المقالات
السياسة
إسرائيل مجدداً تضرب عمق الخرطوم !!
إسرائيل مجدداً تضرب عمق الخرطوم !!
07-22-2014 12:10 AM

بسم الله الرحمن الرحيم

هز إنفجار ضخم ، وقع فجر اليوم الجمعة 18 يوليو 2014، في مخازن للأسلحة بمعسكر تابع لجهاز الأمن والمخابرات الوطني شمالي العاصمة السودانية الخرطوم .
وعاش السكان القريبين من المعسكر ، حالة من الرعب بعد دوي الانفجار وتصاعد النيران من المبني المتفجر .
وتقول مصادر مطلعة ، أن الانفجار وقع حوالى الساعة الرابعة من صباح اليوم الجمعة باحدى مخازن الاسلحة في معسكر تابع لجهاز الامن والمخابرات الوطني شرق مصفاة الخرطوم بضاحية الجيلي شمالى العاصمة السودانية الخرطوم .
وفي تصريح لوسائل الإعلام ، قال العقيد الصوارمي خالد الناطق بإسم الجيش ، إن الحادث ناتج عن انفجار عبوة مدفع دانة في مركز لتدريب قوات نظامية في منطقة الجيلي أقصى شمالي الخرطوم، مما أدى لإصابة ستة أشخاص دون قتلى ، ونفى الصوارمي أن يكون الإنفجار الذي حدث ناتجاً عن عمل عدائي خارجي أو تخريبي .
سيداتي وسادتي ، مثل هذه التصريحات التي يقذفنا بها الصوارمي مع وقوع أي حادث مشبوه داخل الأراضي السودانية ليست جديداً . فعندما هز انفجار ضخم مصنع اليرموك للأسلحة جنوبي العاصمة السودانية في أكتوبر من العام 2012 ، ارتبكت الحكومة السودانية أولاً في تحديد أسباب الإنفجار قبل أن تعود وتتهم اسرائيل بقصف المصنع ، وقالت إنها تحتفظ بحق الرد .
أصدر جهاز الأمن والإستخبارات السوداني هو الآخر يوم السبت 19 يوليو 2014 بياناً ، قال فيه أن الدفاع المدني سيطر على حريق محدود في مخزن للذخائر ومعدات التدريب بأحد مراكز التدريب العسكري دون وقوع خسائر بشرية ومادية . لكن شهود عيان من منطقة وقوع الحادث قالوا أن الإنفجار كان كبيراً وأنهم شاهدوا تصاعد نيران كثيفة وتوقعوا أن يكون الحادث ناتج عن ضربة صاروخية .
تضارب بيان الناطق بإسم الجيش الذي يؤكد اصابة ستة أشخاص في الحادث ، وبيان جهاز الأمن الذي ينفي فيه اصابة أي شخص في الحادث ، إنما هو دليل على تخبط النظام في الخرطوم وأن الحادث كان جد مروعاً وكبيراً ومدمراً ، وأن انفجارات كهذه لا تحدثها إلآ ضربات صاروخية مباشرة ، وأن إسرائيل دائماً هي التي تقوم بمثل هذه الضربات ، سيما وأن السودان يعتبر مخزناً ومعبراً للأسلحة الإيرانية إلى قطاع غزة .
جهاز الأمن السوداني ، أصبح من الأجهزة الأمنية المهمة جداً لعمر البشير وذلك لتعزيز حكمه وترسيخ قاعدته. وقد أغرق محمد عطا رئيس جهاز الأمن والمخابرات السوداني رعباً وهلعاً بعمليات الإختطاف والإغتيالات والتعذيب . وولع أعضاء هذا الجهاز الفاشي بالقسوة والوحشية ليقتربوا كثيراً من السفاح الدموي عمر البشير مهندس الإبادة الجماعية والقتل على الهوية في السودان .
ليس لهذا الجهاز حدود لسلطته في الواقع إزاء تنفيذ الإعتقالات والتفتيش والإستجواب . فالحجز لمدد طويلة دون توجيه تُهم شىء عادي عنده .
ويعدّ جهاز الأمن أكثر من ذراع في كيان الدولة ، ورئيسه وكبار الضباط فيه ينتمون إلى دائرة النظام المغلقة ، وفي حوزة هذه الدائرة المغلقة قوة مهيمنة كبيرة وميزانيات تتجاوز ميزانية الجيش وكل الوزارات الحكومية الأخرى .
إذن جهاز الأمن والمخابرات السوداني ليس مجرد جهاز لإرهاب السودانيين وتعذيبهم ووضعهم في الإعتقالات دون أسباب واضحة ، إنما أصبح كما قلت ذراعاً في كيان دولة ، يخوض الحرب في جبال النوبة والنيل الأزرق ودارفور وفي العاصمة السودانية الخرطوم نفسها ضد من يسميهم " بالخلايا النائمة للحركات المسلحة " .أضيف إلى ذلك أنه أصبح جهازاً يقوم بعقد صفقات للأسلحة المختلفة ، ويقوم بتخزينها ، ثم توزيعها على مختلف الجهات في الداخل بما فيها الجيش ، وشحنها إلى الخارج للجماعات الإرهابية كــ( حركة حماس في قطاع غزة وأنصار الشريعة في ليبيا وحركة الشباب في الصومال ..الخ).
ونتيجة لما يقوم به هذا الجهاز من تهريب للأسلحة الإيرانية لإرهابيي حماس في قطاع غزة ، قام الجيش الإسرائيلي بتصويب إحدى صواريخه الذكية ليصيب مخزناً صبيحة الجمعة 18 يوليو 2014 كان يستخدم لتجميع الأسلحة الإيرانية وتهريبها لقطاع غزة في الوقت الذي أكد فيه رئيس والوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لشبكة السي ان ان الأمريكية يوم الأحد 20 يوليو 2014 بإستمرار حملته العسكرية على قطاع غزة حتى القضاء على ارهاب حركة حماس والدول التي تقف من وراءها في اشارة واضحة للسودان وإيران .
النظام السوداني طبعاً لم يحدث في عمره الطويل في السلطة أن قال الحقيقة لمواطنيه عن تلك الضربات التي يوجهها له " العدو الصهيوني " كما يحلو له تسميته ، وهذه المرة لم تكن استثناءاً ..وكما يقول المصريين ( اليوم الخبر بفلوس وبكرة بمجان ) ..يعني –نخليهم ينكروا وينكروا وينكروا، وغداً ستأتي الحقيقة من دولة اسرائيل واعلامها الحر .
هذه الضربة الإسرائيلية ليست الأولى ، ولن تكن الأخيرة ، لطالما الأجهزة الأمنية السودانية تقوم بدور (القوادة) لصالح دويلة قطر وإيران . ونحن إذ نتناول هذا الموضوع فقط كذكرى للناس ، لعل الذكرى تنفعهم وهي أن الوطن يقتضي المسؤولية والمسؤولية تقتضي الصدق وإرضاء الضمير بالتفريق بين الوطن والنظام القائم ، وعليهم رفض الإعتداءات الخارجية المتكررة على بلادهم وانتهاك سيادته الوطنية ، وفضح النظام في تقاعسه وعجزه التام في الرد على تلك الإنتهاكات الإجرامية .
عمر البشير لا يهتم بالإنتهاكات المتكررة لسيادة السودان وأراضيه ، طالما قصره لم يصب بأي آذى نتيجة لذلك ، ولا يهتم بمعاناة السودانيين ، ونعتقد أن الوقت قد حان أن تتوحد القوى الوطنية جميعاً من أجل اسقاط نظام البشير الذي تسبب في كل هذه الإنتهاكات المتكررة . وعلى الأبواق الذين يعيشون داخل قمامة الإنقاذ أن يخرجوا منها ويرفعوا شعار الوطن أولاً .

والسلام عليكم..
[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 3788

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1116250 [أسامه الطيب]
0.00/5 (0 صوت)

09-27-2014 11:43 PM
مالك الحزين
راجع نفسك وانتقي كلماتك جيدا قبل أن تنطق بها وإذا كان شايف المصالح هي سيد الموقف فهذه مصيبة

[أسامه الطيب]

#1064933 [حيرتونا]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2014 04:25 AM
والله كل المصائب والتفجيرات والاغتيلات والسرقه و القتل
ما جائنا من يهود اسرائيل انما هو من يهود المؤتمر الوطني
لترهيب وتخويف المواطن و انشغاله بما لا يجد له تحليل
فنرجو من اصحاب الاقلام ان يضعوا اقلامهم علي سطور الحقيقه
ولا يضيع الله اجر من احسن عملا.

[حيرتونا]

#1063711 [فانطاو]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2014 02:35 PM
هل اﻷسلحة المنقولة بواسطة السودانيين تدفع الشعب الفلسطيني في شئ
سلاح ماسورة يقوم اﻻتربة وغبار ولايقتل حتى الدجاج في اسرائيل هل كل الصواريخ المنطلقة من غزة ماذا فعلت هل قتلت ذبابة اسرائيلية؟ طبعا لا يموت الشعب الفلسطيني المسكين وكل العالم يتفرج بسبب حماس الارهابي وجماعة اخوان الشيطان هم السبب الشعب الفلسطيني حركة حماس أخطر من اسرائيل المحتلة أراضيهما، هولاء الشيعة لهم اتفاق مع اليهود لكي ياتو حماس صواريخ فشنك يرهبون دول الخليج ولكي يشتروا اﻷسلحة من الخواجات والشيعة يقبضوا الثمن والحكاية لعبة ........

[فانطاو]

ردود على فانطاو
[ashafokhalo] 07-22-2014 09:26 PM
اختلف معك فقد شاهدت صروخا من حماس وقع في شارع الاسفلت وعمل حفره وكزلك صاروخ اخ وقع فوق راس اسراييلي وفلقوا فلقه سببت له الازي الجسيم -


#1063278 [مالك الحزين جدا جدا]
1.00/5 (1 صوت)

07-22-2014 06:07 AM
الله دى أسوأ حاجه دعم الحكومه للفلسطينين ,, هؤلاء الكلاب الذى يعتبرون أى سودانى عبد لايستحق حتى أن يعيش ,, , هم من باعوا قضييتم ,, وهم من خانوا وطنهم ,, وكل العرب يعرفون ذلك ولايحركون ساكنا بل كل الدول العربيه لها علاقات جيده مع إسرائيل ,و حتى أمير قطر يزور إسرائيل في كل مره ,, ونحن الشايلين وش القباحه ,, وعاملين زى الحمير لانفهم مصلحتنا ,, مصر قفلت كل المعابر للفلسطينيين ,, وتعتبر حماس منظمه إرهابيه وو نحن ننضرب في عقر دارنا بسبب نقل السلاح الايرانى لحماس ,,,, بالله متى نفهم مصلاحنا ,, ونحسبها صاح ؟؟؟؟؟ إفهموا لقد تغير العالم ,, وصارت المصالح هى سيده الموقف و ولامكان للعواطف الفارغه

[مالك الحزين جدا جدا]

ردود على مالك الحزين جدا جدا
Sudan [أسامه الطيب] 09-27-2014 11:45 PM
مالك الحزين
راجع نفسك وانتقي كلماتك جيدا قبل أن تنطق بها وإذا كان شايف المصالح هي سيد الموقف فهذه مصيبة


عبدالغني بريش فيوف
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة