المقالات
السياسة
فقيد العباد .. الشيخ عبد الله اسحاق
فقيد العباد .. الشيخ عبد الله اسحاق
07-18-2014 01:39 PM

هناك اناس يصبحون جزءاً من حياتك دون ان تكون لك بهم اي علاقة شخصية، وبالرغم من ذلك فاننا نجدهم يقومون بالمساهمة في تشكيل شخصيتك وجدانيا وروحيا، حتى اذا ما غيبهم الموت عن عالمك فانك تشعر بان هناك جرحا غائرا ومؤلما في داخلك ناتج من احساسك انك قد فقدت جزء من تاريخك وماضي حياتك، وهذا هو الاحساس الذي اعتراني ما ان سمعت بخبر استشهاد الشيخ عبد الله اسحاق نتيجة حادث مروري قبل اعوام عدة، ليصبح عزائي فيه ان من يجدد ذكراه فينا كل عام هو شهر .. رمضان .
وكيف لا وشيخ عبد الله اسحاق قد كان لمسجد ودنوباوي اماما، لليالي شهر رمضان الكريم معطرا، بتلاوته للقرآن الكريم خشوعا، وبصوته العذب دعاء، فنحن كنا في شهر رمضان الخير نتنادى كل نساء وفتيات حي ود البنا على اختلاف مشاربنا وتوجهاتنا السياسية ممن هي ذات خلفية اسرية شيوعية، الى اخرى مايوية، الى اخرى اسلامية مشوبة ببعض التطرف والتعصب حال تعاملها مع الآخر حتى سنين قليلة وأخر تفرقت دماؤهن ما بين الانصارية والختمية!، ولكننا بالرغم من كل هذا الخلاف والاختلاف كنا سرعان ما نتنادى للذهاب لمسجد الانصار بود نوباوي لتأدية صلاة العشاء والتراويح والتهجد في الشهر الكريم، وسؤال واحد يدور بيننا فيما نحن ذاهبات للمسجد هو:(ترى هل سيصلي شيخ عبد الله اسحاق بنا اليوم؟). ولم لا وانا حينما اجد صعوبة في نطق كلمة باحدى آيات القرآن الكريم انتظر مجيء صلاة العشاء بفارغ الصبر لاجدني للسمع مرهفة في صلاة التراويح لاسمعها فيما شيخنا الراحل عبد الله اسحاق يقوم بتلاوتها في صلاة التراويح (عذرا .. لانني قد نسيت ان اخبركم ان الشيخ كان يصلي بنا صلاة التراويح بالاجزاء).
لهذا وذاك فقد كان خبر موته اليما ومفاجئا، ذاك الخبر والذي ما ان علمت به وانا في غمرة اعمالي حتى قمت بالاتصال باهلي لاخبرهم به فوجدتهم به يعلمون، وحينما عدت من العمل شاركتهم الم فقده (مع ملاحظة اننا لسنا انصارا، وان كفي لم تتعرف يوما بكفه سلاما). لاتذوق اثر ذلك عظمة الاسلام وكيف انه لكل البشر، فكما ترون يكفي ان تكون مسلما حتى يغمرك احساس ان كل المسلمين هم اخوانك الذين هم لك اهل وعشيرة، ولهذا وذاك فان المرحوم الشيخ/ عبد الله اسحاق هو للعباد فقيدا، بامامته لنا، بصلاتنا خلفه، بترديدنا لدعائه، لذا اجدني اسالكم ان تشاركوني رجائي ودعائي لله سبحانه وتعالى بان يتقبل عبده عبد الله اسحاق شهيدا، وان يدخله اللهم فسيح جناته، بحق كل حرف تلاه من كتابه الكريم. فخلفه لم نكن نتذكر الا اننا مسلمين قبلتنا واحدة، سائلين المولى عز وجل ان يتقبل صلاتنا وتلاوتنا.
اللهم تقبل دعوة عبادك وامائك في فقيدهم .. عبدك عبد الله اسحاق.

رندا عطية
[email protected]


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 1588

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1128289 [Sam]
0.00/5 (0 صوت)

10-17-2014 10:16 PM
اللهم امين ربنا تقبله القبول الحسن لقد كان ممن حظينا جدا بمعرفته و نحن صغار و التعلم من قراءه تلاوته للقران و قراءه الراتب و تأدبنا ب ادبه ذاك الرجل الوقور الغيور ان العين لتدمع كل ما اتى علي اسمه ففقده جلل والله نسأل ان يجزيه الجزاء الحسن و ان يخلف البركه في اهله و زويه

[Sam]

#1061637 [صديق الغالي]
1.50/5 (2 صوت)

07-20-2014 06:51 AM
شكرا الأخت رنداعطية ورمضان مبارك

رحم الله عمي عبدالله اسحق فقد سكنت معه بمنزلة الكائن بالمهدية الحارة الثانية أثناء دراستي بالثانوية والجامعة ، ورحم الله ابنته الكبرى نون عبدالله اسحق التي التحقت به قبل رمضان بأيام ، لقد كان قدوة وكان خادم البيت الكبير والصغير ، اللهم أزرقة الدرجات العليا من الجنة وعوضة عن سهره لعبادتك وأنت أعلم به منا ، اللهم أغفر له وللدكتور عمر نورالدائم يا رب العالمين .

[صديق الغالي]

#1061333 [الضكر]
1.00/5 (1 صوت)

07-19-2014 09:47 PM
اللهم امين يارب العالمين تقبله قبول حسن وانزله منزل حسن اللهم احسن عاقبتنا في الدارين وليك اجمل ارق التحايا والاحترام اختي رندا

[الضكر]

#1060918 [azamaedouma]
1.00/5 (1 صوت)

07-19-2014 10:34 AM
ربنا يتقبله ويدخله الجنة والحمد لله ربنا اكرمنا بالشيخ بلال الذى يصلى بنا التراويح بمسجد الامام عبد الرحمن بربك وهو على علاقة بالمرحوم الشيخ عبد الله اسحق وله نداوة ورخامة صوت فى قراءة القران او الراتب

[azamaedouma]

#1060908 [اركاداش...............اسطنبول]
1.00/5 (1 صوت)

07-19-2014 10:12 AM
رحم الله شيخنا او كما يحلو لنا ان نناديه دائما سيدي الفكي عبد الله رحمة واسعه واسكنه مع الصديقين والشهداء وحسن اولئك رفيقا...

انه شخصيه تحتاج الي توثيق فارجو بدايه بالاخ العزيز الشريف بركات وكل من له علاقه بالشيخ الجليل سيدي الفكي عبدالله ان يشارك في هذا العمل مع الاسنعانه برفقاء دربه وخاصة الحاج عبد الله عبد الرحمن واخرين . كما نخص هنا هيئة شئون الانصار ممثله في الاخ العزيز عبد المحمود ابو والحاج ادم بمدنا بكل مايخص شيخنا الجليل الفكي عبدالله اسحق ...كي تعم الفائده للجميع والله الموفقظ

كل الشكر للاستاذه رندا عطية ورمضان كريم

[اركاداش...............اسطنبول]

#1060846 [Abukhalid]
1.00/5 (1 صوت)

07-19-2014 05:42 AM
بعد كل الذى قيل عن فقيد بهذه الحﻻة من صﻻة العشاء.والتراويح بالجزء هل كل هذا لم يغير فى عقيدتك نحو ما يحمل العابد الشهيد من افكار جعلته بكل هذا اﻻلق . ان الفكر اﻻنصارى الذى نهل منه الشهيد ﻻجدير ان يتبع وان يجدك جند من جنوده لذود عن حياضه ولكن ما يؤلم بان كثير من الناس يرى الحق بام عينيه ولكن يسلك طرق اخرى اللهم اهدنا واهدى بنا امين يارب العالمين

[Abukhalid]

#1060655 [Haytham Mansour]
1.00/5 (1 صوت)

07-18-2014 08:13 PM
راتب الامام المهدي ، بصوت الشيخ الجليل المرحوم مولانا عبدالله اسحق

http://youtu.be/J0qKx9WPTZ4

[Haytham Mansour]

#1060547 [Alczeeky]
3.00/5 (2 صوت)

07-18-2014 04:05 PM
اللهم ارحمه واغفر له ولموتانا وموتاكم وكل موتي المسلمي. وصلي اللهم وسلم علي سيدنا محمد واله.

[Alczeeky]

رندا عطية
رندا عطية

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة