المقالات
السياسة
فاروق ابو عيسى ... كيف يستقيم الظل والعود اعوج؟
فاروق ابو عيسى ... كيف يستقيم الظل والعود اعوج؟
08-05-2014 02:38 AM

ينشغل الحراك السياسي السوداني هذه الأيام هنا في لندن بلقاءات السيد فاروق ابوعيسي رئيس ما يسمى بتحالف قوى الإجماع الوطني، والذي ما كان بمقدوره التجاسر بالقدوم الي عاصمة الضباب لولا موقف تحالفه المشرف من فرية ما عرفت بوثبة البشير، ذلك للموقف الحازم لقوى المعارضة الحية بلندن من عبثية النظام ومعارضة الداخل علي السواء قبل اعلان الوثبة.
لا يجدر بنا ان نبخس الناس أشيائهم ، والحقيقة الساطعة هو ان موقف تحالف ابو عيسى من الوثبة كان مرضيا لقطاعات عريضة من الشعب السوداني ، فقد اشترطوا اشتراك الجبهة الثورية في الحوار وتحديد سقف زمني له وان يفضي الي تشكيل حكومة انتقالية تنهي حكم نظام الإنقاذ المستبد.
هذا الموقف نثمنه من السيد ابو عيسى وتحالفه، الا انه غير كافٍ لتغيير موقف قوى الهامش من هذا التحالف الذي نراه جزءً أصيلاً من أسباب الأزمة السودانية المستفحلة بسبب احتكار القيادة السياسية لما يزيد عن نصف قرن لشخصيات بعينها من ضمنهم السيد ابوعيسي الذي كان يحتفظ بأكثر من حقيبة وزارية في انٍ واحد خلال العهد المايوي البائد، وظل يشغل منصب رئيس للتجمع الوطني الذي تمخض عنه تحالفه الحالي لأكثر من ربع قرن وفشل في ازاحة النظام من سدة الحكم.
كيف يستقيم الظل والعود اعوج؟ لا يستطيع السيد ابو عيسى التنكر لدوره وبقية رؤساء احزاب تحالفه فيما آلت اليها أوضاع البلاد من التمزق والتشرذم والذل والهوان لمواطنيها ، ومع ذلك يصرون بعيون قوية علي قيادة العمل السياسي بكل مكابرة وأنانية يقفون حجر عثرة في سبيل تولي كوادر صاعدة قيادة العمل السياسي وكأن حواء السودانية لم تلد غيرهم ، ان كان المهدي والميرغني قد ورثا حزبيهما من أسلافهم الذكور، والترابي أسس حزبه فما بال ابوعيسى؟ من الواضح أنه ايضا من غُزية. نقول هذا القول لعلمنا أن جماهير هذه الأحزاب ظلت تجأر بالشكوى من إستبداد قياداتها و"كنكشتها" في الزعامة وإن مواقفها من مجمل الأوضاع لا غبار عليها. حقيقةً الدكتاتوريات خشم بيوت ، النظام ومعارضيه بالداخل لكل نصيب منها
لنفترض موت نظام الإنقاذ فجاه بسكتة قلبية، وأن قيادة البلاد آلت لتحالف ابوعيسي فماذا لديهم ليقدمونه للشعب السودان سوى اجترار الفشل الذريع وما درجوا عليه من مماحقات والتربص ببعضهم البعض؟ رغم الانا والمكابرة والفشل المزمن ينتظرون منا ان نحترمهم ونهتف بأسمائهم ونقيم لهم المنتديات السياسية والليالي الملاح لمجرد ان بعضهم تصدوا مشكورين للوثبة ونجحوا في إفشالها
كم ساعة في اليوم تسمح الطاقة البدنية لابوعيسي ورفقاءه من العمل المضنى لمجابهة تحديات ما بعد إسقاط النظام وقبله؟ وماذا لا يزال في جعبتهم الفكرية ينتظره الشعب السوداني؟ وما هي المواقف المشرفة والإنجازات الهامة في حياتهم السياسية المديدة باستطاعتهم تحدث الشعب عنها برؤوس مشرئبه؟ لا شيء
بأية لغة يخاطب ابوعيسي الأجيال التي ولدت ما بعد الإنقاذ ، وآية ارضية تجمعه مع من بلغوا سن الرشد وهم في معسكرات النزوح وتجمعات التهجير القسري؟
أهون علي السيد ابوعيسي ورؤساء احزاب تحالفه ان يزوروا لندن وباريس ونيويورك من زيارة معسكرات النزوح في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق؟ لكل ما سبق انصح منسوبي قوى الهامش وكافة التنظيمات الشبابية الصاعدة التجرد من العاطفة وأحكام العقل وحساب أية خطوة بعناية وعدم المجاملة فيما يخص امر مستقبل البلاد، وعلينا التعلم من اخطاء الأجداد والاباء وعدم إضاعة مزيد من الوقت وإهدار الطاقة في الاستماع لأمثال ابوعيسي وزعماء تحالفه المدمن للفشل ، وعليهم توحيد ثم توجيه طاقاتهم لدعم ونصرة الجبهة الثورية وحزب المؤتمر السوداني كحلفاء استراتيجيين لإسقاط النظام وهزيمة المنظومة المركزية والتخطيط الجماعي لبناء السودان الذي ظللنا نحلم به، دولة ننعم فيها بالطمأنينة والعدالة والحرية الرفاه
حرب المؤتمر السوداني هذا الحزب الفتي ، زار قائده الشاب فك الله أسره النازحين في الجنينة والمهمشين في القضارف وغبيش ليس تكسباً بل بزل ماله وجهده في سبيل المواساة والتخفيف من معاناتهم واستطاع في زمن قياسي التغلغل وسط قلوب جماهير عريضة يحسده عليه النظام وأحزاب تحالف ابو عيسى، وحتي الان لم تشهد لهم الساحة السياسية إلا بالمبدئة وعدم اللجاجة، لم يقبل قائده الهصور ابراهيم الشيخ أن يعتذر احدا عنه بالإنابة عن مواقفه الشجاعة
ليس لدينا موقف من تنظيمات التحالف، موقفنا من قياداتها التي ترفض التجديد وتصر على الفشل، والذين منحوا انفسهم مناصب مدى الحياة غير آبهين بنتائج عجزهم السياسي، ورافضين الرضوخ لنواميس الكون في التواتر التجديد.
صحيح أن ا لشعب السوداني محتاج لجهود كافة محاوره السياسية لإسقاط نظام الإنقاذ بأقل جهد، لكننا ظللنا نساند ابوعيسى وتحالفه لأكثر من ربع قرن ولا يزال حصادهم الهشيم، ألا يكفي ذلك؟ لذا من الضروري إعادة النظر في هكذا دعم، وتصحيح مسار الطاقات بدلا من إضاعتها في الجري وراء أناس لا طائل منهم، علينا ترشيد طاقات قوى الهامش وتنسيق جهودها مع كافة القوى الشبابية الحديثة تحت لواء الجبهة الثورية وحزب المؤتمر السوداني، وعندما تجدد تحالف ابو عيسى قياداته وأفكاره وآلياته ويستقيم عوده، حينها لكل حادث حديث.
للإطلاع على المقالات السابقة:
http://suitminelhamish.blogspot.co.uk
//آفاق جديدة//


تعليقات 8 | إهداء 0 | زيارات 1489

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1073064 [محمد علي]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2014 12:22 AM
نحن مع الجبهة الثورية قلباً وقالباً ولكن كلامك عن قيادات الاجماع الوطني ينطبق أيضاً على قيادات الجبهة الثورية
غياب لبرنامج ومشروع وطني
مقابلات مع الميرغني والصادق وعلي الحاج ومذكرات تفاهم مع أمثال موسى هلال!!!!!

[محمد علي]

#1072337 [جعفر]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2014 11:51 PM
يا شباب لا تعترفوا و لا ترددو الخاطب العرقى لان الشارع قريبا سوف يطيع بهم جميعا نظام فاشل و احزاب فاشلة و ثورة اصبحت جسم مليشيات الجنجويد التى ارتكبت جرائم حرب و ابادة
حرصا على مصلحتهم الفرديه يوقعون الاوراق لتقسيم السلطة الساقطة
عندما نضع كل البيض فى سلة واحدة يسهل رمى السلة من المدرج

[جعفر]

#1072336 [جعفر]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2014 11:46 PM
الاستاذ سلام عليكم
اولا الخطوة التى طرحت من نظام 89 و تم قبولة من الكيانات الاسرية او ما تسمى نفسها كما تشاء و رضوخ من فشلو و بل تعمدو فى تكرار الفشل الثورى يجب على الجميع مباركة الخطوة
لعدة اسباب
1/ قريبا سوف يقبلو بالوثبة و يعلنو ذالك لدخول الانتخابات المقبلة و هى من اهم شروط نظام 89
2/ الشعب سوف يكتشف كل الملفات و الشعارات التى رددت خلال ثورة الهامش و تنكشف عوتهم الفاشلة فى تلبية متطلبات الشعب
3/ الطريق سوف يكون اسهل للشارع السودانى كى يطيح بهم جميعا فى ثورة جماهيرية ضد النظام و القوى التى اتفقت معه فى السلطة
4/ قريبا سوف تنتهى بيانات العزل و الفص و الاتهام بالخيانة للثورة و الثورا و انشطار احزاب الفكه
5/ تبقى المواجهه بين التغير المنشود لسياسة الدولة و النظام بكتلة الجديدة
التى تريد مناصب باسم الثورة او حقوق الاخريين و الهامش

[جعفر]

#1071963 [قمر الزمان]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2014 12:59 PM
قوي الهامش المراهن عليها انت فاشلة في انها تتوحد مع نفسها لدرجة لايمكن معها تحديد عدد الخركات الموقعة علي الاتفاقيات مع الخكومة او تلك غير الموقعة وكل خمسة انفار عاملين ليهم حركة ولا اري لها طرح سياسي واضح اللهم الا كلام معمم عن التهميش والظلم والجلابة بدون اي برنامج بديل غير العنصرية المضادة وحزب ابراهيم الشيخ دا ذاتو جزء اصيل في تحالف ابو عيسي الما عاجبك دا

[قمر الزمان]

#1071932 [ABZARAD]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2014 12:30 PM
المهدى ، الميرغى ، الترابى و أبوعيسى يتبعون لمركزية الجلابة النيلية الفاشلة

[ABZARAD]

#1071890 [علي سنادة]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2014 11:37 AM
القيادات التي تتحدث عنها ياسيد ابراهيم لم تأتي لمنصب القيادة بانقلاب بل اتت بالانتخاب ولم يتقدم احد الصفوف عليهم ولو كانت الامور تقاس بمثل ما ذكرت لم تتغير الاشياء فجماعة خليل وجبريل اتت من رحم الانقاذ والكيزان ومناوي شارك في حكم الانقاذ والحركة الشعبية ادعت النضال لسزدان جديد ورضيت من ذلك بفصل جنوب السودان .
النضال لا يتوقف والقيادات تبرز خالال هذه المسيرة وكما قال شاعرنا :
وكم مكان نخلة هوت علت نواتها وزادت ارتفاعا واجمل الاطفال يولدون ساعة فساعة
يجب ان يتقدم الشباب الصفوف اما اذا بقيوا في خلف الصفوف فلا يفيد كلامك هذا احد كان الاجدر بك دعوتهم لذلك بدون تجنيك علي احد بالباطل ففاروق ابوعيسي رضيت به احزاب المعارضة ليكون علي رأس تحلفها ولم يعترض عليه الا : البشير والترابي والصادق وانت فانظر اين تقف .

[علي سنادة]

ردود على علي سنادة
Yemen [شاهد اثبات] 08-05-2014 02:15 PM
الكاتب ابراهيم خاطب جذور الازمة السودانية من1 يناير 1956 حيث لن يجدي العلاج بالمسكنات ابدا
ومخازيى اليسار الوافد من مصر التي شارك فيها فروق ابو عيسى موجودة موثقة من 1969 وليس المؤتمر الوطني وحده-جمرة العقبة- لان الصعود الى الهاوية في السودا بدا باستيراد بضاعة خان الخليلي (الناصريين+ الشيوعيين+ الاخوان المسلمين)
واذا كان فاروق ابو عيسى معارض نظيف لم يشارك في الانقاذ 1989-2014 ليه التحالف مع الترابي الانتهازي الجاب الانقاذ ذاتا في قوى الاجماع الوطني وضيع زمن الناس ساكت واهو فكاكم عكس الهواء -الاخوان المسلمين ملة واحدة...
وخلط الاوراق المستمر من اهل المركز المزمنين هو الذى يزيد معاناة الناس ..والمجاملات المخزية ايضا
...
واصل تغريدك خارج السرب يا ابراهيم سليمان...لانك تغرد باعذب الالحان وعلى الشباب السوداني البحث عن ابداع سياسي جديد..ينهي كوابيس الشعب السوداني بصورة جذرية ويعيد لنا ديموقراطية وست منستر الورثناها من الانجليز الاذكياء "الاحترمونا "البصنعو الطائرة الاير باص مش شمولية المصريين البصنعوا الكشري..ويتمسخروا على السودان والسودانيين في الفضائيات لحدي هسة وما عارفين علي شنو..لا صلوا ولا وصلنا معاهم ....التحرر من شنو القالو جون قرنق هو هذا "الاصر " بضاعة مصر الذى يسمى السودان القديم ورموزه..


#1071889 [مفجوع]
0.00/5 (0 صوت)

08-05-2014 11:37 AM
نقد فيه الكثير من الصواب أخ أبراهيم سليمان لكن أجحفت في حق الأستاذ فاروق أبوعيسى فالرجل مالانت له قناة في مقارعة الإنقاذ الجاسمة على صدورنا منذ 25 عام فالأنسب أن نصطف خلفه ونشد من أزره في الوقت الحالي والتوحد لإزاله الإنقاذ .. فالنحالف حتى مع الشيطان من أجل إزاحة الكيزان من السلطة واجب كل سوداني يرى مدى الدمار الذي جلبه الكيزان للسودان ..

[مفجوع]

#1071759 [شاهد اثبات]
2.00/5 (1 صوت)

08-05-2014 09:22 AM
اقتباس -وعليهم توحيد ثم توجيه طاقاتهم لدعم ونصرة الجبهة الثورية وحزب المؤتمر السوداني كحلفاء استراتيجيين لإسقاط النظام وهزيمة المنظومة المركزية والتخطيط الجماعي لبناء السودان الذي ظللنا نحلم به، دولة ننعم فيها بالطمأنينة والعدالة والحرية الرفاه-انتهى الاقتباس
مقال محترم جدا-وضع يده على الجرح مباشرتا
يجب دعم برنامج الحركة الشعبية شمال "الامل" الذى نزلو بيه انتخابات 2010 عبر دعم القرار 2046 ومباحثات اديس ابابا- من خلال ارضية مبادرة نافع /عقار 2011 وتطبيع الحركة الشعبية شمال في السودان كما كانت في 2005 وليس ((الجبهة الثورية)) وهي ايضا حالة تشرزم للحركات المسلحة فالعدل واالمساواة كيزان برضه ولهم ارث مشين حتى في الكفاح المسلح من 2003 في دارفور... وجرائم ضد الانسانية موثقة وهم اولاد مدرسة شيخ الترابي ولو غسولهم سبعة مرات بي الكلوركس
الفرز للقوى الديموقراطية في المركز والهامش لازم يكون واضح ومتزامن وعلمي ..
نعم في المركز هذه هي القوى الديموقراطية "الحقيقية "
حزب المؤتمر السوداني والحركةالشعبية شمال وايضا تسجيل الحزب الجمهوري الذى سيشكل اضافة فكرية هامة جدا لقوى التغيير الحقيقي في السودان
وحل مشكلةالسودان في حل مشكلة المركز بما فى يذلك حل مشكلة فاروق او عيسى والقيادات المزمنة للاحزاب التي لا تاتي بجديد...
ومشكلة السودان
بين سودان جديد يسع الجميع و دولة المؤسسات والقانون -اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 وبين سودان قديم دولة الراعي والرعية والريع والرعاع -النموذج المصري -الذي جاء به ناس ابوعيسى من 1969 ومسخو العلم والتعليم واالخدمة المدنية والقوات النظامية والامن ايضا واكمله الكيزان في 1978 بعد المصالحة الوطنية المشؤمة والتمكين الاول ...والمراجعات لا محالة قادمة قبل او بعد السقوط..عبر المنابر الحرة للديموقراطية الحقيقية وليس ديموقراطية "حقي سميح وحق الناس ليه شتيح"

[شاهد اثبات]

ردود على شاهد اثبات
Yemen [شاهد اثبات] 08-06-2014 08:28 AM
انا لدي رؤية واضحة-منشورة مليون مرة في الركوبة..مسار قطاع الشمال هو اتفاقية نيفاشا ودستور 2005 القرار 2046 ومبادرة نافع /عقار2011 ولازلت ادعم رؤية السودان الجديد "الاصل "التي فر قطاع الشمال من الالتزام بها وانتخابات 2010 مع المهرولين المؤلفة جيبوهم دون مبرر حقيقي وترتب عليها ما ترتب وهذه الرؤية حدها البرنامج الانتخابي الذى سجل له 18 مليون سوداني في2010 باسم "الامل" وهذا ليس له علاقة بي مشروع الفجر الجديد..والجبهة الثورية..والديموقراطية وعي وسلوك ليس فقط نقد المؤتمر الوطني وبس يجب ايضا نقد المعارضة المدنية والمسلحة حتى تم الفرز باسس علمية
والفرق بين التشرزم وبين التحالفات كبير جدا.حركات دارفور تظل في دارفور وتتوحدفيرؤية سياسيةواحدةبس تسير عبر مسار اتفاقيات الدوحة التجاني السيسي وتحل مشكلة دارفور في اطار لاقليم فقط...بدل نقل المعناة من اقليم الى اقليم واذا عايزين يسقطوا النظام بي قوة االسلاح ما يمشوا بي الشنقيطي-جنوب كردفان- يجو بي النص عديل للمركز كما فعل المرحوم خليل ابراهيم ...
والقوى االتي ممكن ان يقال عليه ديموقراطية في السودان حتى لان هي التي تاتي بصناديق الاقتراع وبرضا الناس وليس بتزيف ارادتهم والكتلة الترخية الحرجة لم تتبلور بعد في السودان حتى هذه اللحظة لاننا لازلنا ندير السياسة عبر الشخوص وليس المؤسسات وهذا موروث جانا من مصر ودول الزعيم والدكتاتور في الحكومة او المعارضة حاجة واحدة ..
ولحدي هسة في سباق المسافات الطويلة
1- حزب المؤتمر السوداني يكسب بالنقاط
2- الحزب الجمهوري تحت التسجيل
3- احزاب السودان الاصل الامةوالاتحادي -تحتاج لاصلاح شديد في الشكمان وطارة الكلتش والكرونة والبلكات والكط اوت - دايرة عمرة جد جد عشان تعيش لي قدام...

United States [علي سنادة] 08-05-2014 11:16 PM
كاتب المقال السيد ابراهيم يدعو لنصرة ودعم ( الجبهة الثورية )كما واضح من اقتباسك وانت تصف (الجبهة الثورية ) بأنها حالة تشرزم للحركات المسلحة . كيف اخرجت الحركة الشعبية شمال من هذا التشرزم الذي تقول به انت .
( فالعدل واالمساواة كيزان برضه ولهم ارث مشين حتى في الكفاح المسلح من 2003 في دارفور... وجرائم ضد الانسانية موثقة وهم اولاد مدرسة شيخ الترابي ولو غسولهم سبعة مرات بي الكلوركس )بعد وصفك هذا كيف تحالفت معهم الحركة الشعبية شمال ( الامل الذي ترجاه )


إبراهيم سليمان
إبراهيم سليمان

مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة