المقالات
السياسة
ارشيف مقالات سياسية
شرعية القواعد اقوى وادوم
شرعية القواعد اقوى وادوم
02-13-2011 11:39 AM

شرعية القواعد اقوى وادوم

محمد حجازى عبد اللطيف
[email protected]

التحيه والتقدير لكل زعماءنا وقادتنا الافاضل ولهم علينا حقوق لا بد من الاعتراف بها والعمل بموجبها تقديرا وعرفانا للدور التاريخى الذى اتطلعوا به ولانهم امتداد لذلك الرعيل الاول من قادة العمل الوطنى المناضلين الشرفاء .
و للشباب دور متعاظم فى العمل والتصدى لكل قضايا الوطن المصيريه وتحملهم لمسئولية و النضال من اجل خلاص الوطن والمواطنين ومن اجل تحقيق الحريه والعداله الاجتماعيه واستعدادهم الدائم لبذل الغالى والنفيس وتحدى الصعاب فى سبيل الغايه العظمى فلهم منا كل التوقير والتقدير .
وفى هذه المرحله وكما فى كل المراحل التى مرت بالبلاد كان للشيوخ دور كبير من حيث الاستشاره والنصح واعمال الخبره فى ادارة الامور كما كان للشباب من الجنسين الدور الفعال فى انزال تلك التوجيهات الى ارض الواقع وبجداره وتجرد --اذن لا بد من تكامل الادوار وتوزيع المهام والمسئوليات لكى تسير مراكب التغيير الى الافضل ولضمان الديمومة والاستمراريه لاى عمل عام وهذه هى المؤسسيه التى تحفظ حق الجميع وترعى الواجبات و تؤدى الى تدافع الجميع لتقديم الافضل وللمصلحه العامه .
تنتظم هذه الايام حركة وحراك دائم فى كل الاتجاهات من قبل الحكومه المكتسحه من اجل توسيع دائرة الحكم وليس توسيع قاعدة الحكم والفرق هو ان قاعدة الحكم هى الدستور والقوانين واللوائح المنظمه للعمل اما دائرة الحكم فهى الوظائف المحكومه بالدستور الانتقالى الانتقائى الانفرادى.
وهذه ليست المره الاولى التى تمارس فيها الحكومه والحزب الحاكم والتبع والهتيفه مثل هذه المناورات التى تراوح مكانها ولا تتعدى النطاق المكانى ولا الزمانى لتوقيعا وتداولها فهنالك اتفاقية القاهره ثم جده والمدينه المنوره واسمرا واخيرا مكه المكرمه وكاننا موعودون بالمرور على كل المدن والبلاد المجاوره لكى نجرى الحوارات ونعقد اللقاءات ونرسل المستشارين والمتنفذين السياديين وبعدها يكون تكوين اللجان واللجان المنبسقه ولجان المراقبه واخرى وتطوى الصحف وتجف الاقلام ثم يكون الانتقال الى مدينة اخرى .
وفى كل هذا الحراك لا نجد استشارة لقاعده او حتى اجتماعات لللجان مركزيه او فرعيه لتداول الامر واصدار القرارات المناسبه وفى الوقت الذى نلاحظ فيه انتهاج جماعة الحكومه الشموليه المكتسحه لمبدأ المشاوره والتشاور بواسطة مجلس شورى الحزب وقادة الافرع نجد انعدام هذه السنه الحسنه لدى احزابنا العريقه ذات التوجه الديمقراطى اسما وفعلا .
ان اعمال مبدأ التشاور فى كلما يخص امر الوطن والقضايا المصيريه يعطى الضمانه والرقابه والجديه فى تنفيذ ما اتفق عليه والمحاسبه لكل مقصر وعدم الاقدام على الخطوه التاليه الا بعد التاكد من تنفيذ نسبه مقدره مما اتفق عليه .
اما ما نحن فيه الان مجرد محاولات وحسن نيه ذائده عن اللزوم ولا تجدى ولا تقدم شيئا للوطن والمواطن الذى طال انتظاره وطاقات الشباب الوثاب المتفجره والتى سوف لن تنتظر نتائج هذه الاجتماعات الدوريه المتنقله من مدينه الى اخرى .
عليه نرجو ونناشد قادتنا وزعماءنا الاماجد بان يعطوا هذا الشباب الدور والكلمه فى هذه المرحله لانها مرحلة عمل وعمل فقط وان تكون الكلمه فى هذه المرحله للقواعد وبتوجيهات القاده والشيوخ لتحقيق الحريه والديمقراطيه وحفظ ما تبقى من الوطن واستدامة السلام .
وعندها سوف يتحقق النصر المؤزر لان كلمة الشعب وارادته لا تقهر مهما طال الزمن وكانت الصعاب والتاريخ بقديمه وحديثه يشهد على ذلك .
ثورة حتى النصر --وعاش نضال الشعب السودانى صاحب الثورات والانتفاضات والتاريخ النضالى الذى يشبه اهله .
اللهم يا حنان ويا منان وحد كلمة السودانيين ---آمين


تعليقات 6 | إهداء 2 | زيارات 793

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#95376 [محمد حجازى عبد اللطيف ]
0.00/5 (0 صوت)

02-14-2011 03:30 PM
يا باو خليل --مساءك خير
يا حبيبنا انا لو ما عرفتك ما كنت خاطبتك بابو خليل وخلى الباقى مغطى /
,وعلى فكره انا كتبت فى الراكوبه منذ اكثر من عام حوالى خمسين مقاله ولكنها تلاشت بفعل ما تعرضت له الراكوبه من سطو مسلح --وعندما غابت لفتره طويله واصلنا الكتابه مع النخبه والى ان ترجع النخبه سوف نواصل وسنعمل على تغيير النهج بالكتابه فى الجهتين وذلك للمساهمه فى هذين الصرحين ---دمتم


#95355 [محي الدين]
0.00/5 (0 صوت)

02-14-2011 02:52 PM
انا قصدت حكاية حماده علشان تتناسب مع ثورات الشباب ولم اقصد اي عدم احترام وياريت الشباب يعود والناس تقول لي ابراهومه00انا بعلق في الراكوبه من سنين ياسم جدي خالد لانو اسمي ابراهيم محي الدين خالد 00انا في تعليقي علي مقال شوربجي للاسف اخدتها مسأله شخصيه لاني لا احب الكاتب البتلون مره يقول خال الرئيس علي حق ومره يقول حنخلص من المريسه بعد الانفصال عرفته ليه انا بحبك وباحترمك لانك ثابت وماشي في اتجاه واحد وربنا يديك الصحه وتتحقق كل الامنيات الوطنيه التي تطمح لها ونلاقيك في السودان باتم صحه وعافيه وسامحني


#95325 [محمد حجازى عبد اللطيف ]
0.00/5 (0 صوت)

02-14-2011 01:52 PM
يا ابو خليل --لك الود
شكرا على التوضيح ---انا احترم رايك وبكل سعة صدر --والناس احرار فيما يروا
والا كيف يستقيم ان ننادى بالديمقراطيه ولا نطبقها فى انفسنا ----(لكن حماده كانت واسعه حبتين )


#95306 [خالد]
0.00/5 (0 صوت)

02-14-2011 01:13 PM
اولا انا اسف جدا يااستاذ حجازي فلقد تجاوزت في تعليقي حدود اللياقه ولك العتبي حتي ترضي
ثانيا انا لست من التابعين والهتيفه فقط انا من الممغوسين من فكرة تقليد غيرنا واعتقد انك صاحب مقولة الشعب السوداني شعب معلم وله طريقته الخاصه في التغيير ولا يقلد احد وايضا انا كمواطن عادي اخشي ما اخشي ان تحدث فوضي لا يستطيع احد ان يتحكم فيها وخصوصا اننا مازلنا نعاني من توابع زلزال الانفصال وكنت اري لو اعطيناهم فرصه لمده قصيره لتوفيق الاوضاع وانا متأكد ان امثال السيد علي عثمان يمتلكون العقل الذي يجعلهم يدركون ان ارادة الشعب اقوي من كل جيوش العالم مجتمعه وبالنسبه للاحزاب الكرتونيه انته راجل كاتب محترم وعارف ان الشارع العربي متقدم عن نخبه السياسيه لذلك انا قلته عليهم مكسحين ولك فائق الاحترام وشكرا


#95146 [محمد حجازى عبد اللطيف ]
0.00/5 (0 صوت)

02-14-2011 09:30 AM
الاستاذ خالد --لك الود
الاحزاب الكرتونيه المكسحه لم تاتى بالانقلاب الاسود وكانت قادره على ذلك ومهما كان الامر فانها على الاقل تنادى بالديمقراطيه وتسمح لسيادتك بالكلام والقذف والشتم ----لكن الجماعه المكتسحين وتابعيهم من الهتيفه ما زالت الشموليه والديكتاتوريه هى منهجهم والى الابد ---اما المكتسح --الم تسمع بالمدحه التى روجت لها قناة ساهور بعد انتهاء الانتخابات (كسح --كسح البشير كسح )


#94789 [خالد]
0.00/5 (0 صوت)

02-13-2011 03:38 PM
حلوه منك ياحماده حكاية مكتسحه دي خلاص الكيزان مكتسحين وجماعتك بتاعين الاحزاب الكرتونيه مكسحين


محمد حجازى عبد اللطيف
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة