المقالات
السياسة
محورا الشر (الأسباط ومكنات)!
محورا الشر (الأسباط ومكنات)!
07-22-2014 01:19 AM

* داحس والغبراء من الحروب التي خاضها العرب في الجاهلية ومنها حرب بني اصفهان وحرب الفجار وحرب البسوس ، وجميعها دارت بين القبائل ، وكان السلب والنهب من اعمال الشهامة والقوة عند عرب الجاهلية ، وكانت القبلية هي المحرك الاول لهذه الحروب البربرية التي كانت تمتد لاكثر من اربعين عاما .. !!

* مايحدث اليوم في دارفور من حروب قبلية ليس ببعيد عما كان يحدث في الجاهلية ، واذا وضعنا في الاعتبار التطور الذي حدث للعالم منذ تلك الجاهلية لوجدنا ان ما يحدث اليوم هو احط واجهل مما كان يحدث في جزيرة العرب ، ففي تلك الازمان كانت القبائل تتجول بحثا عن الماء والكﻻ ، وقد يحدث احتكاك بهذا السبب فتشتعل حربا او بسبب السلب والنهب المسلح او بسبب العرق القبلي ، وهذه اسباب وجيهة نوعا ما في ظل ثقافة ذلك الماضي ، ولكن ان تكون ذات الاسباب سببا في حروب اليوم بين القبائل فهذا هو القبح بعينه .. !!

* العالم من حولنا يتطور ويتقدم ، ولكن هناك اناس بيننا يصرون على المضي قدما في اتجاه التخلف والانحطاط ، بالله عليكم ما الفرق بين ان تهجم قبيلة على اخرى ليﻻ بغرض السبي او النهب وبين ان يهجم رعاع على مكاتب صحيفة وينهبون ويضربون الصحافيين في وضح النهار كما حدث في صحيفة التيار وبين ان تهجم قوات نظامية على مكاتب قناة فضائية وينهبون اجهزتها وكمبيوتراتها واثاثها كما حدث قبل ايام في اليمن ﻻ فرق بتاتا ، جميعهم بربر وهمج ورعاع ، وكما قال الصحفي عثمان ميرغني لدولة كاسرائيل كل الحق في ان تتفوق على شعوب بهذه الثقافة وهذا التخلف ، ولكن على ما يبدو وصل البعض لمراحل مرضية من الجهل والتخلف والانحطاط الاخﻻقي لدرجة عدم قبولهم حتى لحقيقة واقعهم المزري ، وهجوم غادر وخسيس من خلف الظهر لن يغير حقيقة هذا الواقع الذي يجعل امثال بعض الصحافيين يكتبون كﻻما رخيصا من اجل المزيد من التخلف والتجهيل .. !!

مع كل الود

صحيفة الجريدة


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 2256

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1063468 [المشتهي الكمونية]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2014 12:08 PM
محورا الشر (الأسباط ومكنات)!

يا إدارة الراكوبة ، ربما هذا خطأ غير مقصود ، أعتقد أن عنوان هذا المقال يعود للكاتب المخبر الضو بلال وليس لصاحب هذا المقال

[المشتهي الكمونية]

#1063270 [عادل أحمد]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2014 06:32 AM
ومن قال لك ان مثل الذي حدث للصحفي عثمان ميرغني لا يحدث شبيه له في اسرائيل؟؟؟ رئيس وزارء اسرائيل الموقع علي اتفاقية السلام اسحق رابين قتل في رابعة النهار و السبب توقيعه لتلك الإتفاقية ، هل نسيتم ذلك؟؟ كم من ناشط أجنبي ضد جدار الفصل العنصري سحق تحت الجرافات الإسرائيليةو آخرها الناشطة راشيل؟؟ أمامكم قوقل !!! اسرائيل لديها ثوابت لا يجرؤ كائن من كان أن يمس بها لا تقل لي ديمقراطية او حرية الفكر . لا يجرؤ كان من كان ان يخرج علي القناة الإسرائيلية العاشرة أو الثانية أن يجاهر بما لا ترضي الدولةاليهودية، كثيرون منا يتوهمون ان تلك الدولة هي مثال الديمقراطية و الحرية لكن الحقيقة التي يجهلها الكثيرون ان تلك الحرية وتلك الديمقراطية لها حدود لا يستطيع كائن من كان تخطيها.جحافل المستوطنون تعيث فسادا و ارهابا فيى جنبات المسجد الأقصي منعا للمصلين تحت حراسة الجيش الإسرائيلي هذه هي حرية و ديمقرطية اسرائيل التي يحاول البعض ان يوهمنا بها.

[عادل أحمد]

ردود على عادل أحمد
Sudan [بسيطة] 07-23-2014 08:11 AM
يا استاذ عادل جيد جدا انك تعرف كل تلك الحقائق والإحصائيات الدقيقة اذا لابد أنك تعرف ايضاً كم عدد الذين يقبعون في المعتقلات بدولة اسرائيل من اليهود الذين يعارضون بعض السياسات ؟
واريد ايضاً ان اعرف كم عدد الذين تمت تصفيتهم بسبب مقال او تصريح ؟
ونريد ايضاً ان تعرف كم عدد اليهود الذين ابادتهم اسرائيل هل وصل لعشرة الف ام لا ؟
وكم عدد المشاريع التي دمرتها السياسة الخصخصة والاسراف وسوء التخطيط ؟
وكم عدد العطالة في دولة اسرائيل ؟
وكم يعاني الشعب الاسرائيل في الحصول على مياه نظيفة ؟
وكم يعاني الطالب الاسرائيلي في الحصول على وظيفة ؟
وكم عدد الأخطاء الطبية في اسرائيل ؟
وكم تبلغ ماصريف الدراسة الجامعية في اسرائيل ؟
وكم هي عدد الدمغات التي يجب ان يدفعها الاسرائيلي عندما يذهب الى اي مصلحة حكومية ؟
وكم قصرت اسرائيل في الدفاع عن ارضها المحتلة ( ح ل ا ي ب ) ؟
اعتقد انك اكتفيت بهذا القدر حتى لا ندخل على شركة اسرائيل ( للاقطان ) ( وخط هيثرو تل ابيب )


نور الدين عثمان
نور الدين عثمان

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة