مؤتمرات المغتربين ومسرحية التمثيل ..!
07-27-2014 05:11 PM

يستمع السواد الأعظم من مغتربينا مثل كافة اهل الداخل عن مؤتمرات تنعقد وتنفّض في عاصمة الوطن بإسمهم وبمثلين يزعمون التفويض منهم ..ثم تخرج التوصيات وتنشر ولكنها لا تلبث ان تنام نومة اهل الكف في الأضابير و الأدراج إنتظاراً للمؤتمر القادم لتدور الساقية من جديد على ظهر بقرة المغترب الحلوب التي أعطت اللبن واللحم والعظم والأظلاف وما فتئت الدولة تطلب منها حتى ما تبقى من وبر الجلد على جربه و تقيح جراحاته .. ودون مقابل يذكر !
في فورة الإعداد لمؤتمر هذه الدورة والأمين العام حاج ماجد سوار يبدو متحمساً وهو في شدة الغربال الجديد فصار يطلق منذ قدومه للمنصب عبارات سوف وسوف وسوف نعمل ونعمل ونعمل !
وهي عبارات لطالما ثقبت المسامع إذ هي ديدن القادم الجديد في المنصب دائماً ونحن نعلم حتى المسئؤلين المؤهلين حقيقة تتثبط همتهم وترتخي شدة غربالهم جراء الكوابح التي تدوس على عجلات إندفاعهم إذا ما سعوا لتحقيق أدنى مصلحة للمغترب خصماً على ما تلهطه الحكومة منه سحتاً ولا تحتمل إنتقاصه باية حال !
فما بالك من السيد حاج ماجد الذي جاء كفاقد وظيفي مطروداً من الخارجية التي دلف اليها دخيلاً على سلكها الدبلوماسي وهو يفتقر الى ابسط قواعد الحصافة في التخاطب دعك عن أن يسمو الى مصاف الدبوماسيين ..مثلما يفتقد مقومات تفهم قضايا المغتربين التي باتت شائكة وقد جاء اليهم مدفوعاً بشلوت الترضية وكل معرفته بعالم الإغتراب لا تتعدى عدة شهور قضاها مختبئاً خلف سواتر السفارة وسط دخان المعارك الليبية ولم تتح له الفرصة للتوغل في ثنايا حقيقة ما يعانيه المغتربون !
الذين يمثلون المغتربين في المؤتمرات هم طبقة مميزة منهم بل وجلهم من مجالس إدارات الأندية المحسوبين على المؤتمر الوطني الحاكم ولا يحوزون على ثقة أهل المصلحة الحقيقين الذين تقطعت بهم السبل في المنافي وباتوا يتكففون الزاد من الجمعيات الخيرية في بلاد الآخرين وهم الذين يعانون الى جانب التبطل والمرض من قضايا التعليم و عدم قانونية الإقامة و عدم توفر السكن في بلادهم أو قطعة أرض تكون حافزاً لنمو الأمل بالمأوى عند العودة شبه المستحيلة أو حتى العشم في شبرمن أرض الوطن ليحتويهم إذا ما عادوا في صناديق الرحلة الأخيرة ..!
وهم على خلاف من يستطيعون حضور تلك المؤتمرات على نفقتهم الوافرة .أؤلئك القادرون على الحاق ابنائهم وبناتهم بجامعات الدول الراقية بل وبإمكانهم السفر للوطن عدة مرات في العام للنزول في فللهم الفخمة وسياراتهم الفارهة تربض في الكراجات با نتظارهم !
لابد لكي نثق في من يمثلنا ان ننتخبه عبر إجتماعات تخصص لهذا الغرض بعيداً عن الجمعيات العمومية للأندية التي تعبث بها اياد ممثلي امن الدولة في السفارات بل ولا بد من ان نزودهم باوراق العمل التي نستخلصها في تلك الإجتماعات من واقع المستجدات الملحة في ساحات الإغتراب لتشكّل أولوية جدول إجتماعات المؤتمرات و تكون التوصيات من صلبها وتوكل مهمة متابعة تنفيذها لأناس يهمهم أمرها بالدرجة الأولى!
وحتى إختيار الأمين العام واركان حربه لابد ان يخضع لسلطة المغتربين الضاغطة والتي يتوجب أن تنشأ في شكل إتحاد دولي يوحد كلمتهم وله أفرع في كل اماكن تجمعنا..فلطالما ان الحكومة تعترف بتاثيرنا الإقتصادي على خزينتها الخاوية ، فالأحرى بنا ألا ننحني لها لتركب علينا وتعبر بنا هوة معضلاتها دون أن نشترط عليها .. بأن يكون العبور بعد أن يصبح الخيط والمخيط في يدنا ، فما حك جلدنا مثل ظفرنا .
[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1517

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1068945 [ود الفاضل]
0.00/5 (0 صوت)

07-31-2014 07:45 PM
المغتربون لايثقون فى ماجد سوار ولا فى كل (خونة الجهاز الذين عينتهم الانقاذ) منذ وصولها الى الحكم، واذا كانت دولة السحت هذه تريد ان يثق المغتربين فى وعودها يجب ان يتم ترشيح ثلاثة اسماء من المغتربين على مستوى العالم ، وبشرط يتم تزكيتهم من المغتربين على مستوى العالم على صفحات الصحف الالكترونية والورقية ووسائل الاعلام المسموعة والمرئية ، وبشرط يكون المرشحين لتولي احدهم امانة جهاز المغتربين ، يتأكد عدم انتمائهم لحزب الجبهة الاسلامية فى السودان قديما أو حديثا على مختلف مسمياته لانه تاكد لكل العالم انه حزب لايعرف الله ولا رسوله ولا شريعة الاسلام بل اثبتت السنوات الخمس وعشرين العجفاء التي انقضت من عمر الامة السودانية انه حزب بني على الجهل بالدين والنفاق وامتهن القتل والتعذيب والسرقة والنهب بعد تسلطه على رقاب الناس . واتفق الناس جميعا حتى المنافقين الذين يصفقون له بالنهار ويلعنونه فى الظلام بانه أسوأ نظام حكم جثم على ارض السودان
ولذلك لااحد يثق فى التعامل معه من المغتربين ولا يمكن ان يكون فى العالم مغترب عاقل يقوم بتحويل مدخراته الى بنوك السودان الا للضرورة القصوى ، فكيف يرمي عاقلا إبنه الرضيع فى حظيرة الوحوش الجائعة ... المغتربين لهم مطالب واضحة وبلا لف ولا دوران ، اولا ان يجد ابناءهم الدراسة بالمجان فى جامعاتهم التي تخرج منها كثير من اباءهم بدون مقابل .. ثانيا أن يجد ذويهم العلاج المجاني ، ثالثا ان يعطى كل مغترب اعفاءا كاملا لسيارة واحدة فى العمر ومايلزم من عفش منزله بالكامل بدون دفع جنيه واحد للجمارك . هذه الثلاثة مطالب اذا نفذت بالفعل ، يتنهمر العملات الصعبة على بنك السودان لدرجة ان البنك لايستطيع حتى احصاءها عددا.. وبدون تنفيذ هذه الشروط الثلاثة على ماجد سوار وحكومة الكيزان الشرب من ماء البحر الاحمر ....

[ود الفاضل]

#1067581 [ود الشيريا]
2.00/5 (3 صوت)

07-28-2014 08:42 PM
ذا كانت الحكومة ممثلة فى المحليات (( تقلع ))وتاخذ ضرائب واتاوات ورسوم (( يومية )) من ستات الشاى واصحاب الدرداقات و الخضرجية والميكنيكية والسباكين وسواقين الركشات والحافلات وبياعين الطماطم الفاسدة وحتى فريشة المساويك البسطاء ...فمن الاولى ان تاخد من المغتربين (( السمان )) المرطبين ذوو الكروش والمؤخرات الكبيرة ونسوانهم السجمانات ((الغبيانات )) مفسوخات الوجوه ....وده ليس تحيز ضد المغتربين ولكن (( مساواة فى الظلم )) على شعب السودان البائس ....
اذا تم تجميع تلك الرسوم (( اليومية )) التى يدفعا اى واحد من هؤلاء الغلابة (فى اى سوق محلى من اسواق الخرطوم ) خلال عام فانها تساوى اربعة اضعاف ما يدفعه المغترب خلال عام واحد .. !!!!!! بحسبة بسيطة .. ست الشاى تدفع كل يوم مبلغ عشرين جنيه ( عشرين الف بالقديم ) يعنى فى الشهر تدفع 600الف جنيه وفى العام تدفع 7200000 سبعة ملايين وميتين الف .ما يعادل 4 اربعة الف ريال سعودى او 1200 الف وميتين دولار امريكى (( حسب السعر الرسمى )).....تخيلوا ؟؟

[ود الشيريا]

#1067419 [خالد حسن]
3.00/5 (2 صوت)

07-28-2014 08:59 AM
هذا الدباب صاحب مقولة ( وجدنا مفسدين في المؤتمر الوطني واتعاملنا معاهم بققه الستره)
اذا حدث كذب واذا وعد اخلف واذا أؤتمن خان
قد جربناه ايام كان وزير للشباب والرياضه وعد باتمام المدينه الرياضيه واذا بالمدينه الرياضيه تنتقص مساحتها في عهده
وحتي استاد الخرطوم الذي يوجد بين ملتقي النيلين من فشله زرعه بأسوأ انواع النجيل الصناعي حتي يوفر حق الري الطبيعي لنجيل طبيعي لمزيد من اللهط
وفضحنا ايام دورة امم افريقيا للمحليين هو واللص صاحبه الجميعابي الذي تبجح ووعد بإقامة افضل افتتاح وختام للدوره وتنظيم يضاهي تنظيم جنوب افريقيا لكأس العالم في لقاء تلفزيوني ( عالم الرياضه)
فقام بإحضار بعض الالعاب الناريه وهتش من الفن الشعبي ونهب الثلاثه مليار .. وفضحونا باستاد الحصحيصا الذي تضاهي طول نجيلته غابات الجنوب واحتج الفريق الغاني علي اللعب في احراش
وميدان تتوسط الحفر ملعبه
فلاتأمل عزيزي المغترب في اي وعد يقطعه هذا الدباب الكذباب فهو يسعي لمأكله يغذي بها جشعه

[خالد حسن]

#1067302 [نائل]
1.50/5 (2 صوت)

07-28-2014 12:53 AM
قد خسر السودان المغتربين ككفاءات وخسر أيضا مدخراتهم بسبب السياسات العشوائية والتخبطية لحكومة السودان الخائبة والباطلة وما هذه المؤتمرات التي تعقد بإسمهم إلا تزجية وقت لا يرجى منها خيرآ للمغتربين أو السودان ..... إنها تضييع للوقت والأموال .... ما هي الأشياء الملموسة التي حققتها هذه المؤتمرات منذ أن بدأت ..... مجرد دغدغات وتخدير وبالسوداني الفصيح هي مجرد كلكلات لنضحك وننبسط مجبورين دون أن يكون هناك شئ يبسط

[نائل]

#1067289 [ودالباشا]
1.00/5 (2 صوت)

07-28-2014 12:19 AM
كلام فى المليان ولكنه نريد تنفيذه والا سيكون كما قلت كعبارات حاج سوار سوف وسوف ونعمل ونعمل

[ودالباشا]

#1067244 [ادروب الهداب]
1.50/5 (2 صوت)

07-27-2014 10:41 PM
بعد ما تم تدمير كل المرافق توجهوا اخير الي كنانه عاوزين يدمروها وبعد داك القصه ما فيها كاش قالوا احسن نقبل علي المغتربين
دي اخر مقترحات الشياطين

[ادروب الهداب]

محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة