المقالات
السياسة
الصحة تحتضِر !!
الصحة تحتضِر !!
07-15-2014 12:44 PM

بسم الله الرحمن الرحيم

أُعلنت بالأمس نتيجة إمتحانات الشهادة السودانية بنجاح 299314 من جملة 438184 الطلاب المسجلين، نقول ألف مبروك للناجحين ومزيداً من الإجتهاد لغير الناجحين، وهذا يقودنا إلي أن كليات الطب تُخرِّج سنوياً حوالي3500 طبيب وينال التخصص العشرات ولكن العقبة الكؤود التعيين الذي ربما توقف لشهور للإمتياز ولسنوات للإختصاصيين فتكون الهجرة حتمية كما قال السيد وزير صحة الخرطوم الخط الأحمر في نظر الوالي المنتخب : خليهم يهاجرو بجو غيرم، الهجرة لا تزعح وغير مُقلقة . وهكذا ينجح الطلاب ويدخلون الطب والدكاترة ولادة الهنا ولكن واقع مرير ينتظرهم.
جاء في صحيفة الإنتباهةالأحد 15/رمضان: يبدو المكان خاوياً علي عروشه وهمسات لبعض الموجودين في مركز غسيل الكلي بمستشفي الخرطوم التعليمي، فقد لحقت به ظاهرة التجفيف مما ينذر بإغلاق القسم بصورة نهائية.
إنها مأساة حقيقة لم يدركها المسئول وهو يتحمل أمانة التكليف فبدلا من زيادة عدد ماكينات الغسيل وتخفيف العبء علي المرضي وأسرهم ، يتساءل بروف مامون وزير صحة الخطوم : إنتو العيانين الكتار ديل بتجيبوهم من وين ، بل يأمر بترحيل 5 ماكينات من أصل 8 إلي مستشفيات الريف الشمالي بأمدرمان لا يدرك أي معاناة ستصيب هؤلاء المرضي وأسرهم. هذا القسم تم تجفيفه حتي من الإختصاصيين فأصبح واحد فقط من أصل 8 ، وبإيقاف هذا المركز فحتمية النتيجة موت المريض!! والطبيب الإنسان هو رسول رحمة هل يُعقل أن يُفكر في ذلك؟؟ وأفادت سستر حجبت إسمها: هنالك خطة لتجفيف مستشفي الخرطوم من قبل وزارة الصحة وذلك لإغلاق قسم جراحة وزراعة الكُلي علماً بأن هذا القسم هو أكبر وأقدم قسم في السودان وإستنكرت بلطجة وزارة الصحة في جنح الليل بتكسير الزجاج بأقسام الكلي وفك كوابل الكهرباء من قسم الطواريء بطريقة عشوائية وأن الذي يحدث مقصود ومخطط لإنهاء عمل القسم وأن الأيام كفيلة بتأكيد ذلك وصولاً إلي إغلاق المستشفي بصورة نهائية؟ ربما.
الأخ بكري حسن صالح النائب الأول لرئيس الجمهورية وأنتم تتحملون مسئولية وطن ، أمنه وإستقراره ونهضته ونموه وتقدمه وكل ذلك يعتمد علي العقل السليم في الجسم السليم ، ولهذا فإن الصحة لابد أن تكون من الأولويات(بعضهم يستنكرون مخاطبتنا للسيد النائب الأول لرئيس الجمهورية بشأن الصحة وما آلت إليه، ومادروا أنه يحمل هموم أمة ومأساة وطن والصحة جزء من ذلك الهم الكبير بسبب نرجسية من تربعوا علي قيادتها لايدرون أنهم يقودونها إلي الدمار بسبب الإستعلاء وعشوائية التخطيط).
الأح النائب الأول بكري حسن صالح إن فشل د. عبد الحمن الخضر وهو والٍ منتخب في مُجرد توفير المياه والعاصمة تحيط بها الأنهر سِواراً بمعصم كفيل بتنحيه ومساءلته، أما أخونا بروف مامون نقولها إن تضارب المصالح قاد إلي موات الصحة، ولهذا فإن أمانة التكليف تقتضي إتخاذ القرار الصائب وقوفاً وإنحيازاً للمواطن والوطن أمنه وصحته وإستقراره وتنميته، ونتحداهم أن يستصحبوكم في زيارة تفقدية تعريفية لجميع المؤسسات الصحية التي تم إفتتاحها علي يديهم لتري ومن ثم تتخذون ما ترونه مناسباً..
إن ما يحدث اليوم لمستشفي الخرطوم نعتقد أنه يقود إلي تجفيف المستشفي وِفق خطة يدّعون إنها من أجل نقل الخدمات للأطراف! نتعجب أي أطراف هذه؟ ألم يقل السيد الوالي المنتخب أن الخارطة الصحية لولاية الخرطوم قد تم تنفيذها بنسبة 100%؟ نحن نحتاج لجرد حساب وفرش متاع ماهو المقصود بالخارطة الصحية وما هو المقصود بنقل الخدمة للأطراف؟ كل الأطباء والكوادر مع توفير الخدمات بالأطراف، نقول خدمات وليس حيطان وبوهية وسيراميك! ألا يمكن أن تظل المؤسسات القديمة تعمل جنباً إلي جنب مع الأطراف وعندما تنقَطِع الرِجل من المركز يمكن أن يُقفل بالضبه والمفتاح أو بيع الأرض للمستثمر، أليس هذا هو الغرض الأساسي؟ تجفيف مستشفي الخرطوم وصولا إلي إستغلال الأرض إستثمارياً؟مستشفي إبراهيم مالك الذي يًضاهي مشافي أوروبا من وجهة نظرنا لا يقدم خدمات متكاملة للمرضي ، بل يلجأون للخاص، وأنتم تتحدثون عن الأطراف ، لماذا تم بيع مستشفي شرق النيل؟ هل تملكون الشجاعة للرد إن كان والياً منتخباً أو وزيرصحة خط أحمر؟ فلقتوا راسنا بالإفتتاحات ولكن هل تم التقييم لمعرفة درجة النجاح وإبراهيم مالك نموذج حي؟ هل قمتم بدراسة لإسباب هجرة الأطباء ووضعتم الحلول بحسب توجيهات السيد رئيس الجمهورية؟ العودة للكشف الموحد لتنقلات الأطباء متي يتم تنفيذه أم إنه حجوة أم ضبيبينة مثل خط هيثرو؟
كثير من مستشفيات صحة الخرطوم تحت حِرز كليات طب خاصة وإستغلالها لتدريب طلبتها، فهل في النية مطالبة تلك الكليات بالإسراع بتشييد مستشفياتها الخاصة أسوة بالجامعة الوطنية وتجرد بروف قرشي وتخصيصه 200 سرير مجاناً للمريض السوداني وهذه كانت المحرية في بروف مامون لِيوقف إستغلال الأكاديمي الخيري وبناء مستشفاه التعليمي،لأنه وزير الصحة ويُفترض أن يكون القدوة ، ألم تُخصص له أرض لهذا الغرض ؟؟
كتبنا مراراً وتكراراً عن سالب الصحة وما وصلت إليه من تدهور فاق الوصف، وسنظل نحفر علي سطح الجدار إما فتحنا كوة فيه أو متنا تحته ، لأنها أمانة القلم والكلمة والضمير وهذا جزء من جزء من رد الجميل لهذا المواطن، أما المناصب فإنها غير دائمة وسنة الحياة التغيير والتبديل ولودامت لغيرك لما وصلت إليك ولهذا فإن السيرة العطرة هي الباقية وخدمة المواطن وأمانة التكليف هي المحك وكل نعمة إلي زوال،ونحن نرفل في العشر الأواسط علينا أن نتدبر أسلافنا في خدمة الوطن ورسالة الطب.
كسرة: كم عدد الأطباء بمختلف تخصصاتهم الذين تم تعيينهم بصحة الخرطوم منذ أن تسلم بروف حميدة الوزارة؟ كم عددهم قبل حضوره؟ كم عددهم حالياً؟ كم عدد الأسرة للتنويم قبل تعيينه والآن؟ كم عدد الأطباء والكوادر التي هاجرت في آخر عامين ؟ هل يمكن إفشاء مرتبات وحوافز وإستحقاقات الأطباء إمتياز إلي أعلي درجة وظيفية للطبيب؟؟


تعليقات 1 | إهداء 0 | زيارات 819

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1058642 [fouad]
0.00/5 (0 صوت)

07-15-2014 08:47 PM
السلام عليكم ورحمة الله
اولا التحيه لكل اطباء بلادي في المهجر وهم يتحسرون على تراب ارض عشقوها منذ الصغر واجبرتهم الاوضاع المذريه للهجره ولسان حال كل منهم يقول لك لو كان لنا كرامه في اوطاننا لما هاجرنا ولعملنا لخدمة اهلنا
هل تعلم اخي العزيز ان رواتب الاطباء كالاتي :
طبيب الامتياز 580 جنيه سوداني
الطبيب العام 540 جنيه سوداني
نائب الاختصاصي 750 جنيه سوداني
الاختصاصي 950 جنيه سوداني
بالاضافه الى مايسمى حوافز المستشفيات التي لاتتجاوز 200 جنيه وكنا نتمنى على قلتها ان تكون ثابته بل ويشهد الله ان يمر العام وانت لم تستلم حافذك من المستشفى
اما بالنسبه لبيئة العمل فحدث ولا حرج وانت تصارع في الادارات لتاخذ جرعة دواء لمريض لايمتلك ثمن العلاج وتنازع من اجل ذلك بعد ان ينفذ مافي جيبك وجيب زملائك في العمل وانتم تجمعون الجنيهات لاجراء فحوصات او شراء دواء لمريض اخر وانت تعلم ان المخازن ممتلئه بادوية الطوارئ لكن مثلها مثل كل شئ صارت بالمحسوبيه
ثالثا:بالنسبه للوظائف فهي معدومه والاغلب الاعم من المستشفيات تعمل بنظام التعاقد حتى اذا ثارت ثائرة القوم او طالبو بحق تنهى العقود من غير اي التزام
كما ابتدع وزير الصحه نظام امتحان لشغل الوظائف في ولايه الخرطوم مع العلم بان كل طبيب في السودان بعد اكمال الامتياز ملزم لان يجلس لامتحان ممارسة المهنه الذي هو بمثابة شهاده بان الطبيب مؤهل للعمل فلماذا الازدواجيه ام انه امتحان اسمي لتعيين من يشاء??
رابعا :السياسه المتبعه من قبل وزير الغفله هي سياسة التدمير فهو يسعى على حد قوله لتجفيف المركز وتوزيع الخدمات في الاطراف لتقليل الازدحام ولم نسمع عن مركز متخصص قام في طرف من الاطراف مع العلم بان وزير الغفله لديه مستشفى في وسط الخرطوم بالقرب من مستشفى الخرطوم اما كان اجدى به بناء المستشفى الخاص به في الاطراف حتى اذا جاء بسياسة التجفيف لم يقدر احد على عتابه لكنها لمنفعة شخصيه
خامسا:اي دولة هذه التي تبلغ موازنة الصحه فيه 2% من الموازنه العامه هل يرجى منها خير والسؤال موجه لولي الامر الذي يذهب للعلاج في الخارج ورعيته يعانون والله شتان مابين عمر وعمر

[fouad]

عميد معاش د. سيد عبد القادر قنات
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة