د.مريم والإمام :طقوس فى الظلام!!
08-13-2014 01:01 PM

*الدكتورة مريم الصادق المهدى نائب رئيس حزب الأمة القومي والتى نكأ تعيينها لمنصب نائب الرئيس العديد من الجراحات فى جسد الحزب الكبير ، ولعل تقديرات الأسرة دفعت بها للقيام بالدور الجديد نحو مخاطبة المجتمع الدولي عبر دعوة برلمان الإتحاد الأوربي ، ومن ثم كانت طرفاً فى إعلان باريس ، فمن الصعب قراءة موقف الحكومة من إعتقال السيدة مريم بمعزل عن العناصر الأربعة التى إشتمل عليها إعلان باريس .. والتى تمثل فى روحها رغبة الحكومة المعلنة فى حوار الوثبة ، ولطالما الأمر كذلك فهل كان توقيع الإمام على الإعلان يمثل مرثية كبرى من حزب الأمة للحوار الحكومى ؟ ام انها إختراق من الحكومة للجبهة الثورية قام به السيد / الإمام الصادق كمقاولة من الباطن ؟

*الشاهد فى الأمر ان الحكومة لم تعترض على إعلان باريس إلافى مستوى ماصرح به البروفيسور غندور ورفضه لوقف إطلاق النار ومطالبته بوقف شامل لإطلاق النار مع إتفاق سياسي متكامل . وهذا يعني ضمناً ان نقاط الإلتقاء اكبر من نقاط الإختلاف ، وحزب الأمة وزعيمه الإمام ظل منذ ميثاق الفجر الجديد يحتفظ بمسافة كبيرة بينه وبين الجبهة الثورية ، وهو عندما يصرح بانه إما قبول إعلان باريس او الإنتفاضة ، فان هذا القول ليكون الإمام متسقاً فيه مع نفسه كان عليه ان يعود عقب التوقيع الى السودان ليناجز الحكومة على ان تقبل الإعلان او يقود الإنتفاضة او التغيير الناعم .. وللتجارب المتعددة مع السيد الإمام وتغيير مواقفه وفق مقتضى الحالة التى يعيشها ، نجده يصرح بانه لن يعود الى السودان قريباً ، ونسال الله له إقامة طيبة حيث حل ..

* وهذا الموقف يجعلنا ننظر لعودة الدكتورة مريم ليتم إعتقالها فاننا نرفض هذا الإعتقال ونزيد بانه ليس هنالك مايبرره من حيث هو إعتقال إلا من زاوية أنه محاولة لصناعة دور للسيدة مريم كمحاولة من الإمام لإبراز (بنازير سودانية ) وفى هذه الحالة تكون الطائفية قد بدأت دورة جديدة فى مسيرتها نحو السلطة اللعينة ، والحكومة بالتاكيد ليست ساذجة وهى ترى الإمام وهو يغادر مطار الخرطوم ويحمل معه ستة حقائب !! فحسابات الإمام وحسابات الحكومة تلتقي بدرجة كبيرة لأن الحكومة فى اركانها إثنين من ابناء الإمام ولاضير من ان تكون الإبنة فى الضفة الأخرى من النهر السياسي ويظل الإمام فى برزخ بينهما ولسان حاله يقول إنا للسلطة وإنا اليها راجعون ..

*بالتاكيد نحن ضد اعتقال السيدة مريم الصادق من حيث المبدأ وايضا فكرة بقاء الإمام خارج البلاد فكرة غير مستساغة بل غير مقبولة ، فالأجدى لشعبنا ان يتم تنويره بإعلان باريس حتى يمسك به ويدافع عنه ويفرضه على الحكومة ان اقتنع به كحل ، اما ان يتم التبشير به من خارج الحدود فانه بذلك يكون قد تم وضعه فى غرف التحنيط ككل إتفاق يولد كحمل كاذب ، وياسيدى الإمام دعونا من طقوس فى الظلام .. وسلام ياااااوطن ..

سلام يا

الشعبي يقول ) لن نسمح بفرض العلمانية على الشعب ) إذن كيف قبلتم بفرض (شريعة مدغمسة على الشعب ) مسكين هذا الشعب .. وسلام يا ..

الجريدة الأربعاء13/8/2014


تعليقات 11 | إهداء 0 | زيارات 2031

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1079307 [مدحت عروة]
0.00/5 (0 صوت)

08-14-2014 01:17 PM
هو ذاته الشعبى ولا الوطنى مفروض الشعب السودانى ما يسمح لهم بالعمل السياسى!!!
يالا بلا لمة بلا قرف بلا قذارة!!!!!

[مدحت عروة]

#1079134 [حسن مسالا]
0.00/5 (0 صوت)

08-14-2014 10:47 AM
قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون إنما يتذكر أولو الألباب

[حسن مسالا]

#1078912 [الاصم]
0.00/5 (0 صوت)

08-14-2014 02:46 AM
........ هووووووووى يا أستاذ الامر واضح استهداف لحزب الامة لأنه الحزب الذى يستطيع لملمة اطرافه

بسرعة وله قواعد فولاذية جبارة تستطيع ان تفعل المستحيل

فالاعتقال من قبل اللصوص واذيالهم ماهو الا اضمار للنية السيئة للحزب وقادته

وهويوضح مدى الرعب الذى يعيشه المؤتمر الوطنى من تحركات الامام وابنته ونشاطهم الدؤوب


وهؤلاء اللصوص يستهدفون الامام لوجاء بها مبرأة من كل عيب .....

........

اما حضور الامام لكى تشمت به انت وامثالك وناس المديدة حرقتنى بعد الاعتقال فلا؟

ومقالك المتناقض دا ما بيكلك عيش مع ناس السندكالية والافروتركمانية والانجل افريكانم وهلم جرا
....

[الاصم]

#1078733 [ربش]
5.00/5 (1 صوت)

08-13-2014 08:42 PM
كلامك دائماً في الصميم .... ذي الكي في الوجع . تسلم يارائـــــــــــــــــع .

[ربش]

#1078661 [امابي صميم]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2014 06:42 PM
"صحافيين" في زمان البؤس والكلمه "الساكت" , يتخيلون بنفسهم الثوري وكلمتهم الحاده وموقفهم المعرقي المزايد في نضاله ضد الانقاذ وشيب رؤوسهم الشعث كمكمل نضالي لصزرة المستهدفين الغلابي امثالنا ! يستطيعون ان يكسبوا معارك خائبه في معاداة الاخر الوطني المختلف والحزبي المنافس فتأمل ! مجانيه في التحليل وفقر في الرؤي واستجرار لمواقف بائسه تنطلق من غرض اكيد وجدب مؤكد في الخيال و نضب مواعين الحس الصحفي السليم في ان يضيف جديدا تحليلاً او رؤيه ! يا استاذ حيدر يكفينا بلاوي الانقاذ وصحفها وكتبتها ياخ , رجاءاً , استميحك وارجوك ان تحترم قراءك واعلم ان العهد القادم الجديد لن نعطي اعيننا لتقرأ كل غث وركيك ومغرض . ثم ثانياً ارجو ان تأخذ نفساً عميقاً وتخرج من جلباب غبائن التاريخ المكروره او الادلجه المناوئه لكل ما يصدر عن اعرق واعتق واكثر الاحزاب السودانيه وطنيهوديمقراطيه وجساره ووضوح رؤيه وعمل مثابر ومناضل وصبور في طريق الحق والحريه والحلم الميمون ,, سلاااام يا حيدر !!

[امابي صميم]

#1078649 [الخمجان]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2014 06:29 PM
دايما مقالاتك متخبطة ومليئة بالتشاؤم وسوء الظن خاصة تجاه الصادق المهدى ومقالك هذا ملئ بالمغالطات وسوء الفهم وركاكة العبارة ثم ان اعلان باريس واضح وكل البنود فيه واضحة وضوح الشمس فقط انت تريد ان يتم اعتقال الصادق مرة اخرى ولا تنظر للدور الايجابى لبقاء الامام خارجيا لتسويق اعلان باريس والذى بدا بالفعل بالجامعة العربية ام انك لا تتابع الاحداث الا من عين السخط التى تبدى المساوئ ؟
كسرة
بمناسبة الطائفية وتعيين الدكتورة مريم نائب لرئيس الحزب هل هناك وجه شبه بين الدكتورة مريم والاستاذة اسماء محمود محمد طه فكرا وعملا وتنظيما وتضحية لقد تم تعيينها رئيسا لحزب الجمهوريين فقط لانها بنت الاستاذ محمود ... بالله قوم لف بلا يخمك يا وهم

[الخمجان]

#1078514 [Eibrahim]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2014 03:41 PM
ما عارف شنو الفايدة من المقال دة، انا شخصيا ما لي علاقة بحزب الامة او المهدي!كتاب كتيرين واقفين ليه علي الحبة، الراجل من قامات البلد الكبيرة و مشاركاته السياسية دايرا تكون بطريقة ديمقراطية ، اما انو يخطي او يصيب دة شي طبيعي زي اي سياسي في الكرة الارضية. عندنا بعاتي قاعد للناس ليل نهار اسمو الانغاز اكبر دمار للسودان والسودانيين من الازل والي اليوم وقاعدين لي الصادق وما الصادق

[Eibrahim]

#1078487 [atif]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2014 03:17 PM
احييــــــــــــــك

[atif]

#1078475 [الحراس]
1.00/5 (1 صوت)

08-13-2014 03:11 PM
والله الشعب فعلا مسكين اذا كنت انت من كتابه ،، هذا المقال يعد نموذجا اخر للكتابة بدون رؤية محددة ولا خط واضح ينتهجه الكاتب ،، والله لا ادرى كيف لكاتب بهذه الحماقة والسطحية ان يتبوأ منصب رفيع فى اى صحيفة حائطية دعك من صحيفة سياسية معروفة ،، سمعنا بأن الحظ احيانا يخدم بعض اللاعبين عديمى الموهبة ويتم تسجيلهم فى اقوى الاندية الرياضية لكنا لم نسمع بأن خدم الحظ صحفى لا لون ولا طعم له - بل له رائحة منتنة - ليتربع على قمة التحرير فى صحيفة سياسية ،، حتى صحفى الانقاذ - على ضحالتهموتفاهتهم - لهم خط معروف وفكرة خاطئة يدافعون عنها ،، اما كاتبنا هذا فليس له من فكرة غير الاساءة الرتيبة وبعبارات مستهلكة لحزب الامة ورئيسه

انظر الى ضحالة التفكير عنده حين قال (( وايضا فكرة بقاء الإمام خارج البلاد فكرة غير مستساغة بل غير مقبولة ، فالأجدى لشعبنا ان يتم تنويره بإعلان باريس حتى يمسك به ويدافع عنه ويفرضه على الحكومة ان اقتنع به كحل ، اما ان يتم التبشير به من خارج الحدود فانه بذلك يكون قد تم وضعه فى غرف التحنيط )) فكرة بقاء المهدى عنده غير مستساغة يريد ان يأتى المهدى للداخل ليشرح للشعب السودانى اتفاق باريس وكأننا فى العصر الحجرى حيث لا صحافة ولا اعلام ولا اذاعة ولا انترنت يمكن بها بث الاتفاق لكل الناس ،، هل تريده ان يمسك ( بتباشيرة) ليبدأ الشرح والتنوير للناس داخل الفصول ؟؟ اذا كانت فكرة بقاء المهدى خارج البلاد لمدة شهرين غير مستساغة لديك وان الاتفاق بسبب هذا الغياب سيكون محنطا فماذا تقول فى الاقامة الدائمة لقادة الجبهة الثورية خارج البلاد طيلة السنوات الماضية ؟؟وما رائك فى الاتفاقيات والمواثيق الشهيرة التى اثمرت ادت الى تحولات كبيرة لدى شعوبها كاتفاق الطائف (للبنان ) واتفاقية اديس ابابا وحتى نيفاشا ،،هل كانت بالداخل ؟؟
هذا الغباء وهذا العبط السياسى ليس بجديد على خير الله انما الجديد هذه المرة استهتاره بالقران الكريم والتلاعب باياته حين قال ان المهدى لسان حاله يقول ((انا للسلطة وانا اليها راجعون ))... استغفر الله العظيم ونعوذ به من شر من اجتمع فيه سؤ الادب مع سؤ النية وسذاجة التفكير والتعبير ... خير الله والله لاخيرا فيك البتة

[الحراس]

ردود على الحراس
Qatar [الحازمي] 08-13-2014 11:37 PM
انه الامام أبوكلام دوخ الانصار و أراح الاشرار
كان ينبغي رجوعه الى الوطن لتنوير رعيته و عبيده
الجزء الثاني من المسرحية !!!


#1078471 [كفاية]
0.00/5 (0 صوت)

08-13-2014 03:08 PM
( فالأجدى لشعبنا ان يتم تنويره بإعلان باريس حتى يمسك به ويدافع عنه ويفرضه على الحكومة ان اقتنع به كحل )

اذا كان الشعب قادرا على ان يفرض على الحكومة الحلول لفعل ذلك منذ زمن ولفرض عليها الرحيل فورا

[كفاية]

#1078321 [ود البلد الممقوص]
5.00/5 (1 صوت)

08-13-2014 01:22 PM
استاذ حيدر لك التحية

[ود البلد الممقوص]

حيدر احمد خيرالله
حيدر احمد خيرالله

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة