المقالات
السياسة
دقه التيار ولا مقال البوبار
دقه التيار ولا مقال البوبار
07-22-2014 12:32 PM

لا يقع مقال الكاتب الصحفي عثمان ميرغني الا تحت طائله صرف استحقاق اخلاقي لاسرائيل لا تستحقه ... لان الحديث عن ديموقراطيه بلد او دوله وشفافيتها ومظاهر التمدن ليس مبررا لان نحكم عليها بانها مثال للاقتداء به ..
حقوق الفرد واطلاق حريات كالتي تتمتع بها اسرائيل فرضتها متطلبات العولمه والسوق المفتوح والتجاره التي لا تعرف جنسا او لغه وسلسله المصالح المشتركه وسهوله الاتصال والتواصل منسوبا ذلك كله للشركات والشركاء وليس للسياسيين بالدرجه الاولي حق الامتياز اذا اردنا ان ننسب ذلك الي جهه ما....
السمات العامه الحضاريه التي تكلم عنها عثمان ميرغني معيبه لان دساتير هذه الدوله وقوانينها وحتي معاهداتها باطله بالمسوق الاخلاقي الا اذا كان عثمان ميرغني يري في اسرائيل انها دوله معياريه وليست استعماريه..
كان نص الماده الرابعه لاتفاقيه كامب ديفد الموقعه بين (انظر الي بين هذه ) بين (اسرائيل ومصر) فقط دون الاشاره لفلسطين كدوله وكشعب نصت الماده علي (ان يتم اشراك الفلسطينيين في المحادثات عقب توقيع الاتفاقيه) هذا نص الماده الرابعه والاشاره هنا تمت الي الفلسطينيين فقط دون الالماح الي انهم دوله او شعب صاحب حق .وهذه الماده وحدها تسقط دعاوي عثمان ميرغني الانبهاريه بدوله التمييز العنصري بداع الجنس والدين .
اما دستور دوله الكيان فلا يمكن ان تجد فيه ماده واحده مخله بالاخلاق او اللاانسانيه او العنصريه او الاستبداديه اطلاقا ولكن ترك الدستور الباب واسعا للقوانين المحليه ولوائح البلدات واطلق يدها تماما في المحافظه علي حق المواطن الاسرائيلي فن امنه (حق امتلاك سلاح ناري واستخدامه بلا قيود للدفاع عن النفس وتحصين المستوطنين في حاله ما يسمي الدفاع المشروع ولو ادي ذلك لقتل فلسطيني) وحق التوطين والاستيطان ولو ادي ذلك لهدم بيوت الفلسطينيين او تدمير الاثار الاسلاميه .. وهنا بالذات دائما ما تجدون ان مشكله الاستيطان وهدم المنازل لا تطرح في اجنده الحكومه باعتبار انها شان محلي ..
واذا اتفقنا جدلا مع استاذنا عثمان ميرغني بمثاليه وشفافيه اسرائيل وحقوق عرب اسرائيل في اسرائيل(حسب ما شهد به بعض العرب او ورد في وسائل الاعلام السياحي) وبما اشار اليه هو في مقالاته السالفه كيف يفسر الصحفي عثمان ميرغني حاله الولاء المطلق التي اعلنتها بعض قبائل مثلث حلايب المحتل بعد ذهابهم الي القاهره ومبايعه السيسي وحاله الندفاع نحو صندوق الاقتراع داخل حلايب والتصويت للسيسي بنسبه عاليه جدا هل من الممكن ان يكون مواطن(ادروب) حلايب المحتله ارضه قد استمتع واكتفي من الديموقراطيه والشفافيه والعدل المصري...
لست ميلا لاتهام الاخرين او لبس عباءه المؤامره ولكن عثمان ميرغني كتب مقالات مطلوبه بل مدفوعه القيمه وهذا في ظن اغلب من تعاطف مع حماس ضد عثمان ميرغني...
اخيرا لا اظن ان ما تعرض له الاستاذ من ضرب وبشده مصدره رد فعل تجاه قضيه غزه وتغزله في جلاديها لان قوه رده الفعل تدل علي ان النيه كانت مبيته فقط تنقصها الفرصه لاغتنامها ...
[email protected]


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 1844

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1064199 [كيس موز]
0.00/5 (0 صوت)

07-23-2014 11:16 AM
استحلفك بالله الا تكتب مرة اخري يا هذا ناس الراكوبة ذاتهم ما عندهم شغلة ينشروا ليك

[كيس موز]

#1064028 [bander adam]
0.00/5 (0 صوت)

07-23-2014 02:36 AM
كم انت فارغ وناقص عن معلومات ديمقراطية الدول والله عيب لصحفى ان يكتب شى هو لا يعرفه ليس دفاعا لاسرائل ولكن للحقيقة ما قاله اخوكم عثمان المرغنى عن ديمقراطية اسرائل اقل واقل بكثير ممن تتصوره وبما اننى شاهدعلى ما اراه بام عينية اذا قلت غير هذا فالله يحاسبنى

[bander adam]

#1063874 [قرضمة]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2014 07:11 PM
و انت امشي شوف ليك كبكبي بيعو

هسي عنوانك دا عنوان مشاطات و لا ستات مريسة

[قرضمة]

#1063708 [محمد الامين يوسف]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2014 03:31 PM
انت جاهل

[محمد الامين يوسف]

#1063622 [A. Rahman]
5.00/5 (1 صوت)

07-22-2014 02:11 PM
و انت مقالك دا ما مدفوع القيمة، ام هو مجرد عاهر في انتظار دفعية الزبون؟ اسرائيل دولة عنصرية ما في ذلك شك، لكن ما رأيك في دفاعها عن مواطنيها تحت ذرائع مختلفة مع حكومة السودان التي تبطش بمواطنيها تحت ذرائع مختلفة؟ الله لا علمكم اكثر من اللي تعلمتوه.

[A. Rahman]

#1063563 [الجعلي الفالصو]
3.00/5 (2 صوت)

07-22-2014 01:23 PM
الرجل لم يتغزل في إسرائيل فلا تفتري عليه وإنما قال كلاما يؤيده واقع الحال ، فإسرائيل دولة مؤسسات وديمقراطية ، وشفافة وهي أفضل من حكومة الإنقاذ بمليون مرة فكما قتلت إسرائيل الفلسطينيين ودمرت منازلهم وشردتهم فعلت حكومة المؤتمر الوطني ذلك بأهل دارفور وجنوب كردفان وما زال القتل والسحل مستمرا ، غير أن أي مسؤول إسرائيلي مهما علا قدره لا يستطيع أن يتجاوز حدود صلاحيته في التصرف في المال وما قصة جرجرة رئيس الوزراء السابق ببعيدة غير أن أي عضو اتحاد طلاب في حكومة الإنقاذ يستطيع أن يبدد ملايين الدولارات ولا يسأله أحد وما قصة غسان والخضر ببعيدة ، عثمان ميرغني ذكر حقائق محددة في سياق محدد لا علاقة له بما تقول غير أن أسيادك في المؤتمر الوطني أرادوا أن يخلقوا من هذه المسألة قضية انصرافية جديدة لإلهاء الشعب فأرسلوا بعض أفراد الجنجويد الذين يقبعون خارج العاصمة تحت مسمى قوات الدعم السريع لتنفيذ هذا الأمر ، كما فعلوها حينما قتلوا المتظاهرين تنفيذا للخطة (ب) التي تحدث عنها الرئيس في اللقاء الصحفي بعد الانتفاضة ، أنتم لستم سوى مجموعة من اللصوص ولا فرق بينكم وبين اليهود الإسرائيليين بل هم أفضل منكم لأنهم على الأقل عندهم دولة حقيقية

[الجعلي الفالصو]

#1063558 [Kamal Nasir]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2014 01:19 PM
القوة هي الأصل في العلاقات الدولية وإذا تحدثنا عن علاقات إسرائيل بالدول العربية وبالفلسطسنيين فإنها أيضا تحكمها القوة. ولكن ليس من المقبول أن تستخدم الدولة القوة في إخضاع شعبها هنا يتدخل الدستور والقانون ليحمي حقوق المواطنين وهذا ما يوجد في إسرائيل .
نحن وصلنا إلى الدرك الأسفل من السقوط يستدعي المتأسلمون قوة القانون في علاقاتهم الدولية بسبب ضعفهم وهوانهم دوليا ويستدعون قانون القوة في إخضاع مواطنيهم السودانيين بسبب إفتقارهم للشرعيةالتي تسند إستحقاقهم للحكم لأنهم يمارسون الحكم كعصابة وليس كرجال دولة.

[Kamal Nasir]

#1063524 [المتجهجه بسبب الانفصال]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2014 12:50 PM
البلد الحزانى والدين الذي احالها الى طين ،،، توقعوا الاسوأ
المتجهجه بسبب الانفصال ،،
تقبل الله منكم الثلث الاول والثاني وبلغكم الثلث الاخير بالقبول وزوال الانقاذ .... اللهم آمين

وأول (بالتبادي ونسأل الله الا يكون فطوركم بسبب الانقاذ زبادي) فان الدين المقصود في مقالنا العكليتة هذه المرة ليس ديننا المعروف وانما الدين الانقاذي، فلئن كان الترابي ظل يكرر لسبب خفي حديث يبعث كل مئة عام من يجدد للامة دينها فاننا ننتهز هذه الفرصة الرمضانية لنذكر الانقاذ بطينها لا لنجدد لها عدم دينها الذي سنته لربع قرن، ويأتي ذلك من باب الكراهية الشديدة والغليظة التي أكنها ويكنها العديد من الراكوباب الميامين الذين هم بالوطنية محجلين للإنقاذ، السبب الاول انها ادعت اقامة الدين الذي أحال كل شيء الى طين سأعود لاحقا لشرح ذلك ،، والسبب الثاني اننا نعيش في احد اغنى بلدان العالم وحياتنا ضنك وعك ولا اريد ان استدل في سبيل ذلك بالآيات القرآنية التي ملت منا ومن الإنقاذيين من كثرة التكرار الممل منذ 25 سنة و فلعل القرآن لو نطق لسب دين الانقاذ ولعنه كما لعن اشباه الإنقاذين من الامم السابقة ، ولا تظنن عزيزي الصائم (العطشان من صباحاتو بيض) بسبب الضنك المتراكم وبسبب الإنقاذيين واذيالهم الذين يسكنون البيئة السودانية ويسرقون وينهبون ويصلون ويصومون ويفطرون ويضحكون ثم يتحللون هكذا هو الدين الجديد الانقاذي، وهل تظنن يا من فاتك السحور بسبب التعب والجريء وراء الرزق الحلال طوال اليوم أن الحر الشديد وارتفاع درجات الحرارة وقلة الخريف سببها الاحتباس الحراري فقط ، طبعا لا والف لا يا أخوي لأن ديننا نحن المخالف لدين الانقاذ والانقاذيين وضح بعض الاسباب الخفية لمثل هذه الامور، فعلى سبيل المثال لا الحصر خذ عمر بن عبدالعزيز مثلا وعمر البشير مثلا و مافي اي داعي ترجع لاي عالم دين عشان تعرف لماذا تبلغ درجة الحرارة في السودان هذه الدرجات الشبه جهنمية فوجود شخصية كهذه كفيل بإشعال النيران دون كبريت، هل سمعت باشتعال النيران في نخيل الشمالية من قبل، هل رأيت لظى الطيران يقصف قرى جنوب كردفان وجبال النوبة وقرى دارفور، هل سمعت بالآية التي تقول بما معناه أن فرعون يقدم يوم القيامة قومه فاوردهم النار بئس الورد المورود،، هذه الآية في السودان (شغالة) من بدري الا ترى أن فرعوننا منذ 1989 يقدمنا ويوردنا النار كل يوم .. انها قيامتنا الجزئية على يد هذا الفرعون ورهطه ومازال البعض يصفق إنها جحيمنا القائم بانتخابات،،، إن الدكتاتور الذي يتخلق ومعه طائفة من الديكتاتوريين المحيطين به لهو اللافا بعينها انه الجحيم انه الموت المكرر في جهنم الدنيا الجزئية ،،،،

إن ديننا لا دين الانقاذ علمنا أن الله يمهل ولا يهمل عكس دين الانقاذ الذي يدل سلوكهم بأن الله يهمل ولا يمهل حيث تشربكت في قلوبهم الحروف المتشابهة فشبه لهم فيمكنك أن تسرق ترليون ثم تتحلل بكل بساطة وتدفع بالتقسيط المريح أو قد لا تدفع اذا كان الملف فيهو ناس كبار وعوار،، ومن العجائب العجيبة ضمت الانقاذ امثلة لأشخاص ضرب القرآن بهم الامثلة في العتو والاجرام من زعماء الامم كفرعون وهامان وتبع والنمرود وغيرهم من الظلمة كذلك ضمت الانقاذ أمثلة لرجال كهنوت ذكر القرآن أنهم كانوا يشترون بآيات الله ثمنا قليلا ويدلوا بها الى الحكام وذلك لأكل فريق من أموال الناس بالباطل،، في زول في الفترة من 1989 الى 2014 ما اتأكلت منو حاجة كدة ولا كدة بالباطل من ناس الانقاذ، ان كان لا فدة قطع شك زول انقاذ أي ماكل وليس مأكول ومن البدريين...
ايها الناس عودوا الى الاسلام قبل 1989 م وقاطعوا كل المتشددين الاسلامويين ولا تصلوا معهم أو راءهم وانا لكم زعيم بعودة الخريف ثلاثة شهور كما في الستينات، وعودة الدود الاخضر في الطرقات تلتقطه الطيور والدواجن،، وإمتلاء العيون قبل البطون ،، وحب الخير لبعضنا البعض وي اريت كلوا زول تائه يلاقي الريدة في دربو عشان الناس تحب الناس وزي عينينا يتحبو والماعندو محبة ما عندو الحبة ،،،

[المتجهجه بسبب الانفصال]

#1063520 [كفاية]
0.00/5 (0 صوت)

07-22-2014 12:48 PM
نحن شاغلين نفسنا بقضايا لا تهمنا من قريب او بعيد فاذا كان محمود عباس نفسه لاتهمه حماس ولاغزة وحتى دول الجوار لغزة وبقية الدول العربية ما عدا قطر وقناة الجزيرة التي تؤجج الاحن والمحن فما لنا ملكيين اكثر من الملك فلدينا من المشاكل ما يجعلنا غير قادرين على النظر في مشاكل الاخرين وهم ينظرون بعين الشك لعروبتنا

[كفاية]

عثمان العطا
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة