المقالات
السياسة
أحزان العيد.. لصوص الفرحة..!
أحزان العيد.. لصوص الفرحة..!
07-27-2014 04:47 AM

أحزان العيد.. لصوص الفرحة..!
خروج:
* هـذا هـو العيـدُ، أيـنَ الأهـلُ والفـرحُ
ضاقـتْ بهِ النفسُ، أم أودَتْ به القرَحُ؟!
وأيـنَ أحبابُنـا ضـاعـت مـلامحُهـم
مَـن في البلاد بقي منهم، ومن نزحوا...؟!
(شاعر عربي)
النص:
* كأن قومي تأتيهم الأفراح لتتلقفها غيلان هذا الواقع المصنوع بالمعاناة.. والمسافرون من كل جهة يتوقون إلى بلداتهم الصغيرة بينما نصف القلب مغطى بالهموم إن لم يكن سائره.. موجة من كرام البشر في كل حدب وصوب هم ــ جميعاً ــ الضحايا أمام فوضى البلاد التي (يجرّسهم) سلطانها؛ فما بين الارتفاع المفاجئ لأسعار تذاكر السفر وتمنُّع السلع الحياتية عليهم؛ تصادرهم سنين الجور وقتامتها.. بعضهم يؤمل.. بعضهم يحلم.. وجميعهم ينتظرون شيئاً ــ غيبياً ــ يغيّر مسار حياتهم.. ولن يتغير شيء مع ظاهرة التسليم (بالظروف) وعبارات التعازي وتكرير (الصبر)..! التغيير يلزمه ثمن أكبر من تحمّل الجوع والحرمان وصهد المشاوير التي يتكلّفها السابلة حين تعز المركبات في بلاد تنتج البترول والفشل..!
* التغيير يلزمه (إعلام وطني) وليس دمى حزبية وصولية تكذب باسم الفقراء وتتآمر على أحلامهم في الحياة الكريمة.. كما هو مشروط بوعي المواطن (المتمرد) الذي لا يكف عن التوقف في محطة (لماذا؟؟).. فمن يمشون فوق الأشواك إن لم يكونوا قادرين على مجابهة الذين يصادرون أفراح الإياب والوصول فلا فائدة ترجى منهم.. سيستمر التعكير السلطوي لصفو الحياة بمزيد من الجباة الغلاظ وأصحاب البطون (السايفونية)..!
* إن أحلام الكثيرين أبسط من تذاكر السفر.. ولكن الظلمات تحجب عنهم حتى الطموح في العثور على (شِليل)..! فالضباع لا تشبع؛ ولديها قدرة عالية على ابتكار الممغصات ضد (جيبك) حتى لو كنت كائناً عدمياً أو تنتمي لعالم (الفنتازيا)..!
* ها هو عيد الفطر يقبل علينا ولا غبطة فيه سوى عناية الله للعباد برحماته التي لا سلطان عليها غيره .. والأرزاق تلزمها صرامة في بلادنا، فالقليل منها والكثير ترمقه عين الغول الرسمي، ولا تستريح يد الأخير إلاّ بانتشال (حفنة الأفراح).. إنه واقع حزين ومثير لانفجار الغضب.. وتكفينا الموانئ البرية التي تتصيّد العيد بزيادة أسعار تذاكرها؛ كأنها تغيظ الذات المسافرة بالقول: (هذا ثمن الفرحة)..!
* قال صلى الله عيه وسلم (اللهم من ولي من أمر أمتي شيئًا فشقَّ عليهم، فاشقق عليه، ومن ولي من أمر أمتي شيئًا فرفق بهم، فارفق به).
* اللهم اجعله عيد رحمة ومسرة لمن نحبهم.. ونسألك اللهم أن تشق على الظالمين وعلى سارقي أفراحنا (الكبار والصغار)..!
أعوذ بالله
ـــــــــــ
الأخبار


[email protected]


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 3366

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1068717 [مان]
1.00/5 (1 صوت)

07-31-2014 11:05 AM
كل عام وانت بألف خير يا أشرف الشرفاء

[مان]

#1067255 [أبوخالد]
1.00/5 (2 صوت)

07-27-2014 11:10 PM
لك الشكر الاستاذ عثمان وكل القراء الكرام
لقد كتب الناس الكتير وتحدثوا كتير ولكل اول نهايه فمتى نعلن نهاية حكم الطاغوت
لابد من وضع اليه للخلاص من عهد الاستبداد
فهياء نبدأ مقترحات يشارك الكل فيها كتاب وقراء اي وضع افكار ومقترحات تساعد في قيام الثورة السودانيه والتي بلا شك ستكون متقدمه على سابقاتها في الدول العربيه لاننا نملك كل المقومات والخبرات لاشعال الثورة .

[أبوخالد]

#1067216 [آمال]
1.00/5 (2 صوت)

07-27-2014 09:38 PM
آمييين و ربنا ينتقم من الحكومة دي اللي صعبت على المواطن حياته

[آمال]

#1067193 [ود نفاش]
1.00/5 (2 صوت)

07-27-2014 08:53 PM
قال صلى الله عيه وسلم (اللهم من ولي من أمر أمتي شيئًا فشقَّ عليهم، فاشقق عليه، ومن ولي من أمر أمتي شيئًا فرفق بهم، فارفق به).
الاخ عثمان هذا الحديث يكفينى من مقالتك الدسمة فهى شرحت وغارت داخلى فوالله قدقدشقوا علينا ويبشروننا بالكذب وكأنى بهم يمدون السنتهم لنا غيظا فهم يتبادلون اطباق الباسط من سلام روتانا اى والله فى كل عيد فوا عمراه لو رأهم لاقام عليهم الحد

فما المخرج ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
فقد بلغت الحلقوم

[ود نفاش]

#1067017 [المتفائل]
1.00/5 (1 صوت)

07-27-2014 02:23 PM
يااخ يا رائع ادينا ايميلك عشان نقدر نشوف نساعد الراجل المريض المسكين الذي كتبت عنه في حلقتك الفاتت والدال علي الخير كفاعله

[المتفائل]

#1066935 [سامي]
1.00/5 (1 صوت)

07-27-2014 12:03 PM
لك التحية ياشبونة وكل عام وانت بخير والبلد اصبحت جبانة هابصة والكلاب ملأت جحورها واغمضت عيونها هؤلاء هم الاقذار المعتوهين عليهم اللعنة اينما حلوا ونسأل الله خلاص الامة السودانية من هذا الكابوس الشيطاني

[سامي]

#1066888 [سودانية]
1.00/5 (1 صوت)

07-27-2014 09:54 AM
اللهم آمييييييييييييييين

[سودانية]

#1066817 [lمبارك]
1.00/5 (1 صوت)

07-27-2014 05:03 AM
لله درك يا ود شبونة و كانك تكتب من فوق حد السيوف او من اسنة الرمال تمشي علي ابر الكلام تخرج من حدائق الكلمات لترمي الحقيقة عاريامن كل شي تعطس في وجه الناس عطرا مرالترتاح من بعض ما تحتمله

[lمبارك]

عثمان شبونة
 عثمان شبونة

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة