المقالات
السياسة
العلاقات المصرية السودانية في الميزان
العلاقات المصرية السودانية في الميزان
07-27-2014 11:15 AM

image

قال ابيل الير في كتابة "التمادي في نقض المواثيق والعهود"((ان بعض المصريين يظنون أنهم أكثر ذكاءا من السودانيين وبعض السودانيين يظنون أنهم أكثر ذكاءا من الجنوبيين))"
قال السيد عبدالرحمن المهدي"الأسطورة" على السودانيين إتباع السايس-الانجليز والكومونولث وليس الحصان -مصر...وذهبت نصيحته الثمينة أدراج الرياح لا وصلت مصر ولا وصلنا معها وضيعنا ديموقراطية وستمنستر ...
وجاءت النخبة السودانية وإدمان الفشل ببضاعة خان الخليلي المصرية (الناصريين+الشيوعيين +الإخوان المسلمين"...لينحرف مسار الدولة السودانية الى الحضيض وتمسخ العلم والشعب والارض ..
في قلة من المصريين الأذكياء والشجعان يحترمون السودان وشعب السودان من أمثال السيد حمدين صباحي -قال في الحرة في انتخابات 2011 من أولوياته السودان والفنان يحي الفخراني-مسلسل خواجة عبد القادر
الفريق معاش السيسي وخطابه المتغطرس- يشكل امتداد لمصر الانتهازية والعلاقة الشائنة والقائمة على الابتزاز من الخديوية 1821 وجلب الذهب والعبيد في السودان ومرورا بعبد الناصر وإغراق المدن السودانية بواسطة السد العالي دون احترام مشاعر الشعب السوداني(استفدنا شنو نحن من السد العالي شنو؟؟) واخيرا حقبة مبارك والبائس أبو ألغيت وزير الخارجية وابتزاز نظام البشير بسبب محاولة اغتيال حسني مبارك الفاشلة والتغول على الأراضي السودانية حتى داخل العمق السوداني وتملق النظام المصري من الكثيرين..من نوع المثقف المستلب "أب شريحتين"..ونحن لسنا ضد مصر كشعب وجارة عزيزة ولكننا ضد الهيمنة الفكرية والثقافية والحضارية والمسخرة المعلنة أيضا..مصر دولة والسودان ايضا دولة قائمة بي ذاتا.....
وانصحوا المصريين"النخبة" يا اواسيج الخديوية السودانيين من جالبي ومروجي بضاعة خان الخليلي في السودان عبر العصور قبل يوم التغابن إنهم يعملوا ((ملتقى فكري ثقافي مصري سوداني)) أو حتى في فضائية العربية والبي بي سي التي يهيمنون عليها لمناقشة مستقبل البلدين وعندهم 80 فضائية تنعب في الفضاء وتتمسخر على السودان والسودانيين إلى يومنا هذا والسودان يعاني من أزمة المنابر الحرة فقط..
**
العلاقات المشينة والانتهازية الموثقة عبر العصورمن1821 مصر الخديوية وتجارة الرقيق ونهب الذهب الى يومنا هذا2014 يجب مراجعتها تماما وتحت الضوء-الفضائيات-
وإضعاف السوداني في مخيلة النخبة العربية المأزومة من المحيط إلى الخليج بان السودان بقعة جغرافية تقع جنوب خط22 يسكنها الكسالى والأغبياء و يجب ضمها إلى مصر الحضارة والمنارة أيضا لن تجدي..والسودانيين هم من بنو دول الخليج فقط لا نتفشخر-حتى تمساح مشجع المريخ شالتو الأمارات يشجع فريقا في كاس العالم 1990
توجد حضارة سودانية ومحترمة جدا جدا في السودان وموازية تماما للحضارة المصرية ويوجد سودان قديم جدا ويوجد فكر سوداني وثقافة سودانية وإبداع سوداني ومبدعين سودانيين مغيبين غير بهنس الذي مات تشردا في شوارع القاهرة...ونحن في عصر العلم والمعلومات عصر
مهما تكن في أمريء من خليقة إن خالها تخفى على الناس تعلم
وحتى تستقيم العلاقات المصرية السودانية وبأسس جديدة..((وتاني ما في زول بيرقص ويغطي دقنو))....

[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1194

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1067544 [عادل الامين]
1.00/5 (1 صوت)

07-28-2014 06:18 PM
الديموقراطية تجي السودان عبر بوابة اديس ابابا كما عودتنا الحبشة دائما وتاريخا المجيد مع السودان والقرار 2046 ومرجعية نيفاشا ومبادرة نافع عقار2011 تحت راعية الآلية اافريقية ومجلس الامن
ولن يجدي الاستقطاب الحزبي المشوه في المركز ولا الاستقطاب للحركات المسلحة في الهامش..ولا هجرات الحكومة والمعارضة الى القاهرة..من الافضل ان نتواضع جميعا وننظر برؤية واحدة وباقل اضرار لاستعادة الديموقراطية الحقيقية...في السودان بتجرد ونزاهة ومصداقية ..

[عادل الامين]

#1067133 [ali]
1.00/5 (1 صوت)

07-27-2014 05:59 PM
اه وبعدين يازول الكلام ما بينفع وهم حايقولو ليك خلى البربرى يتكلم هو الكلام بفلوس اذا لم يكن هنالك موقف شعبى جاد وبدل ما نحارب بعضنا فى الغرب وغيره لماذا لا نحرر حلايب وشلاتين ام ان العقدة المصرية المتغلغلة فى السودانيين لسع موجودة

[ali]

ردود على ali
Yemen [عادل الامين] 07-27-2014 11:40 PM
الاخ علي
سلام

الازمة في السودان ازمة وعي ...والوعي المازوم يتعالج بالكلام المكتوب او المسموع او المشاهد
لو ال200 القرو الكلام ده كل واحد كلم عشرة عن الحقائق المرة ديبكنون 2000 والعشرة كلمو عشرة ببقو 20000الوعي الصاعد بستمر
د.جون قرنق كان بتكلم بس من 1983 في اذاعةموجهة ورغم التشويش والاستهبال في المركز مرقو ليه5 مليون في الخرطوم في 2005 -قياة الساحة الخضراء
الكلام ذاتو خشم بيوت
اي كلام يدعم (((الحقيقة))) ده محترم وبيصل لي قلوب الناس
واي ورجغة فاضية زبد ستذهب جفاء ان شاء الله الزمن ذاتو مرات بتجاوز الورجاغين
ونحن هنا ما بنكتفي بالولولة بس بل بنضع البدائل لمن كان له قبل او القى السمع وهو شهيد
والمختصر المفيد"الديموقراطية" ما بترجع السودان عبر بوابة مصر ابدا ومن جرب المجرب حاقت به الندامة ...وليس هناك جديد في مصر فقط اعادة تدوير للزعيم القائد الضرورة ودولة الراعي والرعية والريع والرعاع...
والتحدي قائم بيننا عبر المنابر الحرة لابراز المدرسة "السودانية" والمدرسة "المصرية "في التغيير
عبر نماذج عديدة دول الخليج واليمن..وقد افلح من استعلى
في اشقاء مصريين متابعين الراكوبة وممكن يكونو في مستوى التحدي


#1067049 [عثمان خلف الله]
1.00/5 (1 صوت)

07-27-2014 03:09 PM
العلاقات السودانيه المصريه وكذلك السودانيه الخليجيه سوف تصل مرحلة الند للند فى حال استفاد السودان من موارده الهائله وطور قدراته الاقتصاديه.
البؤس والفقر يولد المسكنه وعدم الثقه فى الذات وهو بالضبط ما يحدث الان.
الانسان السودانى طموح وذكى ومثقف ولكنه صعب الانقياد ومتمرد على روح الجماعه وهو ما يسبب الفرقه والشتات التى نحن فيها الان.
الانقاذ بالرغم من اخطائها الكبيرة فى بداية الحكم الا انها كانت فرصه للخروج من النفق لو توحدت الجماعات خلفها ولكن التمرد والمعارضه الداخليه المتمرده على اى نظام هو ما اقعد الدوله السودانيه واصبحت الدوله طيلة ال 25 عاما تطير بجناح واحد مما جعلها عرضه للهيمنه والسيطره وازداد البؤس والفقر ومعها ومع الانفتاح الاعلامى والالكترونى زادت عقدة النقص وزاد الاحساس بالاستصغار.
يقينى اننا لو توحدنا لن نحتاج الى اكثر من عقد من الزمان وبعدها تخلف الدوله السودانيه رجل على رجل وتختار من تطبع معه ومن تريده ومن لا تريده حتى امريكا

[عثمان خلف الله]

ردود على عثمان خلف الله
Yemen [عادل الامين] 07-27-2014 09:19 PM
كلام صحيح يا عثمان خلف الله
السيئين هم النخبة المؤدلجة بس في السودان "النعر"
السودان بتاع 1 يناير 1956في الموارد ذى امريكا والهند والبرازيل...ولكن كل الدول البقت من العشرة كبار اختارت الديموقراطية والفدرالية كافضل انواع الحكم الرشيد ونحن اخترنا الايدولجيات المصرية المعطوبة واساءنا لابناء الجنوب الاذكياء ومسخنا الشعار العلم والتعليم والخدمة المدنية والقوات النظامية..وجات اكثر من اتفاقية ومشروع لاستعادة السودان "الاصل" وجدف عنها -نفس الناس -بعيدا لحدي ما دخلنا جحر ضب خرب بمشروع لاخوان المسلمين اانتهى في ميدان رابعة العدوية في 30 يونيو 2013 ولحق امت طه عبرالعالم الان ولازال البعض يتهافت على مصر العاطلةعن الفدرالية ولديموقراطية ولو كان في ذرة ذكاء او وعي او ورع من اهل النظام والمعارضة القديمة ان يثوبو الى رشدهم ويرجعو الى اخر رمنصة تاسيس للدولة السودانية اتفافية نيفاشا ودستور 2005 لتصحيح مسار الدولة السودانيةوانقاذ مايمكن انقاذه بدل التهافت المخزي على مصر...عبر خارطة طر يق المعلنة مئات المرات في الراكوبة
*****
خارطة طريق 2014
ا يبدأ الإصلاح بالمحكمة الدستورية العليا

عادل الأمين*
المرجعية الحقيقية:اتفاقية نيفاشا للسلام الشامل والقرار الاممي رقم 2046

الثوابت الوطنية الحقيقية
-1الديمقراطية "التمثيل النسبى"والتعددية الحزبية
-2بناء القوات النظامية على أسس وطنية كم كانت فى السابق
-3 استقلال القضاء وحرية الإعلام وحرية امتلاك وسائله المختلفة المرئية والمسموعة والمكتوبة"التلفزيون-الراديو –الصحف"
4-احترام علاقات الجوار العربي والأفريقي
5-احترام حقوق الإنسان كما نصت عليه المواثيق الدولية
6-احترام اتفاقية نيفاشا 2005 والدستور المنبثق عنها
********
خارطة الطريق 2014
العودة للشعب يقرر-The Three Steps Electionالانتخابات المبكرةعبر تفعيل الدستور -
المؤسسات الدستورية وإعادة هيكلة السودان هي المخرج الوحيد الآمن للسلطة الحالية..بعد موت المشروع الإسلامي في بلد المنشأ مصر يجب ان نعود إلى نيفاشا2005 ودولة الجنوب والدستور الانتقالي والتصالح مع النفس والشعب ..الحلول الفوقية وتغيير الأشخاص لن يجدي ولكن تغيير الأوضاع يجب ان يتم كالأتي
1-تفعيل المحكمة الدستورية العليا وقوميتها لأهميتها القصوى في فض النزاعات القائمة ألان في السودان بين المركز والمركز وبين المركز والهامش-وهي أزمات سياسية محضة..
2-تفعيل الملف الأمني لاتفاقية نيفاشا ودمج كافة حاملي السلاح في الجيش السوداني وفتح ملف المفصولين للصالح العام
3-تفعيل المفوضية العليا للانتخابات وقوميتها وتجهيزها للانتخابات المبكرة
4-استعادة الحكم الإقليمي اللامركزي القديم -خمسة أقاليم- بأسس جديدة
5-إجراء انتخابات إقليمية بأسرع وقت وإلغاء المستوى ألولائي للحكم لاحقا لعدم جدواه "عبر المشورة الشعبية والاستفتاء..
6-إجراء انتخابات برلمانية لاحقة
7-انتخابات رأسية مسك ختام لتجربة آن لها أن تترجل...
8-مراجعة النفس والمصالحة والشفافية والعدالة الانتقالية
...
كاتب من السودان
[email protected]


**
والاحق بالحريات الاربعة دولة جنوب السودان تمهيدا الى عودة الجنوب للدولة الام وليس مصر اطلاقا..التي لا يعنيها ما يتبقى من السودان بعد التفتت الا القدر الذى ستستحوذ عليه عبر طموحاتها الخديوية القديمة والمتجددة التي يعبر عنها اعلامهم البائس حتى الان


#1066954 [osama dai elnaiem]
1.00/5 (1 صوت)

07-27-2014 12:39 PM
العلاقات المصرية السودانية في العصر الحديث ساهمت فيها شخصيات بعينها تسنمت المسرح السياسي السوداني في غفلة من التاريخ ومن ابرزهم د. محي الدين صابر الذي تولي حقيبة وزارة التربية والتعليم في عهد نميري وعرب التعليم في السودان لانه فرنسي الثقافة ولا يود ان تكون للتعليم الانجليزي في السودان ذاك التفوق الذي ظهر في اروقة الامم المتحدة من خلال شخصيات امثال المحجوب ومبارك زروق وعمالة سودانية تعمل في دول الخليج بلسان ثنائي اللغة يحرم العمالة المصرية من التفوق وايضا من بعض السياسيين السودانيين الذين رموا انفسهم في حضن القيادات المصرية كلاجئين في وقت ما ثم تعطل رايهم في قضايا العلاقات المصرية السودانية عندما عادوا للحكم ومسرح السياسة في السودان وبعض الانظمة السودانية كانت صورة ومسخ مشوه للافكار المصرية كفكرة الاخوان المسلمين والاتحاد الاشتراكي والمؤتمر الوطني وبعض الساسة السودانيين تعطل رايهم في قضايا العلاقات المصرية السودانية و انتتصر للخؤولة في الجانب المصري( الولد خال).

[osama dai elnaiem]

ردود على osama dai elnaiem
Yemen [تاني ما في زول برقص ويغطي دقنو] 07-27-2014 09:24 PM
القصة يا احباب مش محي الدين صابر بس..ليس اشخاص بل وعي عشان كده قلنا التحرر من شنو وليس من منو وحكمة ربك لحدي هسة في ناصريين وكمان في 7+7
القصة القومجية كلهم مدانين ومعاهم االشيوعيين شوفو الزول المسخ العلم والشعار-وحيد القرن -الصميم بتاع السودان منو ؟؟شوفوالزول الفصل الناس من الخدمة المدنية تحت التطهير واجب وطني منو ؟؟شوفو الزول الجاب المصريين يدربو لامن السوداني على كل ما هو مشين-الدولة البوليسية - منو ؟؟في 1969-1972...

Yemen [عادل الامين] 07-27-2014 03:43 PM
عشان كده قلنا(((وانصحوا المصريين"النخبة" يا اواسيج الخديوية السودانيين من جالبي ومروجي بضاعة خان الخليلي في السودان عبر العصور قبل يوم التغابن إنهم يعملوا ((ملتقى فكري ثقافي مصري سوداني)) أو حتى في فضائية العربية والبي بي سي التي يهيمنون عليها لمناقشة مستقبل البلدين وعندهم 80 فضائية تنعب في الفضاء وتتمسخر على السودان والسودانيين إلى يومنا هذا والسودان يعاني من أزمة المنابر الحرة فقط..)))... والحق اولى ان يتبع

United Kingdom [omer ali] 07-27-2014 03:14 PM
محي الدين لم تكن له اي صله بالسودان عاش جل وقته في مصر وهو مصري الهوي وولائه في المقام الاول لمصر,,,حتي فوزه في احد دوائر المحس الانتخابيه تم وهو مقيم في مصر,,

محي الدين صابر كان يري السودان بعين مصريه يطبق فيه كل ما تمليه عليه مصر ,,

محي الدين صابر قام باستبدال المنهج التعليمي السوداني بالمنهج المصري وكان الغرض من ذلك هو التبعيه العمياء لمصر خاصة وان جعفر النميري بداء ما يسمي بالتكامل مع مصر والذي كان سينتهي بزوبان السودان في مصر اي ما يسمي بالوحده الاندماجيه وقد حفظ الله السودان من شر ما نوي المصريون وعملاءهم في السودان,,

وانا علي قناعه ان محاولة سفلة الانقاذ بتجديد مشروع التكامل مع مصر سيناله الفشل الذريع لان شعبنا خبر تماما نوايا المصريين التوسعيه في بلادنا,, خاصة بعد احتلال حلايب والضجه الاعلاميه والهرج والمرج الذي صاحب قيام سد النهضه في اثيوبيا ومحاولة جرجرة السودان بالوقوف مع مصر ضد مصالحنا,,


عادل الامين
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة