المقالات
السياسة
إحذروا مبادرات السمسار الدولي –ثامبو أمبيكي !!
إحذروا مبادرات السمسار الدولي –ثامبو أمبيكي !!
08-07-2014 02:39 AM

بسم الله الرحمن الرحيم


تتناقل بعض الصحف الخرطومية هذه الأيام ، خبراً مفاده أن ثامبو أمبيكي رئيس الآلية الأفريقية رفيعة المستوى بصدد طرح مبادرة جديدة على الحكومة السودانية لتفعيل ما يسمى بالحوار الوطني ، وأنه سيزور الخرطوم قريباً لإجراء مباحثات مع الجنرال السوداني عمر البشير ، وسيقدم مقترحا لتنظيم مائدة مستديرة يشارك فيها قادة الحركات المسلحة وجميع القوى السياسية داخل السودان تحت مظلة الإتحاد الأفريقي بضمانات من مجلس الأمن وبعض الدول الأخرى ، وأن الحركات المسلحة ربما توافق على المبادرة على أن تعقد الاجتماعات خارج السودان أو في أقرب نقطة لمناطق سيطرتها ، وتقول هذه الصحف في خبرها أن عمر البشير سيوافق على مبادرة أمبيكي شريطة توفر ضمانات سياسية من قبل الحركات حتى لا تستغلها للمطالبة بالحل الشامل في السودان .
عزيزي القاريء ... مثل هذه المبادرات التي لها طبيعة المفخخات والعبوات الناسفة ، غير مستبعدة إطلاقاً من رئيس الآلية الأفريقية . فثامبو أمبيكي يعتبر في عيون معظم السودانيين وسيط غير نزيه –أي وسيط منحاز للنظام السوداني الذي يعرف كيف يصطاد ويشتري ذمم الناس بالمال والهدايا الثمينة وأشياء أخرى ، لأن هذا هو أخلاق الطغاة ، دائماً يشترون الذمم للتغطية على جرائمها واستبدادها وقمعها لشعوبها .
هذا الإتهام ليس محض إفتراء أو من نسج خيال الذين يتهمون ثامبو أمبيكي بالإنحياز الفاضح لنظام عمر البشير منذ توليه هذه المهمة الحساسة جداً ، إنما هذا هو ما حدث في كل القضايا التي كان هو وسيطاً فيها ، سواء مع دولة جنوب السودان أو مع الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال ( مثلاً -استفتاء منطقة أبيي الذي كان يفترض أن يتم في أكتوبر 2013 الماضي –والقرار الدولي رقم 2046 الذي أعطاه سلطات تقديرية واسعة لرفع توصية لمجلس الأمن الدولي لإتخاذ ما يراه مناسباً ضد الجهة المعرقلة للتوصل إلى حل نهائي في جبال النوبة والنيل الأزرق ) ، غير أن ثامبو أمبيكي لم يقم بواجبه الذي اسنده إليه مجلس السلم والأمن التابع للإتحاد الأفريقي والقرار الأممي 2046 ، والسبب هو أن الطرف الذي كان معرقلاً هو النظام في الخرطوم ، وثامبو أمبيكي صديق لهذا النظام .
فساد المنظمات الدولية والإقليمية –كالإتحاد الأفريقي مثلاً ، ليس شيئاً جديداً ولا يحتاج لأدلة واثبات . فموظفو الإتحاد الأفريقي –خاصة الكبار منهم ، يعتبرون توظيفهم في هذه المنظمة الإقليمية ، فرصة حياتية نادرة لا تكرر لكسب المال والثراء غير المشروع . فقد تحدثت الدكتورة عائشة البصري المتحدثة السابقة بإسم الأمم المتحدة صراحةً عن فساد الموظفين الدوليين وقوات " اليوناميد " في دارفور في لقاءاتها وحواراتها المتلفزة والمسموعة بعد استقالتها من منصبها . لكن الجديد هنا هو دخول السيد ثامبو أمبيكي في سوق المبادارات المضللة للرأي العام الداخلي والإقليمي والدولي حتى يستطيع تمرير ما يريده النظام في الخرطوم .
الهدف من هذه المبادرة سيداتي وسادتي هو ترقيع وصيانة وترميم نظام غيرقابل لأي إصلاح أصلاً ، وثامبو أمبيكي شخصياً يعرف عدم قابلية هذا النظام للإصلاح والترميم ، لكنه على أي حال طرح مبادرة لم تطلب منه المعارضة السودانية طرحها أساساً ، وهذه الخطوة غير المعتادة تطرح كثيراً من الأسئلة وتضع ثامبو أمبيكي واتحاده الأفريقي في دائرة الإتهام المباشر بالتواطوء مع البشير لإعاقة التغيير الذي ينشده السودانيين .
لكن -لنفترض جدلاً أن ثامبو أمبيكي فعلاً يريد حلاً واستقراراً للسودان عبر حوار لا يستثني أحداً .. غير أن السؤال الذي يطرح نفسه بقوة هو : هل أنجز الحوار الذي أطلقه عمر االبشير في بداية هذا العام وقبلت به عدد من التنظيمات والأحزاب السودانية شيئاً حتى يأتي أمبيكي بمبادرته التي تصب في نفس الإتجاه ؟ .. الإجابة طبعاً لا ثم ألف لا ، فهذا الحوار لم يتقدم ولو خطوة واحدة نحو الأمام رغم مرور ثماني أشهر على طرحه .
عزيزي القارئ .. لا أحد يجهل التأريخ الإجرامي لنظام عمر البشير .. ولا أحد يجهل أيضاً أن هذا النظام يتلون بكل الألوان ليبقى في السلطة كوسيلة وحيدة ليتجنب اعتقال وملاحقة رئيسه من قبل الجنائية الدولية ، ودخول الجبهة الثورية خاصة الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال معه في الحوار المزعوم تحت مسمى " الإتحاد الأفريقي " داخل السودان أو خارجه ، يعني القبول بهذا النظام وبشرعيته المزورة ، الشيء الذي يرفضه معظم السودانيين .
المفاوضات التي أجرتها قوى المعارضة سواء كانت الحركة الشعبية لتحرير السودان في الفترة من 2011 حتى الآن ، أو الحركات الدارفورية المسلحة ، أو غيرها من التنظيمات المعارضة مع البشير ، رفعت كل الأقنعة المزيفة والمزورة عن هذا النظام الخرائي المأفون ، وحري بثامبو أمبيكي واتحاده الأفريقي أن يقفا وبشكل واضح وفاعل بجانب الشعوب السودانية ومطالبها المشروعة التي يتقدمها مطلب إسقاط النظام .
نعم -مر ثماني أشهر على حوار البشير الذي قبلت به أحزاب التوالي ، لكن لم يحصل أي نوع من التقدم ، وظل حزب المؤتمر الوطني يماطل و يراوغ ويلف ويدور ويمارس الکذب والخديعة ، مما دفع العديد من الأحزاب المشاركة في الحوار المزعوم ، تنتابها حالة من اليأس والتشاؤم حيال الوصول الى نتيجة مفيدة معه ، وبإستياء وتشاؤم الأحزاب المشاركة في الحوار حيال الوصول لنتيجة مفيدة مع البشير ، يتحقق ما قلناه مراراً وتكراراً ، وهو أن النظام لا يريد حلاً شاملاً وعادلاً في السودان ، بل يناور ويماطل لشراء الوقت حتى قدوم موعد الإنتخابات ليقوم بتزوير نتائجها .
النظام السوداني ، أرهق السودان والعالم أجمع بخداعه ومراوغته ولفه ودروانه ، وأي مبادرة داخلية أو اقليمية أو دولية لا تتضمن رحيله وتسليم السلطة لحكومة انتقالية مرفوضة جملةً وتفصيلاً ، والأحزاب والتنظيمات السياسية التي تقبل بأي مبادرة تتضمن بقاء البشير وحزبه في السلطة ، ستكون في نظر الشعوب السودانية خائنة وعميلة .

والسلام عليكم..
bresh2@msn.com


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 815

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1073520 [محروق الحشا]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2014 01:22 PM
اين المفصولون للصالح العام من الجيش والشرطة ام منتظرين التضحية من طرف اخر والله العظيم حاجة تجنن...

[محروق الحشا]

#1073366 [الثائر حتى النصر]
1.67/5 (8 صوت)

08-07-2014 09:56 AM
النظام السوداني ، أرهق السودان والعالم أجمع بخداعه ومراوغته ولفه ودروانه ، وأي مبادرة داخلية أو اقليمية أو دولية لا تتضمن رحيله وتسليم السلطة لحكومة انتقالية مرفوضة جملةً وتفصيلاً ، والأحزاب والتنظيمات السياسية التي تقبل بأي مبادرة تتضمن بقاء البشير وحزبه في السلطة ، ستكون في نظر الشعوب السودانية خائنة وعميلة.
هذا ما قل ودل اللهم دمر البشير والترابي وكل من أقحمنا في هذا النفق المظلم.

[الثائر حتى النصر]

#1073194 [zozo]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2014 07:02 AM
ثابو أمبيكى سياسى فاشل سحب منه حزبه الذى جاء به إلى السلطة ANC الثقة
نظام الكيزان الفاسدين الفاشلين خلق ليهو فرصة شغل فى السودان البقى همله لكل
من هب و دب من المقاطيع
الله يلعن الكيزان
آمين

[zozo]

#1073189 [المغبون من الاسلاميين]
0.00/5 (0 صوت)

08-07-2014 06:48 AM
هذه هي الححقيقه عن المدعو امبيكي ليس اي وضع في جنوب افرقيا معروف انه فاسد وهذه صفات اخوانه في السودان نظام البشىر وهو الان عايش علي الرشوه من اموال الشعب السوداني

[المغبون من الاسلاميين]

عبدالغني بريش فيوف
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة