المقالات
السياسة
محلية قيسان ... الفرحة التي لم تكتمل !!
محلية قيسان ... الفرحة التي لم تكتمل !!
07-27-2014 05:10 PM


*عاد مؤخرا الي حاضرة ولاية النيل الأزرق { الدمازين } معتمد محلية قيسان السيد/ منصور التوم من زيارته التي قام بها بتأريخ 13/7/2014م الموافق للخامس عشر من رمضان الجاري الي رئاسة المحلية مدينة قيسان والتي استغرقت أسبوعا كاملا , كانت مناسبة عظيمة في شهر عظيم لتفقد الرعية والوقوف علي احوالهم وهمومهم ومعاناتهم , و السعي لايجاد الحلول و المعالجات الممكنة وفق الامكانيات المتاحة و المحدودة , وبمجرد ان تواترت الانباء عن هذه الزيارة , تفاءل المواطنون واستبشروا خيرا , ومنوا انفسهم بالاماني , وتهيئوا تماما لاستلام الدعم الاجتماع الاتحادي لمكافحة الفقر المعلوم والمحدد سلفا بأسماء مستحقيه {150جنيه شهريا للفرد} , ويذكر ان متأخرات خمسة اشهراي ما يعادل {750} جنيها للفرد سلمت للمحايات لتوزيعها وتسليمها وفق الكشوفات , وكذلك مساهمات ديوان الزكاة المتمثلة في حقائب وأكياس فرحة الصائم المحتوية علي بعض المواد الغذائيـــــة .....الخ من المعينات لدعم وتخفيف حدة المعاناة عن كاهل الفقراء والمساكين الذين لا يملكون قوت يومهم وما اكثرهم في تلك الاصقاع النائية , ولكن لقد حدث ما لم يكن في الحسبان , او يخطر علي بال انسان أو جان , وأنها فرحة لم تكتمل.
وذلك عندما فوجئ المواطنون بخصم وانقاص مستحقاتهم من الدعم الاجتماعي وحقائب فرحة الصائم بتوجيهات مباشرة من السيد المعتمد علي ما يبدو , حيث تم خصم مبلغ {100} جنيه من كل فرد ليصبح جملة المبالغ المخصومة { 9,300} جنيه ولقد برر سيادته هذا التغول والسطو علي حقوق المستضعفين بأنه لمعالجة بعض الحالات المنسية نتيجة القصور الذي صاحب عمليات الحصر للمستحقين , وهو بالتأكيد كلمة حق اريد بها باطل , حيث ان المعالجة المفتري عليها لم تتم , وما تم هو توزيع جزء من المبالغ المخصومة والمستقطعة قسرا من الفقراء لبعض المؤسسات الحكومية والاجهزة الشرطية , وما يتبادر الي الاذهان في مثل هذه الحالات سيل من الاسئلة , منها هلي سبيل المثال لا الحصر :ـــــــ
هل هذه المؤسسات عجزت الحكومة عن دعمها حتي يتكفل الفقراء بها ؟؟
وهل ابتداءا تمت استشارة هؤلاء الفقراء ؟؟
وهل موافقتهم وقبولهم ورضائهم يعتد بها ؟؟, نعتبر ماجري استغلال لظروف , واساءة لاستخدام السلطة والنفوذ .....
*عمليات حصر الفقراء والمساكين والمستحقين للدعم الاجتماعي لم تتم في المحلية بنزاهة وشفافية ,حيث هناك مئات الأرامل والأيتام والفقراء والمساكين المتعففين من أهالي قيسان في الدمازين والروصيرص وقنيص شرق لم يتم حصرهم ونطالب بالمراجعة لمعرفة مواضع الخلل .
* والجدير بالذكر انه ليست هذه هي المرة الاولي التي يتم فيها خصم ضريبة من الدعم الاجتماعي ,حيث تم خصم مبالغ في شهري نوفمبر وديسمبرالعام الماضي من بعض الفقراء .
ولكن يبدو ان ما تم عبارة عن ضريبة مستحدثة و بدعـــة تفتقت بها عبقرية السيد المعتمد , والغريب ان هذه الضريبة لم تفرض علي فقراء ومساكين الوحدات الادارية الاخري , حيث وزعت لهم مستحقاتهم كاملة والحمد لله وربنا يزيدهم ويبارك , ولايعرف بعد لماذا التحامل علي مواطني وحدة قيسان الادارية ؟؟ وبدلا من ان تكون الزيارة مبعث خير وفرح وبهجة , أضحت مثار سخرية وغضب وغبن , وأكدت ان الرعية في واد والراعي مازال في واد أخر بعيدا عن هموم والام الجوعي وانين واوجاع المرضي , وسبحان الله انهم يستكثرون علي المساكين حقوقهم التي حددها المولي عز وجل , و للأسف الشديد عندما تسائل بعض المواطنين عن حقوقهم واعرب البعض الاخرعن استيائهم وتزمرهم ورفــضهم م لما تعرضوا له من تغول وسطو, تم تهديدهم من قبل احد عناصر الأمن ومنعوا حتي من التعبير عن مشاعرهم , بالتلويح بالطوارئ وعدم التجمهر والاحتجاج .... الخ
وحتي الان لا ندري ما هو السبب في هذا التهافت والنزول الي هذا المستوي للغرق في التفاصيل ؟؟ اين مسئولي الزكاة ولجانها في المحليات ؟؟ اين مسئولي الاوقاف والشئون الدينية والأئمة والدعاة ؟؟ هل هذا تواضع حقيقة ؟ ام مصادرة لمهام الجهات المختصة .؟ ام حب للتسلط و للهيمنة والسيطرة والسلبطة والسمبلة ؟؟
** ومما يؤسف له حقا ان هنالك وسائل انتاج خصصت لتمليكها لبعض الفقراء لمساعدتهم في زيادة دخولهم ورفع مستواهم المعيشي الا انها لم تملك لأحد المواطنين, حيث تم تمليك عربة الكارو للمحلية والوابور للدفاع الشعبي . أوليس هناك مواطن يستحق هذه الوسائل يا ولاة الامــر ؟؟ ولماذا لم تخصص مواتر النقل الثلاثية { الابعاد } لفقراء المحلية أسوة بالمحليات الأخري ؟؟ ورمضان كريم وكل عام وانتم بخير . 26/7/2014م
[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 1540

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




عبد الرحمن نور الدائم التوم
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة