المقالات
السياسة
حلايب.. صراع الموقع الإستراتيجي
حلايب.. صراع الموقع الإستراتيجي
08-18-2014 03:28 PM


في أربعينيات القرن الماضي زار ضابط أمريكي كبير السودان، وكان ذلك أثناء الحرب العالمية الثانية، هذا الضابط اسمه روبرت ماكنمارا وقد زار بالتحديد ثلاث مناطق كانت أولاها حلايب، وثانيها قاعدة وادي سيدنا، وأخيراً الفاشر..!!
تركز إعجاب الضابط الامريكي على هذه المواقع الثلاثة وقد وصف ميناء بورتسودان بالميناء الفولاذي الذي يمكنه تحمل طاقات تحميلية تعجز عنها كبرى موانئ العالم، الجدير بالذكر أن طول الساحل السوداني على البحر الأحمر يصل حوالي سبعمائة وستين كيلومتراً يصلح في اماكن كثيرة لانشاء موانئ وقواعد عسكرية..!!
هذا يعني أن منطقة حلايب كانت محط أنظار امريكا لاكثر من ستين عاماً، وتكررت زيارة الضابط الامريكي الذي أصبح فيما بعد وزيراً للدفاع الامريكي إلى ذات المواقع، وقد نوه لذلك الاستاذ المثنى عبدالقادر في تحليله الممتاز يوم الخميس الماضي عن أن الاتفاق بين زير الدفاع الامريكي ورئيس الوزراء السوداني عبدالله خليل وكان يشغل منصب وزير الدفاع أيضاً، عن اتفاق على انشاء قاعدة عسكرية امريكية في حلايب، الامر الذي اثار حفيظة الرئيس المصري جمال عبدالناصر، الذي كان يعارض الامر بقوة، حتى انه احتل منطقة حلايب وكاد الأمر أن يؤدي إلى حرب بين الدولتين. وقد بقيت المنطقة بعد انسحاب القوات المصرية منها في خمسينيات القرن الماضي، قضية مهملة من الجانب السوداني والانظمة التي حكمت بعد ذلك..!!
حلايب يمكن أن تتحكم في حركة السير في البحر الاحمر، وهو يعتبر ممراً استراتيجياً بل الاكثر اهمية في كل الممرات المائية في العالم، اذ يربط آسيا وافريقيا واوروبا اقتصادياً بعد إنشاء قناة السويس..!!
الموقع الثاني الذي اثار اهتمام ماكنمار، هو قاعدة وادي سيدنا موقعها الاستراتيجي حيث يمكن من خلاله السيطرة على منطقة البحيرات الملتهبة، فالسودان بحكم موقعه الجيوبوليتكي يطل على منطقة البحيرات والقرن الافريقي وغرب افريقيا، وهو البلد الوحيد الذي يتمتع بهذا الموقع الجيوبوليتكي، والذي ايضاً يتمتع بساحل طويل على البحر الأحمر، ومن هنا نبع الاهتمام الامريكي بالسودان، وبالذات من خلال اهتمامه بحلايب وقاعدة وادي سيدنا..!!
وإذا ذهبنا إلى الموقع الثالث لوجدنا ان الفاشرتمثل قمة الاهتمام الامريكي، حيث تمثل الفاشر موقعاً استرايجياً هاماً، حيث تطل على غرب افريقيا، كما ان مطار الفاشر يمثل اهم المواقع كقاعدة عسكرية جوية، فمطار الفاشر المطار الوحيد الذي يحوي مسارين للطيرن «Runway» وقد استخدم اثناء الحرب العالمية الثانية..!!
ومن مميزات موقع الفاشر ان المسافة بين الفاشر والبحر الابيض المتوسط وبين الفاشر والمحيط الهندي في اقصى جنوب افريقيا تقريباً متساوية، وكذلك المسافة بين الفاشر والبحر الاحمر وبين الفاشر والمحيط الاطلسي متساوية..!! هذا وقد اتجهت السياسة الامريكية نحو سياسة تفتيت السودان، والمناداة بالمناطق الثلاث التي أُقحمت اقحاماً في اتفاقية السلام، فكانت ان برزت بعد الاتفاقية التي اصبغ عليها اسم السلام الشامل زوراً وبهاتاناً، افرزت هذه الاتفاقية مشكلة لطالما تاقت امريكا الوصول اليها و هي تفتيت السودان، فبرزت أزمة دارفور والمناطق الثلاث والشرق، والمقصود من دارفور موقع الفاشر الاستراتيجي، ومن الشرق حلايب، ومن المناطق الثلاث انهاك السودان اقتصادياً وعسكرياً في جبال النوبة، وابيي، والضغط من ناحية النيل الازرق، الذي يحوي خزان الروصيرص وهو شريان الاقتصاد السوداني والذي يمكن بالسيطرة عليه، ان يحدث انهياراً اقتصادياً في السودان المتأزم اقتصادياً اصلاً.. تقدمت حكومة السودان بشكوى للامم المتحدة تثبت فيها ملكية السودان لمثلث حلايب، ولكن الدبلوماسية المصرية تحايلت على السودانية تحت عبارات عاطفية تخديرية جعلت السودان يترك الامر معلقاً دون حسم، ولكن ظهرت النوايا السيئة حين كان السودان يحارب الغزو اليوغندي من ناحية والغزو الاثيوبي من ناحية أخرى، ارسلت مصر قوات احتلت مثلث حلايب، ولم تعر السلطات السودانية اهتماماً، فقد كانت مشغولة بمواجهة الغزو اليوغندي في الميل أربعين والغزو الاثيوبي في الشرق..!!
بعد انتهاء الحرب العالميةا لثانية اصبح روبرت ماكنمارا وزيراً للدفاع في امريكا ولم ينس تلك المواقع، حلايب، وادي سيدنا، والفاشر،فزارها مجدداً كأول وآخر وزير دفاع امريكي يزور السودان، وبعد ان انتخب كنيدي لرئاسة امريكا، أعفى ماكنمارا الذي عينه صديقه الجنرال ايزنهاور، ولكن كنيدي عينه رئيساً للبنك الدولي، وقد زار السودان مرة ثالثة وذات المناطق، وقد طلب لقاء وزير المالية في ذلك الوقت وكان المرحوم مامون بحيري، وقدرفض مقابلته وطلب منه مقابلة صنوه محافظ بنك السودان، فالوزير المركزي لا يجتمع مع مدير بنك..!! وكان موقفاً مشهوداً من المرحوم مامون بحيري..!! وقد اقترحت وبطريقة غير مباشرة أن السودان يمكن ان يكبح جماح امريكا بالتعاون العسكري مع روسيا، حتى لو بلغ الامر وجوداً عسكرياً روسياً في البحر الاحمر، وقد ارسلت عبر احد الاصدقاء هذه الرسالة إلى الرئاسة والتي ابدت تفهماً،الامر الذي قوى العلاقات بين روسيا والسودان والمواقف الروسية الداعمة له..!!
الجيش المصري الذي تشرب العقيدة القتالية السوفيتية منذ بواكير الخمسينيات وحتى معاهدة كامب ديفيد في السبعينيات، والتي حولت الجيش المصري إلى قوة مدافعة عن اسرائيل، والدعم الامريكي لهذا الجيش بمبالغ لا تدخل في الميزانية المصرية العامة، هذا الجيش فقد العقيدة القتالية التي تشربها لاكثر من نصف قرن، كما ان الاوساط السياسية الامريكية رغم تأييدها للانقلاب وقد اطلقت عليه وصف انقلاب، أحدثت هزة في العلاقات، وقد برزت هذه الهزة في عدم دعوة السيسي للمؤتمر الافريقي الامريكي، كما ان امريكا ترفض التدخل المصري في الشأن الليبي والذي لجأ قائد التمرد هناك إلى القاهرة، والتي دعمته وهذا ما تسبب في الذي حدث للمصريين في ليبيا من قتل وتشريد..!! في هذه الأجواء السياسية المتعكرة بين امريكا ومصر، ارادت مصر ان تستخدم روسيا كورقة ضغط على امريكا، فعندما حُرم السيسي من زيارة واشنطن توجه مائة وثمانين درجة نحو موسكو، فالكرملين يمكن ان يحل مرحلياً مكان البيت الابيض، وكانت حلايب مادة الاغراء، رغم ان المعلومات التي لدي رغم قلتها تقول ان السودان منح تسهيلات بحرية لروسيا، وان العلاقات بين البلدين في تطور يصب في مصلحة الشعبين السوداني والروسي. وان صح الحديث عن حلايب عن طريق مصر، فالسودان أولى بالحديث مع اي جهة أخرى، لحقه في منطقة حلايب التي تثبت الوثائق الدولية ملكيتها للسودان..!! وهذا الامر يتطلب تحركاً دبلوماسياً وقانونياً لاثباته وهو اصلاً مثبت لو تحركت الدبلوماسية السودانية، وان ذهبت حلايب، فان الشرق سيذهب وتتبعه دارفور والمناطق الثلاث حسبما رسمت اتفاقية الشؤم المسماة نيفاشا..!! فهلا حافظنا على حلايب حتى لا تتسرب الاخريات من بين ايدينا، سؤال اطرحه على اولي الامر، الذين ظنوا ان نيفاشا انتهت بفصل الجنوب، ولكنها في حقيقة الامر قد بدأت للتو ومن أقصى شمال البلاد هذه المرة، واقصى الغرب يترقب بعد أن ذهب أدنى وأقصى جنوب البلاد، والارض تنقص من اطرافها كما ذكر القرآن الكريم..!!


[email protected]


تعليقات 4 | إهداء 0 | زيارات 1294

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1082819 [D Koygale]
3.00/5 (2 صوت)

08-18-2014 10:12 PM
Really a very oudated and a prehistoric analysis,location lost the appeal a result of the technologiagal acheivents.A big fallacy when the Sudanese elite think that some powers are working to disentegrate Sudan,while they know very well that no external forces can work idvidually without interchanging complementry roles with the internal ones.Hey man please rethink and of course re draw the map you are still holding, don't you think,or at leat share the idea that Sudanes ruling elites sine 1956 were so un-wise to throw the country into this hell of instability and chaos due to their selfish shallow-minded tactics,unfortunately,we have to face this bitterful fact ( The Sudan is a useless posession ever it was and ever would be... General Gordon)

[D Koygale]

#1082704 [ali]
2.50/5 (3 صوت)

08-18-2014 07:15 PM
نحن نقعد نتكلم عن حلايب والمصريين بلعوها وحايبلعو حلفا بعد ماغرقوها ياما نخت نحن خطة استراتيجية لاعادة حلايب والنتؤ الفى حلفا اوان نبطل الكلام الكتير والشعب الشقيق دا كلام فارغ مصلحة الوطن اهم من كل الدنيا وام الدنيا شوفو عملوا شنو فى غزة حاصروا اهلها وجوعوهم تحت مسمى الامن القومى وجايكم الدور اذا لم يكن هنالك تحرك جاد اول حاجة الغاء الحريات الاربعة ثانى حاجة العمل على اعادة اتفاقية مياه النيل بما يضمن حقوقنا وايضا ارجاع مليارات الامتار المكعبة من المياه الكانو متسلفنها ثم نرى بعد ذلك ما نحن فاعلون وانسو تماما حكاية الشعب الشقيق وهو لا يعرف الا نفسه هل علم؟

[ali]

#1082631 [محمد نبيل]
3.00/5 (2 صوت)

08-18-2014 06:01 PM
الجيش المصرى لازالت عقيدته العسكرية تعتبر أن اسرائيل هى العدو الأول لمصر وليس كما يدعى الكاتب من هراء, أما بالنسبة لحلايب فهى أرض مصرية حسب اتفاقية 1899 المحددة للحدود بين مصر والسودان عند خط عرض 22

[محمد نبيل]

ردود على محمد نبيل
Egypt [مصري1] 08-20-2014 02:16 PM
مصر تملك الباتريوت 2 من التسعينات بعدد 8 بطاريات
و تملك الباتريوت 3 مؤخرا بعدد 4 بطاريات

http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%A5%D9%85_%D8%A2%D9%8A_%D8%A5%D9%85-104_%D8%A8%D8%A7%D8%AA%D8%B1%D9%8A%D9%88%D8%AA

و بلاش نغمه العارف ببواطن الامور و جو ابحث في جوجل

ابحث انت و بطل نشر الجهل ...

Egypt [محمد عبد اللة] 08-19-2014 07:45 PM
اقول الى محمد نبيل هذا أنا نوبى من أسوان لكن احنا مع السودان اهلنا ونكرة اى مصرى ولازم تعرف ان النوبين لايحبون المصريين وبعدين مصر لاتملك باتريوت أدخل على جوجل وأنت تعرف وبعدين أحنا النوبين عندنا أهل فى السودان ذهبوا بعد اغراق أراضى النوبة ودائما نذهب اليهم فى السودان

Egypt [محمد نبيل] 08-19-2014 02:55 PM
يا محمد يا عبد الله لم يتم تغيير الاتفاقية عام 1902 وماصدر فى 1902 قرار ادارى من وزير داخلية مصر ولا يغير هذا القرار شيئا من اتفاقية 1899 لترسيم الحدود فالحدود الإدارية لا ينشأ عنها سيادة وإنما تنشأ السيادة عن الحدود السياسية. وبعدين انت غيران ليه من جيش مصر ؟ وبخصوص تعليقك فى موضوع آخر فمصر تمتلك الباتريوت باك 3. راجع انت معلوماتك وبعدين ايه اللى مقعدك فى مصر ؟ ماترجع بلدك.

Egypt [محمد نبيل] 08-19-2014 02:06 PM
ياتفتيحة يا فضيحة مش تشوف جيشك اللى خد على قفاه وهو بيصلى العشا هههه

Egypt [محمد عبد اللة] 08-19-2014 01:51 PM
لقد تم تغير الاتفاقية سنة 1902 وتم ضم حلايب الى السودان أولا لقرب حلايب من السودان والقبائل فى حلايب سودانية أقرأ التاريخ كويس وبلاش نغمة الجيش المصرى الواحد يحس أن الجيش المصرى أقوى من أمريكا

Sudan [تفتيحة لمن فضيحة] 08-19-2014 11:55 AM
تقصد جيش (المكرونة)؟!!!!! هاهاهاهاهاها قال.. جيش مصري قال.

Saudi Arabia [بدون اسم] 08-19-2014 07:26 AM
محمد نبيل انت ايه اللي يخليك تدخل الراكوبة يا غبي
حلايب سودانية وحتفضل سودانية غصبا عن الدنيا كلها
وحتشوف


#1082518 [مصري1]
3.00/5 (3 صوت)

08-18-2014 03:49 PM
1- السيسي تم دعوته لمؤتمر القمه الامريكيه - الافريقيه لكنه اعتذر و ارسل رئيس الوزراء ( ابراهيم محلب )

2- امريكا لم تصرح بأي تصريح عن التدخل المصري - الجزائري في ليبيا .

3- ما يحدث في ليبيا ليس استهداف لجنسيات معينه و لكن هذه حرب بين ميلشيات مسلحه يتضرر منها جميع من علي ارض ليبيا بما فيهم الليبين انفسهم .

4- زياره موسكو تضمنت الاتفاق علي انشاء منطقه تجاريه حره روسيه في مشروع القناه وزياده صادرات روسيا من القمح لمصر و استيرادها منتجات زراعيه مصريه و بعض الصفقات العسكريه .


[مصري1]

دكتور هاشم حسين بابكر
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة