المقالات
السياسة
المؤتمر الشعبي الهروب إلى الأمام
المؤتمر الشعبي الهروب إلى الأمام
08-19-2014 01:24 PM



أصدر من يُسمون أنفسهم لجنة المؤتمر الشعبى بدول المهجر والداخل! بقيادة أمين اللجنة الإعلامية الدومة إدريس حنظلأميركا بياناً شديد اللهجة نددوا فيه بإنقلاب الإنقاذ الذي قامت به فئة المؤتمر الوطني وغسل الاستاذ الدومة يديه بدم النكران والهروب من الدماء التي سالت في 28 رمضان من ذلك العام. وبجرة قلم أراد الأستاذ الحصيف الدومة أن يشطب 10 سنين من عمر الإنقاذ والتي تعتبر أسوأ 10 سنين مرّت على تاريخ السودان الحديث. نسي الدومة وزمرته العبارة التي صارت أكلشيه في السياسة السودانية: (اذهب إلى القصر رئيساً وسأذهب إلى السجن حبيساً). لا أظن أن فرداً من الشعب السوداني الفضل سمع هذه العبارة سينساها إلا أمثال الدومة حنظل وزمرته.

المؤتمر الوطني والمؤتمر الشعبي وجهان لعملة واحدة. فلا فرق بين كمال عبد اللطيف الوزير الباكي ولا كمال عمر الفطيس الناعق. فكلاهما بومة في خراب المؤتمرين. ولن يستقيم عود الإنقاذ ولن تصرف عملتها مالم تضيف المؤتمر الاول على المؤتمر الثاني لتخرج بالمسخ المشوّه الذي أودى بدولة كانت اسمها السودان. وترك جزءً يقال له السودان الفضل. وعليه حتى لا نظلم كمال عمر والدومة حنظل سنقسم نحن الشعب الفضل فترة الإنقاذ لجزءين. الجزء الاول من العام 1989 وحتى عام المفاصلة 1999 سنحاسب عليه المؤتمر الشعبي لانه ترك السلطة مطروداً وليس مستقيلاً. أي بيد عمرو لا بيده. وهنا سنترك المؤتمر الوطني للفترة الثانية. سيطالب أولياء الدم الاقتصاص من زمرة المؤتمر الشعبي القصاص من من قتل ال28 ضابطاً. والمقتص منهم يجب أن يكونوا من كبار قائمة المنتسبين للمؤتمر الشعبي. ونضيف عليهم الذين قتلوا فرادى مثل الدكتور علي فضل والتاية وكل الذي قتلوا ظلماً وجوراً من قبل العصابة المجتمعة آنذاك ولكن يتحمل المؤتمر الشعبي الوزر بكامله لوجود شيخهم الذي علمهم السحر على قمة السلطة. وسيكون العقاب من جنس العمل. من قتل نفساً يقتل بدلاً عنها كحكم القصاص. وكلهم متساوون في المسؤولية والعين بالعين والسن بالسن. ولهذا فالمطلوب تجهيز قوائم الذين قتلتهم الإنقاذ في سنينها العشر الأوائل ليقتص منهم أولياء الدم.

الفترة الثانية لحكم الإنقاذ تمتد من العام 1990 وحتى تاريخ سقوط الحكم. وكما حدث في محاكمات الفترة الاولى تتواصل نفس العقوبات بذات الجريمة فالعقاب المتساوي للجرائم المتساوية، وذلك عملاً بالمبدأ العمالي المعروف: (الأجر المتساو للعمل المتساو). فكل من قُتل بواسطة الإنقاذ خلال فترة حكمها الثانية مسؤول عنها المؤتمر الوطني وهنا نطلب شهادة من تبقى على قيد الحياة ولم تطاله يد القصاص من عضوية المؤتمر الشعبي ليكون شاهد ملك على إخوته الأعداء. وستشمل قائمة الذين قتلتهم الإنقاذ كل الذين ماتوا تعذيباً في السجون وبيوت الأشباح والذين قتلوا في الحرب الجهادية في الجنوب. والتي انتهت إلى اللاشئ وانفصل الجنوب. فكل من له قريب قُتل في الجنوب فله الحق في الاقتصاص من عصابة المؤتمر الوطني الحاكمة بأمر الله منفردة منذ العام 1990 وحتى تاريخ سقوطها.

كما على سكان دار فور وجبال النوبة والنيل الأزرق إحصاء قتلاهم الذين قتلوا في الفترة من العام 2003 بالنسبة لدافور وحسب بدايات الحرب في جبال النوبة في العام 2011 وحتى سقوط حكم المؤتمر الوطني. وسنطالب نحن الشعب الفضل أن يقتل إنقاذي مقابل كل نفس زكية أزهقت في الحرب الغير متكافئة بين الدولة وبين سكان مدنيين عُزّل ماتوا سمبلة في قراهم وفرقانهم. ومنهم من مات بسم الأفاعي والعقارب في الكراكير وجوعاً لمنع الإغاثة من أن تصلهم. ولهذا ننصح أمثال الدومة حنظل أن يظل في أميركا حتى اشعار آخر. (العوج راي والعديل راي).

كباشي النور الصافي
[email protected]


تعليقات 6 | إهداء 0 | زيارات 1192

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1084912 [جنود الله]
3.69/5 (19 صوت)

08-20-2014 06:21 PM
واالله يا كباشى حالتك وحالة المعلقين المتفقين معاك في الرؤيةالاستئصاليه للحركةالاسلامية تحنن علي حال نفوسكم البائسه ومعلوماتكم الضعيفة وتدابيركم الواهنه وانفصالكم ومقالكم عن واقع القوى السياسية علي ارض الواقع!!!يبدو انكم يا كباشي اعتقدتم ان افراد الحركة الاسلاميةالسودانية كباشا مثل اسمكم.ويبدوان تفكيركم ليس بافضل من تفكير الكباش!!!انت وامثالكم محتاجون للتفكير الصحيح لتعيشوا وترتعوا الكباش!!!اما ما جاء في مقالكم التعيس البئيس والذي ينم عن نفس منافقه موالية للكفر ما هي الااضغاث احلام واحلام زلوط.يوجب عليكم وعلي اولياء نعمتكم دافعي ثمن المقال الماجور.يوجب عليكم الطهارة من الحدثين الاصغر والاكبر ان كان قد بقى لكم ضمير بعد ان غرقتكم في العمالة وسولت لكم انفسكم المريضة محاربة الاسلاميين كفرا ونفاقا ونيابة عن دول اكفر الاقليمى والدولي.اما ما ولغتم به في مقالكم النجس من التمكن من الاسلاميين ومحاكمتهم.فجند الله للعملاء بالمرصاد باذن الله.واخيرا يا كبش ايقظتم الفتنه فهي ليست نزهة فهي معركة بين الحق الباطل منذ بدء الخليقة ،جنود الحق جاهزون،فهل انتم جاهزون لها.حتما سنلتقي الكبش الاحمق!!!

[جنود الله]

#1083813 [ALI]
4.11/5 (19 صوت)

08-19-2014 04:57 PM
رسالة إلى مخترع الفياقرا

ياسيدى ألمخترع العظيم يامن صنعت بلسما قضى على مواجع الكهولة وأيقظ ألفحوله أما لديك بلسم يعيد في أمتنا ألرجولة؟!!

غازي ألقصيبى

لدى بلسم يعيد لأمتنا الأنوثة لتلد من جديد صلاح الدين
فلا تيأس من العلاج

[ALI]

#1083763 [Gogomri Salim KOKO]
3.80/5 (20 صوت)

08-19-2014 03:56 PM
Good , keep remains them remembering their conspiracies for toppled elected government and poisoned all Sudan citizens with false slogans

[Gogomri Salim KOKO]

#1083757 [عزو مستريح]
4.16/5 (20 صوت)

08-19-2014 03:49 PM
أحسنت... (كلما تكتب بعيداً عن إمامك أفضل.

[عزو مستريح]

#1083723 [Al-Ansari]
1.95/5 (19 صوت)

08-19-2014 03:19 PM
إتفق مع الفكرة العامة للمقال و إختلف مع تفصيله فى أمرين بيانهما ما يلى :
1- عدد الأنفس التى أزهقتها عصابة الإنقاذ يفوق عدد إخوان إبليس فى السودان عدة مرات و عشان ناخد ليهم القصاص العادل لازم نكتل كل أخوان السودان + نصف أخوان المسلمين المصريين
2-ليس من العدل أن يكون القصاص نفس بريئة واحدة مقابل كوز مجرم واحد و إقترح أن يقتل تلاته كيزان على الأقل مقابل كل نفسٍ بريئة واحدة قتلت ظلماً أو غدراً بواسطة الكيزان عليهم اللعنة
بالتالى نضمن كتيل النص الفضل لأخوان مصر+ فلول الأخونجية فى دول الخليج و شمال إفريقيا بإستثناء أخونجية تونس و الذين أظنهم و(بعض الظن إثم) يتجهون نحو العقلانية وقبول الآخر و الإعتراف به و بدوره دون إقصاء
= تنفيذ هذا القصاص العادل يحتاج لإرادة وطنية قوية وجهد فكرى ودبلوماسى غير عادى من قادة السودان المسترد من أسر عصابة كلاب لهب
تحياتى

[Al-Ansari]

#1083720 [خالد مصطفي]
4.16/5 (17 صوت)

08-19-2014 03:16 PM
استاذ كباشئ. لقد حكمت فيهم حكما منصفا....واري ان يكون مقالك هذا هو خارطه طريق العداله الانتقاليه.... لانه قل ودل

[خالد مصطفي]

ردود على خالد مصطفي
Qatar [ابوغفران] 08-20-2014 08:41 AM
يعنى البشير ويكرى وعبدالرحيم وباقى مافيا المؤتمر الوطنى يحاسبوا فقط على الفترة الثانية؟ّ!! . القصاص العادل ان يحاسبوا جميعا ابتداءا من 1989 وحتى نهاية الانقاذ , ثم يحاسبون بعد نهاية الانقاذ لما اقترفت ايديهم فى حق الاجيال التى لم تولد بعد .


كباشي النور الصافي
كباشي النور الصافي

مساحة اعلانية






الرئيسة |المقالات |الأخبار |الفيديو |الصور |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة