المقالات
السياسة
محورا الشر (الأسباط ومكنات)!
محورا الشر (الأسباط ومكنات)!
07-22-2014 01:26 AM

تزعجني جداً، محاولة عدِّة جهات، ممارسة انتهازية خبيثة، في قضية الاعتداء على الزميل عثمان ميرغني، والاستثمار فيها لمصلحة أجندتهم السياسية، أو للتعبير عن مشاعر الكراهية والبغضاء تجاه آخرين.
قضية الاعتداء على عثمان، هي نموذج دامٍ، لثقافة العنف التي بدأت تتفشى في مجتمعنا على مساحات واسعة، تنطلق من الأسرة، ولا تنتهي في عنف ملاعب كرة القدم، وتحطيم المقاعد.
أي محاولة للتهوين من الحدث، أو التقليل من آثاره في الراهن، أو الاستهانة بعواقبه في المستقبل؛ فهي محاولة ساذجة وبائسة، ستظهر خيبة الرهان عليها قريباً.
والأخطر من ذلك، محاولة تبرير الحادثة، والشروع في وضعها في سياق رد الفعل الطبيعي على حديث التطبيع مع إسرائيل، في توقيت الاعتداء الغاشم على غزة.
ليس هناك موقف أو قول يبرر الاعتداء على شخص مسالم يجلس في مكتبه، بطريقة وحشية وبربرية، كالتي حدثت مع الأخ عثمان ميرغني.
بالأمس قلتها بوضوح:
ما حدث مع عثمان ميرغني، يُعتبر بكل المقاييس تطوراً خطيراً، ينذر بشرٍّ مستطيرٍ، يهدد أصحاب الأقلام في الصحافة السودانية، إذ إن مهنتهم لم تعد آمنة بما يكفي!.
إذا لم يتم إلقاء القبض على الجناة ومعاقبتهم بعقوبات رادعة، فسيصبح ما حدث مع عثمان، نموذجاً يقتدي به آخرون، وستصبح النهايات في المرات القادمات مفتوحة على أسوأ السيناريوهات.
في اللحظة التي أكتب فيها هذا الموضوع، جاء خبر يفيد أن الزملاء بصحيفة الأسياد الرياضية، تلقوا تهديدات هاتفية، بالاعتداء على رئيس تحريرها الأخ/ الرشيد علي عمر.
وليس من المستبعد، أن تأتي غداً مجموعة ملثمة، للهجوم على الأخوين كابو ودندش، دفاعاً عن بنطال الفنان طه سليمان، ويتحول الحدث المحدود بالاعتداء على عثمان، إلى ظاهرة عامة.
أخشى أن يأتي وقت تنتقل فيه إلينا من الجارة الشمالية مصر، ظاهرة عصابات البلطجة، التي تسخِّر من الأفراد والجماعات، لتصفية الحسابات الشخصية وغيرها.
للأسف، توجد مجموعة محدودة من الزملاء، أرادوا - بخِسَّة عرفوا بها- إيجاد تبريرات من نوع آخر للجناة، إذ أظهروهم كضحايا لعملية تضليل وتحريض، من الذين علَّقوا كتابةً على حديث الأخ عثمان في برنامج (قيد النظر).
وبما أنني أول من كتب حول إفادات عثمان، أجد نفسي مطالباً بتوضيح أن النقاش بيننا تم بكل أدب واحترام خالٍ من اتهام النوايا والمنطلقات، وأسلوب التجريح الشخصي.
ولن أجد مانعاً يحول من مواصلة الحوار بذات النهج والأسلوب، بعد تماثل الأخ/ عثمان للشفاء التام، وإلقاء القبض على الجناة، والكشف عن هويتهم ودوافعهم.
من بين تلك المجموعة حمالة الحطب ونافخة الكير، زميلان ظلا يتحيَّنان الفرص العكرة، في مناسبات عدة، للكيد لزملائهما، يدفعهما لذلك غيظ دفين، وحقد مرير، يفرض عليهما مواقف هستيرية غير محكومة بمنطق، ولا مدعومة بفكرة.
الزميلان هما:
محمد الأسباط وأحمد يونس المشهور بمكنات.
نعم، بكل تأكيد، هما غير معروفين للقراء، على الرغم من وجودهما في عالم الصحافة، لأكثر من ثلاثين عاماً، وسبب خمول ذكرهما، ضعف أدائهما التحريري، وطباع شخصية أخرى لازمت تجاربهما في كل الصحف الكثيرة، التي عملا بها، وأسكنت فيهما مرارة الفشل والإحباط، بعد كل طرد وإبعاد يتعرضان له.
حليفا الغبن وشريكا الحسد، قاما بتحويل نشاطهما الشرير إلى عالم الأسافير، في المواقع وقروبات الواتساب، ومن هناك شرعا في تنظيم حملات التضليل والتشويه، ضد كل زميل تقدم عليهما في عالم الصحافة الورقية درجة، وذلك عبر اسميْهما الحقيقيَّيْن، وفي كثير من المرات عبر أسماء وهمية.
محمد الأسباط، صحفي محدود القدرات، عريض الادعاءات، لا يكتب ولا يفكر، ولا يتابع،
يقضي أغلب وقته في الثرثرة وأكل لحوم الزملاء، ولا يصوم عن ذلك، حتى في شهر رمضان، وعادة ما يحلي بالنبق والقضيم، فلا يخلو مكتبه في كل الصحف التي عمل فيها من هذه التوابع.
أحمد يونس، المشهور بمكنات، أرفع درجة من حليفه، من حيث القدرات التحريرية، وإن كانت في كل المرات أقل بكثير من متطلبات الوظائف التي يتقلَّدها، عمل سكرتيراً ثانياً للتحرير مطيعاً، بصحيفة الأنباء التابعة للحزب الحاكم في عهد الأستاذ/ عبد المحمود الكرنكي، وفي صحيفة ألوان مع الأستاذ/ حسين خوجلي، وفي فترات العطالة بعد الفصل يتحول إلى كائن إسفيري معارض للحكومة بشراسة رعناء.
و(مكنات) كادر ينتمي لحزب البعث العراقي، مسكون بصناعة المؤامرات ومطاردتها، ومع ذلك يعمل محرراً غير منتظم في صحيفة الشرق الأوسط السعودية.
المحرر أحمد يونس، هو الرابط الوحيد بين بعثيَّة العراق وإسلامية المملكة العربية السعودية، وبين مجموعات المعارضة السودانية، وصحف الحكومة وحزبها.
انتهازيته فقط، هي التي فرضت عليه أن تكون قناعته في ضفة، ومصالحه في الضفة الأخرى، وأكبر ما يجمع بين الأسباط ومكنات، أنهما كقطط مطيعة داخل الصحف وكنمور متوحشة في الأسافير.
لم أكن لأصل معهما هذه الدرجة من القسوة، لولا أن الكيل قد طفح، بعد تعدد حملاتهما الإسفيرية العدوانية على شخصي وآخرين، بصورة يصبح الصمت عليها ضرباً من ضروب الجبن، والمسكينان لا يعرفان أنني كنت أراعي انكساراتهما النفسية، وهزائمهما المعنوية.
علمتنا التجربة والتربية، ألا نتمنَّى لقاء الأعداء، ولكن إذا فُرضت علينا المعارك وتعدد البغي والعدوان، فلا سبيل سوى المواجهة والثبات.
اللهم اغفر لنا ما تقدم من ذنبنا وما تأخر، وأنت أعلم بأننا لا نحبُّ الجهر بالسوء من القول إلا إذا ظلمنا.. فقد ظلمنا مراراً وتكراراً، فاقضِ فينا ما أنت قاضٍ.

[email protected]


تعليقات 24 | إهداء 0 | زيارات 3500

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1063992 [ود كترينا]
0.00/5 (0 صوت)

07-23-2014 12:47 AM
***يللا يامحمد الأسباط وأحمد يونس مكنات...دورو اللاندكروزرات والتاتشرات وشيلو اللوحات وبالنهار...الشمش فى نص السما أمشو على الزول ده ...وسمو تنظيمكم جماعة الأسباط ومكنات لمحاربة الزندقة والالحاد...طبعا انتو عارفين الواحد لمن يكون عندو تلاتة عيون معناها (كجر كبير)...خاصة انو المقرئ ناشر الجريدة هرب...يعنى الراجل ضهرو كاشف...يارب تفتنهم كلهم فى بعض ويتكاتلو ويفضحو بعض زى أسيادهم ونحن يبقى العيد عيدين!!!ياسر سيد أحمد الحسين قال انو ضياء الدين بلال فى امتحان القيد الصحفى كان قادى مادتين وكتب الكلام ده فى الجريدة ولولا جمال الوالى كان صاحبك فكو عكس الهوا..يعنى زى أحمد البلال عندو اكمال معهد المواصلات السلكية واللاسلكية وحتى شهادة اكمال معهد المواصلات طلعها ليهو حسن ساتى بواسطة عشان يقدر يشتغل !!

[ود كترينا]

#1063877 [ساهر]
1.00/5 (1 صوت)

07-22-2014 07:19 PM
ليس لي كثير علم بحيثيات القضية وتعقيداتها خصوصا بعدما قرأت كافة التعليقات. لكنني أحب ضياء الدين بلال جداً واعتقد أنه مهني بدرجة كبيرة وحباه الله بسطة في العلم والجسم.

- لا أعرف الأساتذة\ الأسباط ولا أحمد يونس، وعدم معرفتي أياهم لا يقدح في مهنيتهم ولا يثبت محدودية انتشارهم ولكن يؤكد خوائي الثقافي ومحدودية إطلاعي وانفتاحي على كافة الصحف الإسفيرية والصحافة عموماً.

- إسلامي، بعثي، كوز، شيوعي، حزب أمه، أنصاري، اتحادي، سني، وهابي، شيعي، شعبي، يجب أن نعمل جميعا بتناغم فريد دون أن يحاول أي منا كسر ذراع أخيه وإجباره على تقبل أفكاره، وهو أمر يحدث للأسف الشديد من كثير من الكتاب والمعلقين.
ً
- الأخ عثمان شبونة، زين خبر عودتك للكتابة صدر كثير من الصحف، فمالي أري صدرك يحمل هواء ساخناً وتحولت (سنة) قلمك إلى سن رمح حاد يعمل دون بوصلة..... صدقني الإبداع لا يأتي من هكذا روح ولا من هكذا غضب. حقيقة انشغلنا ولم نسأل عنك ولا إلى أين انتهت بك الأيام والسنوات والأحداث. عفواً نرجو مراجعة النفس ونبذ الأحقاد والضغائن، فالكلمة مسئولية.

[ساهر]

ردود على ساهر
Sudan [خميس] 07-23-2014 12:40 AM
أخي ساهر رمضان كريم وكل سنة وانت طيب. اراك حشرت اسم الزميل العزيز شبونة هنا واظنك تشير الى مادة انزلها احد المعلقين. واطمئنك ان المادة قديمة جداً والعلاقة بين ضياء وشبونة لا تشوبها شائبة الآن رغم الاختلاف والخلاف بينهما. واحيي فيك الروح السمحةوالنصائح التي لا تصدر الا من صاحب قلب كبير


#1063852 [tunbok]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2014 06:37 PM
الاخ ضياء بلال .. سلام عليكم; فى شهر كريم .. تصفد فيه الشياطييين , لكن يبدو ان الصحافة فى بلادي شياطينها قد صفدت ... لا احبذ المهاترات بين الزملاء ولكن احيانا يجب ان يدافع الشخص عن نفسة وباسلوب الحقائق والبعد عن المهاترات ,,, لانها تظل حجر عثرة ولو تم التصافي... اراك قد قسوة علا زميليك محمد الاسباط ومكنات ... هذا يذكري بردحي الاعلام المصري الفاجر هذه الايام ... فاخي انت نجحت فى مشوارك من وجهة نظرك وبعض قراءك بيمنا الطويل شاقة وطويل .. فلاتحسبن انك وصلت قمة هيكل او او او ... والبعض يراك متسلق متملق ,, ولكن العاقل يقيم ان خخلك بعض النجاحات .... وكاني اري ان سبك لزميليك بالتنقل من مكان لاخر بانه تقليل من شانهم ... فهم لم يجدو جمال والي ليرتمو فىى ااحضانه ولم يجدو جريدة يتملكها المؤتمر الوطني ليصعدو على اكتاف محرريها ... ولا اتفق معك فى محدودية احمد يونس ,, ياخي حرام عليك الرجل قاص بواديب وصاحب مفردة انيقه ومحرر ممتاز .. بل والله يفوقك انت محظوظ فقط ولا ننكر ان لك افكار جيده ... ووجدت الطريق ممهدا امامك فمحدودية فكر الصحافييين الاسلامييين الجدد جعلتك فى المقدمه... اتذكر عندما استفززت الريس بسؤال ,, والله احسبك ليلتها لم تخشي زبانية الامن .. لكن تم تعنيفك وواصلت الانحناءه ... مكنات افضل من يكتب فى الصحافة ولو وجد ماوجدته انت ممن تبني لصار هيك السودان

[tunbok]

#1063805 [ZAINCO]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2014 05:15 PM
لا ادرى لماذا ؟؟ كلما رأيت صورة ضياء فى التلفزيون اتذكر المسيح الدجال !!!

[ZAINCO]

#1063753 [ابوبكرالرازي]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2014 04:20 PM
لكن السؤال المهم الذي تهربت منه ياضياء يارئيس تحرير صحيفةالحزب الحاكم , هو الم يكن نظام الانقاذ الذي تخدمه بذكاء هوالمسئول عن كل ذلك؟ كيف تحول القضية الي الاسباط واحمد يونس,انت لو راجل هاجم نظام البشيرعديل وقول هوالسبب في كل هذه الفوضي , لكن انا متأكد انك لن تستطيع الي ذلك سبيلا لأنك ستجد نفسك فجأة في الشارع وضبان جلدك مابيك, هل وقفت مرة امام المراية وتأملت جضومك الملساءدي بقت كيف ؟

[ابوبكرالرازي]

#1063729 [كاكا]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2014 03:57 PM
.

[كاكا]

#1063650 [عفاف الحلة]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2014 02:24 PM
مرة أخرى كتب الضو بلال الآتي عن الاسباط:
:::::::::::::::
في انتظار الأسباط..!
محمد الأسباط صحفي مهني عرك هذه المهنة منذ منتصف الثمانينيات أنفق بيض سنينه في مطاردة الأخبار وكتابة التقارير وسهر الليالي في ديسكات الأخبار (سمكرجي من طراز فريد)..عمل معنا في "السوداني " لأشهر وانتقل الى الزميلة الأهرام اليوم وهو الآن محتجز من قبل الجهات الأمنية، لا نعرف حيثيات الاحتجاز سوى أنه كان في معية الصحفية المصرية شيماء عادل التي أطلق سراحها وعادت الى منزل أسرتها بالقاهرة عبر طائرة رئاسية!!
حزنت جداً وأنا أطالع مقال الكاتبة المتميزة مشاعر عبد الكريم بالزميلة الأهرام اليوم عن أسرة الزميل محمد الأسباط الصغيرة رقيقة الحال التي لا تملك قوت يومها وزملاؤه وأصدقاؤه ينتظرون الإفراج عنه ومن معه من الزملاء (البحيري ومروة). في هذه الأيام المباركات أيام الرحمة والعتق من النار!!
(السوداني) الخميس, 09 أغسطس 2012

[عفاف الحلة]

#1063609 [الرباطابى]
5.00/5 (1 صوت)

07-22-2014 02:03 PM
بالله عليكم انظروا لحال هذا البلد رجال السياسه فيه غندور ومندور وربيع عبد العاطى وامين حسن عمر وقواد الرأى ضياء الدين بلال والهندى عز الدين واحمد البلال ومحمد عبد القادر ومزمل ابو القاسم والصادق الرزيقى وناس الفن ندى القلعه وانصاف مدنى وطه سليمان وحماده بت ولعيبتو ناس هيثم مصطفى وبله جابر وعنكبه والمعز ومهند الطاهر وعل ذلك قيس.فى كل المجالات..... لك االله ياسودان والله انك مأزوم

[الرباطابى]

ردود على الرباطابى
Saudi Arabia [شرتم] 07-22-2014 02:42 PM
والرباطابي.


#1063599 [سيف الله عمر فرح]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2014 01:55 PM
قال ضياء الدين [ تزعجني جداً، محاولة عدِّة جهات، ممارسة انتهازية خبيثة، ] .

وبمقالك هذا أثبت أنك بروفسور فى ممارسة الانتهازية يا أستاذ ضياء الدين . بخبث مميز ، لا ينافسك فيه إلا الأبالسة ، انتهزت خير انتهاز مناسبة محنة زميلك عثمان ميرغنى ، لتتفشى غبنك اتجاه زملائك الأساتذة محمد الأسباط ، وأحمد يونس .
أعوذ بالله من أبالسة الجن والبشر .

[سيف الله عمر فرح]

#1063580 [ظافر]
4.00/5 (1 صوت)

07-22-2014 01:38 PM
يا الضو ما تسمع ثرثرت لينا بتجيب ليك معلومات مغلوطه عن الزملاء شوف لك مصادر تانية

[ظافر]

#1063539 [Deenkum]
5.00/5 (2 صوت)

07-22-2014 01:05 PM
الضو بلال موعاراس كبير

[Deenkum]

ردود على Deenkum
Sudan [موردة نفر نفر] 07-22-2014 07:48 PM
ومقدود الدبر من زمن كان بيبع الذرة والفتريتة بسوق المناقل


#1063521 [سوداني ناصح]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2014 12:49 PM
الاخوة الكرام
في هذ الشهر الفضيل وفي العشرة الاخيرة منه يجب ان يكون منهجنا هو العفو وابداء التسماح فالموالى عز وجل نساله عفوه لما في هذه الايام من بركة ونعمة من حرم منها فقد حرم ففيها ليلة القدر التي هي خير من الف شهر . ادعو الجميع الى التسامي فوق اهواء النفس وتجنب القول الفاحش او الذي لايغني ولايسمن من جوع ولو اننا ندري ان الدنيا لعبو ولهو لاستكثرنا من الخير.اسال الله تعالى بعفوه وجوده وكرمه ان يعفو عنا جميعا.

[سوداني ناصح]

#1063462 [المشتهي الكمونية]
5.00/5 (2 صوت)

07-22-2014 12:03 PM
أسلوبك أقرب للبلطجية الذين تتحدث عنهم ، إذا كنت تكره الاسباط ويونس فما عليك إلا التنسيق مع جهاز الأمن وقوات الدعم لتأديبهما كما تم تأديب عثمان ميرغني وكما قتل قبله محمد طه محمد أحمد ، لا تعتقد أن اللف والدوران والاستهبال سوف تحول أنظار الناس عن دورك في التحريض على زميلك عثمان ميرغني ، الأفضل لك أن تسأل الله العفو والمغفرة عما ألحقته بزميلك عثمان من أذى والأفضل لك كذلك أن تبحث عن وسيلة أخرى للتكسب والرزق غير الكتابة لأن الكتابة لم تخلق لأمثالك ،، شوف لك وظيفة مخبر لدى جهاز الأمن أحسنلك

[المشتهي الكمونية]

#1063409 [زول سوداني]
5.00/5 (2 صوت)

07-22-2014 11:17 AM
كدي خلي الاسباط واحمد يونس ..
انت اسمك ضياء ولا الضو ؟؟

[زول سوداني]

#1063397 [جبل مرة]
5.00/5 (1 صوت)

07-22-2014 11:06 AM
من بين تلك المجموعة حمالة الحطب ونافخة الكير، زميلان ظلا يتحيَّنان الفرص العكرة.
حليفا الغبن وشريكا الحسد، قاما بتحويل نشاطهما الشرير إلى عالم الأسافير.
محمد الأسباط، صحفي محدود القدرات، عريض الادعاءات، لا يكتب ولا يفكر، ولا يتابع،
وأكبر ما يجمع بين الأسباط ومكنات، أنهما كقطط مطيعة داخل الصحف وكنمور متوحشة في الأسافير.
والمسكينان لا يعرفان أنني كنت أراعي انكساراتهما النفسية، وهزائمهما المعنوية.
ولكن إذا فُرضت علينا المعارك وتعدد البغي والعدوان، فلا سبيل سوى المواجهة والثبات.

(الاتنين ديل خلاص انتهو)

[جبل مرة]

#1063358 [ساهر]
5.00/5 (1 صوت)

07-22-2014 10:16 AM
تعجبني شجاعتك. ولكنني أراك وقد قررت حسم الأمر مع هذين الغريمين بالقوة الجسمانية والعضلات وليس في ساحات المحاكم والقضاء المفتوح، وهي ساحات أتمنى من كل قلبي في ظل الفوضى الإعلامية التي نعيشها وإشانة السمعة والنشر الكذوب الذي نطالعه هنا وهناك، أن تلجها كل الصحف، حتى يرتدع من يرتدع ويرعوي من يرعوي.

- هذه الفوضى الإعلامية، وتكاثر عدد الصحفيين الذين لا يفوقهم عدداً إلا المحامين، أدت إلى الإساءة إلى السودان كثيراً دون ضبط أو ربط، فهناك الكثير من هؤلاء ممن يتطوعون لمد جهات عربية أجنبية وعربية كثيرة بمعلومات سرية، وأحياناً معلومات مغلوطة ومضللة. وهناك من يجيد النفخ في الحبة حتى تصبح قبة.

- ليس لي من الأمر شيئاً، في أن أطلب بعمل كذا وكذا، لكنني فقط أدعو بكل إلحاح على وجوب دخول الصحافة تجربة ساحات المحاكم فهي على الأقل سوف تنصف أي مظلوم. لا تقل لي أن المحاكم فيها حجر على حرية الرأي.

[ساهر]

#1063312 [امونة]
5.00/5 (1 صوت)

07-22-2014 08:57 AM
خلاس الاسباط ويونس ديل رسل ليهم الملثمين لكن لاحظ كلامك ده بيعتبر تهديد صريح للشباب ديل وممكن يتاخد ضدك لو اصابهم اى مكروه حتى لو كان لسعة بعوضة وممكن يجيبو شهود ويقولو البعوضة كانت ملثمة فما تطمبج ساى

[امونة]

#1063300 [بت السودان]
5.00/5 (1 صوت)

07-22-2014 08:26 AM
والله كلكم بتتشابهو لما الواحد بقى اتلخبط فى اسماءكم

ياجماعة انا بشوف الكيزان ديل كلهم بتشابهو زى الصينين

والله ياالكيزان تكتلو الكتيل وتمشو فى جنازتو

[بت السودان]

#1063252 [الدنقلاوي]
5.00/5 (2 صوت)

07-22-2014 05:40 AM
يا ضياء الدين البلال مهما قلت لن تستطيع أن تنفي أنك حرضت ضد عثمان ميرغني وحرفت كلامه ولن ندافع عن ميرغني ولا عن من هاجمتهما فهم أقدر .. أما أنت فقد انكشفت مثل فرفور وما عليك الآن سوى التحلي بقوة عينه وإعلان رتبتك في جهاز الأمن

[الدنقلاوي]

#1063227 [أنصاري]
5.00/5 (4 صوت)

07-22-2014 04:25 AM
لولا سيل ذبى الإنقاذ ..وجهاز أمنها الفرفوري الذي يشتري الصحف ..ثم يأتى بكل غث.. لما كان كل مشاء بنميم من أمثالك.. يحلم بالمروربشارع صحيفة ناهيك من يرأس تحريرها.. يالسخرية الأقدار..

_______________________________________

ضياء الدين.. سنن النفاق المؤكدة..!!

عثمان شبونة


* يؤسس رؤساء تحرير الصحف السياسية السودانية ــ باستثناء واحد أو إثنين ــ يؤسسون لهزيمة جيل كامل تسوح ذاكرته بحثاً عن مزمار وطبلة لرضاء (المسؤول السياسي).. وحالة الردة الإنسانية والوجدانية هذه، هي إحدى إفرازات الصنمية التي يتأسس عليها نظام الخرطوم في مشهده العام.. ولأن العنوان (في الأعلى) صالح لبركان الكتابة على المدى الطويل، استميح القارئ الكريم في (إمهالي) فرصة لـ (الكر العميق) في مقبل الأيام، وتجريد الدمى بمناشير الحقيقة، إيغالاً في المرض العضال الذي يتلبس كل ذئب متهندم.. والمؤسف أن أكثر القراء في الخارج يمسكون بتلابيب أسماء معينة، أسهمها متداولة في سوق الكراهية.. لكننا موعودون بعينات أُخر في بلاط الإجرام مع النظام.. واسماء لا تقل عهراً في مسائل الإحتيال على القارئ.. (رمضان كريم أيها القارئ).. أدعو لنا بسلامة (القلب) في العشر الأواخر.. فهؤلاء القوم لا يفتكون بخلايا الجسد.. إنما بقلوبنا وهي تتأمل (بالوعة) أفكارهم، ومنهجهم في جر الوطن نحو هوة الغربة الشاملة السحيقة..!!
النص:
الزميل والأخ العزيز عثمان الأسباط بـ(الأهرام اليوم) هو الشقيق الأصغر للأستاذ محمد الأسباط المعتقل حالياً (وقد عز السبب)..!
عثمان حدثني أمس عن ما كتبه الأخ ضياء الدين بلال (مدعي المهنية) فبعد أن رسم (الخبيث) كلاماً طيباً مناشداً السلطات لاطلاق سراح الأسباط في العشر الأواخر من رمضان، قال ضياء أن أسرة الأسباط (رقيقة الحال) لا تملك قوت يومها...! ولا مدهشة لو صدر هذا الحديث ــ على علاته ــ من من شخص له وزن إنساني أو صدر من الأسرة العفيفة التي (لا شك بأنها تترفع عن مثل هذه الشكوى الذميمة)..!
* قرأت كلمات ضلال الدين بلال.. وسألت عثمان وهو جاري في امتداد ناصر: هل زار ضياء أسرة الاسباط أو إتصل بك كمسؤول عن الأسرة؟!
* فرد بالنفي الخشن (مع الإيماءة في عدم اشتغال الأسرة بهذه السفاسف)... ولابد أن يرد بالنفي لأن هم الصحفيين وغمهم لا يحمله أمثال ربيب اللصوص والمجرمين هذا.. بل تتقاطعه شبكة الصحفيين السودانيين الأصيلة ــ التي ينبذها إخوة الإنتهازي ضياء، بدءاً من الأفاك تيتاوي وانتهاء بالعم العزيز احمد الشريف بـ(صحيفة الوطن) وهو يلتصق بالدكتاتورية كرضيع على (الشطر)..! .. ويحمل هم الصحفيين أمثال الطاهر ساتي رغم أن قراء المواقع لا يملون من (كوزنته)... هلا تعلمت من الطاهر بعض النخوة (والفروسة) يا ضياء.. أم تراك تمعن الركون في القمامة، مستعطفاً كعبد لأسيادك أمثال (الحقير) نافع... وعفواً.. فالعبودية طبع.. وطباعك بمثلما جاء في الأثر: (إذا جاع سرق وإذا شبع فسق)..! وكأن هذه (التفصيلة الأثرية) جاءت خصيصاً لأسيادك في المؤتمر الوطني..!!
* هلا حدثتك الملائكة عن أسرة الاسباط (التي لا تملك قوت يومها) يا ضياء.. أم هي (التقارير الأمنية)؟!!
* لماذا لا تكتفي بما أنت فيه من (البعامية) لنظام القهر والقمع والقتل.. وكافة (القافات) المهولة..!!
* هل أنت حقاً حفىٌ بالحق ورحيم بالزملاء... أم هي الحموضة التي تعلمتها من الأبالسة.. أم وسوسات الوهم..؟؟؟ كأن الناس هبل وسيصدقونك.. ثم يجهشون بالبكاء على أسرة الأسباط..!!
* عذراً للقارئ سأعود... فإن بخور النفاق يكاد يفطرنا...!!!
أعوذ بالله


____________________________________

[أنصاري]

#1063226 [عفاف الحلة]
5.00/5 (2 صوت)

07-22-2014 04:23 AM
انظروا ماذا كتب الضو بلال من قبل عن الأسباط يوم الثلاثاء 17 يناير 2012،،، واحكمواعلى تناقضاته المريضة
:::::::
الأسباط في (السوداني)
انضم إلى صحيفة (السوداني) الصحافي الكبير الأستاذ محمد الأسباط الذي سيشغل منصب "المحرر العام" بالصحيفة. ويعتبر الأسباط الذي يتسم أداؤه بالمهنية العالية من أميز الصحافيين الذين شغلوا المنصب بالصحف السودانية حيث وضع بصمته على الكثير من الصحف الصادرة في الخرطوم... أسرة (السوداني) ترحب كثيراً بمقدم الأسباط وتتمنى له إقامة طيبة وعطاءً أفضل.
الثلاثاء 17 يناير 2012

[عفاف الحلة]

#1063200 [قرضمة]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2014 03:30 AM
هسي دا اسلوب صحفي عليكم الله

بئسا لكم جميعا فقط عثمان ميرغني و عثمان شبونة و الطاهر ساتي و فيصل محمد صالح و جبرا و عووضة
و البقية زبالة

[قرضمة]

ردود على قرضمة
Sudan [ركابى] 07-22-2014 06:43 PM
رشا عوض وناهد الحسن وكاتبات الراكوبة سهير مروة التيجانى رندا عطية ممتازات

Saudi Arabia [المصراوي] 07-22-2014 09:08 AM
و شمائل النور والله ممتازة


#1063186 [خميس]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2014 02:56 AM
على الاخوه في الراكوبة الحذر من هذا الفخ. فضياء الدين افتعل معركة من غير معترك بشهادة الجميع. وكل من قرأ كلماته في الفيس بوك ضد يونس واسباط لم يتفق معه وهاجموه. هو ينفذ اجندة خاصة لالهاء الناس بهذا الهراء. والمحرش ما بكاتل. الغريب ان ضياء طلب الاسباط من قبل وعمل معه سكرتيراً في السوداني ومدحه مديح مبالغ فيه والارشيف موجود!! انظروا ماذا يقول هذا الكذاب الاشر ربيب الامن عن الاسباط اليوم!!

[خميس]

#1063179 [ابوغفران]
5.00/5 (1 صوت)

07-22-2014 02:43 AM
لااستبعد ان يكون ضياءالدين وراء الهجوم على عثمان ميرغنى , فضياء كغيره من رؤساء تحرير زمن الغفلة يعملون مع جهاز الامن .

[ابوغفران]

ضياء الدين بلال
ضياء الدين بلال

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة