المقالات
السياسة
حمله لتوضيح حملة علاج عثمان ميرغني
حمله لتوضيح حملة علاج عثمان ميرغني
08-06-2014 11:56 AM

نحن شعب مبدع سامحنا الله. واظرف مافينا تعاملنا مع السياسه والتي ليس فيها في السودان غير احد تصنيفين. اذا لم تكن مع الحكومه, فانته اكيد تهيم حبا في المعارضه وهذا العرض مستمرا منذ ان تفتحت اعيننا علي الدنيا. ولكن..ماذا عن الملايين امثالي وامثالك وامثالها؟ نحن ليس مع الحكومه او المعارضه كما اننا نكرهم سويا ونتمني ان (يذهبو الي جهنم) لانهم سبب البلاوي التي نعيش فيها الان. هذه الكراهيه العمياء منبعها انهم تلاعبو بنا واغتنو باسمنا وسرقو ثمن دواء اطفالنا ليشترو به شاليهاتهم وشققهم المسكونه برائحة الكذب والظلم والرزيله. هل كثير علينا اذا راينا انسانا يستباح جسده في وضح النهار ان نستقطع جزءا من معاشنا لعلاجه؟ ام ان هذا يعتبر (في نظر الحكومه والمعارضه) عملا انسانيا نحن ليس مؤهلين للقيام به؟
(حملتنا) لعلاج عثمان بدات بمولانا ابوبكر وانا قبل بضعة ايام وتحولت فجأه الي كره ثلجيه تزداد ضخامه مع مرور الوقت فاصبحت (حملتنا جميعا). لم تمض غير ساعه بعد نزولها في الراكوبه حتي بدأ هاتفي في الرنين المتواصل بلا انقطاع, واصبحت اتنقل بينه وبين بريدي الاكتروني للرد علي مداخلات قراء لم اسمع بهم من قبل (والله نحنا السودانيين ديل كتار كتره). فصرنا في الصفوف الخلفيه (لحملتنا) لان الجميع يريد ان يكون مشاركا فيها. وتيقنت ان هذه الحمله قد فتحت الباب واسعا (لنحن) وستكون فرصه ليقول الجميع كلمتهم بكل انسانية الانسان السوداني الحقيقي المختبئه خلف ستارة مسرح الحكومه والمعارضه. من ناحيه ثانيه, فقد اعطت الحمله الفرصه لبعض الناس لكي ينفثوا الهواء الساخن من صدورهم خصوصا اولئك الذين يعتقدون ان هنالك اشخاص يجب ان تقوم حملات من اجلهم احق بها من عثمان.
الفكره كانت ولا تزال بذره اولي في مشروع يمكن ان يكون ناجحا اذا تبنيناه جميعا وبعيدا عن كل الاجندات السياسيه. وقد كان السبب فيها جوهريا لكنه لا يري بالعين المجرده. استمر نقاشنا فيها لليوم التالي بعد ان انضم الينا الاخ الصحفي معتصم الحارث. وقد اجمع ثلاثتنا علي جعلها قمه في الولاء لانسان السودان البسيط وخالصة له, وتفادي ان تصبح حكرا علي احد او موجهه ضد احد. تولد هذا الاحساس من بين ثنايا الرسائل والمحادثات التلفونيه التي وردت الينا منذ لحظة نزول المقال في جريدة الراكوبه والذي تعهد ناشرها بعد محادثه هاتفيه معه بان يكون عونا لنا في وضع كل مايخصها في مكان يليق بقدسيتها. ولكن امتع لحظه في بدايتها تلك المكالمه التلفونيه التي وردتنا من د وسامه في بريطانيا والذي اكد فيها بانه ونفر كريم من الاطباء السودانيين سيكونو تحت تصرفنا اذا حضر الاستاذ عثمان الي لندن. وقد اكد علي رؤيتنا (من زاويه طبيه) بان العلاج هنا سيكون اكثر فائده من العلاج في اي مكان اخر وهو ماحفزنا علي تسريع الحمله حتي تكلل باحضار عثمان باسرع فرصه ممكنه.
كنا نتوقع ان نستقبل مهاتفات من اصدقاء عثمان داخل السودان لاننا ناشدناهم في مقالنا الاول للاتصال بنا حتي نضع الحصان امام العربه ولكن للاسف لم نتلقي اي رساله منهم الي الان. ومع مرور الزمن بدأ بحثنا المضني بواسطة معتصم من خلال إنزال رساله في مجموعه تضم صحفيين سودانيين علي الوتس اب لكي نتحصل علي رقم هاتف عثمان. وبالفعل تحصلنا عليه وبدأنا محاولة الاتصال به التي استمرت لساعات دون نتيجه.
شئ مهم نود لفت نظر القارئ اليه هو ان حملتنا هذه لا علاقه لها باليمين او اليسار او البطيخ. كما انها غير مهتمه بتاريخ عثمان السياسي او الصحفي اومقدراته الماليه وعلاقاته الحكوميه. هذه حمله بدأناها مولانا ابوبكر وانا وسنقوم باستضافة الاخ عثمان اذا كتب لها النجاح من حر مالنا. وسنقوم (حسب تخطيطنا) بتكليف احد الاصدقاء لاحضاره من المطار وسنطلب من اخر ان يخلي شقته وثالث ليعد له الطعام ورابع ليرافقه الي المستشفي وخامس ليلازمه طيلة فتره وجوده معنا وبعدها سنقوم بتوصيله الي المطار ووضع اخر نقطه من القطره في عينه قبل المغادره وسنقول له قبل الوداع باسمكم جميعا:" اها ياخوي العلاج تمه بس حسابنا معاكم طويل".
نحن ياخوتي نريد لهذه الحمله ان تكون نواه لعمل اكبر يمكن ان يشمل الصحفيين وغير الصحفيين. ونود ان نقول للذين استنكرو اختيارنا لعثمان لانه (كوز سابق) باننا نعي ذلك تماما ونريد فقط ان نثبت للحكومه والمعارضه في السودان بانهم لن يستطيعو هزيمة الشخصيه السودانيه بخصالها الفاضله. وانهم مهما فعلو لتغير تركيبتها ستظل مملوءه بالزهو واحترام الذات وستمتد اياديها بيضاء لكل من ظن في يوم ما انه قد نجح في اعادة تكوينها بالطريقه التي تروق له.
فيا احبتي هذه بدايه من اخوه اعزاء يمتلكون قلوبا دافئه مثلكم لا يهمها الاسماء اذا كانت راينا او بسمه او عثمان مثلما يهمها ان نجتمع سويا في النبل والكرم السوداني الاصيل. ونعاهدكم باننا سوف نتفادي الاخطاء التي وقع فيها كل الذين سبقونا وسنتواصل معكم بكل شفافيه لتوضيح اين نقف والي اين نسير. وسنقف ضد كل من يسئ الي انسانيتكم لا نبتغي من وراء ذلك غير ان يجعله الله في ميزان حسناتنا. كما نرجو في الختام من موزعي انواط النضال والوطنيه كما لو كان السودان ملك لهم وحدهم ان يساعدونا بالصمت قليلا لعل مانقوم به هو النضال الحقيقي وليس الاحاديث الفارغه التي ظلت تملا حياتنا احلاما ورديه لم تنتج طحينا بعد.
تلفون: 00447424933236
[email protected]
follow me in [email protected]_elrazi


تعليقات 18 | إهداء 0 | زيارات 2193

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1073789 [عبدالله]
4.50/5 (3 صوت)

08-07-2014 09:40 PM
.

إقتباس:
((سنقوم باستضافة الاخ عثمان اذا كتب لها النجاح من حر مالنا)) .

طيب وِكِت الحكاية كلها من حر مالكم وأانتم تفعلون ذلك لوجه الله تعالى , إذن فلماذا هذه الحمله فى جريدة الراكوبة وفى الوتس اب ؟؟؟
هذا مجرد إستفسار خطر ببالى و لعل الكثيرين كذلك تسآئلو مادام الأمر خاص بكم (د.الرازي/ابوبكر/معتصم) بأنكم تودون علاج فلان على نفقتكم الخاصة , فلماذا إقحام الملأ فى القصة ؟؟
هل هناك من قصد بعينه وراء هذا الإشهار ؟؟ ربما لا نعرفه ؟؟

المواطن السودانى السوى اليوم يدخل فى إحدى التصنيفين: مع النظام القائم فى السودان أو ضده , لا يوجد صنف ثالث غير مكترث لما يجرى ببلده ولا يهمه شأن وطنه ..

و ختاماً فى حال رفض الاستاذ عثمان ميرغنى مقترحكم له بإستضافته للعلاج فى لندن فأرجو منكم يا أصحاب الحملة أن تستضيفو إحدى الاسماء التى تم ذكرها فى التعليقات هنا (مثل:الشاب عبد المجيد أحمد أبوالنور , الطالبه وجدان بابكر , أو إحدى مصابي تظاهرات سبتمبر الماضية الذين اصبحو مُعاقين , أو أى سودانى/سودانية تحتاج العلاج) .
مع خلص الشكر و التقدير .


.

[عبدالله]

#1073699 [سوداني]
2.75/5 (3 صوت)

08-07-2014 06:38 PM
لا احد يعترض على معالجة عثمان ميرغني من حر مالكم فهذا حق من حقوكم .. ولكن ما نعترض عليه هو عزفكم على طيبة ومرجلة السودانيين . عثمان ميرغني دجال ولا استبعد ان يكون علاجه تم من خزينة المواطن فبذلك يكون قد جني على المواطن مرتين مرة باستلام ثمن العلاج من الدولة ومرة من المغفلين امثالكم .
منكوبي السيول والامطار أولي بهذه المبالغ فالله سائلكم عنها يوم القيامة .

[سوداني]

#1073502 [Khalid]
4.50/5 (2 صوت)

08-07-2014 02:02 PM
يا دكتور كل سنة وانت بخير تجاوبوا مع هذه الحالة الخاصة وغيرها من الحالات،،، عثمان ميرغني ما محتاج مع كامل امنياتنا له بالشفا.
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
حالة طارئة.. دعوة للمروءة..!
عثمان شبونة ـ الراكوبة
07-23-2014 11:12 AM
خروج:
* في أي مكان من البسيطة تتسلل إلى الناس المواجع وتحيط بهم الأكدار وتأخذهم الحاجة إلى حيث يشتهي الحزن..! وما من مصيبة إلاّ وهي امتحان عسير يحتاج بعد لطف الله إلى معين ومغيث.. وفي شعورنا بالآخر المكروب درجة سامية تجعل لحياتنا قيمة ومعنى في (دار التعب)..!
النص:
* أمامي أوراق الشاب عبد المجيد أحمد أبوالنور الشيخ إدريس؛ مهنته عامل.. مقيم بقرية الشكير "محلية المناقل ــ وحدة العزازي" يعاني من ورم في المخ أقعده مشلولاً (مع الغيبوبة).
يشير تقرير ـــ بتاريخ 14 يوليو 2014 ـــ صادر من القمسيون الطبي إلى حاجته لعملية جراحية.. أوصى التقرير بسفره إلى مصر للعلاج بتكلفة قدرها 10.600 دولار"؛ تحوَّل إلى رقم الحساب "0011005011738 ــ البنك الأهلي المصري الفرع الرئيسي ــ شارع شريف".
* عزيزي القارئ: هذه مساحة (للتودد..!) ونحن في العشرة الأواخر من شهر الرحمة.. وقد قيل في الأثر: أول المروءة: طلاقة الوجه، والثاني: التودُّد، والثالث: قضاء الحوائج".
وقال بعض السلف إنَّ من شواهد الفضل ودلائل الكرم، المروءَة التي هي حلية النفوس، وزينة الهمم.
وكان الأحنف يقول: المروءة صدق اللِّسان، ومواساة الإخوان، وذكر اللَّه تعالى في كلِّ مكان.
* وروي أن الرسول صلى الله عليه وسلم سأل رجلاً من ثقيف: ما المروءة فيكم؟ قال: الصلاح في الدين، وإصلاح المعيشة، وسخاء النفس، وصلة الرحم، فقال: كذلك هي فينا. وقال أيضاً: (لا دين إلاّ بمروءة).
* ورغم (ميقات الشح) وعسر الحال إلاّ أن الأمل في الأبرار باقٍ.. ومن قبل ومن بعد نطمئنّ برحمة اللطيف واهب العافية.. فمن يعيد (الأمل) بشفاء رجل لا تجمعنا به قربى أعز من (الإنسانية) وهو من قوم أعزاء كسائر أهل البلاد التي مسها الداء..! اللهم أشفه؛ واشفِ كافة مرضانا.
* كل مروءة وأنتم بخير.
ــــــــــــــــ
الأخبار

[Khalid]

ردود على Khalid
Saudi Arabia [سوداني] 08-07-2014 06:40 PM
اسال الله أن يشفي هذا الشاب .

اما هؤلاء لن يتبرعوا بشئ الا اذا كان لهم منه مردود سواء مادي او معنوي فبتبنيهم لقضية عثمان ان لم يكن هنالك مردود مادي فلا شك سوف ينتظرون مدحهم في عمود عثمان مرغني بجريدته .


#1073493 [Eltasamouh]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2014 01:47 PM
د. الرازى ومن معه اعملو ما يرضى الله فيما اعطاكم من خير، والجزاء من الله ما من الناس.
لماذا نحن صادون عمن يريدون فعل الخير؟

[Eltasamouh]

#1073262 [Honda]
3.50/5 (2 صوت)

08-07-2014 09:30 AM
الأخ ابوقناية

أرجو ان يتسع صدرك لما يلي من ملاحظات:

1- من قال لك ان عثمان ميرغني في حاجة للحملة وهو رجل مقتدر وصاحب صحيفة والدليل على ذلك ورد بلسانك حيث قلت انه تجاهلك ولم يتصل بك حتى من باب الشكر ولا بد انه علم بحملتك التطوعية.

2- كما ذكر لك كثير من القراء . لماذا عثمان ميرغني ؟؟ وهناك آلاف الضحايا الذين يستحقون التضامن معهم ؟؟ الاجابة ببساطة انها الاضواء

3- كما تقول بان هناك استجابة كبيرة من حاجة شبيهة بحسب لغتك من حزب السودانيين بتاع حسين خوجلي . طيب. هل دفعوا لك اموال ؟ وكم حصيلتها ؟ وفي أي حساب ؟ وكيف يمكن التأكد من مقدارها وهي في حكم المال العام مع علمك بعدم جواز الحصول على اموال بهذه الطريقة البلدية دون تدقيق هذا من ناحية قانونية (كدي اسأل صديقك ابوبكر)

4- في حال قرارك انت وصديقك في (تبني) عثمان ميرغني ول حتى علي عثمان زاتو وعلاجه على نفقتكم الخاصة كما تقول فهذا شأن يعنيكم ولم توفق في عرضه علينا في الراكوبة

وفقكم الله في خدمة الذين يستحقون الخدمة

[Honda]

#1073140 [سودانى طافش]
5.00/5 (2 صوت)

08-07-2014 03:41 AM
أبشرك يادكتور - وأنت بعيد عن السودان - بأن الشخصية السودانية قد تغيرت لسببين أولهما النتيجة الحتمية لمرور السنين والأيام مع وسائل الأتصال المتاحة للجميع وثانيا ماذاقه السودانى على يد ( تنظيم الأخوان المسلمين الرهيب ) الحاكم فى السودان والذى أحد كوادره ( عثمان ميرغنى ) هذا الذى تدعو لعلاجه علما بأننا نعرف مقدرته على العلاج فى أى مكان بنفسه أو عن طريق ( التنظيم ) الذى ينتمى إليه ..!
الشخصية السودانية ( تغيرت ) غصبا عنها فحكاية ( عفا الله عما سلف ) كانت تشكل نفصا مريعا فى مسيرتنا وتهدد بقائنا فلابد من ( المحاسبة ) لكل من أجرم فى حق هذا الشعب البسيط والطيب !
أؤكد لك بأننى ليس لى علاقة لاباليمين ولاباليسار ولابالبطيخ ولاحتى بالتسالى لكننى أتمنى أن أرى كل من أجرم فى حق الشعب مصلوبا أو معلقا على المشنقة ... طبعا بعد ( العلاج تم ) وليس على حسابنا فهناك من هو ( أولى ) ومن هو أفقر !

[سودانى طافش]

ردود على سودانى طافش
Qatar [sasa] 08-07-2014 11:01 AM
اوفيت يا اخى وعثمان ميرغنى لايحتاج لمال للعلاج لانه تابع للنظام القاتل ومستفيد منه ويملك المال والعلاقات والواسطات (( اتمنى ان يكون فى الاخرة كما كان فى الدنيا))

واقول للذين هم على هوى ومصالح ومنفعة الكويز عثمان ميرغنى

مايجمع لعثمان ميرغنى اولى به الجياع والعطشى والفقراء والارامل واليتامى والمساكين والمعوزين من السودانييييييييييييييييييييييييييين


سيبونا وفكونا من الله يرضى عليكم خلونا فى اللى نحن فيه


#1073109 [إبراهيم سليمان/ لندن]
5.00/5 (1 صوت)

08-07-2014 01:43 AM
كاد المريب أن يقول خذوني!!!!

[إبراهيم سليمان/ لندن]

#1073027 [محمد علي]
5.00/5 (1 صوت)

08-06-2014 10:43 PM
سؤال مشروع لماذا عثمان ميرغني وليس الشباب الذين تعرضوا في سبتمبر لرصاص الأمن ومنهم من يحتاج لمثل مبادرتكم

[محمد علي]

#1072973 [أبورماز]
0.00/5 (0 صوت)

08-06-2014 08:57 PM
د. الرازى سلام من الله .. مما لا شك فيه أنك مخلص النوايا تجاه الباشمهندس عثمان ميرغنى وكنا سنكون أكثر عضدا لك لو أنه إمتهن مهنته كمهندس ( أيا كانت هندسنته ) فهى بالفعل مهنة تجتاج لعينين أثنتين حتى وإن كان تاريخة وحاضره يقول إنه ممن أشاروا وخططوا ونفذوا وحرسو بقلمهم ما أصاب الشعب السودانى من إقصاء وتحقير وتقتيل تحقير الشعب والذى أنت منه مع مولانا بابكر .. عثمان ميرغنى يا سيدى لا يحتاج إلى حملة لعلاجه فأهله فى الجانب الآخر من فاقئى عينه يستطيعون علاجه حتى فى مايو كلينيك بالولايات المتحدة إن أرادوا .. أنا لا أشك فى نجاح الحملة لكن تأكد أن عثمان لو عرضتم عليه الأمر سيقول لكم جزاكم الله خيرا لأنه يثق أن وراءه من يحتاجه ويحتاج قلمه ومن الحزب الحاكم وكما قال هيكل لحسنى مبارك عندما عرض عليه العلاج بالخارج ( شكرا يا ريس الحال مستور ) فإن أردتم أن تكون هذه الحملة للدعاية لجماهيرية عثمان ميرغنى تكونوا مخطئين وإن أردتم منها فعلا زرع عين سمكة له فسيقول لكم مشكورين أنا وراى رجاله .....
أتمنى فى حالة رفضه عرضكم أن تحيلوا االمجهود الذى بذلتموه للطالبه وجدان بابكر التى فقدت بصرها فجأة ومن خطأ أهلها أن باعوا كل ما يملكون لإجراء عملية لها فى أحد مستشفيات ( البقالات ) وللأسف لم تنجح العملية سيما وأنها البنت الكبرى وهى خريجه جامعية لعامل بسيط فى مصنع سكر كنانه ...

[أبورماز]

#1072947 [saif]
3.00/5 (4 صوت)

08-06-2014 08:03 PM
زئيس تحرير التيار عايز تبرع عشان يتعالج ؟؟؟؟ على الطلاق انتو ناس وهم .... هاك السفة دى طظ فى الجابكم.

[saif]

#1072829 [Dr Salah Al Bander]
0.00/5 (0 صوت)

08-06-2014 04:29 PM
إلى عموم الأحباب ...
اتقدم بالشكر لأصحاب المبادرة ...
واضع ما أملك من اتصالات وامكانيات متواضعة في خدمة هذه الحملة ...
ولا تهمني من قريب أو بعيد قناعات الصحفي عثمان ميرغني...
ما يهمني هنا هو الدفاع عن حقه في التعبير ...
والحفاظ على بصره وصحته...
....
أضيفوا أسمي للقائمة ....
وارجو ان تتجاهلوا نقيع الضفاضع ومرافعين الأسافير الذين يخلطون بين أي شئ وكل شئ ..
....
ولا نامنت أعين الجبناء ...

[Dr Salah Al Bander]

ردود على Dr Salah Al Bander
Sweden [Omer] 08-07-2014 10:56 PM
.
د. البندر يقول: (ما يهمني هنا هو الدفاع عن حقه في التعبير ..) ,
ويقول أيضاَ: (وارجو ان تتجاهلوا نقيع الضفاضع ,) !!!
و يختم مداخلته ب (ولا نامنت أعين الجبناء ...) !!

سبحان الله ..

أولاً دة دكتور شنو دة المابعرف يكتب عربى صحيح ؟؟
جمع ضفدعة هو ضفادع يا سيادة الدكتور .. و طبعاً القلم مابزيد بلم ,,
ثانياً طالما قصدك كما تقول "الدفاع عن حقه في التعبير" فلماذا تهاجم هنا من يعبرون خلافاَ لرأيك ؟؟
هذا يُسمى نفاق يا دكتور , حينما يصبح حرية التعبير للبعض حق , و للآخر لا حق .. فعلاً إنكم عالم متناقض مريض , عالم وهم مليئ بالأقنعة , تشوهون مبدأ الحريات من أجل مآربكم ,

و فى النهاية طلعتهم جُبناء لأنهم عبرو عن رأيهم بحرية فى منبر الراكوبة الحر الذى أعطى حرية التعبير من دون قيد أو شرط للجميع بما فيهم "نُخبة الدكاترة",, سبحان الله الذى فى خلقه شئون ..

.

United Kingdom [د محمد علي] 08-07-2014 09:50 AM
وظهرت معادن الرجال..هذا عشمنا فيك يادكتور البندر وعارفين مادام اسمك اتكتب مش عثمان ميرغني بس ناس كتار ممكن مشاكلهم تتحله. د الرازي امسك في الراجل دا قوي.

[خميس] 08-06-2014 11:35 PM
كدي اتعلم اكتب كلمة ضفادع صاح،، قال دكتور،، شكلك بلطجي

[أبورماز] 08-06-2014 08:40 PM
لا أدرى أى طب هذا الذى تحمل إجازته ولم تتعلم منه حسن الخطاب ..نقيع ضفادع ومرافعين اسافير وكمان لا نامت أعين الجبناء !!!!! ما الفرق بينك وبين نافع يا هذا ...

United Kingdom [د. ومابيفهم] 08-06-2014 07:22 PM
يعنى يادكتور انت بتايد الحملة بشدة دفاعا عن حرية التعبير لعثمان ميرغنى بغض النظر عن رايه السياسى وبتصف الاخرين البيستخدموا حرية التعبير بنقيق الضفادع والجبناء . . شكرا والحمد لله لانك فعلا عكست صورة لافكارك . . ومجموعتك . . فعلا السودان منكوب*


#1072767 [جبل مرة]
0.00/5 (0 صوت)

08-06-2014 02:55 PM
مبروك .. حملتكم اقوى من حملة الدفاع بالنظر لاجواء السودان.

[جبل مرة]

#1072752 [سن ألفيل]
0.00/5 (0 صوت)

08-06-2014 02:37 PM
أسقفر الله استقفر الله كما ان الشي بالشي يذكر والفضل لمن تذكر , شكرا لك د. الرازي ونتمي لك ولمولانا ابو بكر وأتمنى ان تنجح هذه الفكرة وتأتي اؤكلها!؟؟ فحالة عثمان هي حالة انسانية كما تفضلتم لا دخل للساسية فيها وانت خير العالمين بلأحوال الانسانية في السودان.فمنها ما تناقلته وسائط الاعلام الالكترونية وهنالك حالات لا يعلم بها الا الله وحده. بما ان رحمة الله وسعت كل شئ اتمنى ان تصل يد رحمتكم الى الطالبة الرقيقة حليمة الطالبة بجامعة الخرطوم كلية الاداب التي اصابها القدر وفقدت عينها واستباح دمها وهي ليس لها في السياسة من قريب او بعيد فهي طالبة في مقتبل العمر ترصد بها الشر ذلك الشر الذي ترصد بعثمان ميرغني فمن المنطقي ان نسأل انفسنا لماذا نرفع حافرنا عن حالة عثمان وهي حالة انسانية وندوس ونطأ بها على تلك الفتاة السودانية فكلا الحالتين اوردتهما الراكوبة الم يسمع بها مولانا ابو بكر ؟ او لم تكن د.الرازي تمتلك الانترنت في ذلك الوقت ؟, وكثير من الحالات الانسانية الاخرى بسبب قوى الشر . والله لودعوت رواد الراكوبة ان ان يحصروا تلك الحالات لما توقف رقم تلفونك ثانية.لكن دعاة الانسانية في هذا الوطن كثيرا ما يفقدون الذاكرة ويختلط عليهم الامر اذا سرق فيهم الضعيف اقاموا عليه الحد ,فلكي الله اختنا العزيزة حليمة وقلوبنا تملأها الحسرة واعيننا تفيض من الدم ان لا نجد ما نقدمه . فأصبري وصابري ان الله مع الصابرين وتوكلي على الواحد القهار ولا تتوكئ على صحيفة التيار

[سن ألفيل]

#1072732 [ود الشيخ]
0.00/5 (0 صوت)

08-06-2014 02:15 PM
بالله ياأحباب بعد يجيكم ويمن الله عليه بالشفاء وهو القادر على ذلك..
أسألوه وين مستندات فساد شركة السكر السودانية؟
ولا صحيح سكتوه هو والأخ ميرغنى ال........ ؟
وحتى لو دا صحيح ماخلاص الديناصورات المخيفة عفا عليها الزمن وصار بإمكان المرفعين يلحس ......ها..
ياباشمهندس خلص ضميرك الدنيا دى مافيها ضمان..
لعلك تقابل ربك وقلبك سليم..
والتستر على الجريمة أخطر من إرتكابها..

[ود الشيخ]

#1072676 [المر]
5.00/5 (1 صوت)

08-06-2014 01:02 PM
لقد رأيت بام عين مشاعرك الانسانية تدفق كنهر سلسبيل في جنات عدن هكذا رايتك منذ قرأت مقالك الاول نهر يتدفق ليروي كل عطشي بلادي رايتك الانسان الانسان الذي يفصل بين المواقف الانسانية والسياسية ولم اتشكك في نواياك الطيبة ابدا ونحن لانريد ان نتعامل مع جلادينا بروح الانتقام وكل ياخذ ثاره بيدة صحيح الانقاذ تركت في كل بيت من بيوت السودان غبينة ونحن اخوة لا نريد تكرار مأساة قابيل وهابيل ولا ادري كيف تصرف ابونا آدم في هذا الموقف العجيب وانا لا افول سامحوا من اجرم ولكن ارجو بعد زوال النظام واسأل الله ان يكون اليوم فبل غدا
ارجو وارجوان يكون القول الفصل للقضاء لاننا نريد ان نستعيد هيبة السودان في العمل القضائي والمدني والعسكري وفقك الله يادكتور لما فيه مصلحة السودان وانسانه دعواتنا وقلوبنا معك انت تامر ونحن جاهزين
لك التحية والشكر

[المر]

#1072665 [ملاحظ كيزان]
5.00/5 (2 صوت)

08-06-2014 12:49 PM
واذا الراكوبة ادتك الفرصة تعبر عن نفسك وفكرتك وقدمت لك الدعم . . لماذا عاوز تسكت وتصمت اصوات اخرى تعارض فكرتك تحت نفس الراكوبة المحايدة . . ده مش تناقض ده ولا الديمقراطية والتعبير مقصورة ومشفرة . . هى لله برضو ؟ *

[ملاحظ كيزان]

ردود على ملاحظ كيزان
United Kingdom [سن ألفيل] 08-06-2014 04:20 PM
ان ذلك الصمت هو نفس الصمت الذي أمرنا به من قبل وزير الاعلام واننا على ذلك من الشاهدين


#1072653 [Awad]
0.00/5 (0 صوت)

08-06-2014 12:36 PM
شكرا د. الرازى على هذا التوضيح المبنى على طابع الأنسانية السودانية الخالصة البياض والبعيدة عن الحقد والكراهية للجنس والميل السياسى وطالما الفكرة سوف تعم الكثيرين من أبناء وبنات هذا الوطن للأستفادة منها بعين أنسانية فلك وللأخوة القتئمين عليها جزيل الثواب وهذه هى أخلاقنا كسودانيين وأنا كمواطن سودان معكم ومستعد أن أساهم فى هذا العمل النبيل ونتمنى منكم فتح حساب وتنزلوه فى الراكوبة حتى تصلكم مساهماتنا.أكرر شكرى لك وللقائمين على هذا المشروع الأنسانى وللأطباء السودانيين الذين سوف يعملون معكم.

[Awad]

#1072622 [فاروق بشير]
5.00/5 (1 صوت)

08-06-2014 12:11 PM
هل حالة عثمان ميرغنى الصحية خطرة لهذا الحد؟
حسبناه تعافى . افيدونا فى هذا الجانب.ولكم الشكر.

[فاروق بشير]

د.الرازي الطيب ابوقنايه
د.الرازي الطيب ابوقنايه

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة