المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
أن تتحول الثورة إلى انقلاب..اا
أن تتحول الثورة إلى انقلاب..اا
02-12-2011 06:21 PM

تراســـيم..

أن تتحول الثورة إلى انقلاب!!

عبد الباقي الظافر

فى جمعة الغضب المصرية في الخامس والعشرين من يناير كان الشعب المصري يهتف \"واحد اثنين الجيش المصري فين\".. خرج بعدها الجيش من ثكناته.. وعلى إثر ذلك غابت الشرطة المصرية.. الجيش المصري التزم الحياد.. وضع نفسه في منطقة وسطى بين الحكومة والشعب.. ثم أخيراً وعندما ضاق الخناق على الرئيس مبارك تحرك الجيش وأعلن البيان رقم واحد. الجيش المصري لم يغب أبداً عن الساحة السياسية المصرية.. منذ ثورة يونيو التي أطاحت بالحكم الملكى.. كان العسكر حضوراً في كل المُلِمَّات.. هيمنوا على كامل عهد عبد الناصر.. وكان لهم وجود فى سنوات السادات.. أنور السادات قتل بين جنوده وبأيدي جنوده.. حسني مبارك كانت مرجعيته عسكرية.. صحيح أنه مدمن منصب الرئيس.. واعتزل الألقاب العسكرية.. إلا أنه كان دائماً محاطاً في حكمه بعدد من الجنرلات على صعيدي الجيش والشرطة.. هم عينه التي يرى بها ويده الباطشة عند الملمات. عندما شعر الرئيس مبارك بدنُوِّ الأجل.. عاد إلى معسكر الجيش.. وعين اللواء عمر سليمان نائباً له ثم اجتبي الفريق أحمد شفيق رئيساً للوزارة.. كان ذلك إشارة واضحة للجيش أن الأمر لهم من بعد ومن قبل.. وبالفعل التقط العسكريون إشارة القائد المهزوم من شعبه.. وفضلوا الصبر عليه أشهر معلومات حتى ينقضى أجله في رئاسة الجمهورية في سبتمبر المقبل. خيارات المعارضة المصرية لم تكن متوافقة على شيء غير رحيل الرئيس مبارك.. منهم من يرى في اللواء عمر سليمان خياراً مفضلاً لإكمال مسيرة الإصلاح.. فيما قدم فصيل رئيسي من المعارضة خيار قضاة من القضاء المصري لإدارة حكومة انتقالية.. وبعض المعارضة راهن على وجه مدني ليبرالي مثل الدكتور محمد البرادعي لقيادة حكومة مدنية انتقالية. الآن بدأ الجيش المصري التحرك لملئ الفراغ.. الخطوة الذكية قد تجهض الثورة الشعبية.. وتحيد بها عن طريقها الصحيح.. قادة الجيش هم رجال النظام الأوفياء.. وجوه عملت تحت قيادة الرئيس مبارك لسنوات طويلة.. حتى التحرك الأخير تم الترتيب له من داخل نظام الرئيس مبارك.. وسيمضي مبارك إلى ملجأ آمن يتم الترتيب به بعناية واهتمام . المطلوب من المعارضة المصرية أن تمضي إلى غاياتها ولا تستبدل جنرالاً عجوزاً بآخر صبياً.. كل التجارب تقول إن العسكريين الثوار يتحولون في النهاية إلى طغاة جبارين.. وأن الحكم المدني هو الوسيلة التي تحقق غايات المجتع الديمقراطي. بدأت ثورة يونيو بشعارات عظيمة.. هدَّت عروش الملكية.. حاربت الإقطاع.. وردَّت الحكم إلى أهل مصر.. وفي النهاية انتهت إلى مجرد دكتاتورية فاسدة تحميها طبقة من الانتهازيين.. إن لم يضع الثوار الشباب هذه الحقائق نصب أعينهم وانجرفوا بلا وعي إلى تأييد سراب التغيير العسكري.. فستضيع ثورة عظيمة كان يمكنها أن تُغيِّر واقع كل الإقليم. البيان الأول يعني دائماً البداية من الخطوة الأولى.. والخطوة الأولى قد لا تنتهي إلى ما يروم الشعب المصري من ثورته الشابة.

التيار


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1570

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#94988 [gasim ali]
0.00/5 (0 صوت)

02-13-2011 11:01 PM
ثورة يونيو بشعارات عظيمة.. هدَّت عروش الملكية.. حاربت الإقطاع.. وردَّت الحكم إلى أهل مصر.. وفي النهاية انتهت إلى مجرد دكتاتورية فاسدة تحميها طبقة من الانتهازيين.. يبحثون جرادل العدس والزبادي...عن اي ثوره تتحدث يا عبدالظاهر الفاخر


#94650 [Zingar]
0.00/5 (0 صوت)

02-13-2011 11:52 AM
والله يا عبدالباقى برنجى لما قلت ثورة يونيو فى البدايه افتكرتها خطأ مطبعى ولكن لما كررتها فى النهايه تأكد لى الشح فى تقنية المعلومات.
الشعب المصرى ما هتف واحد اثنين الجيش المصري فين فى اليوم الأول من الأنتفاضه ويجب عليك ان تراجع معلوماتك.
لم تقم بالربط بما حدث فى مصر وانعكاساته فى السودان ولو فى احلآمك يأخى...واخيرا عايزين نشوفك كاتب ذو قلم محترم.


#94398 [سودانى متحيييييييييييير]
0.00/5 (0 صوت)

02-12-2011 09:39 PM
شنو الشابكنا ثورة يونيو، ثورة يونيو. أنت ما عارف يونيو من يوليو؟ يونيو دى بتاعت الكيزان السجم بتاعينك ديل. ثورة مصر الطردت الملك فاروق يا عبقرى زمانك اسمها ثورة 23 يوليو 1952. طبعاً حتقول غلطة فى الطباعة أو التصحيح، لكن مرتين يا بريش؟


#94359 [مهلب]
0.00/5 (0 صوت)

02-12-2011 07:27 PM
تصدق الزبادى والعدس الكتير بعمل للواحد غشاوة فى عيونه مابتخلى يشوف تحت رجلينه بس بشوف هناك فى مصر


ردود على مهلب
United Arab Emirates [sudani] 02-12-2011 10:54 PM
وكأن التاريخ يعيد نفسه ، فقد كان المشير سوار الذهب يسب فينا حتى الخامس من ابريل ثم اذاع البيان صبيحة السادس من ابريل ؟؟؟؟؟؟ وضاعت ابريل بسبب سوار الذهب ومجلسه ؟ ليت مصر تأخذ تجربتنا في ابريل بمعنى ابعاد المشير طنطاوي فهو وزير دفاع مبارك وجزء من النظام عليه طالما نجحت الثورة ، على النظام ان يذهب لمذبلة التاريخ بشخوصه ومنهم طنطاوي وسليمان وشفيق ..... ؟ وليت اهل مصر يبعودن من اسم الانقاذ فنحن في السودان في ورطة من هذا الاسم ومنذ سنوات طالب احدنا انو الانقاذ ترجعنا محل ما كنا ؟؟؟؟؟؟
اليوم شاهدت وزير الثقافة المستقيل وهو يقول ان بعض الوزراء كانت اراءهم واضحة في ثورة الشعب فكيف يمكن قبول استمراهم حتى ولو يوم واحد ؟؟؟؟؟؟؟
كنا نقول في شعاراتنا يوما الثورة مستمرة .......... يطلع بره فلتستمر ثورة الشباب


عبد الباقي الظافر
عبد الباقي الظافر

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة