المقالات
السياسة

07-20-2014 12:12 PM



كامل التضامن مع الاستاذ عثمان ميرغني وصحفي صحيفة التيار والدعوة له بعاجل الشفاء، وهذا الاعتداء الجبان يمثل انتهاك خطير لحرية الصحافة والصحفين وينعي الحوار الوطني واستتاب الامن والاستقرار داخل العاصمة السودانية الخرطوم التي اصبحت وكر للارهاب والارهابين وتجار الدين واللمليشيات المسلحة التي تتجول في نهار الخرطوم بسلاحها .
اين قوات الشغب الشرطية التي تصل الي الجامعات من اجل قمع الطلاب قبل خروجهم من الحرم الجامعي ؟
اين الامن ؟
اين الحماية ؟
منو المسؤول عن هذه الحادثة التي تعبر عن واقعنا الردي والفشل الذي سادجميع اوجه الحياة السودانية؟
هل سبب الاعتداء علي الاستاذ عثمان ميرغني هو حديثه الاخير عن غزة ام هنالك مجموعة اوجماعة وصل ملفات فسادها قلم عثمان ميرغني واستغلت هذه الفرصة من اجل تصفية حسابها معه؟
وكيف استطاعت هذه المجموعة الهروب ووسط الخرطوم محاط بحزام من القوات المسلحة وقوات الشرطة ومليشيات الامن كيف؟
وهل ستكون الحادثة الاخيرة ؟
وهل هذا الحادث واحد من مخرجات مؤتمر الاعلام الاخير؟
وكيف يبقي نظام في الحكم وهو لايستطيع حماية وسط الخرطوم؟
هل دور الحكومة فقط ينحصر في الشجب والادانة اي بؤس هذا الذي تعيش فيه؟
وعلي الخوة الصحفين الاضراب عن العمل والاعتصام امام القصر حتي يتم القبض علي هؤلاء المجرمين وكشف حقيقة هذا الاعتداء ومن يقف وراء وتوفير الحماية لصحافة والصحفين وكفالة الحريات العامه .
اخوتي فلنعمل جميعآ من اجل صحافة حره او لاصحافة.
.............
هدية الي حكومتنا الرشيدة التي تسهر من اجل حمايتنا
ليه يا حكومة يابليدة
يا معزولة وطريدة
يا فاشية وعربيدة
كل يوم والتاني
عامله فينا كارثة
ومدبرا لينا مكيدة
مفتحة فينا والوطن
احزان وجراحات جديدة
افقدتينا الامل والافراح
والغنوة البنحب ترديدا
البلد الشامخة وعزيزة
دستي كرامتها وشرفها
ختيتي القيد في ايدا
خليتها سجون ومنافي
وقتل وابادة وجوع
وحقوق مسلوبة ومهضومة
عدالة تب في دينك مافي
ملبسك ياقوت وحرير
شعبك عاري وحافي
مسكنك ضياع وقصور
وشعبك في الجحور محشور
بكره الجموع بتثور
وتسقط يالمغرور
وتقتص لدمنا المهدور
وتجبر خاطر البلد المكسور
وتدور السواقي وتخدر البور
ترحل الظلمة والعتمة
يعم السلام والنور
ويتوحد الوطن المشطور
احمدجلال الدين بابكر

[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 659

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




احمد جلال الدين بابكر
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة