المقالات
السياسة
وفاة 77 شخص مسؤولية من ؟ فعلاً وطــن للبيع !!!
وفاة 77 شخص مسؤولية من ؟ فعلاً وطــن للبيع !!!
08-15-2014 10:43 AM



حملت إلينا الأخبار ومن مصدر حكومي - وزارة الصحة - وفاة 77 شخص و227 مصاباً حتي الآن، نتيجة للأمطار والسيول والفيضانات التي ضربت مختلف ولايات السودان. ولا أشك أن العدد الحقيقي يفوق ذلك يكثير، وإذا سلمنا بالرقم الحكومي على مسؤولية من وفاة شخص واحد ؟! ناهيك عن 77 شخص من الأطفال والنساء والشيوخ ؟! طفل يمثل لوالديه قرة عين ! أم تمثل لأطفالها الدفء والحنان والأمان ! أب يمثل لأسرتة كل شئ في الحياة ! هذه ليست بغلة عثرت في أقاصي البلاد نسألكم عنها لماذا لم تمهدوا لها الطريق ؟! هذه أرواح أبرياء ماتت بسبب فسادكم جوركم الذي لا تحده حدود؟! نهبتم أموال الناس في الزراعة والتجارة والصناعة، ولم تقدموا لهم أدني حقوق المواطنة في التعليم والصحة، ولم نسأل عن التنمية والرفاه ؟! تسعمائة مليار كانت كفيلة بنجاة هولاء الضحايا من الموت ؟! وأيضاً لم نسأل عن ملايين الدولارات الخاصة بفساد شركة الأقطان وأموال البترول والذهب والضرائب ...الخ

تسأل أي مسؤول حكومي أو - مطبلاتي - ماذا فعلتم وقدمت للوطن؟! والإجابة الحاضرة على لسانهم : إستخرجنا البترول وبنصدر أكثر من 8 طن من الذهب سنوياً والإنتاج الزراعي زاد بنسبة 200% وثورة التعليم العالي...الخ سلسلة لا حصر لها من الإنجازات التي لم تعود للمواطن في اي خدمات ؟! كل أسرة عليها أن تدفع على تعليم أبناءها من الروضة حتي الجامعة الملايين من الجينهات في السنة ؟! وعلى كل أسرة أن تدبر حالها وبأهل الخير في علاجها أفراد أسرتها ؟! لم تدعم الحكومة حتي الحقن الفارغة والشاشة في أقسام الطورائ بالمستشفيات ؟! أين هذه الإنجازات فقط عادت على الأبرياء بالإبادة الجماعية في دارفور والنيل الأزرق ؟! ومن لم يموت بغير ذلك السيول والأمطار كفيلة بتصفيتة كما يخططون ؟! 77 قتيلاً وبيوت المآتم والعزاء هنا وهناك ومازالت الحكومة الأمر لايهمها في شئ وتصرح بالفم المليان إنها ستعمل خلال العام القادم على معالجة تصريف مياه السيول والأمطار؟!

أي عام قادم وأنتم فيها ؟! حتي متي وأنتم خنجر مسموم في كبد أي مواطن ســوداني ؟! آثار العام الماضي لم يتعافي منها معظم المتأثرين - كم من أسرة لم تستطيع حتي الآن من بناء غرفة -أوضة- تستظل بها من هجير الشمس وتحميها من البرد ؟! ليس بالخرسانة والأسمنت كما تفعلون ؟! بالطين وبالطين والناس ما قادرين ؟! وكم من أســرة حتي اللحظة لم تجد ما يستر عورتها من الشارع ببناء حوش أو حتي حصيرة ؟! مع ذلك زادت فجيعتهم سيول وأمطار هذا العام ؟! والحكومــة كعادتها ترسل شرذمـة من أتباعها للطوارئ من الأطباء والدفاع المدني وتتبعهم بألف كاميرا تصوير وإن الوضع عندهم تحت السيطرة وتم إنقاذ كذا من الأسر وعلاج كذا من المصابين والوالي يعقد بدون حل في الإجتماعات والرئيس يوجه الوزير الفلاني والوالي العلاني ؟! جعجعة من غير طحين، حتي تقتل السيول والأمطار ما شاء الله أن تقتل ليسهل عليهم موت الشعب الفضل بفجيعة أخري ؟!

والمصيبة الأخري غير بعيدة يمكنهم إستثمار آثار هذه السيول والأمطار في في الحالة الوبائية للملاريا والدوسنتاريا و الإسهالات والالتهاب الرئوي؟! كل المتأثرين في حالة يرثي لها من ضيق اليد، بيوتهم دمرتها الحكومة أمام أعينهم بالسيول؟! وأطفالهم أو آباؤهم أو أمهاتهم أيضاً قتلهم الحكومــة بهذه السيول ؟! من كان على قيد الحياة من هذه الاسرة المنكوبة لاحول ولاقوة له إلا بالله، ضاع مالهم وفقدوا ذويهم - وعلاج مرضاهم عند الحكومة لمن إستطاع إليه سبيلا ؟! حتي موت الرحمة الحكومة لم تقتل به المواطنين ؟! فضلت لهم القصف الجوي في مناطق النزاع، والرصاص في المظاهرات على الشارع، والسيول والأمطار في بيوتهم، والتعذيب في بيوت الأشباح وسجون جهاز الأمن المفزعة، وآخرين ماتوا بالحسرة والندامـة وهم يتأملون أفعال هولاء ؟! والسؤال المحير من يحكم هولاء من بعدما يتم قتلنا جميعاً أم سيباع الوطن في مزاد عالمي ؟؟؟



[email protected]


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 672

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




السر جميل
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2016 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة