المقالات
السياسة

07-14-2014 12:20 PM

إسرائيل تقتل الشعب الفلسطيني والبشير يقتل شعبه والعالم يتفرج ...
من حيث المبدأ نقف وبكل صلابة مع حق الشعب الفلسطيني في حقه المشروع في قيام دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية وذلك حسب كل القرارات الدولية التي تتحدث عن هذا الحق بحدود 1967، وإنهاء الإحتلال.
حكومة مجرم الحرب البشير تدين وتشجب قتل الفلسطينيين وتتحدث عن الاخلاق والمبادئ وحقوق الإنسان وكما تقتل إسرائيل الفلسطينيين طائرات الانتنوف تقتل المدنيين السودانيين في ربوع السودان ومليشيات نظام الإبادة الجماعية تنتهك حرمات الشعب السوداني وتقتل الاطفال وتغتصب النساء ومليشيات الامن تعتقل الابريا والنشطاء والسياسيين والصحفيين والشباب بدون محاكمات وتمارس في حقهم كل انواع التعذيب والإهانة والبطش.
نعم المجتمع الدولي الذي يتهمة نظام الإبادة الجماعية نظام مجرم الحرب البشير بالمتقاعس إنه متواطئ وشريك في قتل الفلسطينيين والشعب السوداني بحد سواء، المجتمع الدولي الذي تقوده امريكا التي قبضت علي نورييغا وهو في غرفة نومه لإتهامه بتهريب المخدرات، فما بال هذا المجتمع الذي تقاعس عن حماية المدنيين في السودان وتنفيذ مزكرة التوقيف بحق مجرمي الحرب في السودان، وعلي رأسهم المجرم البشير في ابشع جريمة يشهدها العالم في العصر الحديث، حيث قتل في إقليم واحد ما يقارب نصف المليون إنسان، وطاحونة حرب الإبادة الجماعية تدور حتي تاريخه في دارفور و جنوب كردفان والنيل الازرق، بل النظام قتل الشباب والطلاب داخل حرم جامعاتهم بالرصاص وينكل بالمتظاهرين السلميين في شوارع المدن السودانية، وسبتمبر ليس ببعيد.. والمجتمع الدولي يمارس الصمت.! والبشير يتحدى الجميع ويسافر الي خارج حدود السودان.
علي المجتمع الدولي تحمل مسؤلياته وإنصاف الشعب السوداني والشعب الفلسطيني وحمايتهم من القتل والتنكيل ووضع حد للمأساة الإنسانية التي يتعرض لها الشعبين.
وعلي نظام الإبادة الجماعية قاتل الاطفال ومغتصب النساء ان يصمت وينتظر سدنته الكهنة تجار الدين القصاص، في كل جرائمهم ضد الشعب السوداني.
خليل محمد سليمان
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 697

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




خليل محمد سليمان
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة