المقالات
السياسة
روعة الطبيب السوداني
روعة الطبيب السوداني
07-17-2014 11:08 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

نقتبس جزء من ما كتبه الأستاذ شوقي بدري في الراكوبة ( نشرت صحيفة المدينة” اكبر الصحف السعودية” التقرير السنوي للاخطاء الطبية، غاب عن تقرير الاخطاء السنوي المنشور الاطباء السودانيون بسجل مهني نظيف خالي من الاخطاء الطبية، فيما تصدر الاطباء المصريون سجل الاخطاء باكبر نسبة أخطاء طبية تشهدها المملكة العربية السعودية بنسبة ” 44%” وبعدهم الاطباء السعوديين بنسبة أخطاء بلغت ” 15%” ومن ثم السوريون بنسبة بلغت “9%” والهنود بنسبة ” 6%” .وتنوعت الاخطاء مابين الباطنية والجراحة العامة والنساء والتوليد حسب التقرير المنشور.
” أخبار عازة” تزجي تحية لسودانيي المهجر حاملي مشاعل الكفاءة السودانية والامانة في العمل الذين يرسمون في كل صباح نقطة وسط عتمة اصر نظام الخرطوم على فرضها فرضا.)
هؤلاء هم الأطباء السودانيين أينما حلوا كانوا شموعاً مضيئة حتي في أوروبا وأمريكا يحملون إسم السودان عالياً . خرجوا من هذا الوطن مُرغمين أو شبه مطرودين مِن من يفترض أن يفرش لهم الطريق مُمهدة للبذل والعطاء والإبداع، لانبكي علي الأطلال ولا نندب حظ أطباء السودان في هذا العهد الذي صار فيه بروف مامون حميدة خطاً أحمر في نظر والٍ منتخب والخدمات الصحية تتدهور حد الكارثة كأن ما يحدث مُخطط له ( وأضافت إحدي السسترات: هناك خطة واضحة لتجفيف مستشفي الخرطوم وأن أي مريض وزّعه الوزير واجهته مشقّة وتعب في تلقي العلاج، وأن قسم جراحة وغسيل الكُلي أقدم وأكبر قسم في السودان يقدم خدمة لا توجد في أي مكان آخر، وأكدت أن الأيام كفيلة بأن تؤكد ما ذهبنا إليه من عمل مُقنن وخُطة مُحكمة ومقصودة لتدمير المُستشفي ، تري هل يؤدي ذلك لإغلاق المستشفي نهائياً؟ ربما )الإنتباهة 15 رمضان
نعم هؤلاء هم أطباء السودان ، هؤلاء هم العلماء ورثة الأنبياء، ولكن هل أعطاهم الوالي المنتخب أو الوزير الخط الأحمر مُجرد شرف البقاء لخدمة الوطن في بيئة ومناخ صالح للعمل والإبداع والإنتاج؟ كتبوا له مُذكرة مُتجردة من أجل تحسين بيئة ومناخ العمل وتناولوا فيها مشاكل المهنة والأداء والتدريب وحقوق المرضي، ولكن كان نصيبها سلة المهملات وحتمية ذلك نزيف الهجرة إلي حيث يُكرم الإنسان طبيباً أو مريضاً. كيف يحدث هذا والبروف يقول : إن الهجرة غير مُزعجة ولا تقلقه وخليهم يهاجروا بجو غيرم؟ هذا كلام وزير صحة الخرطوم أستاذنا بروف مامون والعلماء ورثة الأنبياء لم يورثوهم المال والجاه والسلطة، إنما العلم والتقيا والأمانة والعفة والنزاهة وسماحة الخلق والوقوف مع الحق والتجرد لخدمةالإنسانية وإعلاء قيم التسامح والتعاضد. هؤلاء هم الأطباء السودانيين ، إنهم عُلماء ، ووزير صحتنا لا يعنيه أمر الهجرة وفلق راسنا بتنمية الأطراف وتوفير الخدمة بها! نتعجب من يقوم بتقديم الخدمة؟ من يُشرف عليها؟ أليسوا الأطباء وبقية الكوادر المساعدة ؟ خليهم يهاجروا بجو غيرم؟ غيرم ديل جو ، لكن كم إستوظف منهم؟ هل لديكم إحصائيات لنزيف هجرة الأطباء منذ أن تسلمتم صحة الخرطوم؟ بل هل لديكم إحصائيات بعدد الأطباء العاملين بصحة الخرطوم حضرها وريفها وتوزيعهم النوعي والحوجة الفعلية كما ً ونوعاً؟ ومن ثم النقص؟ إزدياد أسرة التنويم وعدد الكوادر ونوعية الخدمة تعني التمدد في الخدمة ، فكم هي الزيادة في آخر عامين؟ أم أن هنالك نقصاً بخروج شرق النيل وأمبدة والإنقاذات الجراحية؟
عطفاً علي خطاب الإداره العامة للطب العلاجي بصحة الخرطوم نمره :ع/44/أ/ بتاريخ2/7/2014م ، فقد تم إيقاف الخدمات السريرية لحوالي 6 إستشاريين ومن ضمنهم كاتب هذا المقال والذي تذكرون أن بروف مامون في فترة سابقة قد حاول إيقافه عن العمل تلفونياً ولكنه وجد صنديداً لا يخاف ولا يخشي في الحق إلا الله د. أُسامة مرتضي،مدير عام مستشفي أمدرمان التعليمي والتي جاءها عبر رغبة العاملين وليس تعييناً وتجرد لخدمتها ومعه ثلة من الأطباء والكوادر والعاملين ومجلس الأمناء ، فكان عطائهم بلا حدود وصارت أمدرمان قبلة للمرضي في الوقت الذي تجد أن هنالك من يضع المتاريس نحو نهضتها ولكن صموده وتجرده ووطنيته وتفانيه و بقية الأطباء والكوادر والعاملين أبحروا بها في هذا البحر اللُجي متخطين كل الزوابع والأمواج وأدوا رسالتهم بمهنية وشرف وإخلاص ، وإن ذهب د.أُسامة اليوم فسنة الله هي التبديل والتحوير وقد وضع بصمات للتاريخ .
كسرة:ما هي أسباب بيع مستشفي شرق النيل علماً بأن خطاب الإفتتاح للسيد رئيس الجمهورية أشار إلي أنه لخدمتهم؟ مستشفي إبراهيم مالك ومضاهاته لمستشفيات أوروبا هل ستبقي وتظل كما لحظة الإفتتاح؟ وبالمناسبة ماهي الخدمات التي يُقدمها؟ مازال المستشفي الأكاديمي الخيري تحت حِرز وإستغلال جامعة وزير صحة الخرطوم ومن وجهة نظرنا إنه أبشع إستغلال لسنوات خلت ، فإن كان قد تم تخصيص أرض لبناء مستشفاه التعليمي لماذا الإصرار علي الإستغلال؟ الجامعة الوطنية قدوة وصرح مستشفاها التعليمي الآن يعانق السماء لأن قيادتها متجردة ووطنيتها مُتجذرة ولا تعرف إستغلال إمكانيات الشعب للمصلحة الخاصه . كسرة أخيرة : يا جماعة الخير خلو د. الخدر الوالي المنتخب ووزير الصحة الخط الأحمر يفوتوا بجو غيرم وحواء والدة ، ويا بروف مامون دفعتك د. جماع فات ، إت القاعد ليها شنو؟؟.


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 1331

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1061171 [عميد معاش د. سيد عبد القادر قنات]
0.00/5 (0 صوت)

07-19-2014 04:24 PM
سلام للجميع من يهن يسهل الهوان عليه ، نعيب زماننا والعيب فينا وما لزماننا عيب سوانا،
أصلا ميته وخراب ديار،
اين النخب ؟ أين قيادات البلد من السياسين المتجردين لهذا الوطن؟ أين الأطباء والصيادلة والزراعيين والقانونين والمحاسبين والمهرة والوطنيين الخلص الميامين؟لماذا الإستكانة؟هل نرضي بالذل والمهانة ونحن نري أن السودان يسرق من أمامنا؟ هل نرضي أن يري أحدنا مكريضا يتلوي منا ألألم ولا يمكن مساعدته؟ آخر تقرير ظهر أمس أن 50% من الشعب السوداني في فقر مدقع !!! نتعجب وآخرون ينالون كل شيء؟ هل تصدقون أن تالت أكبر مستثمر في ماليزيا هم السودانيين!!! أها ديل منو؟؟

[عميد معاش د. سيد عبد القادر قنات]

#1061050 [المر]
0.00/5 (0 صوت)

07-19-2014 01:48 PM
التحية لسعادتك وانت تحمل هموم المرضى المعدمين الذين انهكم الجوع قبل المرض وهم لا يتحملون دفع تكلفة فواتير الدواء الباهظة.......فويل للذين يتاجرون باهات والآم واوجاع المرضي اين يهربون من الله يوم لا ظل الا ظله

[المر]

#1060735 [صيدلي مهاجر]
0.00/5 (0 صوت)

07-19-2014 12:32 AM
لك التحية والمجلة وكل التقدير سعادتك.إنني اعمل هنا بالمملكة في مستشفى ذو مواصفات عالمية حائز على شهادة الجودة الأمريكية في الخدمات الطبية. أريد أن أضيف إلى القارئ الكريم ولشخصك سيدي هذا الموقف الذي حدث أثناء مناوبتي الليلية حيث أتت حالة مستعجلة جدا بين الحياة أو الموت لشاب في العقد الثالث أصيب بحادث أدى إلى تقطيع مؤخرته تماما وانفصالها عن جسده النحيل وكان ينزف بشدة وطلب مني أن أذهب وأخرج الأدوية المخدرة التي في عهدتي وعندما صعدت إلى غرفة العمليات وجدت نقاشا حادا بين الطبيب الجراح واخصائي التخدير واستشاري التخدير. حيث رفض الاستشاري عمل العملية بحجة استحالة بقاء الشاب على قيد الحياة وكذلك وافقه الاستشاري البروف المصري وقالو بالحرف الواحد هذه الحالة لايمكن ان تستحمل البنج ولكن كان لدكتور عبدالمحمود السوداني الشاب رأي آخر حيث قال لهم مااهميتنا اذا لم نفعل مايمليه علينا واجبنا المهني والإنساني وقام هو بتخدير الحالة وبقي مع المريض طول فترة العملية التي استمرت13 ساعة كاملة حتى آفاق المريض. إننا فعلا أخرجنا قسرا وقهرا من السودان بلدنا بلد الخير والعلم. ومثال آخر اكتشاف بروفيسور في مستشفى الملك خالد العسكري في الرياض لرابط جيني يساعد في علاج فيروس كورونا تماما وتكريمه بواسطة امير الحرس الوطني وكل إدارة المستشفى وتسجيل براءة اختراع واكتشاف هذا الرابط في الجمعية الأمريكية للفيروسات وذلك قبل شهرين. انا لله وانا اليه راجعون. لك كل التحية والتقدير. وفقك الرحمن لما أراد فيه بك لخدمة محمد أحمد ود عبدالدافع

[صيدلي مهاجر]

#1060279 [كبسول]
0.00/5 (0 صوت)

07-18-2014 12:30 AM
أسمعت ان ناديت حيا......ولكن لا حياة لمن تنادي

[كبسول]

#1060237 [magdi]
0.00/5 (0 صوت)

07-17-2014 10:47 PM
مصداقا لكلامك لى قريبى حاول اجراء عملية انزال خصية لابنه واتضح ان مثل هذه العمليات لايجريه الااستشارى ولايوجد فى السودان الا5 فقط جميعهم هاجروا وتركوا البلد ولم يبقى الاواحد فقط وتم وضعه على لائحة انتظار لسنة 2015 وهذا الكلام كان سنة 2012 او الخيار الثانى اجراء فى فضيل بمبلغ 10 مليون

[magdi]

عميد معاش د. سيد عبد القادر قنات
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة