المقالات
السياسة
هل كفر عثمان؟
هل كفر عثمان؟
07-19-2014 04:46 AM

* كتب الزميل المهندس عثمان ميرغني مقالاً أثار عليه غضب الكثيرين، واستدعى من بعض الزملاء تقريعه، ولومه بادعاء أنه يساند إسرائيل، ويدعو إلى التطبيع معها.

* عثمان المتهم بموالاة إسرائيل، والمدان بجريرة الدعوة للتطبيع مع الكيان الصهيوني وصف إسرائيل (بالعدو رقم واحد للعالمين العربي والإسلامي)، ونعت ما تفعله في غزة (بالعدوان)، وأثبت عليها أنها (تقصف أهل القطاع، وتقتل النساء والأطفال)، فكيف يتهم بموالاة الكيان اليهودي؟

* إسرائيل أقوى دولة في الشرق الأوسط على الرغم من قلة عدد سكانها وكثرة الراغبين في إزالتها عن الوجود ورميها في البحر.. تلك حقيقة لا يستطيع أحد إنكارها.

* إيراد عثمان لبعض الحقائق الثابتة عن الدولة العبرية لا يصنفه في زمرة الموالين لها بتاتاً.

* في إسرائيل مبدأ المحاسبة مطبق على الجميع، حيث لا حصانة لأي مسؤول يتجاوز حدود القانون.. حتى ولو كان وزيراً أو رئيساً للوزراء أو تولى رئاسة الدولة نفسها، وقد تابعنا كيف تم إلزام الرئيس موشيه كتساف بالتنحي، بعد أن أدين بتهم التحرش الجنسي واغتصاب موظفات عملن معه، ولم تشفع له سلطته، ولم تعصمه حصانته الدستورية من الاقتياد إلى المحكمة ودخول السجن ذليلاً.

* كذلك أصدرت محكمة إسرائيلية حكماً يقضي بحبس رئيس الوزراء الأسبق إيهود أولمرت لمدة ست سنوات، بعد إدانته بتهمة قبول رشاوى تتعلق بتسهيلات قدمها لأحد المشروعات العقارية، فهل يمكن أن يحدث ذلك لأي وزير أو حتى وكيل وزارة في أي دولة عربية؟

* الجزئية الوحيدة التي وجدت نفسي مختلفاً فيها مع عثمان ميرغني تتعلق بتبسيطه المخل لأثر صواريخ المقاومة الفلسطينية على إسرائيل، لأن مفعولها لا يقتصر على إحداث بعض الحفر في شوارع الأسفلت، كما زعم.

* يكفي صواريخ الكرامة أنها هددت الكنيست الإسرائيلي، واضطرت وزير الدفاع الإسرائيلي يهود باراك وعددا من أعضاء الكنيست إلى النزول إلى المخابئ خوفاً وهلعاً، بعد أن بلغت تل أبيب، وأجبرت معظم سكان إسرائيل على قضاء ساعاتٍ طويلةٍ في الملاجئ يومياً.

* وضعت صواريخ حماس ثلاثة ملايين ونصف مليون يهودي تحت خطر القصف، فكيف توصف بأنها لم تحدث أكثر من بضع حفر على الأسفلت؟

* الجيش الإسرائيلي نفسه اعترف بأن تلك الصواريخ أدت إلى تدمير العديد من المنازل والسيارات، وأقر أنها طالت مصانع، وعطلت العمل في العديد من المرافق العامة والخاصة، وتسببت في إصابة المئات أثناء ركضهم لبلوغ المخابئ هلعاً، ذلك بخلاف الأثر المدمر لصواريخ المقاومة الفلسطينية على الاقتصاد الإسرائيلي، وعلى حركة السياحة في الدولة العبرية، وكلفة ذلك كله تبلغ مليارات الدولارات.

* أشارت صحيفة (يديعوت أحرونوت) إلى أن الكثير من السياح قصروا من فترة زيارتهم إلى إسرائيل، ونقلت الصحيفة عن رئيس مجموعة فنادق كبرى حديثه عن أن إلغاء حجوزات السياح مستمر، أما مجلة (غلوبوس) الاقتصادية الإسرائيلية، فقد أقرت بأن المراكز التجارية الإسرائيلية باتت خالية، بخلاف إقدام معظم المعلنين على تجميد إعلاناتهم في التلفزيونات اليهودية، وانخفاض مبيعات المنازل إلى الصفر في إسرائيل.

* لم يدع عثمان إلى التطبيع مع إسرائيل، ولم يدافع عنها، لكنه قلل من تأثير صواريخ المقاومة على الدولة العبرية، ولو انتُقد من الوجهة المذكورة لكان حديث من سلقوه بألسنةٍ حداد مقبولاً.

* أما غير ذلك فلا.
اليوم التالي


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 3406

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1062053 [كفاية]
0.00/5 (0 صوت)

07-20-2014 04:05 PM
ماذا يهمنا نحن اذا كانت الصواريخ الفلسطينية تترك حفر في شوارع الاسفلت او حتى تدمر الكنيسيت الاسرائيلي نفسه لماذا نحشر انفسنا في موضوعات لا تمثل اولوية بالنسبة لنا لماذا نكون ملكيين اكثر من الملك
اذا كانت السلطة في الضفة الغربية برئاسة محمود عباس لا تهتم بهذا الموضوع فما الذي يحشرنا هل فقط لنثبت لهم باننا عرب ونحن لو حررنا القدس ذاتها فلن يعترف احد بعروبتنا
الفينا مكفينا

[كفاية]

#1061671 [kamal]
0.00/5 (0 صوت)

07-20-2014 09:19 AM
كدا خليكم من اسرائيل ، اليوم تنتهى مهلة الخلافة الاسلامية لمسيحيى الموصل .. !

اعملوا لينا مسيرة تاييد...

[kamal]

#1061436 [دابي السـوج]
3.00/5 (2 صوت)

07-19-2014 11:49 PM
قل لي يا أستاذ كم عدد القتلى من اليهود وكم عدد القتلى من أهل غزة ؟ وهل تعتقد أن أهل غزة راضون عما يحدث لهم بسبب صواريخ الصفيح التي لم تقتل ( فأرا" ) في اسرائيل ؟ لهفي عليكم أهل غزة من هذه القيادة الرعناء وصدق عثمان الصحفي المستنير المثقف الجسور ، ويا ريت لو كلكم زي عثمان .

[دابي السـوج]

#1061161 [صوت العقل يقول :ـ]
3.00/5 (2 صوت)

07-19-2014 04:07 PM
اولاً في نهاية هذا لاشهر ارجو من المولى النصرة لشعب فلسطين الذي يعاني من العدان الصهيوني .
دعونا ننظر للامر من زاوية المصلحة العامة .. فقد عايش الرسول صلى الله عليه وسلم اليهود في المدينة وكانت له معهم معاهدات وان تم نقضها فقد كان يتعامل معهم وحتى عند مماته كانت درعه مرهونة عند يهودي ..
نحن الان نناصر بشار الاسد الذي يقتل ابنا جلدته في سوريا عدد سنين وذلك لقولهم كلمة الحق اذهب الى الجحيم ...
نحن ناصرنا صدام حسين عندما اجتاح الكويت مهللين ومكبرين كما لو انه فتح الاندلس دون النظر الى خوة الاسلام التي نتمشدق بها الان ندفع في الثمن غالياً..
نحن ندعم الاسلاميين في ليبيا بحجة ان الغذافي دعم المتمردين لدخول الخرطوم دون النظر للابرياء الذين سيدفعون الثمن ..
نحن نناصر ايران في حربها مع دول الخليج واولها السعودية من اجل حفنة دولارات يدفع ثمنها الشعب السوداني يومياً حتى اصبحت عملتنا الوطنية دون قيمة عالمية ..
كل ذلك لاننا لانطبع مع اسرائيل ومعظم الدول العربية اقدمت على هذه الخطوة منذ عشرات السنين وفتحت سفارات لها في بلدانها ..
بالله عليكم راجعو ما خطاه يراع هذا الكاتب من الشفافية وانظروا من الذي يحافظ على حقوق الشعوب نحن ام اسرائيل علينا ان نطهر انفسنا من دنس هؤلاء القوم الذين يفتون بمايتماشى مع اهواهم ومن ثم نطبع مع اسرائيل حتى تتحقق المصلحة العامة ونرفع اسم بلدنا من قائمة الارهاب التي ولجناها من جراء شعاراتنا المعادية لها .
التطبيييييع التطبيييع التطبيييع

[صوت العقل يقول :ـ]

#1061100 [kamal]
3.00/5 (2 صوت)

07-19-2014 03:04 PM
انت يامزمل بقت شغلتك تدافع عن الاخرين .. جمال الوالى ، نحنا مريخاب قلنا كويس..!

لم يكفر عثمان ولن يسلم اياهوت .. لكن السؤال : من هو الاحسن ، ناس عثمان

ولا ناس اياهوت .. ؟

[kamal]

#1061076 [المر]
1.00/5 (1 صوت)

07-19-2014 02:31 PM
لماذا لم تكترث الصحف وولاة الامر مناقشة هجرة شاب السودان لإسرائيل ورغبتهم للعيش فيها كلاجئين بعد ان تركوا الوطن وذكرياته وراء ظهورهم واسباب تدني الغيرة والاعتزاز بالوطن

[المر]

ردود على المر
[عادل أحمد] 07-19-2014 04:11 PM
السؤال لك اخي المر وهل وجد السوداني ضالته في اسرائيل؟؟؟ جمعتهم اسرائيل في معسكرات معزولة لأنها رافضة لوجودهم و لم يجدوا غير الفلسطيني للتعامل معه و أرجع لجوجل و اسأله عن المهاجرين الأفارقة لإسرائيل و ستتعجب للحقائق الغائبة عن الكثيرين عن ديمقراطية اسرائيل. هاجر البعض مدفوعا بوهم غزته بعض المعلومات المضللة آملا في الخلاص في دولة عنصرية حتي النخاع.


#1061074 [المر]
1.00/5 (1 صوت)

07-19-2014 02:31 PM
لماذا لم تكترث الصحف وولاة الامر مناقشة هجرة شاب السودان لإسرائيل ورغبتهم للعيش فيها كلاجئين بعد ان تركوا الوطن وذكرياته وراء ظهورهم واسباب تدني الغيرة والاعتزاز بالوطن

[المر]

#1060933 [ودقرف]
1.00/5 (1 صوت)

07-19-2014 11:00 AM
كلام عثمان مرغنى صاح ان العرب يتباهوا ان عربيا ما وجهه سهمه او بندقيته تجاه شخص اسرائيلى او الدوله الاسرائيلية فقط دون ان تصيبهم بمن او ذى بل يصبح ذلك الاعرابى بطل قوميا عربيا بينما الدولة الاسرائيلية ترد بقتل ذلك الاعرابى واسرته وتستبيح مدينته ويوجه اغلى واحدث الاسلحة التدميرة بغرض رد الاعتبار للكيان الاسرائيلى بينما الشعوب العربية تسير المظاهرات الخجوله لتعبر عن مدي انكسار هذه الامه وصولها الى الدرك الاسفل ترون لماذا
هذه الامه مشبعه بالقبلية و العشاعريه و العنصرية بشتى انواعها وكل امراض الجهل ويتديون الاسلام بالوراثه حتى هرب منهم جوهر الاسلام وبقى مظاهره وحتى العلماء والشيوخ اصبح دورهم فقط التحريض للقتل وسفك الماء والدعاء بعد دبر صلاة اللهم قتل الكفار وامريكا وسرائيل وشتت شملهم والغريبه ان هذه الامة هى التى تشتت شملها يوميا

[ودقرف]

#1060861 [عادل أحمد]
1.00/5 (1 صوت)

07-19-2014 06:50 AM
عثمان ميرغني و كثيرون من المشتغلين بالحقل الإعلامي ينسون أو يتناسون عند الحديث عن اسرائيل انها كيان استيطاني عنصري مغتصب. المطلوب هو قراءة التاريخ و استحضار التشريد و المذابح التي مارستها تلك الدولة العنصرية علي الإنسان الفلسطيني. أن يحاكم مسؤل اسرائيلي فهذا شأنهم و يتساوي في ذلك كل الأنظمة. أما تشريد السكان و اغتصاب الأرض و تحويل فلسطين الي سجن كبير القتل اليومي فيها مستباح بحق الفلسطيني و اقتلاع اشجار الزيتون وهدم المنازل و مايعرف بالإعتقال الإداري لكل من تشتبه فيه اجهزة المخابرات الصهيونية فهذه صفة ملازمة للدولة الصهيونية. عثمان ميرغن و غيره كثر يخلطون الأوراق ظنا منهم ان التطبيع مع اسرائيل سيحل مشاكل الدول وهذا خطأ فادح و لكم في الدول التي لها اتفاقيات سلام مكتوبة مع اسرائيل( الأردن ومصر) و غير مكتوبة ( الإمارات و السعودية) هل سلمت تلك الدول من اذي اسرائيل ؟؟؟ و الويل ثم الويل لمن يجرؤ و يمس اسرائيل بكلمة. اتحدي عثمان ميرغني ان يتحدث بغير ما ترضي اسرئيل عن اسطورة الهلوكوست ، هل يجرؤ؟؟؟ عندها سيجد اسمه من المغضوب علهم ليس في اسرائيل و لكن في الولايات المتحدة و بريطانيا و فرنسا و المانيا. الم يسأل عثمان ميرغني لماذا تلك الدول الأربع من بين كل دول العالم هي المدافع الشرس عن اسرئيل؟؟؟

[عادل أحمد]

ردود على عادل أحمد
Qatar [ابو خنساء] 07-19-2014 07:00 PM
والله صدقت يا قاقووم اشهد انك قلت الحق ولا شئ غير الحق

[عادل أحمد] 07-19-2014 04:19 PM
أخي Gagoom لقد عاشرنا الفلسطينين في سنوات الدراسة و في الحياة العامة وهم بشر ككل خلق الله فيه الصالح و فيهم الطالح وهذا لاينفي حقيقة ان اسرائيل كيان عدواني استيطاني غاصب والظلم هو الظلم و الظالم هو الظالم بغض النظر عن موقفنا من المظلوم هذه حقائق انسانية مطلقة.

Saudi Arabia [gagooom] 07-19-2014 01:33 PM
والله انتو الفلسطينيين ديل ما عاشرتوهم بس لو عشتو معاهم كان ريحتو راسكم من الشفقة عليهم


#1060844 [malik0221]
1.00/5 (1 صوت)

07-19-2014 05:36 AM
كلام وبس

[malik0221]

مزمل أبو القاسم
مزمل أبو القاسم

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة