المقالات
السياسة
مأمون حميدة كلاكيت تاني مرة
مأمون حميدة كلاكيت تاني مرة
08-17-2014 12:16 PM

أود أن أعرف من أشخاص قريبين من هذا الطبيب التاجر البزناسي كيف هي أخلاقه عن قرب؟ لا أعني حُسنها من سوئها.. ولكن هل هو رجل متواضع .. شخص عادي أم من النوع المصاب بعقدة مركب النقص والتي لم تزيلها منه كل الأكاديميات التي حصل عليها وكل الأموال التي جمعها والمناصب التي جلس على كراسيها؟ أكثر الناس معرفة بغيرهم هم طلابهم .. خاصة الطلاب الجامعيين على زماننا.. لأنني في السنوات الأخيرة سألت أكثر من طالب عن اسم عميد كليته واسم رئيس الشعبة التي يدرس بها فوجدتهم لا يعرفونهم. وجدت لهم العذر لكثرة العددية وقلة إهتمام الأساتذة بالطلاب خاصة في النواحي الإجتماعية.

ومأمون حميدة كان أستاذاً جامعياً على زماننا ولكني لم أدرس بكلية الطب لأعرف عنه شيئاً. عرفته بعد ذلك كطبيب يشار إليه بالبنان. ولو سألتني عن أساتذتي على أيامنا في الجامعة لقلت لك أنهم قامات بل إهرامات لا تطالها مناقص ولا شكوك. وكنا نعرفهم ويعرفوننا بالاسم ولم يكونوا لنا معلمين فقط بل كانوا إخوة كبار للشباب منهم وأعمام لكبار السن منهم. على رأسهم وكمثال وقدوة فهم جميعاً العلم الذي على رأسه نار أستاذي البروفيسور مصطفى حسن إسحق .. عميد كلية العلوم ومدير جامعة الخرطوم. وأول بروفيسور في الكيمياء العضوية في أفريقيا من كايرو وحتى كيب تاون العام 1958. أكرر 1958.

ما دعاني للسؤال عن أخلاق البروفيسور مأمون حميدة هو معرفة مصدر العنجهية والتكبُّر الذي يطلق به التصريحات وكأنه كسرى أنو شروان! كلمات بعضها جارح لمن تخصه وبعضها محيِّر لمن يستمع إليها ولا يجد له تبريراً واحداً لإطلاق مثل تلك الكلمات الجارحة لمشاعر الكثيرين والمصيبة برشاشها للبعض أيضاً. وكمثال عندما تحدث عن ما أصاب مستشفى إبراهيم مالك ومعداته .. ترك قلب السؤال وتحدّث عن حدوث الكوارث والسيول في كل دول العالم وأن الخريف يهطل كل عام. هذه معلومات يعرفها إبن عمي راعي الضان في أم طرقاً عراض ولكن السائل يريد معرفة أسباب ماحدث في مستشفى إبراهيم مالك خاصة سقف المعمل الذي انهار تحت ضغط الأمطار الهاطلة بغزارة؟

أعمال الصيانة والإهمال المتعمّد من جانب منسوبيه المختصين بها هي سبب ما اصاب معامل مستشفى إبراهيم مالك. لكن الرجل ينكر الشمس في رابعة النهار ويحاول (أن يكب الزوغة) – كما يقول الشباب- هارباً من تحمُّل المسؤولية التي تدينه ومنسوبيه. البروفيسور مأمون حميدة يعلم علم اليقين أن ما حدث في مستشفى إبراهيم مالك لوحدث في إحدى دول الإستكبار لاستقال وزير الصحة دون أن يطرف له جفن. وقد حدث أن عاصرت استقالة وزير الصحة في بريطانيا لأن ممرضة في مستشفى حكومي أخطأت وحقنت مريضاً بدواء ليس له. وقد أثبتت لجان التحقيق أن الدواء لم يضر المريض ولم ينفعه ورغم ذلك استقال الوزير الهمام!! فأين أنت من ذلك يا دكتور مأمون حميدة؟

وحتى نكون حقانيين لن نطالب الحكومة بالتحقيق في الحادث ولا في السيول ولا في الأمطار ولا الكباري التي انهارت ولا ولا ولا.. لأن الخسارة ستكون مضاعفة وذلك بأن يحصل أعضاء اللجان على نثريات وقيمة فول سوداني وتمر دون الوصول لنتيجة ذات شأن. وعليه بدلاً أن تكون ميتة وخراب ديار على المواطن المسحوق المطحون فنخليها على الله ونقضي السنة خنق ونرجى الله للعام القادم.
(العوج راي والعديل راي).

كباشي النور الصافي
[email protected]


تعليقات 5 | إهداء 0 | زيارات 2291

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1082373 [عوض محمد]
1.20/5 (9 صوت)

08-18-2014 12:52 PM
بعد اطلاعى على كل التعليقات من الاخوان الافاضل ... السؤال الذى يحيرنى لماذا مثل هذا الشخص يتولى هذه المناصبب ويصل لدرجة وزير وان الكثير من ابناء الشعب يكرهون التعامل معه .... ما هناك افضل منه بكثير ... ولا لاننا فى آخر الزمان يحكموننا الجهلة من القوم ...

[عوض محمد]

#1081503 [حزين جداً]
4.07/5 (5 صوت)

08-17-2014 01:48 PM
مأمون حميده التاجر . لا يستحق أن يطلق عليه دكتور لأنه غير أنسان ولا تعرف الإنسانية له طريق

إنسان تاجر جشع يحب نفسه ويحب الفلوس .

تاجر تعليم وتاجر طب . إنتهازي . هذا الشخص يكره الشعب السوداني . وكذلك نحن نكرهه من الأعماق

وأحس الآن أن ضغطي بدأ يرتفع .

لا توجد له تسمية غير أنه إنتهازي حقير ليس له دم ولا إحساس .

ولا نقول له أستقيل . ننتظر إلى أن تصل نسبة تدمير وزارة الصحة 100% . وليتأكد كل مسئول

في السودان أن هذا الشخص غلط في الوظيفة الغلط . وهو دائماً غلط واسلوبه غلط .

بس حزين جداً وأقول ومع إحترامي لأخواتي وأمهاتي ستات الشاي لو وضعوا واحده مكانه لأدارت

وزارة الصحة وبصورة أفضل منه . صدقوني . وممكن الشعب يحبها ويحنرمها .

[حزين جداً]

#1081457 [shah]
4.07/5 (5 صوت)

08-17-2014 01:09 PM
توجد أنماط من طلاب كلية الطب "يكبون" على الكتب من الغلاف للغلاف فيحفظوا محتوياتها و يتذكرون المعلومات بأرقام صفحاتها ولا يدرون ما يدور فى العالم خلاف ذلك. وبذا يتخرجون من الكلية بأعلى الدرجات و وبمرتبة الشرف ولكن لا يعرفون كيف يخاطبون المرضى الذين يرميهم القدر تحت عنايتهم. وبالتالى لا يعرفون كيف يخاطبون الناس بلباقة لبعدهم عن الإجتماعيات. لم يعرف عن سيء الذكر هذا نشاطا إجتماعيا حين كان طالبا وحتى بعد تخرجه. وكانت الطامة الكبرى حين تولى مراكز تضعه فى مواجهة الجمهور ولذلك "يفك" لسانه بدون إرادته وتصدر منه "الشتارة" التى لا يملك سيطرة عليها.
هذا هو كل ما فى الأمر.

[shah]

ردود على shah
Germany [غربة] 08-19-2014 01:57 PM
القلم مابيزيل بلم


#1081444 [كفاية]
4.07/5 (5 صوت)

08-17-2014 12:56 PM
قال ان مكافحة الضفادع ليست من مسئوليته كوزارة صحة ثم دل الناس على ان الضفادع تحتوي على نسبة عالية جدا من البروتينات يعني بدل تطلبوا المكافحة لما لا تأكلوها وهي غتية جدا بالبروتينات ؟

[كفاية]

#1081412 [عبد الرحيم سعيد بابكر]
4.07/5 (5 صوت)

08-17-2014 12:24 PM
عاد لكن يا كباشي السنةالجاية "منرجاها" كيف مع الخنق الحاصل دا..انا لا ازال لا افهم زول "دكتور" وانسانيته منخفضة؟

[عبد الرحيم سعيد بابكر]

كباشي النور الصافي
كباشي النور الصافي

مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة