المقالات
السياسة
غزة.. وجيش العسرة!
غزة.. وجيش العسرة!
07-19-2014 05:11 PM

أهل غزة الجياع المحاصرون في شعب ابن أبي طالب يقدمون لنا المعجزات، مليون ونصف من الجياع المحاصرين يقدمون لنا كل يوم درساً جديداً في الجهاد، يقدمون لنا نمطاً فريداً في المقاومة، ومن الإعجاز!! وصدق المولى عزّ وجل حين قال: «وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا» ظنوا أن بحصار غزة بواسطة الكفر والمتأسلمين سوف يقضى على المقاومة، وظن الجميع أنها النهاية ولكن كلمة الله دائماً كانت العليا.. «لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا»، وبعد إغلاق كل المنافذ وبعد أن ظن الجميع أنها النهاية، أوفى الله من فوق سماواته عهده الذي قطعه على نفسه «وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا»، فهداهم السبيل الذي لا يمنعه قفل معابر ولا حصار جوي وبحري وأرضي، فضربت تل أبيب وحيفا، وتم تصوير المواقع الإسرائيلية التي فشلت حتى أمريكا في تصويرها.! غزة الجائعة المحاصرة والمجاهدة أذلت العرب بأكثر مما أذلت إسرائيل، فالعرب ينظرون وينتظرون أن تريحهم إسرائيل من ذلك الصداع الدائم التي تسببه لهم غزة، ولكن الله رد كيدهم فأخذوا ينظرون فاغري أفواههم ببلاهة لما تقدمه غزة من بطولات.! وظنوا أنهم ما زال لهم دور يمكن أن يحفظ لهم قطرة من ماء وجههم، فعقدوا اجتماعاً لوزراء الخارجية في الجامعة العربية، في حين أن لو اجتمع كل رؤساء العرب وملوكهم لما غير هذا في الوضع من شيء! في المرة السابقة وغزة تدك من الجو والبحر والأرض قاطع زعماء العرب القمة الطارئة في قطر حتى أن أمير قطر ما كان لديه ما يقول سوى »حسبي الله ونعم الوكيل«. وجزى الله خيراً أمير قطر السابق الذي برأ نفسه وأمته أمام المولى عز وجل! واليوم وفي خضم الحملة العدوانية على الإسلام والمسلمين ووصفهم بالإرهاب يصمت الجميع عدا غزة التي صبرت وجاهدت وقاومت فهزمت العرب قبل هزيمتها لإسرائيل! أمريكا تحذر إسرائيل من مغبة اجتياح غزة، ففي ذلك خسارة عظيمة لها وبعض الأصوات العربية في الإعلام العربي تناصر إسرائيل وتطالبها بمسح غزة من الخريطة السياسية والجغرافية! لم تهدد إسرائيل كما اليوم، فالمستضعفون المحاصرون في غزة والذين وعدهم الله بأن يُري فرعون وهامان وجنودهما منهم ما كانوا يحذرون، هؤلاء الضعفاء المستضعفون هم من يجبرون إسرائيل وأمريكا وبعض الأنظمة العربية الذليلة على الاعتراف بحقوقهم والتي نالوها بجهادهم وصبرهم وإيمانهم بالله! أي جيش عربي الآن يمكن أن يواجه إسرائيل الجيش المصري الذي تم تدجينه بكامب ديفيد فأصبح يدافع عن إسرائيل بأكثر مما تدافع عن نفسها، أم الجيش العراقي الذي تم حله منذ اليوم الأول للاحتلال الأمريكي للعراق، أم الجيش السوري الذي أنهكته الحرب الأهلية، أم الجيش الجزائري الذي أنهكته الحرب الأهلية والتي استمرت أكثر من عقد من الزمان، فأصبح كالمصري يهتم بأمور الحكم والسيطرة على الاقتصاد.! كل الجيوش التي ذكرت فقدت عقيدتها العسكرية وما عادت تصلح لحرب تحرير فلسطين وهي قضية المسلمين الأولى.! بعد حرب ثلاثة وسبعين من القرن الماضي، قالت إسرائيل إن هذه الحرب آخر الحروب، وبالفعل تحقق هذا القول، فلم تستمر سوى أربعة أعوام حتى حل السادات مخاطباً الكنيست الإسرائيلي وعند مدخل الكنيست رأى الخريطة لإسرائيل الكبرى من الفرات إلى النيل!. وبعدها بسنوات أخرج الجيش المصري في ساحة القتال بكامب ديفيد، ولم تمر سنوات حتى دمر الجيش العراقي بحربين دمر فيها العراق وجيشه، ولم تمض فترة قصيرة حتى لحق الجيش الجزائري برفيقيه المصري والعراقي، واليوم تمضي المؤامرة لتدمير آخر جيش يمكن أن يقف أمام إسرائيل وهو الجيش السوري!. وهنا بقى لأهل فلسطين وحدهم أن يحرروا أرضهم والجميع أعلنها صراحة أو في صمت.. «فَاذْهَبْ أَنْتَ وَرَبُّكَ فَقَاتِلا إِنَّا هَاهُنَا قَاعِدُونَ »...! فلسطين يحررها مستضعفوها ومستضعفو الشعوب العربية المسلمة التي وحدها تحس بآلام الشعب الفلسطيني، فهم يعانون من ذات الاستضعاف داخل دولهم ومن قبل أنظمتهم التي تحكمهم نيابة عن إسرائيل وأمريكا.! وتحرير فلسطين يتم على أيدي مستضعفيها ومستضعفي العالم الإسلامي الذين وعدهم المولى عز وجل أن يري على أيديهم كل طغاة الأرض ما كانوا يحذرون.! تصدقوا أيها المستضعفون بما تستطيعون من مال ودماء وبالدعاء، فالنصر لجيش العسرة في غزة بإذن الله.!!
[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 805

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1062318 [نص صديري]
0.00/5 (0 صوت)

07-21-2014 01:05 AM
لقد قلت الحق اخي ولكن بعض من يظنون انهم معارضون مستعدون للتنازل عن القيم والثوابت نكايتا في الانقاذ

[نص صديري]

#1061855 [D Koygale]
0.00/5 (0 صوت)

07-20-2014 12:38 PM
والله قديتونا بغزة وطلعتو بيها عينا يعني غزةدي اقرب لينا من دارفور ولا حتي الشيخ ابو زيد الناس البتاكل من الكوش ديل ما بشر ولا كيف ؟ الفلسطينيين عندهم اتفاق مع اسرائيل ومصر والاردن معاها هل السودان عروبوتو اكتر من ديل ولا دينو أهدي منهم وناس الحرم المكي والمدني اسلامهم أخف ولا شنو بالله بطلو استهبال واستغفال للناس ،،،،خلاص فهمنا اللعبة

[D Koygale]

#1061468 [أبو محمد]
1.00/5 (1 صوت)

07-20-2014 12:34 AM
كلام فارغ.

[أبو محمد]

#1061394 [محمد حسين]
3.00/5 (2 صوت)

07-19-2014 10:54 PM
* الله الله لغزة فلينصرها الله إنه نصير المستضعفين.

[محمد حسين]

#1061244 [مالك الحزين جدا جدا]
3.00/5 (2 صوت)

07-19-2014 07:01 PM
‏مساعدات الجيش المصري لـ"غزة" منتهية الصلاحية في فضيحةٍ من العيار الثقيل، اكتشف الفلسطينيون في قطاع "غزة" أن الأغذية والأدوية التي أرسلها الجيش المصري في أكثر من قافلة مساعدات منتهية الصلاحية وأن الطعام يحتوي على حشرات وتعفن. وتداولت الشبكات الفلسطينية مقطع فيديو يوضح حالة السلع الغذائية التي أرسلتها القوات المسلحة المصرية لـ"غزة". كما نقلت شبكة "القدس" للنباء، عن مركز التموين في "غزة"، قيامه بإتلاف كميات كبيرة من مساعدات الجيش المصري لـ"غزة" لأنها منتهية الصلاحية ووجود حشرات في بعضها. يذكر أنه وصلت إلى قطاع "غزة"، السبت الماضي ، قافلة مساعدات أرسلتها القوات المسلحة المصرية عبر معبر "رفح" على الحدود مع قطاع "غزة"، وتضم القافلة خمس شاحنات من المساعدات الطبية والأدوية. رصد‏


‏الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين‏ مع ‏‎Wolf Solo‎‏ و‏‏2‏ آخرَين‏



مساعدات الجيش المصري لـ"غزة" منتهية الصلاحية

في فضيحةٍ من العيار الثقيل، اكتشف الفلسطينيون في قطاع "غزة" أن الأغذية والأدوية التي أرسلها الجيش المصري في أكثر من قافلة مساعدات منتهية الصلاحية وأن الطعام يحتوي على حشرات وتعفن.


وتداولت الشبكات الفلسطينية مقطع فيديو يوضح حالة السلع الغذائية التي أرسلتها القوات المسلحة المصرية لـ"غزة".


كما نقلت شبكة "القدس" للنباء، عن مركز التموين في "غزة"، قيامه بإتلاف كميات كبيرة من مساعدات الجيش المصري لـ"غزة" لأنها منتهية الصلاحية ووجود حشرات في بعضها.


يذكر أنه وصلت إلى قطاع "غزة"، السبت الماضي ، قافلة مساعدات أرسلتها القوات المسلحة المصرية عبر معبر "رفح" على الحدود مع قطاع "غزة"، وتضم القافلة خمس شاحنات من المساعدات الطبية والأدوية.
رصد

[مالك الحزين جدا جدا]

#1061243 [SESE]
1.00/5 (1 صوت)

07-19-2014 06:55 PM
يا اخي صراحة هذا الكلام لم يعد يهمنا في شئ ولا غزة ولا اسرائيل ولا الجيش العراقي ولا الامة العربية ولا الامة الاسلامية حتى والسبب اننا لدينا كل مشاكل الذين ذكرتهم بل كل حروبهم وقتلهم موجود في بلادنا جاري الحيطة بالحيطة اهله يقتلون في جبال النوبة وجاري الحيطة بالحيطة اهله يقتلون في دارفور وجاري الحيطة بالحيطة اهله يقتلون في النيل الازرق وتريدني ان ابكي وانوح معك على غزة وان امجد معك جهاد اهل غزة وتريدني ان الوم معك اسرائيل......؟؟؟

يا اخي لقد صحونا من غفوتنا وانتبهنا من غفلتنا ومسحنا (الريالة) عن وجوهنا عندما ادركنا اننا نذبح وطننا لمجرد ذكر فلسطين ونذبحه مرة اخرى اذا ذكرت الامة العربية ونذبحة مرة ثالثة ورابعة وخامسة اذا ذكرت الامة الاسلامية...نعم نحن مسلمون وابناء مسلمين ولكننا عانينا كثيرا من الاستلاب وغسل الادمغة حتى اننا فقدنا نصف وطننا واننا على وشك ان نفقد نصفه الآخر ولم نبك عليه ولم نعي بفداحته علينا وعلى مستقبل عيالنا بل ذلك علينا يهون طالما انه من اجل غزة وفلسطين والامة العربية والاسلامية والاسلام فيلذهب السودان في داهية......

اخي هل رأيت في دارفور عمارة وهل رأيت في دارفور منارة وهل رأيت في دار انسان غير محتاج وهل في غزة هناك انسان ينام في العراء او يفترش رمل الصحراء او ينام في خيمة من الخيش وهل رأيت طفلا جفت دموعة في عيونه وهو يبحث امه وعن اخوته وهل رأيت هناك طفلة تكاد تنهشها الصقور مرمية وحيدة في غابات الجنوب وهل وهل وهل...اسأل نفسك اخي ما وجه والمقارنة بين غزة ودارفور واسأل نفسك مرة اخرى ما هو وجه المقارنة بين غزة والجبال والكراكير التي بداخليها الاطفال والبقرة المضروبة بالصاروخ تقف بثلاثة رجول والغريب ان كل ذك لم تقم به اسرائيل بل حكومة هي السودان بأسلحة غبية ذكية تحملها مروحية اشتراها النظام بعرق نفس الغلابة المضروبين.......

يا اخي فق من السبات واغسل دماغك من الاستلاب واعلم ان النخلة العوجاء التي تساقط على الجيران قد حان وقت قطعها من جزورها لأن الزاد ان لم يكفي اهل البيت حرام على الجيران......

[SESE]

دكتور هاشم حسين بابكر
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة