العلاج بالمقلوب ...!!
08-08-2014 09:12 PM

إليكم .......

:: بكل دول الدنيا والعالمين، ما عدا السودان طبعاً، فالأصل في تقديم الخدمة العلاجية للمواطن هما عنصري (الزمن والتدرج).. أي عند إصابة المواطن بأي طارئ أو عند شعوره بأعراض المرض، فأن أولى محطات رحلة العلاج هي أقرب (مركز صحي)، وليس المستشفى.. ولأن عنصر الزمن أهم عوامل العلاج، يتم توزيع المراكز الصحية في الأحياء بحيث يكون طبيب الأسرة قريباً للمواطن..وبالمركز الصحي، قد يتم علاج المريض أو المصاب، أو يُجرى له الإسعافات الأولية ثم يتم تحويله إلى ( مستشفى ثانوي).. وبالمستشفى الثانوي، عبر الإستشاري، قدم يتم علاج المريض أو يتم تقييم حالته المرضية ثم يُحول إلى ( المستشفى المرجعي)..!!

:: تلك هي مراحل العلاج في الكرة الأرضية عدا ( أرض السودان)، فالرهان دوما على ( الزمن والتدًرج)، وفي هذا وذاك مصلحة المريض.. مركز صحي ثم مستشفى ثانوي، ثم عند الضرورة ( مستشفى مرجعي).. ولكن في السودان - حيث كل شئ بالعكس - رحلة العلاج أيضاً بالعكس..أي بمجرد التعرض لحادث ما أو بمجرد الشعور بعرض من الأعراض، نفكر في ( جيب التاكسي نمشي المستشفى )..ولذلك ترى في المشافي أسواقاً وما هي بأسواق ولكنها كتائب المرضى وفيالق المرافقين.. ولو كانت خارطة البلد العلاجية كما الخارطة العلاجية ببلدان العالم، لما كان حال مشافي الخرطوم بكل هذا (الزحام والتكدس).. فالعجز عن وضع الخارطة العلاجية الصحية التي تبدأ بالمراكز الصحية ثم المشافي الصحية هو الذي يأتي بالمواطن – من الولايات و أطراف الخرطوم - إلى مشافي الخرطوم المسماة بالمرجعية ..!!

:: وناهيك عن ولايات السودان وأريافها التي لم تعد حتى تحلم بها، بل حتى في عاصمة البلد، فالمركز الصحية بالأحياء - إن وُجدت - فهي مجرد جُدران و كوادر إن لم تزدك مرضاً فهي لاتعالجك ولا تُسعفك .. بالمركز الصحي، يجب أن يكون مع كادر التمريض طبيب الأُسرة، وهذا تخصص (قائم بذاتو)، ويجب أن تكون كل عدة وأجهزة الرعاية والإسعافات الأولية، وقبل كل هذا يجب أن يكون بالمركز الصحي الملفات الصحية لمرضى الحي أو القرية .. وكل هذا غير موجود في المراكز الصحية، هذا إن وُجدت المراكز الصحية ذاتها، ولهذا يهرول المرضى إلى المشافي من كل من الولايات و أطراف العاصمة..فالهرم العلاجي في بلادنا - بأمر نهج وزارات الصحة - مقلوب، وتعديل هذا الهرم بحاجة إلي إرادتين، إرادة سياسية تضع صحة الانسان في قائمة الأولويات ثم إرادة إدارية تبعد عن وزارات الصحة ومرافقها نهج التعيين - وزيراً كان أو مديراً - عبر (المجاملات والترضيات والموازنات)..!!

:: وعليه، إن كان لوالي الخرطوم أو لوزير الصحة بولاية الخرطوم رغبة في تحويل مستشفى الخرطوم إلى ( مستشفى مرجعي)، أو حتى رغبة في تفكيك المستشفى وبيع مبناه، فعليهما أولاً توفير المراكز الصحية المؤهلة - بالعدة والكادر- بكل أحياء العاصمة، ثم توفير المشافي الثانوية المؤهلة - بالعدة والكادر - في كل محليات العاصمة..ولو تم توفير هذه الرعاية الصحية الأولية بالأحياء ومحلياتها كما يجب ( عدة وعتاداً)، فليس هناك ما يمنع حق التصرف في مستشفى الخرطوم حتى ولو تم تحويله إلى ( سجن).. ولكن أمام واقع راهن بأحياء الخرطوم، وخاصة الطرفية منها، فما يحدث لمستشفى الخرطوم حالياً نوع من تحويل حال المستشفى بحيث يبدوا كما حال المراكز الصحية ( جُدراناً فقط لاغير).. وربما هذه نظرية صحية جديدة ومسماة ( العلاج بالجُدران)..!!

الطاهر ساتي
[email protected]


تعليقات 10 | إهداء 0 | زيارات 3293

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1075260 [garfan]
0.00/5 (0 صوت)

08-10-2014 10:04 AM
ياسبحان الله جاي بعد خراب سوبا تنتقد سياسه مامون. نسيت لمن الاطباء كتبو اامذكرة الشهيره ضد سياسات مامون انت وقفت مدافعا عن مامون ومش كده وبس كتبت معلومات مغلوطه عن ثلاثه من الاستشاريين كانو علي راس مجموعة المذكرة للتقليل من مكانتهم وسخرت من طريقة تسليم المذكرة لمكتب الوالي مع العلم ان المذكره سلمت في منتهى الهدوء ليس خوفا من احد ولكن كان الاطباء ياملون في عدم استصحاب الاعلام وظنوا وقتها ان المشكله يمكن حلها داخل البيت. الان بعد ان تكشف لك سوء نوايا وزير الصحه نرجو منك ان تواصل الكتابه علي هذا النمط لان الذي يحدث الان ماهو الا دمار للصحه في القطاع الحكومي حتي ينتعش القطاع الخاص.

[garfan]

#1074655 [Tahir Ali]
1.00/5 (1 صوت)

08-09-2014 12:54 PM
الأخ الطاهر ساتى تحية واحترام
الذاكرة لاتخن ولاتلعب على الذاكرة الخربة منذ زمن قريب كنت من مناصرى هذا الوزير الولائى مامون حميدة فى تفكيك وتحويل مستشفى الخرطوم حتى أشاد بك الوزير والآن قد تغيرت افكارك وبدأت تنهش في الوالى والوزير على حد سواء فما طرأ يرجى التوضيح والرجوع لمقالاتك ومقابلاتك التلفزيونية

[Tahir Ali]

ردود على Tahir Ali
[تاج الاصفياء] 08-10-2014 04:16 AM
ما في اى اختلاف -- لو تقصد لقاء الشروق داك كان عن حوادث مستشفى جعفر بن عوف وليس مستشفى الخرطوم
ولو قريت المقال دا كويس هتلقى الطاهر مؤيد تجفيف مستشفى الخرطوم ولكن بعد تجهيز المراكز الصحية والمستشفيات الثانوية

United States [خميس] 08-09-2014 10:50 PM
آه لو يعلم الناس كم تملكهم الخداع في بعض حملة الاقلام،،،، السترة السترة لن ناكل لحم احد غير الحكومة،،، الله في يا طاهر


#1074640 [rada]
2.75/5 (4 صوت)

08-09-2014 12:27 PM
الأخ الطاهر خليك من ده كله وتكرم عليك الله بزيارة أي عيادة خاصة مهما على شأن ذلك الاختصاصي كما تسمونه اليوم بعدما كان إخصايئ والله سوف ترى العجب يا جماعة ماذا جرى لنا. أضطرني ظرف طاريء وأنا في السودان أن أصحب أحد أقاربي لمعايدة الطبيب وهو من الدكاترة المشهورين في هذا البلد اليتيم- صدق أولا تصدق تركت المريض مع الدكتور وهربت. لأعتقادي أن أي وقت أمضيه في هذه العيادة سوف أصاب بمرض قد لا أجد له شفاء. بصراحة كده لم أرى في حياتي وأنا قد زرت أغلب البلدان الأفريقية ناهيك عن العربية وغيرها لم أرى عيادة قذره لهذه الدرجة. عندمالامني المريض أن تركته وهربت شرحت له خوفي من أن اصاب قال لي يجب أن أترك الهزار (قول جاتك محادثة من أم العيال) لذلك هربت. فقد قال لي مالها هذه العيادة والله دي أنظف عيادة في هذا البلد. يا عني خليك من أي حاجة هذا الدكتور حسب التقديرات دخله في اليوم لا يقل عن عشرات الملايين ما قادر يخسر ليه بضع جنيهات لشراء طلاء للجدران خليك من النظافة والتعقيب فهذا من رابع المستحيلات. السؤال هل هناك جهات مسئولة عن العيادات الخاصة من تحديد للأسعار للغرف المطلوبة وأماكن الانتظار وأحواض غسيل اليدين والمراحيض ونظافتها.

[rada]

#1074477 [أبو أحمد]
4.00/5 (1 صوت)

08-09-2014 04:25 AM
كل شيء في البلد دي بالمقلوب ، وحتى مواقفك أنت بالطاهر معظمها بالمقلوب ، وخاصة موضوع المجلس القومي للأدوية والسموم !! والعديل في الطريق بإذن الله ، لأن هنالك شيوخا ركع ، وأطفالا رضع وبهئم ترتع في هذا البلد والحمد لله .

[أبو أحمد]

#1074465 [مغــــــــــــــــــــــلوب]
4.00/5 (1 صوت)

08-09-2014 03:40 AM
اللهم دمر كل من شارك فى دمار الوطن الجميل
اللهم عليك بالكيزان فانهم لا يعجزونك
اللهم آآآآآآآآآآآآآآآآآآمين ,, اللهم أجعلهم يشتهون الماء ولا يستطيعون شرابها ويتمنون الموت من شدة الالم فلا ينالونه ,, اللهم عذبهم بكل أم بكت أنصاف الليالى على فلذة كبدها أو زوجها أو أبيها ,, اللهم عذبهم وزبانيتهم بحق كل فم جاااع ,, وبطن قرقرت ومريض مات من عدم أستطاعته توفير الدواااء اللهم عذبهم بحق كل زفرات شوق وبعاد يعانيها ابناء المهاجرين والمتغربين الفارين من الوطن بسبب سياساتهم وأفسادهم ,, اللهم أجعلهم يشتهون الطعام فلا يتذوقونه بحق كل شبر من أراضى السودان التى باعوها والتى حبسوا عنها الماء فصارت بووورا تشكوهم لربها ,,, اللهم أنا غير شامتين ولكن أمرتنا بالدعاء على من ظلمنا لذا دعوناك ,, فأن كنتم أيها السودانيين تظنون أن البشير والكيزان ظلموكم فعليكم بالدعاء فأنه أمضى سلااااح ,,أدعوا عليهم بالويل والثبوور وعظائم الامور من سرطان وأمراض

الترابى .. البشير .. على عثمان .. نافع .. الجاز .. الزبيرين .. ربيع .. امين حسن .. غندور
قطبى .. مصطفى اسماعيل .. بكرى .. الخضر .. احمدهارون .. عثمان كبر .. وقوش .. والمتعافى ودوسة .. وسبدرات .. ومامون حميدة .. وحاج ماجد سوار .. وكل باقى التنابلة
وكل من اشترك فى دمار وتشريد محمد احمد دافع الضريبة

[مغــــــــــــــــــــــلوب]

ردود على مغــــــــــــــــــــــلوب
Saudi Arabia [omer] 08-10-2014 02:46 AM
إن المصائب والبلاء امتحانٌ للعبد ، وهي علامة حب من الله له؛ إذ هي كالدواء، فإنَّه وإن كان مراً إلا أنَّـك تقدمه على مرارته لمن تحب – ولله المثل الأعلى - ففي الحديث الصحيح : "إنَّ عِظم الجزاء من عظم البلاء،وإنَّ الله عز وجل إذا أحب قوماً ابتلاهم، فمن رضي فله الرضا، ومن سخط فله السخط" [ رواه الترمذي وصححه الألباني ] .

يقول ابن القيم رحمه الله : "إنَّ ابتلاء المؤمن كالدواء له، يستخرج منه الأدواء التي لو بقيت فيه لأهلكته أو نقصت ثوابه وأنزلت درجته، فيستخرج الابتلاء والامتحان منه تلك الأدواء، ويستعد به إلى تمام الأجر وعلو المنزلة …" إلى آخر ما قال.

ولا شك أخي أنَّ نزول البلاء خيرٌ للمؤمن من أن يُدَّخر له العقاب في الآخرة . وكيف لا وفيه تُرفع درجاته وتكفر سيئاته . يقول المصطفى : "إذا أراد الله بعبده الخير عجَّل له العقوبة في الدنيا، وإذا أراد بعبده الشر أمسك عنه بذنبـــه حتى يوافيه به يوم القيامة" [ رواه الترمذي وصححه الألباني ] . وبيَّن أهل العلم أن الذي يُمسَك عنه هو المنافق، فإن الله يُمسِك عنه في الدنيا ليوافيه بكامل ذنبه يوم القيامة – عياذاً بالله.


يروى عن عمر الفاروق رضي الله عنه أنَّه كان يكثر من حمد الله على البلاء، فلما سُئِل عن ذلك قال : "ما أُصبت ببلاءٍ إلاَّ كان لله عليَّ فيه أربع نعم : أنَّـه لم يكن في ديني، وأنَّـه لم يكن أكبر منه، وأنِّي لم أُحْرَم الرضا والصبر، وأنِّي أرجو ثواب الله تعالى عليه".

أصيب عروة بن الزبير رحمه الله في قدمه؛ فقرر الأطباء قطعها، فقطعت . فما زاد على أن قال: "اللهم لك الحمد فإن أخذت فقد أبقيت، وإن ابتليت فقد عافيت" . فلما كان من الغد ركلت بغلةٌ ابنه محمداً – وهو أحب أبنائه إليه ، وكان شاباً يافعاً – فمات من حينه، فجاءه الخبر بموته، فما زاد على أن قال مثل ما قال في الأولى، فلما سُئِل عن ذلك قال : "كان لي أربعة أطراف فأخذ الله مني طرفاً وأبقى لي ثلاثة، وكان لي سبعةٌ من الولد فأخذ الله واحداً وأبقى لي ستة . وعافاني فيما مضى من حياتي ثم ابتلاني اليوم بما ترون، أفلا أحمده على ذلك ؟!" .


#1074450 [سكسك]
0.00/5 (0 صوت)

08-09-2014 02:23 AM
الضرب علي الميت حرام فهذه حكومة المقابر والمقابر ارحم لانه مافيها رسوم وقلع انت ياودساتي ذكرتني الدفن لسع عندنا مجان والقبر مجان ودي قطعة ارض ليه الحكومة فاتت عليها الفكرة ومابعت لنا القبور والله لو عملت كدي تربح ربح الجن كدي ادي الفكرة لصديقك الهندي امكن يعمل له منظمة ويعطي خلا فسيح لزوم البيزنس

[سكسك]

#1074371 [ود نفاش]
1.00/5 (1 صوت)

08-08-2014 11:23 PM
ان هؤلائ نظرهم على ارض المستشفى وليس ترقية الخدمة فهم لا يضعون المواطن فى ذهنهم
وقد بداء هذا البرنامج منذ عهد المتعافى الله لا اعاده للخرطوم

[ود نفاش]

#1074331 [احمد عزالدين]
4.00/5 (2 صوت)

08-08-2014 09:43 PM
رايت فى بعض الدول (الاوربية) ان مقابلة الطبيب الاخصائى يكون عن طريق الطبيب العام فقط
اى ان المريض يقابل الطبيب العام اولا وهو من يحدد طريقة علاج الحالة والطبيب العام اهم عندهم من الاخصائى واكثر ثراء
لكن الاخ الطاهر البلد كلها مقلوبة وليس الطب وحده

[احمد عزالدين]

#1074326 [عصمتووف]
0.00/5 (0 صوت)

08-08-2014 09:40 PM
اضافة

العلاج بالمقلوب ...!!
كل شئ بالمقلوب
لو ما كل شئ ببلادنا بالمقلوب ما صار البشير رئيسا ومنها انزل من دستورين لنواب لسفراء لي لي لي لي الي الخ انه قدرنا المكتوب

[عصمتووف]

#1074323 [عصمتووف]
3.50/5 (3 صوت)

08-08-2014 09:36 PM
قديما كان هذا النظام معمول به اتي هذا النظام البائس ومسح كل شئ لو كان الخضر ولا مامون يتعالجون بالداخل ما كان حصل هذا ف سياسة النظام للمواطن وشعاره من لم يمت بالمرض والجوع مات ب رصاص الحروب والسيول ف النظام كارثي بالنسبة لنا

[عصمتووف]

الطاهر ساتي
الطاهر ساتي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة