وفق أهوائهم الجميلة.
ذهب صاحبنا وانتظر قريباً من عمود كهرباء حسب الموعد والإتفاق.. برهة وترجلت الفتاة من (ركشة).. كان يرقبها غير مصدّق؛ فالصورة التي بناها خلال زمن طويل (من الصوت) ليست هي..! هنيهة واتصلت لتسأله: (أين هو؟).. ولكنه أغلق الموبايل ثم هرب..! وبقيت القصيدة شاهدة على (خدعة حاسته) رغم أن الأنثى ليست (شكلاً) فقط.. لو كانت كذلك لما كانت (أنثى..!).. كان على صاحبنا أن يقترب قليلاً من (الروح) فربما وجد كنزاً من جمال مستتر..!
إن صوت الأنثى ليس بالضرورة أن يشبه شكلها المنشود لبعض العشاق؛ والعكس..! لكن يظل أهمّ ما فيها ذلك (الإيحاء) الذي يتجاوز أوهامنا إلى حسنٍ أعلى قيمة من الجسد الذابل ــ ولو بعد حين..!
* تذكرتُ صاحبنا الشاعر وصفحات الأخبار العجيبة تحمل قصة انتحار فتى عاشق يدعى "روبرتو غونزاليس" كان ذا تواصل عبر الـ(فيس بوك) مع فتاة أحلامه التي لم يرها.. وكانت ــ كما تفعل الكثيرات ــ تضع على صفحتها صورة جميلة.. اصطادت قلبه أولاً، ثم لاحقاً صادرت حياته لحظة المفاجأة.. فقد استمرت الفتاة ترسل لعاشقها الفلبيني الصور التي جذبته خلال "6" سنوات حلم فيها آلاف المرات بأن يلتقيها.. ولما حان قطاف الموعد وتقابلا صرخ كالمجنون أمامها: (هل حقاً هذه أنت؟ كيف يمكن أن تكوني تلك الفتاة؟ لقد خدعتني لمدة ست سنوات).. ثم تسلق مركزاً تجارياً في مدينة "باتانجاس" وألقى بنفسه من الطابق السادس صريعاً (للعشق) أو الجنون..! أما الفتاة فاكتفت بالقول أمام الشرطة: (لم أعرف أن مظهري سيكون مهماً جداً بالنسبة له، اعتقدت أنه سيقبل بي كما أنا).
* بالنسبة للأشخاص المهمومين بالأشكال (عندنا) فالأجدى عدم تواصلهم مع "الصور المجهولة" إذا كانت عواطفهم مرتفعة فوق مقاييس عقولهم، تحاشياً للصدمة المحتملة..! رغم أن الصدمات الحقة ــ كما أؤمن بها ــ لا تتعلق بالجسد، بل بالسلوك البشري المخادع للحواس؛ كانطباع القارئ عن كاتب ما من خلال ما يكتب، ويتضح فيما بعد أنه على النقيض..! وفي هذا الميدان البشري الواسع لا تستطيع حصر الشخوص الذين يتجملون في (الشاشات) أو ورق الجرائد..! وتجدني في المضمار الإنساني معجباً لحد الوله بتأملات الشاعرة الأمريكية دوروثي باركر: (الجمال مجرد طبقة خارجية، أما القبح فيكون متوغلاً حتى العظام)..!
أعوذ بالله
ـــــــــــــــــ
الأخبار

[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 2226

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1054052 [خالتك وخالتى]
1.00/5 (1 صوت)

07-08-2014 03:00 PM
بعد السلام
ملاحظة صغيرة كل الصحفيين السودانيين قرات لهم هذه الكلمة وهى شخوص حتى اذا هى صحيحة في اللغة فهى تقريبا غير مقبولة في سياق القراءة ماذ لو دائما كتبت الاشخاص. مجرد راى.
وشكرا

[خالتك وخالتى]

#1053797 [هجو نصر]
1.00/5 (1 صوت)

07-08-2014 10:57 AM
استغربت لبعض الاغاتي الامريكية مقارنة باغانينا ربما لانها كانت اكثر محافظة ! احداها ضد التبرج ! وتقول :
تفعلين كل ما في وسعك
حتي تكوني في المستوي
تخرجين من خط الانتاج كالسيارة
الحب لايقفز من مجلات الموضة
You do your best to come to the par
You come from the production line like a car
Love doesn't jump out of magazines
وقارن الصورة البسيطة التي يتمناها هذا العاشق الجميل في حبيبته ب ( تلاتة قدور سرتية) نعم انها صورة تراثية قديمة ولكنها لم تتغير وحل مكان قدور السرتية الذهب ! هم اصدق منا في عرض مشاكلهم فعندما سادت ثقافة البوتكس والتجميل تباهت احدي مغنباتهم :
انا حقيقية
تاخذني كما تراني عليه
I'm real
You take what you see
يهاجمون المشاكل لا الذين يقعون في المشاتل وهذا هو سر نجاحهم !

[هجو نصر]

#1053786 [بنت الناظر]
1.00/5 (1 صوت)

07-08-2014 10:51 AM
الجمال مجرد طبقة خارجية، أما القبح فيكون متوغلاً حتى العظام ...
أما قبح الكيزان والعياز بالله فهو متوغل حتى النخاع..

[بنت الناظر]

#1053691 [دقنة]
1.00/5 (1 صوت)

07-08-2014 09:02 AM
العيون يا شبونة !!! فالعيون لا تكذب ،،، أصدق حديث وأجمل لغة هي لغة العيون ،،، لذلك أجدني دائماً متلهفاً لقراءتها وتحليل بصمة روح صاحبها !!!

صدقني يا أخي العزيز ،،، عشر صور لعيون لشخص واحد في أزمنة متباعدة و أوضاع ومواقف مختلفة ،،، ستمكنك من معرفته تماماً ظاهراً وباطنآ !!

عليك ببصمة الروح لغة العيون يا صديقي !!

[دقنة]

#1053596 [حــــــــــــــــفـــــــــــــــتر]
5.00/5 (1 صوت)

07-08-2014 02:42 AM
هؤلاء هم الكيزان

اللهم آآآآآآآآآآآآآآآآآآمين ,, اللهم أجعلهم يشتهون الماء ولا يستطيعون شرابها ويتمنون الموت من شدة الالم فلا ينالونه ,, اللهم عذبهم بكل أم بكت أنصاف الليالى على فلذة كبدها أو زوجها أو أبيها ,, اللهم عذبهم وزبانيتهم بحق كل فم جاااع ,, وبطن قرقرت ومريض مات من عدم أستطاعته توفير الدواااء اللهم عذبهم بحق كل زفرات شوق وبعاد يعانيها ابناء المهاجرين والمتغربين الفارين من الوطن بسبب سياساتهم وأفسادهم ,, اللهم أجعلهم يشتهون الطعام فلا يتذوقونه بحق كل شبر من أراضى السودان التى باعوها والتى حبسوا عنها الماء فصارت بووورا تشكوهم لربها ,,, اللهم أنا غير شامتين ولكن أمرتنا بالدعاء على من ظلمنا لذا دعوناك ,, فأن كنتم أيها السودانيين تظنون أن البشير والكيزان ظلموكم فعليكم بالدعاء فأنه أمضى سلااااح ,,أدعوا عليهم بالويل والثبوور وعظائم الامور من سرطان وأمراض

الترابى .. البشير .. على عثمان .. نافع .. الجاز .. الزبيرين .. ربيع .. امين حسن .. غندور
قطبى .. مصطفى اسماعيل .. بكرى .. الخضر .. احمدهارون .. عثمان كبر .. وكل باقى التنابلة
وكل من اشترك فى دمار وتشريد محمد احمد دافع الضريبة .

[حــــــــــــــــفـــــــــــــــتر]

ردود على حــــــــــــــــفـــــــــــــــتر
Netherlands [دقنة] 07-08-2014 09:10 AM
اللهم آآآآآآآمين ،،، اللهم وزلزل الأرض من تحت أقدامهم وانزع عنهم ملكك الذي آتيتهم نزعاً يا رحمن ،، اللهم ومكّننا من رقابهم وأورثنا ديارهم وأموالهم وما كنزوا يا ذو العرش ،، اللهم إنّآ نرجوا رحمتك ووعدك ونصرك يا واحد يا أحد يا فرد يا صمد ،، يا حي يا قيوم برحمتك نستغيث


#1053506 [m musa]
4.00/5 (2 صوت)

07-07-2014 11:48 PM
تشكر الاخ شبونه علي تصوير واقع معايش, و رمضان كريم.

[m musa]

ردود على m musa
Sudan [حية الوادي] 07-08-2014 09:34 AM
دا شنو الكتبت اليوم يا شبونة؟ هرشوك أم ما ذا؟ بقيت خواجة عديل ما سوداني ههههههههههههها ما قلت نوبة .
مع اعتذاري الشديد لك لكن ضحكتني.
جرد قلمك لخدمة القضايا الوطنية بوضوح ولا داعي للرمزية.


عثمان شبونة
عثمان شبونة

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة