المقالات
السياسة
"جمعاً للصف الوطني –لا للنوم الهانئ في الأسرة الرطبة"
"جمعاً للصف الوطني –لا للنوم الهانئ في الأسرة الرطبة"
08-17-2014 10:27 PM

أعزائي, تنادوا بعد هذا وبكل احترام–بعد أعلان باريس-إلى التصدي لمدخلات عملية مفيدة، تساعد في النهوض الديمقراطي .
ما عاد هناك من منفذ ، سوى التآلف ، و التلاحم ، و الأعزاز لكافة أبناء وطننا في أشخاصهم بدءاً و أمتداداً لمواسساتهم الحزبية, المجتمعية قيادات عسكرية, شخوص بارزة ...الخ
ختما في التنادي ، وإغلاق ، كافة صحائف الخلاف و الأختلاف "الأزهري" كان فى هذا الظرف الصعب-وهذا ركون الى" سيرة المستهدي" عظم أمره ، أبو سليم ، أو سير الخلاف في مؤتمر الخريجيين –زين العلبدين صالح –أنظر تصريحات النجم الهادي ، أمين حسن عمر ، في تقديم كل من السيد الصادق ، وحسن الترابي في شأن "أعلان باريس"
" بأن رئيس حزب الأمة أبرم أعلان باريس مع الجبهة الثورية بدافع الغيرة من سطوع نجم زعيم حزب المؤتمر الشعبي حسن الترابي في الحوار الوطني ، لان المهدي يريد أن يكون النجم الامع .!"
-ينبغي ، قيادة الدرب السالك الوطني الديمقراطى؟! فلأنفع يجدى من هذا العوار
-ينبغي ، و دون عناء او عناد ، قائد, عضو ، مساهم ، كل هذا لا يهم ,يهم الاحترام ، في أننا نسعى لصناعة برنامج التغيير.
-نكرآن الذات ، و العلو و العظمة ، كلها شأن السودان و السودانيين ، وكليهما أن كان مقوداً للاصلاح والتغيير ، فالأولى لا تثريب عليها ، ولا نود أن نخلق لها الضعة , بحسبان ان الشهداء والشهداء وسيلهم المتجدد ، لا يعني نكراننا الوطني لهم ، فهم التلمود و الأنجيل و الفرقان وما ينسرب,
اما العلو و العظمة فهي رقية الزعامة لكنها رقية متحولة ، كفهم غربي ، العزة مطلوبة ، لتبيان النضال العزيز ، سيما لو كان العظماء يتعا لون على القاهرييين في تبريز!
-لا تنازع........
-لا تخاصم ............
-لا لاستجرار – كالجمال – للتاريخ الدفين
-أحموا الوطن في هذا التسيار الصحراوي اللعين؟؟!!

وهلموا لكلمة سواء!!!للتغيير الديقراطى الحاسم


بدوي تاجو
[email protected]
تورنتو؟16اغسطس2014


تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 620

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




بدوي تاجو
مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة