الشجاعة والعوارة
07-23-2014 05:27 AM



البارحة ذهبت لزيارة صديقي عبد الرحمن عبد الحميد عثمان وهو مريض في المستشفي . والسب هو وجود ماء في رئته وانخفاض اداء القلب الي 25 % . عبد الرحمن عنده دكتوراة في الطب وعدة تخصصات منها الرئة والقلب . وكنت اقول له باب النجار مخلع .
وذكر لي انه كان يتحدث مع شقيقبه ليلي في الخليج . وذكر لها ان لي 23 من الذرية . فقالت له . قرب يحصل خالنا اسماعيل ود سجيم ، بالجيم المعطشة . ومنذ الستينات يحكي لي عبد الرحمن عن خاله . وتذكرنا احد رجال امدرمان وهو نجار له 37 من الذرية . اشتهر بالشجاعة وحب المواجهة ، وتقديم المساعدة في كل الاوقات . سكن في بداية حي العرب منطقة السوق بالقرب من حي الجبرتي
الحي عرف بحي الجبرتي لان للجبرتي دكان هنالك . والحي شمال المدرسة النموذجية وبالقرب من جامع آل مصطفي جد مصطفي خوجلي بروفسير الطب الذي حكم علية النميري . بعد شنق الشفيع وعبد الخالق . وعندما احضروه الي سجن كوبر علي ظهر دبابة . حسب مدير السجن ان الحكم هو الاعدام . وعندما وضح انها تأبيدة فقط ، فرح المسئول وعانق بروفسر مصطفي خوجلي الذي عين رئيس وزراء في حكومة هاشم العطا .
ود سجيم كان شجاعا . كانوا يريدون ذبح تور . وانطلف الثور وتغرق الناس فزعين , فمسك الثور من قرونه ، وطرحه ارضا . ونادي علي الجزار ،تعال اضبح .
ود سجيم كان مارا بدكان الجبرتي ولاحظ ان الباب مفتوح وكان هنالك اثنين من الحرامية داخل الدكان . واشتبك معهم في معركة كسبها بسبب قوته وشجاعته وقام بتقييدهم بالعمامة . وساقهم الي منزل الجبرتي . الذي كان رجلا فاتح اللون مسالما .

وانزعج الجبرتي وسأل عن الحاصل . وقال ,, حراميه جايبهم لي انا ليه ، انا البوليس ؟ وكمان توريهم بيتي .
ليس بعيدا من فريق الجبرتي وفي فريق برمبل اوفريق الغنادير فيما بعد سكن ود الفتير الذي كان عملاقا بحق وله قوة واضحة . ووالدته سعدية تربي الغنم وتبيع اللبن . و كان جزار كيري، بمعني انه قد يلفح من الشارع ويذبح ما عرف بالهوامل ، خارج السلخانة . وكان يبيع البنقو بالمفتوح . يضع البنقو في جيب العراقي والفرار في الجيب الثاني .
البوليس اتشبك في واحد بيشرب في بنقو في السوق . والبوليس لم يكن وقتها مسلحا . فقال شارب البنقو تعال اوديك لي الببيع البنقو . واعتبرها العسكري الكحيان ، انها فرصة عظيمة . وعندما شاهد ود الفتير اطلق يد شارب البنقو وقال ,, امشي اجيب الكومر واجي ,,. ولم يرجع .
ود الفتير كان فاكا معاة شوية . وفي احدي الانادي ذبح من استفزه . وربطه علي حماره وضرب الحمار. وذهب الي البوليس . وفي السجن ادخل بوليس سجون في فرن السجن . وحكي لي محمد محجوب عثمان طيب الله ثراه وبعض السياسيين المعتقلين . ان شبط البوليس المحروق كان في مكتب مدير سجن كوبر ، لتحذير العساكر .
كان هنالك حوال 20 مخنجي ثابتين في امدرمان . احدهم كان الاخ الوش ، الذي سكن في الزقاق جنوب سوق الموردة عند دكان الحلاق عطا كوكو الفنان ، واحد مجموعة اولاد الموردة . الوش كان جارا للعم خلف الله خالد وزير الدفاع في حكومة الازهري الاولي .
وفي العصر في الستينات ونحن جلوس امام دكان الحلاق الاخ عبد العزيز اسحاق ، اتي رجل بوليس وهو يجر صبيا . وعندما سأله الوش في شنو ؟ قال رجل البوليس ان الولد قد اشتري بنقو وقال مرسله اخوه . فسأل الوش وهو رجل قوي فاتح اللون . وينو البنقو ؟؟ وعندما اخرج البنقو من جيبه اطبق الوش علي يده بيد واحدة وهو لا يزال جالسا . واضطر البوليس للجلوس من الالم . وقال الوش للولد اجري . واطلق الولد ساقيه للريح . لشراء البنقو . وبعد اختفاء الولد قال الوش للبوليس ما بتخجل قابض ليك شافع البنقو ده ببيعو انا . تعال اقبضني . وتردد البوليس السري قليلا وبعد ان اجال عيونه في الحاضرين . عمل الخلف دور وذهب لحاله . الوش ترك تلك التجارة وصار من اهل الموردة المعروفين.
الدكتور محمد محجوب رحمة الله عليه . كان يحكي عن حيهم فريق السيد المكي بعد ان رحلوا من حي العرب . احد جيرانهم بدا بضرب كلبة بعصا وكاد ان يقتله ، وهذا بعد منتصف الليل . والكلب يعوي بصوت عال . وعندما استيقظ الجيران مستفسرين عن الحاصل . قال لهم . الكلب يربوا فيه يربي في عمايلو . بدا ينبح في الحرامي . الحرامي خاف واتشعبط في الحيطة الكلب يروح جاريه جايبو لي تاني . وكل ما الحرامي يتفكا الكلب ابن الحرام دة تاني ينط فيه. والحرامي يعاين لي عين غبينة . وانا اقول بس الله يخارجني الحرامي ده ما يقبل علي يطعني بي سكين. في الآخر الحرامي قدر يتخارج . الله حلاني .
احد الاعمام في امدرمان وكان ابنائه من الشيوعيين المناضلين . كانوا يستغربون أن والدهم وزملائه من الختمية . يتفادون الاصطدام بالانصار خاصة في المولد . وكانو يقولون له ,, انتو طائفة كبيرة . ليه سفينتكم في المولد بتغير طريقها وتتفادا الانصار وانتم اكتر منهم بي كتير ؟؟ . والوالد كان يقول . ,, يا اولادي خسارة تعليمكم . انا راجل متعلم عندي اهلي واصحاب ، صينيتي اهو قدامكن وباكل سلطة كمان . مالي ومال المشاكل انشبك لي في زول ماعندو حاجة يخسرها ، يطعن ابوكم بي حربة ولا يضربني بي فرار ، مالي ؟
الاخوة اليمنيون كانوا في كل ركن في السودان . وفي امدرمان كان الناس يسمونهم بالبدياني . ولم يكن يختلطون بالسودانيين . ويسكنون في الدكان ، او الكنتين . وعادة يناديهم السودانيون بصالح او مصلح حتي اذا لم يكن هذا اسمهم .
في الموردة كان اثنين من اليمنيين يناما امام الدكان ويمكن ايقاظهم في وسط الليل لشراء سجارة ,,نيفي كت ,, البحاري او ابو كديس، كريفن ايه . وفي الليل قام احدهم بنهب كل السجاير والفكه . التي يضعوها تحت المخدة . ولامهم اهل الموردة . لان السوداني كان يفضل الموت . فقال اليمني . والله عينو حمرة وسكينه بيضا . وكان اهل امدرمان يذكرون هذه الجملة عندما يواجهوا بمشكلة.
الدكان الذي كان يواجة سور قصر الشريفة في بيت المال من الجهة الغربية كان يجاور منزل آل ابو جبل . وكان يديره العم ابراهيم . ولكن استلمه يمني في منتصف الخمسينات . ووجد مذبوحا ويبدو انه ادخل رأٍسه بين شوالات العيش . ومر عليه البعض وكانوا يظنون انه يصلي . ولفترة توقف اليمنيون من النوم في الشارع , واحد اليمنيين كان يقول ,, اذا نمنا جوا الحر والدبان . وبرا الذبح من الاذان الي الاذان , , والسودانيون كانوا يسخرون منهم . ويقولون انهم جبناء.
يوسف تهمة كان من فتوات امدرمان يسكن في فريق عتالة جنوب فنقر اشتهر بانه يضرب اي انسان برأسه ويطرحه ارضا . بعد موت شقيقه عبد الملك المفاجئ وحكم بالسجن عدة مرات . ذهب الي منزل الاخ ,, ف . و ,, في فريق ريد وهو مزود بقرجة وسكين ضراع. ووضع القرجة علي رأس صاحب الدار ولم يتكلم . وكما كان يحكي لنا الجوكر في منزل اخي مصطفي كتبا في نفس الشارع ، ان العرق كان يتجمع في وجهة صاحب المنزل و ينحدر من ذقنه . وجمع يوسف تهمة الفلوس التي كانت علي الطاولة ، قائلا . انا بعد تعب شغلني اللواء حمد النيل ضيف الله منجد في المخازن والمهمات 40 قرش في اليوم . وانتو كل يوم خش اداك ، قصيرة طويلة ، كلمه طيبة . مافي زول يجي يقول لي اتفضل يا عم يوسف . الجميع لم يريدوا تصعيد الموضوع . وكانوا يضحكون علي صاحب المنزل الذي ببساطة لم يرد ان يعرض حياته للخطر .
انا في السادسة عشر من عمري قمنا باصلاح سيارة رفيق الدرب عثمان ناصر موريس ايت العتيقة . وذهبنا للاخ التجاني حسين في فريق عتالة . وكاد عثمان الرجل المهذب ان يدهس كلبا وحضر صاحب الكلب غاضبا وقال لعثما كان كتلتو كان لحقتك ليه . وكان عثمان يعتذر .. معليش يا عم يوسف ، معليش معليش .وقمت بالرد عليه . واردت ان اخرج من السيارة ، ولكن عثمان امسكني قائلا ,, يا شوقي دة يوسف تهمة ,, وخرج التجاني حسين واعتذر ليوسف تهمة قائلا دة اخونا ياعم يوسف بس مابيعرفك . وابتسم العم يوسف تهمة , صار يحييني بعدها .
في يوم الجمعة 11 سبتمبر1964 اقيم لي ولشقيقي الشنقيطي رحمة الله عليه حفل شاي لوداعنا من اولاد فنقر تامة فلاتة السروجية والسردارية وعتالة . في المنزل المجاور لمنزل يوسف تهمة .
في الخمسينات سكنا في زريبة الكاشف . وتكونت صداقة حميمة مع اخي دكتور يس مكي الذي درس في المانيا وعمل في الشارقة . وكان يحضر في بعض الاحيان لدكان التوم بالقرب من جامع الامين عبد الرحمن الذي كان تحت التشييد . واشتغربت . لان دكان العم ,, ص ,, كان علي بعد خطوات منهم . ولكن عرفت ان العم كان يفتح في اوقات متفرقة . وفي بعض الاحيان لا يفتح ابدا . وكان يمشي مقوس الكتفين لا يتحدث ابدا ولا يبتسم . كان الناس يشيرون اليه باسم ولية .
وعندما كنت استرجع زكريات امدرمان مع الدكتور صلاح عبد الله من الركابية كان يشير لدكان ولية . والمشكلة ان احد المهووسين ، وهو رجل جسيم اختلف مع صاحب الدكان . وتربص به واراد الرجل ان يبتعد عنه . ولكنه تعثر بطرف الجلابية وانطرح ارضا فقام الرجل المهووس بوضع ركبته علي صدره واستل سكينه . وخير الرجل النحيف بين الذبح او ان يقول ,, انا ولية . وعاش الرجل ولكنه كان في حكم الميت . والعقل يقول ، انه كان يتعامل مع شخص مهووس .لماذا لا يقول انا ولية ، ويعيش ؟ هل يجب ان ينتحر الانسان لكي يثبت انه شجاع ؟
قديما كان مفهوم الرجالة لا يخلو من بعض العوارة . في المناطق المطيرة كانوا يتوربوا درب من يهرب . وكانوا يزرعون اشجارا علي طول الطريق ويرعونها الي ان تنموا . ويقولون ده درب فلان . حتي اذا ترك الديار . وكان هذا يحدث .
لاادري هل اخطأ العم ,, ص ,, بالنطق بكلمتين . فنحن نحكم بدون ان نكون في مكان الشخص المدان بالجبن . قديما الحرب كانت ياكسرة يا نصرة . وغير الامير عثمان دقنة التكتيك . وكان يهرب ويفر ثم يكر .وكان يختبي بين التلال . ولهذا قدر علي تحطيم المربع الانجليزي لاول مرة في التاريخ في معركة التيب . وهو صاحب فكرة الهجوم الليلي في كرري . وهو الذي اوقع اكبر خسارة بالجيش الغازي في منطقة امبدة . لان جنوده كانو مختبئين في الخور العميق . وقال الانجليز انهم كانوا كالحب في المرجل . وهرب عثمان دقنة ووصل البحر الاحمر وقام الشيخ اور بتسليمه للانجليز , وقال عثمان دقنه لصديقة ,, ان شاء الله ماتكون بعتني رخيص ؟
وعندما تحرك عبد الفضيل الماظ ورفاقه من المقرن والذخيرة علي عربة الكارو في طريقهم الي بحري . قاموا بالصراخ واعلان انهم ذاهبون لدواس الانجليز . لماذا لم يتسللوا بهدوء ؟ وقام الانجليز بقفل الكبري الوحيد لان كبري امدرمان شيد في 1927 . والمصريون الذين حارب السودانيون بسبب طردهم من السودان ووعدوا باستعمال المدافع الجبارة في حيازتهم لدك مواقع الانجليز ، عملوا حميل . مالهم ومال الموت ؟
التحية ع . س شوقي
[email protected]


تعليقات 13 | إهداء 0 | زيارات 5593

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1065351 [حسن خلف الله بابكر]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2014 04:39 PM
الاخ شوقي
عبد المنعم عقباوي كان ود فصلي في مدرسه المورده الاوليه, وافترقنا انا الي مدرسه حي العرب الوسطي, ثم الي وادي سيدنا. التقي عبد المنعم في مناسبات المورده, وهو من قال لي انك زاملته في مرحله ما, لكن في بواكير صباه كان اسدأ هصورأ.

[حسن خلف الله بابكر]

ردود على حسن خلف الله بابكر
Sweden [shawgi badri] 07-24-2014 07:35 PM
عبد المنعم كان فارسا بمعني الكلمة . عندما كان في السادسة عشر اختير لمعسكر الاولبياد كملاكم جيد كانو يطلقون عليه اسم ميرشيانو .في نفس الوقت كان مؤدبا بدرجة عالية امام الكبار يحترم المدرسين .
انكسرصف اصابعة في احد الماتشات مما اعاق مسيرته . وعانيت انا بعده من نفس المشكلة . كنت اعتبر اشقائه سعيد وكمال وفاروق البيطري الذي غادرنا في شبابه وعبد الفتاح ويوسف بمثابة اخوتي . كان خاله ووالد زوجته العم عثمان السكي يعاملني بلطف لانني اخو منعم . امثال عبد المنعم هم من جعلونا نفشل في ان نحترم الكثيرين لاننا نخطئ ونقارنه بالآخرين .


#1065349 [kam]
3.00/5 (1 صوت)

07-24-2014 04:38 PM
لا ادري لماذا يكتب هذا الكاتب عن اسوأ شيئ في امدرمان ...الخمور ... الرباطة...الداعرات ..المجرمين بشتى اشكالهم ..البنقو ..يا خي كرهتنا امدرمان وسكان امدرمان كانها مرتع للمجرمين والمخمورين والمساطيل والمهووسين ..مرة واحدة كدا بالغلط اكتب عن المتدينين وعن الصالحين وعن الشيوخ وعن الاولياء وعن المبدعين في جميع المجالات الفنون الرياضة الادب وخلافة ..كلما اقرأ لك اشعر بالغثيان والطمام ..اتق الله في ما تكتب يا خي ...عمواما نحن في العشر الاواخر من رمضان اسال الله لك ولي ولسائر المسلمين الهداية والغفران ...تحياتي لك واسف على الوضوح وعدم المجاملة فقد كتبت ما اشعر واحس به ...

[kam]

ردود على kam
Sweden [shawgi badri] 07-24-2014 08:08 PM
الم اكتب انا عن الشيخ جدو في العباسية الي تدوي نوبته في ليلة الجمعة و نقول الشيخ جدو الرز شدو والشيخ النيل الرزو كتير . ؟؟ وتحدثت عن جارنا الشيخ قريب الله وجارنا في شارع الركابية صاحب الحولية الشيخ مرسي . وتحدثت عن الوالد ناصر بلال الذي كنت اهرع لتقبيل يدة في حضوري ونصرافي لانه بمثابة الوالد ولانه يعمل كنجار ولا يتكسب من دينه . كالآخرين . وسكن في شارع الفيل . وهو من يصلي بالناس في المساء ويوم الجمعة ويشرح لاهل العباسية والموردة امور ديبنهم يحمل ابني عثمان اسم ابنه الورع عثمان ناصر . لقد جاورنا الشيخ دفع الله الغرقان . واحفاده محمد طيب الله ثراه وعبد الرحمان بمثابة الاشقاء . وكتبت عن الشيخ مرفغين الفقرا والذي كان يدرس في جامعة العم احمد ابراهيم والد المناضلة فاطمه . وكتبت عن عظمة اسرة الشيخ قدح الدم في فنقر لانهم صادقون . وكتبت عن حضورنا ومشاركتنا في حولية الادريسي . وكان الشيخ محمد سعيد العباسي يعتبر منزلنا في امدرمان منزله ولا يدخن والدي الرجل المهاب في حضرته . وانا والحمد للله لم اتذوق خمرا ولم ادخن ابدا ولا اشرب حتي الشاي والقهوة . ولكن نكتب بامانة . لكي يعرف الناس ويتعظون . ولا نكذب . ولا نخاف من قول الحق دائما . كلنا محتاجين للهداية والغفران لكن ابدأ بنفسك .


#1064877 [الساحل و الصحراء]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2014 02:44 AM
وساقهم الي منزل الجبرتي . الذي كان رجلا فاتح اللون مسالما .
يا خي قول الذي كان حلبي جبان

[الساحل و الصحراء]

#1064805 [عبدالمنعم]
0.00/5 (0 صوت)

07-24-2014 12:27 AM
تحياتي الاخ شوقي. الله يكتب سلامة الدكتور عبدالرحمن
انا كان عندي اخ مسالم الله يرحمه وكل اموات المسلمين كان بيتجنب المشاكل وبيردد كتير جملة " اناطح لي تور" !! لما كبرنا وعرفنا انو في حاجات اسمها تكتيك واسترتيجيات فهمنا معني كلامه انه ما في داعي الواحد يناطح تور زي ما سميتها انت عواره . لكن بعد مشاكل كتيره
الله يطول عمرك ويحفظ ذريتك

[عبدالمنعم]

ردود على عبدالمنعم
Sweden [shawgi badri] 07-24-2014 06:04 AM
عبد المنعم سلام . تربينا علي الخوف من ان نوصف بالجبن . وقالوا لنا اسوأ انواع الجبن هو انك تخاف من البجي بكرة وتبخل بي حقك . الدنيا اتغيرت وانحنا ديناصورات. اخوك الله يرحمه كان عاقل .


#1064528 [ابزرد]
0.00/5 (0 صوت)

07-23-2014 04:12 PM
يا سلام يا استاذ رجعتنا للحكي الجميل وافتكر بعد كلامك ده المك نمر كان علي حيق في قراره بالهجرةالي الحبشه والا لانقرض نسل بني جعل

[ابزرد]

ردود على ابزرد
Sweden [shawgi badri] 07-24-2014 06:00 AM
ابزرد لك التحية . المك نمر حارب وانهزم وحارب وجلس عي الفروة وانتظر الموت كالعادة القديمة . المك شاويش الشايقي الذي تحالف مع الترك حصله ووجده علي الفروه فرجع عنه . شاويش الكبير جد شاويش مات علي الفروة وقتله الضناقلة لانه كان يغير عليهم . وارسلوا من اشتري لهم كميبة كبيرة من البنادق في السر وتدربوا عليها وعنما حضر صرعوا فرسانه فجلس علي الفروة وتقبل الموت بشجاعة ,
المك مساعد حارب لوحده وهزم . وكان المفروض ان يحاربا سويا .


#1064308 [Abushazaliya]
5.00/5 (1 صوت)

07-23-2014 12:37 PM
القصة محرجة للغاية ولكن الخيار اصعب بس منو ال سمع الحوار بين صاحب الدكان والطائر الجارح دة؟
هو الشجاعة عوارة حتى في حروب الجيوش ناهيك بين اثنين لا نها تعرض الروح للفناء وطبعا ليست هناك شيء بعد الروح . ولكن نقول المروءة افضل وهو الشجاعة نفسها بي مفهوم الشجاعة انها المواجهة(عراك) دي قمة الجهالة في هذا الوقت مع وجود كل اليات فض النزاعات
نحيك ونتمنى المرة القادمة تطلع لينا شوية من امدرمانكم دة والله عزبتونا بمسمياتكم التي تعتبرها ان كل اهل السودان عارفنا كانهم انبياء ياخي في زول في كفية قنجي اوفي ضنب النملة عمرو ماشاف ام درمان بقيتوا ذي ناس الازاعة بس اغاني الحقيبة وهرجلة جهوية منحصرة لا تعني الكثير بشيء ولا تطرب ايضا .
بس الحل ابو خيارين احلاهما (صبر) دي قوية ---- في حاجة اسمها صبر عند الهوسا يبدو لي انا امر من المر التي نسبت لها الكلمة ...

[Abushazaliya]

#1064283 [kamal]
0.00/5 (0 صوت)

07-23-2014 12:21 PM
يا حليل ناس ود الفتير .. !

والله تجى بى جاي يا شوقى ، الكتلك ما تعرفو ..

[kamal]

#1064280 [برعي]
0.00/5 (0 صوت)

07-23-2014 12:20 PM
اليماني في فريق ريد بعرفو وكان اسمو عبدو ودكانه كان في بداية زقاق ناس المامون وابو القاسم احمد الامام وناس الحنان وناس هاشم وناس وهبه ( هذا ما اذكره الان ) ، وكان فاتح امام حديقة ( جنينة المورده ) وامام الخور الذي يفصلها عن الشارع الضيق الذي يربط بين شارع المورده وشارع البحر قرب الريفيرا ، وعبدو اليماني لديه الكثير من القصص مع سكان فريق ريد ولكن من اشهرها الذي ذكرته استاذ شوقي والذي قال فيها ، اقتباس :,, اذا نمنا جوا الحر والدبان . وبرا الذبح من الاذان الي الاذان , ,. وخاصة ايام الشراب الذي كان يباع بكثره في جنينة الموردة والريفيرا
لك التحية شوقي بدري فقد كانت ايام جميله بسيطة مليئة بالعبر والدروس ونحن لها ونشتاق.
اخيرا اتفق معك تماما في ان الشجاعة لا تستدعي التهور وليس من الحكمة ان يدعي عمنا ( رحمه الله )ص ، الشجاعة وينطق بالكلمتين التين لازمنه طويلا ، وهو يواجه الذبح تحت ايدي مهووس ، وكان علي المجتمتع ان يرحم ويغفر ويقدر ذلك ولكن ما حدث قد حدث ؟! هل يا تري لو حدث ذلك الان هل سيغفر له المجتمع قوله انا وليه .
كما واتفق معك في ان الانصار اذا انتهجوا الفكر الحربي لعثمان دقنه لتغير مجري التاريخ خصوصا في كرري وام دبيكرات ولكن عنصرية الخليفة ادت لتهميشه وعدم الاستعانه به وبافكاره واراءه.

[برعي]

ردود على برعي
Sweden [shawgi badri] 07-23-2014 04:07 PM
العزيز برعي لك التحية . في بداية الزقاق كان منزل مصطفي كتبا وشقيقه ابراهيم كتبا الذي اطلق اسمه علي ابراهييم كتبا عازف البنقز . وكان في اول الزقاق خميس بنقز . ومنزلهم يواجه دكان الشايقي حسن . وفي نهاية الزقاق منزل الوجيه يوسف بدر وشقيقه احمد بدر رحمة الله عليه وهم ابناء خالة اولاد يوسف المامون وجدهم الرباطابي المشهور دفع الله شبيكة . يوسف بدر هو من وقف مع اسرة محمد نور سعد عندما تجاهلهم السادة


#1064274 [بت ملوك النيل]
0.00/5 (0 صوت)

07-23-2014 12:14 PM
شكرا حلقنا فى سماوات امدرمانيه رائعه

افرد لينا حلقات عن على عبداللطيف و الماظ



ِalso I wuold like to thank you for your quick response to my e.mail

God bless you and your family
and say hello to every sudanese there

yours Bit Mulok An'neel

[بت ملوك النيل]

#1064258 [أيام لها إيقاع]
0.00/5 (0 صوت)

07-23-2014 11:59 AM
موقف المصريين الجبان في 1924 ،، جعل بعد المصريين الذين كانوا ينادون بالوحدة يكرهون مصر و ينضمون إلى حزب الإمة الإستقلالي و منهم ( الدكتور عبد الحميد صالح ) ، شقيق منير صالح عبد القادر

[أيام لها إيقاع]

ردود على أيام لها إيقاع
Sweden [shawgi badri] 07-23-2014 04:26 PM
لقد اتجه الي الاستقلال ابو الوطنية السودانية الشاعر توفيق صالح جبريل وتوئم روحه ابراهيم بدري الذي كون الحزب الجمهوري الاشتراكي . وكانو خمسة ز معهم جمال ابو سيف صالح عبد القادر وعبيد حاج الامين . وهم من كون جمعية الاتحاد السرية ز منهم الشنقيطس و وشوقي الذي سميت عليه وعبد الله خليل رئيس الوزراء . كلهم كرهوا المصريين .


#1064185 [هواب الريل]
0.00/5 (0 صوت)

07-23-2014 11:05 AM
شوقي بدري لك التحيه وانت ترسم لوحات سرياليه لتاريخ امدرمان الاجتماعي وبذكرك للعواره والشجاعه هيجت في نفس ذكريات اغاني الباديه عن الذين يتجابنون ويطلقون سوقهم للريح فالي اللوحة القادمه وهذه من اغاني الجراري في بادية شمال كردفان:

لاك مفلوع لاك فالع***شاف الدم (جي) قالع كومر مسك الشارع.

وقيل في اغاني الحسيس::-

الخواف لا اخويا لا زولي***الخواف ولا من عيال دوري

وهذه من اغاني المردوم--

الروح حليوه و الشماته ما دعيوه***نمرق بي وين سواها له( قريوه).
ما اجملك حينما تقوص في ازقة وحواري التاريخ الاجتماعي لام درمان وبالله هات قصة مؤذن جامع الكوارته في حي العرب الذي جيئ به الي الاذان واصبح من رواد الانادي في العصريه وحينما كان المصلين في انتظاره لرفع اذان العصر اتاهم يترنح وقال احد ملاك الجامع لمن يقف معه عاين زولك الاذان وحينما وقعت الكلمه في اذنه اخرج مفاتيح الجامع وجدعها لهم وقال لهم مقولته المشهوره لا انا ما الاذان انا(الوزان) ملوحا بيده ومؤشرا باشارات جعلت من شاهدون المشهد يغرقون في دموعهم. بل زيدنا ودع عنت ساس يسوس.

[هواب الريل]

ردود على هواب الريل
Sweden [shawgi badri] 07-23-2014 03:39 PM
جدنا الرباطابي الطيار كان يؤذن في جامع بابكر بدري . وكان سمعه قد ضعف . وينفخ في المكرفون اوف اوف اوف . اعوز بالله الاولاد تاني لعبو في الكركفون وخسروه الله ينعلهم وينعل اهلهم . اوف اوف اوف . ويتوكل علي الله ويؤذن بدون الكركفون والحلة كلها سامعة كلامه في الفجر .


#1064100 [الولايات المتحدة السودانية]
5.00/5 (2 صوت)

07-23-2014 08:00 AM
(والمصريون الذين حارب السودانيون بسبب طردهم من السودان ووعدوا باستعمال المدافع الجبارة في حيازتهم لدك مواقع الانجليز ، عملوا حميل)
وبعد دا مصر يا أخت بلادي يا شقيقة !!!!!!!!!!!!!!
كل الكبب والكوارث والكماين والانقلابات والفكر المسموم (اخوان , ناصرية , عفننية) من هذه المدعوة مصر !!!

[الولايات المتحدة السودانية]

#1064083 [حسن خلف الله بابكر]
0.00/5 (0 صوت)

07-23-2014 06:38 AM
يبدوا اننا دفعه في مدرسه المورده الاوليه مع الاخ عبدالمنعم العقباوي بوجود الناظر عثمان هاشم طيب الله ثراه

[حسن خلف الله بابكر]

ردود على حسن خلف الله بابكر
Sweden [shawgi badri] 07-23-2014 03:33 PM
العزيز حسن لك التحية . في نهاية التمانينات دخل شقيقي الشنقيطي مكتب الخطوط السودانية . ووجد عيد المنعم عبد الله حسن عقباوي قد كسب معركة شرسة وتحصل علي حجز للدوحة بعد معاناة . وسأل فردته الشنقيطي عت اخباري فقال له انني بالمنزل في اجازة . فقال عبد المنعم للموظف الحجر ده اديه لي اي زول . واجتمعنا وقضينا ليالي انس
مع طه امام عبد الله عثمان عبد المجيد علي طه وتوئم الروح احمد عبد الة احمد

وتلك شلتنا في الاحفاد . منزل آل عقباوي كان كمنزلنا نكاد ناتيه يوميا . وتلك الاسرة وصداقة عبد المنهم اثرت وجداني . لهم الحب والشكر .


شوقي بدري
شوقي بدري

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة