المقالات
السياسة
ما بين الحزب و الدولة .. و اعتقال د. مريم الصادق المهدى ... !!
ما بين الحزب و الدولة .. و اعتقال د. مريم الصادق المهدى ... !!
08-20-2014 04:33 PM

بسم الله الرحمن الرحيم


كل البلاد التى تماس فيها ديمقراطية حقة تبقى مؤسسات الدولة فيها قائمة و تؤدى دورها كما ينبغى و لا تتأثر على الاطلاق سلبا او ايجابا بالحزب الذى ينتخب و يأتى الى السلطة عن طريق الانتخابات الحرة النزيهة ليشكل الحكومة و التى تكون لأجل معين .. و دائما ما تكون الحكومة مؤقتة او لفترة بعينها و بينما تكون المؤسسة دائمة و قائمة لتخدم الاغراض السيادية و الرئيسية التى لا مناص منها .. و هذا الامر نجده فى بلاد الديمقراطيات الكبيرة مثل المملكة المتحدة و الولايات المتحدة و كندا مثلا... !!
فى بلد مثل السودان حيث الفوضى العارمة الهرجلة التى لا حد لها خاصة فى عهد نظام الانقاذ .. لا فرق بين مؤسسات قائمة " هذا ان وجدت المؤسسات" و انما هناك حزب سياسى متسلط يسيطر على كل مؤسسات الدولة عنوة و يحيلها الى مؤسسات خاصة له .. و فى الحقيقة لم تكن هناك مؤسسات حكومية قائمة و متأصلة أيا كانت فى بلد مثل السودان ... !!
و من ناحية لا توجد ديمقراطية اصلا لتأتى بحكومات متعاقبة تمارس عملها بعيدا عن مؤسسات الدولة التى تحافظ على شخصية و كيان البلاد ... !!
و حزب المؤتمر الوطنى السودانى و الذى يترأسه الرئيس عمر البشير الذى يسيطر على كل مواطن اتخاذ القرار فى الدولة السودانية اسوء مثال لحزب يمارس تقويض و تدمير الدولة من اعلاها الى ادناها و الواقع يؤكد انه فى عهد نظام الانقاذ لا فرق بين المؤتمر الوطنى و الدولة السودانية بل ان كل قرارت الدولة تكون فى يد حفنة من الناس لا يرون إلا ما هو تحت اقدامهم... !!
و القرار فى السودان فى عهد الانقاذ دوما ما يصدر حقيقة من اشخاص بعينهم فلا دولة و لا مؤسسة و لا حزب يصدر هذا القرار خاصة القرارات الكبيرة و المصيرية او تلك التى قد يكون لها صدى شعبى او ردة فعل متوقعة من قطاعات المواطنين ... !!
و من ناحية فلا زال قادة حزب البشير يكذبون و يتحرون الكذب حتى ادمنوه و أصبح الكذب صفة رئيسية لشخوصهم .. و صحيح انو الجمل ما بيشوف عوجة رقبة .. حيث :
اقتباس " دعا أمين القطاع التنظيمي بالمؤتمر الوطني مهندس حامد صديق إلى التفريق بين الحزب والدولة حيال الإجراءات التي اُتخذت ضد القيادية بحزب الأمة القومي د. مريم الصادق، واعتبر تلك إجراءات مؤسسات دولة لديها نظم وقوانين وليس للحزب شأن فيها.
وقال صديق إن مساحة تدخل الحزب الحاكم محدودة جداً حتى يتم إطلاق سراح مريم الصادق."
و نقول لهذا الرجل و غيره .. ان ما تحاولون قوله انما هو كذب بواح و تلفيق ابلج و محاولة يائسة للرسم على سطح المياه .. انتم قوم تبيعون الموية فى حارة الساقيين ... !!
و فى الحقيقة و هذا ما هو ماثل امامنا .. فلا توجد مؤسسة حكومية او سيادية فى دولة السودان فى عهد انقاذكم البائس ..و انت و غيرك تعلمون علم اليقين ان اتخاذ القرار باعتقال مريم او غيرها من السياسيين كان قرار قد صدر من افراد فى ما يعرف بجهاز الامن السودانى و الذى يتحكم فيه حفنة من اناس بعينهم و لا توجد فيه او فى غيره اى نوع من المؤسسية ايا كانت .. و ان الحزب المؤتمر الحاكم هو الذى يملك زمام الامور كلها بتمامها و كمالها ... !!
انكم قوم تكذبون و من الناس تخافون و الله لا تخشون ... !!
[email protected]


تعليقات 2 | إهداء 0 | زيارات 924

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1084865 [زولة من أرض الله]
5.00/5 (1 صوت)

08-20-2014 06:02 PM
ادعوا جميع نساء بلادى ونساء العالم للقيام بحملة مناصرة بجمع التوقيعات لاطلاق سراح السيدة مريم الصادق المهدى وجميع المعتقليين السياسيين فى سجون نظام المؤتمر اللاوطنى والخروج للشارع والاعتصام حتى سقوط النظام.

اطلقوا سراح مريم الصادق وجميع الشرفاء بمعتقلات نظام البشير
اطلقوا سراح مريم الصادق وجميع الشرفاء بمعتقلات نظام البشير
اطلقوا سراح مريم الصادق وجميع الشرفاء بمعتقلات نظام البشير
اطلقوا سراح مريم الصادق وجميع الشرفاء بمعتقلات نظام البشير
اطلقوا سراح مريم الصادق وجميع الشرفاء بمعتقلات نظام البشير
اطلقوا سراح مريم الصادق وجميع الشرفاء بمعتقلات نظام البشير
اطلقوا سراح مريم الصادق وجميع الشرفاء بمعتقلات نظام البشير


ارسل , صور , أطبع , وزع

وارفع صوتك هيبة وجبرة
وخلى نشيدك عالى النبرة
وخلى جراح أولادك تبرأ

[زولة من أرض الله]

#1084854 [الثائر حتى النصر]
5.00/5 (1 صوت)

08-20-2014 05:39 PM
لا ادري لماذا يتم إعتقال الدكتورة مريم الصادق المهدي وبقية المعارضين لنظام الأنقاض العفني!!!!!!!!!!!!!!!؟ ولكن لا شك طالما هذا النظام الفاسد يماطل باستمرار سيأتي سقوطه بغتةً وحينها لن يفلت المجرمون من العقاب مهما تحصنوا إذا الشعب يوماً أراد الحياة فلا بد للقيد أن ينكسر فلابد للصبح أن ينجلي ولابد للقدر أن يستجيب فحصونهم لن تمنعهم من إرادة الله. قأين تذهبون؟ أين يذهب من فصل الجنوب وأشعل الحروب وأوقد الفتن وفتت الوطن وحرض القبائل وأجج نيران التفرقة والشتات في كل دار أما زلت تحلم بالبقاء لتحكم مرة اخرى ولم تقتنع بالدمار والعار الذي جلبته للسودان طيلة 25 عام من حكمك الباغي البغيض يا عشر العوير

[الثائر حتى النصر]

الطيب رحمه قريمان
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة