المقالات
مكتبة كتاب المقالات والأعمدة
محمد عبدالله برقاوي
هو النفاق بعينه.. ولسنا أصحاب قنابير ..!
هو النفاق بعينه.. ولسنا أصحاب قنابير ..!
12-09-2015 07:37 AM



وفي الاثناء، قطعت الحركة الاسلامية بانها كيان غير مسجل لدى اى مؤسسة بالدولة سواء مفوضية العون الانساني او مسجل التنظيمات واعتبرت نفسها مؤسسة دعوية موجودة وسط المجتمع وكشفت عن اعداد دراسة تفصيلية متخصصة حول قضية تفشي الفساد بمؤسسات الدولة، وقدمتها للحكومة ونتج عنها تكوين مفوضية مكافحة الفساد..!
والكلام للزبير محمد الحسن .. خلال مؤتمر الحركة المنعقد حاليا ..!
هذا هو تصنيف الحركة الإسلامية أو تعريفها لنفسها وكأنها تنأى بكلياتها عن كل الذي فعلته بهذا الوطن من منطلقات سعيها السياسي الذي مكّن لهذا النظام على مدى وجودها كرافعة له فوق مصالح البلاد من أجل تثبيت ذاتها حتى بلغت بنا ما بلغت من الخراب والدمار والفساد والنهب الممنهج الذي لخصه ذلك المواطن البسيط وقد إقتحم إجتماع الحركة بقاعة الزبير و كشف قيضاً من فيض سرقتهم لتراب هذا الوطن .. فطأطأوا رؤوسهم التي عليها الطير ولم يجدوا منجدا لهم من ورطتهم غير كلاب حراستهم لتعوي عاليا حتى يغيب صوت ذلك المواطن المتظلم الذي واجههم بواقعة إستيلائهم على أرض تعود له نهبوها مثلما خموا تراب كل الميادين العامة في جيوبهم ..!
الان وبعد كل هذا الزمن من التقلب في المسميات التي ابتدعوها فكانت وبالا على الدين قبل الوطن .. جاءوا لينفضوا أكفهم القذرة عن العمل السياسي ..مرتكنين الى العمل الدعوي والخيري وقد كانا هما أوسع الأبواب لتخزين ما نهبوه بتلك الصفات إستقلالا للإعفاءات الجمركية و التهرب الضريبي لتمكين ذواتهم وحركتهم ..!
اليس كل الذين يجلسون في هذه القاعة هم من تولوا مناصبا في هذا الليل الحالك و قضوا مضاجع ساهريه فوق ما هم مسهدون .. الم يكن أمينهم الحالي وزيرا للمالية ومهدي ابراهيم الذي قال إن الإنقاذ كم صبرت على هذا الشعب ..وغيرهم من الذين ركبوا على ظهورنا وعاثوا فساداً في كل أرجاء الوطن .. ثم جاءوا الآن يتدارون خلف الدعوة و ينكرون السياسة ومؤازرة هذا النظام صنيعتهم التي ستنهد على رؤسهم حيثما تهربوا..!
لسنا أصحاب قنابير .. والكل يعلم من أنتم وأين كنتم ..فلا فرق عندنا بين الذئب والبعشوم حينما تنصب لكم شراك العدالة ..فكيف النجاة ..!.

[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 3657

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1382863 [خليفة احمد]
0.00/5 (0 صوت)

12-10-2015 01:58 AM
هم يكذبون كما يتنفسون !! هم ابعد عن الخلق عن الدين الحق ... لا احد يصدقهم بل يسمع لهم ...دعهم في غيهم يسدرون ،،، انهم يتكاذبوب ليرطبو عن نفسهم ويقنعون بعضهم البعض بتلك الترهات ويمتطون بعدها الفارهات من الركاب لمنزل او شقة العروس الجديدة حييث العشاء الفاخر والروائح المنعشة...دعهم ودبرقاوي هؤلاء نسو الله واهلهم خليك من الشعب

[خليفة احمد]

#1382491 [Tag.]
0.00/5 (0 صوت)

12-09-2015 10:16 AM
الكل يعرف ان ابسط شىْ لاثبات الشخصية كانت فردية او اعتبارية عند امتلاك اى ملك حر او فتح حساب بطرف اى مصرف لابد من اثبات ذلك مستنديا فكيف يتسنى لتك الحركة المسماه جزافا باسلامية ادارة شئؤنها المالية وتوثيق ممتلكاتها اذا كنت سيارات -مبانى أوخلافه اذا كانت لاتملك صفة قانونية بتسجيلها كشخصية اعتبارية باىْ من الدوائر القانوية بالدولة.

ثانيا الم يكن امينها العام يوما مديرا لاحد المصارف ووزيرا لمالية دولة المشروع الدمارى الذى مكن لهم بعد ان احالوا المصلحين بمؤسسات الدولة من الشعب المغلوب عل امرة - اليس كل ما حل من دمار وضياع للاخلاق والقيم النبيله لهذا الشعب بسسب هذه الحركة الدمارية.

[Tag.]

محمد عبد الله برقاوي
محمد عبد الله برقاوي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة