المقالات
السياسة
إنت من قبيلة..(,,,,,)..؟
إنت من قبيلة..(,,,,,)..؟
07-14-2014 04:53 AM

ضيق ذات اليد ومُتعة السفر بالبر حالا دونه والسفر جوا..
لملم أشياءه وتوجه راكباً إلى الأبيض ليتجه منها مباشرةً إلى نيالا كان سعيداً بهذه الرحلة الممتعة حقاً والخريف قد سبقه إلى تلك المناطق الجميلة أصلاً بلا خريف ، ذهب يُمنى النفس برحلة ما منظور مثيلا إلى دارفور عبر بوادى كردفان الخلابة وجميل رمالها النظيفة المغسولة بمياه الأمطار..
يا زول ما تمشى طيران ..؟
بى وين ياخ وتذاكر الطيران بقت نار..
والقطر ...؟...هو وينو أنا لقيتوا وابيتوا ..
طيارات الجيش... ؟ ديل دايرات ليهن صبر ..
يا زول أنا مستعجل وياما سافرت باللوارى..
عديلة عليك ربنا يحفظك...
وصل الأبيض ومن السوق الكبير إتجه مباشرة إلى السوق الشعبى وقد وجد ضالته ومجموعة من اللوارى الهينو ( الزد واى ) تمتلئ بالبضائع تنتظر بعض الركاب لزوم مصاريف السائق ومعاونيه كان محظوظاً جداً إذ وجد مقعداً أمامياً يجاوره فيه رجل سبعينى من جهات المناقل فى الجزيرة حسبما أفاده أثناء الرحلة....
تحركوا عصراً من الأبيض والسحب تحاصرهم ورزاز من المطر لم يأبه به السائق كثيرا ، استمر فى رحلته من الأبيض ، الخوى النهود رغم الوحل والمشقة لكن كانت متعة مُحدثى كبيرة بهذه الرحلة الشاقة اللذيذة والشواء ولحوم الصاج والحِلل المسبوكة بوافر اللحوم بيد معاونى السائق المهرة لم تفارقهم ..
لا حت أخر مدن كردفان غبيش ومنها إلى اللعيت جارالنبى أول مدينة فى دارفور وصلوها بعد مضى أيام من بداية الرحلة اتجهوا منها إلى (أب كارنكا) إحدى المناطق الغنية بالمحاصيل فى دارفور دخلوها صباحاً وخرجوا منها بعد المغيب وبعد أن تجاوزوها بعدة ساعات توقفوا للمبيت على أمل مواصلة السير فجر غدهم ذاك..
تنازل المعاون عن سريره المتواضع للرجل كبير السن لينام عليه وصاحبنا فوق سطح اللورى ولورى آخر ملئ بالركاب كان يقف بجوارهم كذلك والجو خريفى لم تمر لحظات من وجبة العشاء والصلاة حتى دخل الجميع فى سباتٍ عميق..
الثالثة صباحاً كان صوت الرصاص يملأ المكان هبَ الرجل السبعينى مذعوراً بعد أن ضربه أحدهم بمقدمة السلاح وسأله ورائحة الخمر تفوح منه..إنت من قبيلة (....) القبيلة المتناحرة معهم أجابه بلا لم يُصدقه وبدأ اطلاق النار بجواره ليعترف وذهب من معه لللورى الآخر وسألوهم نفس السؤال وقد شاءت الصدف أن أحد الركاب من قبيلتهم كان من ضمن الركاب سألوه هل معكم راكب من قبيلة (.....) أجابه بالنفى وحينها قال حامل السلاح لمن معه أمشوا قولوا لى فلان ما تقتل الراجل لقينا فلان راكب معاهم وبعرفهم كلهم..
هيا قوموا اتحركوا من هنا وما تجوا بى جاى تانى...
عجباً والروح فى بلادى تُزهق وبلا ذنبٍ جنته..
يا دارفور سلام..........

بلا أقنعة..
صحيفة الجريدة...
[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1731

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1057835 [رمضان كريم]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2014 03:09 PM
الجهويه منتجات محطة الانقاذالجهويه منتجات محطة الانقاذالجهويه منتجات محطة الانقاذالجهويه منتجات محطة الانقاذالجهويه منتجات محطة الانقاذالجهويه منتجات محطة الانقاذالجهويه منتجات محطة الانقاذ

[رمضان كريم]

#1057820 [عبدالرازق الجاك]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2014 02:44 PM
هل تعتقد ان الحرب والفرقة هي الحل الامثل ؟ وان القبلية شيئ مهم حتي يركز عليها الناس في زمن تخطي الجميع هذه الاشياء الصغيرة وهي في الاصل للتعارف ليس الا نتمني ات يسموا اهلنا في جميع هذه القبائل فوق الجراح وان يجدوا صيغة للحياة السلمية في ما بينهم وينبذوا العنصرية القبلية لان الاسلام يجمعنا علي طريق الحق

[عبدالرازق الجاك]

#1057776 [مش مهم]
0.00/5 (0 صوت)

07-14-2014 01:45 PM
مقال بدايته جميل ويذكرنا بالزمن الجميل ايام السفر باللوارى والقطار وطيران الجيش فكردفان فى الخريف تحفة من الجمال وامن وسلام وكذلك دارفور حتى مدينه الجنينة حدود السودان مع تشاد ولكن المقال انتهى بحزن وهو الانتقام القبلى الذى برز مؤخرا ووالله الامور هذه سوف تؤدى الى تفكيك الوطن الذى نعرفه بسبب انتشار السلاح والجهل القبلى .

[مش مهم]

#1057534 [الخنجر]
2.00/5 (3 صوت)

07-14-2014 09:13 AM
الاخ زاهر
ان ماذكرته في قصتك كلمة حق اريد بها باطل ولكني ازيدك من عندي احتراما لقراء جريدة الراكوبةان القبيلتين المتناحرتين هما المعاليا والرزيقات وخاصة وانك زكرت ابو كارنكا ولكنك اخفقت في زكرك ان المتفلتين وجدو واحد من المنتميين اليهم بمعية المسافرين وان العربة خارجة من ابي كارنكا وهذا يعني ان اول محطة كبيرة هي الضعين مع انو لقد قاطع المعاليا عاصمة ولاية شرق دار لمدة سنة حتى تاريخ ردي عليك وذلك عندما هجرو وسلبت منازلهم واموالهم وتم ترحيلهم بواسطة الامم المتحدة في سابقة هي الاولى من نوعها ان يتم تهجير مواطن داخل السودان و كنيجة للصراع الذي نشب بينهم عندما فشل مؤتمر التعايش المقام وقتئذ في الضعين وبعد فشله بدات المشكلة في السادس والعشرون من رمضان العام الماضي وعليه من الصعب او المستحيل سفر اي معلاوي الي الضعين وكذلك من المستحيلات مرور اي رزيقي بمناطق المعاليا لقد افرزت الحرب اللعينة مالا يخطر ببال احد ناهيك عن بحث المسافرين بل لقد انقسمت الاسرة الواحدة ليست لشي ولكن فقط لوجود المصاهرة بينهم ،ان الجرح عميق في شرق دار ومن الصعب اندماله وسيطول امده الا اذا خلصت النوايا ومعرفة حقيقة على اي شيء يموتوا هؤلاء ؟ وعلى اي شيئ يقاتل هؤلاء ؟والي متى ؟ومن هو المستفيد من الحرب؟

[الخنجر]

#1057499 [عجايب]
2.50/5 (2 صوت)

07-14-2014 07:12 AM
ربنا يسهل السودان بقى شى عجيب انا مرة مشيت السودان اول سؤال لى فى المطار من الظابط قال لى انت قبيلتك شنو .. قلت ليهو قبيلتى عندها علاقة بالجمارك ولا شنو !! عمك طوالى غير الموضوع .. من هنا عرفت ان هذه نهاية انهيار دواة اسمها السودان مالم يتدارك الوضع

[عجايب]

زاهر بخيت الفكى
زاهر بخيت الفكى

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2016 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة