المقالات
منوعات
حزن واسي لفقد المهندس محمود بشير جماع
حزن واسي لفقد المهندس محمود بشير جماع
07-22-2014 01:06 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

سبحان الله وبحمده ولا حول ولا قوة الا بالله. لقد جزعت وتألمت كثيرا بخبر وفاة عمنا الكبيرالمهندس محمود بشير جماع رائد الخرجيين من جامعة الخرطوم عام 1957 من ابناء مديرية دارفور دارفور الكبري . الا رحم الله عمنا جماع واسبغ عليه شآبيب الرحمة وانزله في اعلي عليين في جنات النعيم رفيقا للصدقيين والمرضيين عنهم من المولي عز وجل.
ان تاريخ حياة المهندس جماع تتكون من حقبتين حقبة فنية مهنية وحقبة قيادية سياسية فهذه التاريخ كان حافلا بالاعمال الوطنية التي نفخر بها كاحد ابناء السودان البارزين الذين ساهموا في بناء الوطن . فبالنسبه للحقبه المهنيه من تاريخ المرحوم ففقد تخرج من كلية الهندسه بجامعه الخرطوم ولعله الثاني ممن تخرجوا من كلية الهندسه من ابناء دارفور وفور تخرجه التحق بمصلحة استثمار الاراضي توفيرالمياه فعمل باخلاص منقطع النظير فجاب معظم مديريات السودان يبني السدود وينشئ الحفائر والابار الارتوازية ليسقي ابناء السودان ومواشيهم ماءا زلالأ يروي عطشهم ولم ينس خلال عمله ان يرشد اهل الريف كيفية الاستفادة من فائض المياه في زراعة الخضر المنزلية التي يحتاجون اليها وزراعة الاشجار لمحاربة التصحر وللحفاظ علي البيئه ومنع انجراف التربه .ثم انتقل الي رئاسة وزارة الري بمدني مشاركا زملاءه المهندسين القيام بمهمه استفادة السودان من مياه النيل فعمل بصدق قي تللك الفترة متدرجا الي كبير المهندسين ثم الي مساعد وكيل وزارة الري فاستحق الثناء علي اخلاصه فكرمه الرئيس نميري علي اداءه الممتاز بتعينه وزيرا للدوله بوزارة الري عام 1980 .
اما فترة الحقبة القيادية السياسيه للمهندس جماع تبداء من نقطه تكريم نميري له حيث انتقل من وزير دوله الي منصب محافظ مديريه شمال دارفور ثم اشترك في اول حكومه اقليميه لاقليم دارفور في منصب نائب حاكم الاقليم في الفترة الانتقالية للحكم الاقليمي وفي عام 1986 ترشح في مقاعد الجمعية التاسيسية في دائرة اهله بشمال دارفور ففاز بامتياز واصبح عضوا في الجمعية التاسيسية ثم كرمه حزبه بتعيينه وزيرا للري في عام 1987 ولخبراته الهندسيه السابقه فقد انسجم مع زملاه المهندسين فادوا معا اداء حسنا واضافوا صفحات وطنية رائعة في مجال الاستفادة من مياه النيل. وبقيام انقلاب الانقاذ تقاعد للمعاش ولكنه ظل يواصل اهله ومعارفه وبيرهم بالمشاركة والمواساه في افراحهم واتراحم بالرغم من كبر سنه كان جماع حميما لطيفا محبوبامن الجميع الا تقبله الله في رحمته واسكنه فسيح جناته.
ونتقدم باحر التعازي لاسرته ولجميع الاهل بالسودان وخارج السودان ولا سيما ابناء اخوته وعلي راسهم المهندس اسحاق ادم بشير نكرر تعازينا الحارة للجميع وصبرا وامتثالا لحكم الله انا لله وانا اليه راجعون.
الدكتور. عبدالرحمن بشارة دوسة
الولايات المتحدة الامريكية تلفون 2681-351-507


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 1373

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1063932 [الصاد ق]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2014 10:16 PM
رحمة الله عليه

[الصاد ق]

#1063550 [سوداني كردفاني]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2014 01:11 PM
له الرحمة كان امينا صادقا يندر ان يجود الزمان بمثله

[سوداني كردفاني]

الدكتور. عبدالرحمن بشارة دوسة
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة