المقالات
السياسة
برلمان الفاتح
برلمان الفاتح
07-09-2014 09:00 AM


والآن وجدت تفسيرا مكتملاً لصورة الفاتح عز الدين وهو يقبل رأس مولانا احمد ابراهيم الطاهر رئيس البرلمان السابق في لقطة (معبرة جداَ).. الطاهر برغم انقيادة الواضح للجهاز التنفيذي الا ان مغادرتة ضمن الطاقم التقليدي للانقاذ كشف ظهر الدابة وعرف الناس محمل الاثقال , لم يتجرأ الطاهر في يوما من الايام بطرد احد نوابة .. اما دكتور الفاتح رئيس لجنة العمل السابق ففي مواقف كثيرة تظنة الناطق الرسمي باسم الحكومة وليس رئيس الجهاز التشريعي .. بالامس وبكل بساطة قام المجلس الوطني بتمرير قانون الانتخابات الجديد ورفع جلساتة لدورة برلمانية اخرى .. ليس غريبا ان يعدل برلمان الحزب الواحد قانون الانتخابات في جلسة واحدة , ولكن اجازتة في غياب المعارضة الحقيقة هو الغريب .! ويفهم الجالسون لتعديل القانون ان ليس من بينهم معترض على الثقوب الإجرائية التى حملتها التفاصيل وهناً على وهن .. فلماذا يتشون البخور اذاً .؟ فالقانون الذي ينظم الاقتراع الشعبي في البلاد اضحى يبيت على مزاج الحزب الحاكم الا في حالة كما في عدم استيعابة الفاتح عز الدين قدسية نظم البرلمان ولوائحة , فالذي يحفز هذا الحزب ان يتجوز كل شي ويخوض انتخابات عامة (بالمجان).. هو اصرارة على مواعيد مغلوطة وقناعتة الشديدة بخلق حوار طرشان مع قوى سياسية يغيبها تماماً عندما ينوي تغييبها ولا يهم لو جاء الاقتراع (شكلياً) .!
يغمض رئيس البرلمان الحالة عينة اليمنى ليرى باليسرى تجربة مختلة يسمو عليها طابع الاستعلاء الحزبي وتزوير ارادة الشعب , يصرف انظارة عن التعاطي الديمقراطي للعملية الانتخابية وشفافيتها المحسوبة على الدولة الا على سبيل عدم الاعتراف بكتلة المعارضة البرلمانية , وتبدو على الفاتح سمة رجل الحكومة اكثر من كونة مشرعاً , وعندما تظهر الهيئة التشريعية القومية بمظهر الحزب الحاكم الذي ينتمي اليه الفاتح بفكرة وعواطفة النبيلة فماجدوى صوت المعارضة هناك .؟ لا يوجد رأى بداخل البرلمان سوى رأى المؤتمر الوطني صاحب المقاعد الصماء والكتلة (الورقية).. التي يتغيب نصف نوابها والنصف الاخر ينوم قبيل الجلسة بربع ساعة .. نجد العزر لأصحاب العمامي والملافح البيضاء لطالما انهم يناصرون حزبهم على تمثيل شعبنا .! فالبرلمان الحالي للاسف ليس فية سوى تمرير المذكرات واجازة المغالطات والاخطاء .! كل التشريعات التي يجيزونها هؤلاء النواب تاتي لصالح الحكومة وليس الشعب .. وبالامس طفحت الاخبار بطرد رئيس المجلس الوطني للنائب اسماعيل حسين رئيس كتلة المؤتمر الشعبي وزعيم المعارضة من جلسة تعديل قانون الانتخابات وهي حالة غريبة في نوعها وخطيرة في نفس الوقت , اذ يظل رئيس البرلمان يجهل تماما وجود رجل معارض في جلسة كهذة يوفر التوازن السياسي للمداولات التشريعة ان وجدت مثلاً .. كيف يطرد الصوت الاخر ليترك الساحة لفريق واحد .. فماذا يعتقد المراقب سوى غرابة الموقف حتى يتصرف عز الدين بجهالة مع شخص ينوب عن دائرة جغرافية وشعب يمثلة , وهو في هذا المكان اما ان يمثلهم خير تمثيل او يغيب مع (الغائبين).! ويتضح سوء فهم دكتور الفاتح لرئاسة البرلمان في هذا الموقف بالضبط , الرجل من تهورة يعتبر رئاسة البرلما سلطة على الاخرين , ويناسى في ذات الوقت ان الموقع الذي يتحدث منة يمثل قمة الجهاز التشريعي للدولة وليس شركة من شركات المؤتمر الوطني القابضة , حالة الفاتح تمثل مصدر عدم احترام للرأي المعارض واهانة بالغة للدوائر الشعبية التي فازوا بها , ويمثل طرد عزالدين لدكتور اسماعيل في حد ذاتة استهتار بالدائرة الانتخابية التي جاء منها الرجل للبرلمان بصرف النظر عن صوتة المعارض وحزبة الطاعن في اهلية الفاتح عز الدين .

خالد تارس
جريدة الجريدة
الخرطوم
[email protected]


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 722

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1054710 [ود النيل]
0.00/5 (0 صوت)

07-09-2014 02:53 PM
صدقت يا تارس يا فارس ولكن هؤلاء عموا عن الحق فضلوا واضلواوالتاريخ سوف يسجل كل هذه المهازل

[ود النيل]

خالد تارس
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة