المقالات
السياسة
لماذا تكون الألفاظ الجنسية..حلالاً في كتاب الفقه..وحراماً في كتاب العلوم ؟
لماذا تكون الألفاظ الجنسية..حلالاً في كتاب الفقه..وحراماً في كتاب العلوم ؟
08-19-2014 04:01 AM


بسم الله الرحمن الرحيم

نشر الناشط سيد الطيب في موقعه علي الفيس بوك..ونقلت صحيفة الراكوبة الغراء ..صورة لصفحة من كتاب الفقه للصف السادس الأساس .. وبه وصف لغوي بألفاظ جنسية فصيحة للجماع والأعضاء التناسلية للجنسين..متسائلاً عن حق ..إن كان الآباء يدركون ما يدرس لابنائهم..
فور قراءة الموضوع ..قفزت إلى ذهني مباشرة ..الضجة التي اثيرت في البرلمان ..لاحتواء كتاب للعلوم في نفس المرحلة على دروس للتكاثر بها وصف رأوه موغلاً في الجنس مطالبين الوزارة بحذفه من المقرر
..في الواقع ..لم أكترث للضجة وقتها ..ليس لعدم أهمية إبداء رأي في الموضوع ..ولكن لاعتقادي أن تلك الضجة تعبير عن تناقض فج نابع من المنطلقات الفكرية والثقافية لحملة المشروع الإسلاموى ..في نهجيه السلفي والإخواني المرتكزين على التراث الفقهي واللغوي..
ذلك أن إحدى الموروثات الأساسية..المحمية ب (لا حياء في الدين ) تجعل من الواعظ الشيخ مؤدياً لرسالته وواجبه الديني..حتى ولو كان يتحدث إلى النساء. عند تناوله لهذه المصطلحات ..رغم أن الرسول (ص) ورد عنه أنه عندما حاول شرح التطهر لامرأة ووصل تساؤل المرأة إلي ما لا يتحدث فيه الرجال مع النساء ..ظل يردد ..سبحان الله..حتى نادت السيدة عائشة رضي الله عنها المرأة لتشرح لها ..لرفع الحرج عن الرسول الكريم .
ولئن كان هذا في الجانب الفقهي..فإن الجانب اللغوي لا يخلو من نفس التناقض .. فقد واجه الدكتور عبد اللطيف البوني عاصفة من الانتقادات ..عندما أورد لفظاً عامياً لإزالة الحشائش يحمل مدلول العملية الجنسية ... وتعجب في ملاحظة ذكية لهذا التناقض بعدم استنكار ذكر المصطلحات الجنسية والأعضاء التناسلية بالعربية الفصحى ..مثل الوارد في الكتاب أعلاه ..واعتبارها نوعاً من التهذيب ..واستهجانها بالكامل عند ذكرها بالعامية باعتبارها قلةً في الأدب !!!!
واللغات السودانية الأخرى يقل فيها هذا التناقض في ظني ..لذلك كان ذوو الثقافة العربية والاسلامية ..يتعجبون من ذكر الراحل جون قرنق في مخاطبته للجنود بلفظة تعني القواد بالعامية لوصف أهل الحكم بالخرطوم .. وقد دخلت بقوة في لغة الشباب..ومالنا نذهب بعيداً ..فالذاكرة الشعبية تذكر ذلك الوزير الجنوبي الشهير .. في برنامج يشرح فيه عادات الزواج لديهم للمذيعة ..وكيف كانت الإجابة التلقائية..ونزول الإعلان الشهير ( ستيم ..تفاح !!) .لذلك فإن أحد اسباب الانفصال في ظني ..كان.. تلك المسافة بين نكاح العزباء في الجنوب .. ودواعي ستيم تفاح..في الشمال..
إذاً فإن هذا التناقض البين ..الذي منع البرلمان هنا ..وهيجه هناك.. هو الجدير بالمناقشة ....لأن مجرد إيراده كخبر ..وتعليقات القراء .. مهما حشد التأييد.. فإن نهايته لن تتجاوز إلغاء هذا الدرس أو تخفيف الجرعة إن تم ..دون أن تضيف إلى وعي المجتمع..عبء التفكير في كيفية التعامل مع هذه الثقافة ... متجاوزاً التابوهات المصطنعة. مؤكدين في نفس الوقت ..عدم العداوة مع العربية نفسها كلغة غالبة جامعة وثقافة ..والإسلام ديانةً نعتنقها ..
وهذا لن يتأتى ..إلا إذا تم وضع الأهداف العامة للتعليم ..لتعبر عن التنوع الثقافي واللغوي في السودان..دون الحديث عن التركيز على الثقافة العربية والإسلامية ..كونها سبباً أساسياً ..ليس لهذا الإشكال فحسب..ولكن بوصفها كبرى مشكلات التربية والتعليم في السودان ..كما تناولت في مقال سابق بالراكوبة الغراء ..معدداً منطلقاتي للوصول لهذه النتيجة..
من موقع تواجدي في المهنة لثلاثة عقود ونصف..هذه الإشكالية التي تكاد تجعل الفرق بين المعلم ..وخطيب الجمعة ..مجرد وجود السبورة في الفصل..وغيابها في المسجد...مما لا يجدي في علاجه ..تصميم منهج..أو تدريب معلم..بحكم أن وسائل الإعلام نفسها ..تنسج على نفس المنوال ..وكذلك الساسة..والمعلم ..ليس معزولاً في بيت زجاجي..ليكون بعيداً عن هذا التأثير
ولهذه النقطة سلم يهبط إلى مراقبة تصميم المناهج بعيداً عن هذا التأثير..بإخضاعها لمناقشة واسعة من التيارات الفكرية المختلفة ..دون التفكير بطريقة 7+7 ..وصعوداً حتى النص الصريح في الدستور.. بصيغة تجعل الدولة على مسافة واحدة من الجميع ..دون أن تعلَق الأسطوانة على لفظتي الإسلامية والعلمانية.



[email protected]


تعليقات 3 | إهداء 0 | زيارات 2390

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1083375 [مصطفى]
4.16/5 (19 صوت)

08-19-2014 11:36 AM
انا اؤمن انه لا حباء في الدين لكن مع مراعات عامل السن والعمر

[مصطفى]

#1083367 [ود الحاجة]
3.54/5 (19 صوت)

08-19-2014 11:31 AM
لكي يكون المقال واضحا كان على الكاتب ان يورد الصفحة المعنية من كتاب الفقه و ما يقابلها من كتاب العلوم
اما بهذه الصورة فالمقال اشبه بمن يصف شكل وجه انسان يلبس قناعا حيث انه لا يستطيع السامع في هذه الحال معرفة دقة الوصف من عدمها

[ود الحاجة]

#1082971 [zozo]
3.86/5 (20 صوت)

08-19-2014 04:21 AM
Even بالإنقلزى برضو فى مشكلة زى دى I do not know why ؟

[zozo]

معمر حسن محمد نور
مساحة اعلانية




الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة