المقالات
السياسة
عمر البشرية و حكمة مكان و توقيت إرسال الرسل
عمر البشرية و حكمة مكان و توقيت إرسال الرسل
08-21-2014 09:39 PM

عن عمر البشرية سأستعين بمقال لمهاب مجدي يوسف منشور بتاريخ 19 نوفمبر 2013 على صفحات الحوار المتمدن . بما أن آدم حسب الأديان الإبراهيمية الثلاث هو أبو البشر لذا فعمر البشرية يبدأ منه حتى نصل ليومنا الحالي . حسب اليهودية و المسيحية فعمر البشرية يتراوح بين 6000 إلى 7500 سنة (و هو نفس التقدير الذي يعتمده الأصوليون اليهود و المسيحيون ، و منهم من يسمون بالخلقيين في أمريكا و الذين يرفضون الدارونية ، و يكاد يكون كل نقد الدارونية يتم بتمويلهم) .
نأتي للإسلام : نبدأ بــ" تاريخ إبن خلدون " الجزء الثاني صفحة 182 – في الموسوعة الشاملة – (... بين آدم ونوح عشرة قرون وبين نوح وابراهيم كذلك وبين ابراهيم وموسى كذلك ونقله الطبري عن ابن عباس وعن محمد بن عمرو بن واقد الاسلامي عن جماعة من أهل العلم وقال ان الفترة بين عيسى وبين محمد صلى الله عليه وسلم ستمائة سنة ورواه عن سلمان الفارسى وكعب الاحبار والله أعلم بالحق في ذلك والبقاء لله الواحد القهار.) ا.هـ ... أي أنه:من آدم لنوح 1000 سنة من نوح لإبراهيم 1000 سنة و من إبراهيم لموسى 1000 سنة ... يتبقى من موسى لـعيسى الذي سنبحث عنه ... و من عيسى لرسول الإسلام محمد (ص) 600 سنة ..
نستعين بمراجع أخرى : ورد في صحيح ابن حبان ... كتاب التاريخ .. باب بدء الخلق .. حديث رقم 6190 (http://shamela.ws/browse.php/book-1729/page-9099) :
... أن رجلا قال : يا رسول الله أنبي كان آدم ؟ قال : ( نعم مكلم ) قال : فكم كان بينه وبين نوح ؟ قال : ( عشرة قرون ) .. أبو توبة : اسمه الربيع بن نافع ... قال شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح .
-- و في رواية آخرى في " المستدرك على الصحيحين " .. كتاب التفسير .. من سورة البقرة .. حديث رقم 3039 أن رجلا قال : يا رسول الله أنبي كان آدم ؟ قال : نعم معلم مكلم قال : كم بينه و بين نوح ؟ قال : عشر قرون قال : كم كان بين نوح و إبراهيم ؟ قال : عشر قرون ... يؤكد : بين آدم و نوح 1000 سنة و بين نوح و إبراهيم 1000 سنة أيضاً .
ج – الدر المنثور للإمام السيوطى .. سورة النساء .. آية 164
قال ابن عباس : وبين آدم وبين نوح ألف سنة وبين نوح وإبراهيم ألف سنة وبين إبراهيم وبين موسى سبعمائة سنة وبين موسى وعيسى ألف وخمسمائة سنة وبين عيسى ونبينا ستمائة سنة .. ا.هـ .. هذا يؤكد ما بين آدم و نوح - و نوح و إبراهيم – لكن اختلف فيما بين إبراهيم و موسى و قال إنهم 700 سنة و ليس 1000 ... سنأخد المدة الأكبر أي 1000 سنة ... و أضاف إن بين موسى و عيسى 1500 سنة (الفترة التي تركناها أعلاه للبحث) .. و أكد إن بين عيسى و الرسول 600 سنة . تأكيد آخر لمعلومة أن بين عيسى و الرسول 600 سنة ورد في " صحيح البخاري .. كتاب فضائل الصحابة ... باب إسلام سلمان الفارسي .. حديث رقم 3732 "
لنجمع عدد السنوات : 1000 ( من آدم لنوح ) + 1000 ( من نوح لإبراهيم ) + 1000 ( من إبراهيم لموسى ) + 1500 ( من موسى لعيسى ) + 2014 ( من عيسى حتى الآن ) يكون الناتج 6514 ... النتيجة متقاربة بين الديانات الثلاث مما يدل على أن مصدرها واحد !
لنرى ما تقول أبحاث الجيولوجيا و التاريخ و غيرها : حسب جيري كوين : (تاريخ الإنسان بدأ على هذا الكوكب منذ زمن قديم ، منذ أسلافه الأوائل قبل سبعة ملايين سنة) : Why Evolution Is True: Jerry A. Coyne (لماذا يعد التطورحقيقيّا جيري كوين منشورات مطابع جامعة أكسفورد، بنيويورك 2009م باللغة الانجليزية) ... منذ حوالي مليونين و ثلاثمائة ألف سنة يقابلنا العصر الحجري .. بدأ سكن الإنسان للكهوف منذ أكثر من مليون سنة عندما خرج الإنسان العاقل من أفريقيا على الأرجح ... هذا الإنسان الذي يظهر السجل الأحفوري أسلافه منذ حوالي مليونين من السنين في مجموعات تضم "الإنسان الماهر Homo habilis" و"الإنسان المنتصب Homo erectus" و"إنسان هيدلبرغ Homo heidelbergensis". من الإنسان العاقل الخارج من أفريقيا ظهر الإنسان الحديث (Homo sapiens) ...هذا الإنسان الذي بدأ يشيد مساكن خاصة به بدل الكهوف قبل أكثر قليلا من ثلاثين ألف سنة تقريبا ، و بدأ في إقامة المستوطنات الجماعية في السهول بداية الألفية التاسعة قبل الميلاد و اكتشف الزراعة و دجن الحيوان لا وجود له في النصوص المقدسة . قلنا إن هذا التاريخ الذي تدل عليه الأحافير من مخلفات الإنسان و تشمل الآلات و الكهوف و مساكن و منحوتات و رسومات و بقاياه من جماجم و عظام ...الخ و شواهد أخرى كثيرة ، هذا كله لا يساوي شيئا أمام النصوص المقدسة .
نأتي لموضوع حكمة مكان و توقيت إرسال الرسل . حسب التوراة و الانجيل و القرآن فإن 22 من الرسل تم إرسالهم لفلسطين (أقل من واحد بالمائة من مساحة العالم) و انفرد الإسلام بذكررسولين (هود و صالح)أرسلا لمنطقة شمال الجزيرة العربية (أي قريبة من فلسطين) و نبي الإسلام الخامس و العشرين أرسل في منطقة الحجاز ، النسبة الكلية للمساحة التي يغطيها الرسل في حدود الواحد بالمائة من مساحة اليابسة ، و لله حكمة لا ندركها لاهتمامه بالمساحة هذه و ترك الـ99% من مساحة اليابسة بلا رسل (على الأقل لم يذكرهم في كتبه الثلاث) و بعدد سكان ربما يساوون واحد من ألف من سكان العالم حين إرسال أي من الرسل و ترك 999 من ألف ، هذه أيضا حكمة يعلمها وحده . حسب الدين الإسلامي فعدد الرسل المذكورين خمسة و عشرون رسولا (جملة الرسل في رواية 313 و لكن لا نعرف عنهم شيئا إذ لم يذكر التاريخ أي رسول منهم) نلاحظ عن المذكورين جملة ملاحظات : أولا كلهم كما قلنا تم إرسالهم إلى فلسطين و ما جاورها ، حتى موسى أصله من فلسطين حسب القرآن ، فقط النبي محمد (ص) هو الإستثناء إذ مكان بعثته مكة في بلاد الحجاز .
نعيد التأكيد أنه ربما لحكمة يعلمها سبحانه و تعالى أرسل رسله لأقل من 1% من العالم أرضا و سكانا و ترك أهل آسيا و أفريقيا و أوربا و الأمريكتين و استراليا و حتى نيوزيلندا ، كلهم لم يذكر أنه أرسل إليهم رسولا ...
ثانيا نلاحظ الآتي :
1 - داوود ، سليمان ... أب و ابنه أرسلا لمنطقة واحدة خلال فترة زمنية واحدة تقريبا .
2 - لوط ، إبراهيم ، اسماعيل ، اسحاق ، يعقوب ، يوسف ... (ست رسل) لوط ابن أخ إبراهيم و اسماعيل و اسحاق ابنيه و يعقوب حفيده و يوسف ابن الحفيد و كلهم في فترة زمنية واحدة و تقريبا في نفس المنطقة .
3 - موسى ، هارون ، شعيب ... موسى و هارون أخوان و شعيب صهر موسى أي في فترة زمنية واحدة و كلهم طبعا من بني اسرائيل .
4 - زكريا ، يحيى ، عيسى ... زكريا والد يحيى و عيسى عاصر يحيى أي فترة زمنية واحدة (طبعا من بني اسرائيل) .
هؤلاء أربعة عشر رسولا ، رسالاتهم في أربع فترات و الباقي أحد عشر رسولا أُرسلوا فرادى هم . آدم ، إدريس ، نوح ، هود ، صالح ، أيوب ، ذو الكفل ، إلياس ، اليسع ، يونس ، محمد (ص) ...لحكمة يعلمها سبحانه أرسل ستة رسل في فترة زمنية واحدة و انقطعت الرسالة ألف و خمسمائة عام بين موسى و عيسى علما بأن عدد الناس و المساحة المأهولة ازداد كثيرا .
لحكمة يعلمها سبحانه لم يسجل التاريخ وجود الثلاث و عشرين الأوائل من الرسل ... لا منحوتة لا رسم لا ورقة بردي لا مراسلة بين دول و لا إشارة يتيمة و لا أي شيء ... لا أي شيء أو كلمة عن هؤلاء الرسل من موسى و حتى آدم ، لا ذكر و لا إشارة لهم في أي من الحضارات القديمة التي يفترض أنها عاصرتهم ، من الحضارة المصرية و حضارة نبتة أو الحضارة المروية إلى حضارات بلاد ما بين النهرين إلى حضارات بلاد الشام و الحضارات الآسيوية و حضارات أوربا !

سرحان ماجد
[email protected]


تعليقات 9 | إهداء 0 | زيارات 1770

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook




التعليقات
#1176181 [مهند]
1.00/5 (1 صوت)

12-25-2014 05:29 PM
اولا: الاخ سرحان .. المذكور في الحديث ليس عمر البشرية، بل الفترة الزمنية من النبي آدم حتى محمد (ص)، فخلق ادم النبي كان مرحلة متقدمة جدا بعد خلق الانسان البدائي الاول (الأرديبيثيدكس) الذي كان يمشي على اربع، قبل ثمان ملايين عام تقريباً، مرورا بالالأرديبيثيدكس راميس وهكذا حتى اول انسان منتصب (هومو ايركتس) قبل مليون سنة.. ثم بعد كل هذا جاء الانسان العاقل (ونفخت فيه من روحي) لتبدأ مسيرة الانسان العاقل الذي جاء من نسله ادم عليه السلام..
ثانياً: ملحوظه فاتت عليك، عمر نوح المذكور في كل الاديان السماوية 950 عاما (وهذا عمره في الدعوة فقط كما قال بعض العلماء) ولكن بافتراض ان هذا مجمل عمره، لا يمكن ان تكون الفترة الف سنة لان ابراهيم عليه السلام جاء بعد فترة زمنية طويلة.
ثالثاً: وهو الأهم تركز الانبياء (المذكورين) في منطقة محددة كا يذكر القرآن بسبب ان قصص الانبياء في القران نزلت لتخاطب اشخاص في فترة زمنية معينة، لذلك قوله تعالى (ومنهم من لم نقصص عليك) وهم عشرات ان لم يكونو مئات ارسلو لباقي البشر في العالم..
رابعا: ليس كل حديث صحيح، وليس كل ماذكر حتى في الصحيحين صحيح والادلة على ذلك كثيرة وطافحة.

[مهند]

#1086815 [ود الحاجة]
1.00/5 (1 صوت)

08-23-2014 12:17 PM
يحتوي المقال على الكثير من اللغط ( الدردشة , الونسة , الدش)
أولا : من المعروف ان النصوص الاسلامية لم تهتم بذكر عمر البشر و لا حتى ببعض الاسماء فمثلا لم يذكر الله سبحانه و تعالى في القرءان اسم ام موسى عليه السلام و لا اسم ابني ءادم و مثل هذا كثير . بل ان الله سبحانه و تعالى جعل علم الساعة امرا لا يعلمه أحد سواه و نص على ذلك في القرءان الكريم , و مثلا نجد ان الله سبحانه عندما ذكر مدة لبث اهل الكهف في الكهف ( 309 سنين هجرية) عقب سبحانه و تعالى بقوله :" قل الله اعلم بما لبثوا " اي ان هذا تنويه الى الحث على عدم الخوض في مثل هذه الامور و التي يخوض فيها سرحان مع الخائضين.
ما ذكر سرحان من صحيح البخاري هو : ( حدثني الحسن بن مدرك حدثنا يحيى بن حماد أخبرنا أبو عوانة عن عاصم الأحول عن أبي عثمان عن سلمان قال فترة بين عيسى ومحمد صلى الله عليهما وسلم ست مائة سنة ) و هذا الاسناد موقوف عند سلمان رضي الله عنه , و الاهم من ذلك ان هذا النص لم يتطرق الى عمر البشرية بل غاية ما فيه ذكر الفترة بين نبيين من اولي العزم

نلاحظ ان سرحان يحاول يائسا ان يزج بالاسلام في امر يحث الاسلام على عدم الخوض فيه

ثانيا : ما يتعلق باهل الكتاب فهو امر يخصهم و نحن لا نصدقهم و لا نكذبهم في اخبارهم و على سرحان ان يوجه تساؤله هذا لليهود و النصارى !!!
ثالثا: قال تعالى : " وَرُسُلًا قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِنْ قَبْلُ وَرُسُلًا لَمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ ۚ وَكَلَّمَ اللَّهُ مُوسَىٰ تَكْلِيمًا"
فليس كل الرسل ذكروا في القرءان بل ذكر الله طائفة منهم ممن هم معروفون اكثر من غيرهم
هذا رد على قول سرحان ((و نبي الإسلام الخامس و العشرين أرسل في منطقة الحجاز ، النسبة الكلية للمساحة التي يغطيها الرسل في حدود الواحد بالمائة من مساحة اليابسة ، و لله حكمة لا ندركها لاهتمامه بالمساحة هذه و ترك الـ99% من مساحة اليابسة بلا رسل))

رابعا : قول سرحان : ((و انقطعت الرسالة ألف و خمسمائة عام بين موسى و عيسى علما بأن عدد الناس و المساحة المأهولة ازداد كثيرا . ))
نترك تقييم قول سرحان هذا لفطنة القارئ . ربما لا يعرف سرحان ان هناك نبيا اسمه زكريا و نبيا اسمه داؤود عليهم السلام

أخيرا : هل يستطيع سرحان ان يذكر لنا تببريرا احصائيا و تاريخيا و بيولوجيا ان عمر الانسان في الارض بضعة ملايين من السنين ؟

[ود الحاجة]

ردود على ود الحاجة
Saudi Arabia [ود الحاجة] 08-24-2014 10:40 AM
يبدو ان قاسم لا يفقه ما كتبت او ان لديه وقت متسع يريد ان يضيعه

من الواضح لكل ذي علم ان القرءان الكريم تحدث عن بعض الانبياء المعروفين للاقوام الذين كان لهم ديانات سماوية , ماذا لو تم ذكر قصص لانبياء لا يعرفهم أحد؟ عندها سيقول امثال قاسم و اساتذته بان هذه القصص من وحي الخيال

أما مسألة العلم بالساعة فواضح في القرءان الكريم أنه لا يعلمها الا الله و هناك ايضا احاديث تنص على ذلك مثل حديث جبريل عليه السلام عن الاسلام و الايمان و الاحسان و بالتالي تفسير الحديث الذي اوردته يا قاسم -لو كنت تعلم- لا يمكن بداهة ان يكون قيام الساعة أي القيامة.
هناك الكثير من الاحاديث مثل احاديث الفتن التي تبين بداهة ان المقصود ليس ما يريد قاسم ان يصر عليه

مثال بسيط : اذا قال انسان عن نفسه : (إن فلانا ذبحني او قتلني) و القائل امامنا ,
هل نفكر مثل قاسم و نقول ان القول بان القتل ليس هو المقصود هناو انما المقصود بيان المعاناة (( لولوة))؟!!!!
تأمل

United Arab Emirates [قاسم] 08-23-2014 03:02 PM
تعليقاتك يا ود الحاجة هي التي يطلق عليها نوع من الونسة و الدردشة و الدروشة
أولا لماذا لم تعلق على نقاط كثيرة منها : إن كل الرسل الذين ذكروا كانوا في مساحة تساوي 1% ... من لم يذكروا كل ما ورد عنهم يشير إنهم من بني اسرائيل ، التساؤل قائم : ماذا عن الـ 99% الذين لم تتم الإشارة إليهم و لو بأوهى العبارات ؟ لماذا تركت مسألة إرسال ستة رسل في فترة زمنية واحدة و انقطاع الرسل لمدة 1500 سنة ؟ ألا يدل ذلك على التفسير العلمي الذي خرج به أغلب العلماء منذ مدرسة فلهاوزن حتى كتاب (الكتاب المقدس من غير حجاب) بأن الأمر مجرد أساطير ؟ لماذا لا نجد ذكر لسيدنا سليمان في أي مكان و لماذا أثبتت الأبحاث التاريخية و الجيولوجية أن مملكة سليمان في الفترة المذكورة عبارة عن قرية لا يتجاوز سكانها ألف نسمة . لا أظن أن سرحان يحاول أن يزج يائسا أي شيء بل أنت من يحاول يائسا أن تبرر ما لا يمكن تبريره ... مسألة الابهام في التواريخ توجد و الوضوح يوج و الكتب المقدسة تقول الشيء و نقيضه فمثلا قيام الساعة كثير من النصوص تقول علمه عند الله لكن خذ مثلا نص البخاري و وارد في مسلم أيضا : (... ‏ ‏عن ‏ ‏أنس بن مالك ‏ "‏أن رجلا سأل النبي ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏قال متى تقوم الساعة قال فسكت رسول الله ‏ ‏صلى الله عليه وسلم ‏ ‏هنيهة ثم نظر إلى غلام بين يديه من ‏ ‏أزد شنوءة ‏ ‏فقال ‏ ‏إن عمّر هذا لم يدركه ‏ ‏الهرم ‏ ‏حتى تقوم الساعة" ... ندرك اللولوة التي لجأ إليها السلف حينما قالوا المقصود (موتهم) و منهم الحافظ بن حجر ... طبعا غريب مثل هذه اللولة لكنها مقبولة للمغسولة أدمغتهم ... أما التبرير العلمي لعمر البشرية فقد ذكر سرحان مرجعا واحدا لأنه أحدث مرجع أما غيره فمتوفر على النت ....


#1086796 [ابوغفران]
1.00/5 (1 صوت)

08-23-2014 11:55 AM
مرحبا بعودة الاخ سرحان للفضاء الاسفيرى بعد انقطاع نراه طويلا . لاشك ان موضوع حكمة ارسال الرسل وعمر البشرية وخاصة مع وجود التناقض الصارخ ان لم نقل (المريب) بين التاريخ الفعلى الموثق فى الاثار التى تركها الانسان والتى تثبت ان عمر البشرية قد يصل الى ملايين السنين وذلك التاريخ كما ورد فى الديانات الابراهيمية لهو امر غريب فعلا .القارئ للديانات الاخرى كالهندوسية والبوذية يلحظ ايضا هذه الضبابية التاريخية . كما يبرز سؤال ماذا ينقص بوذا حتى لايصير نبيا او زرادشت ؟! . قد يقول قائل ان الديانات الاخرى لم تدع الى الوحدانية فلذلك هى ديانات ارضية اما الديانات الابراهيمية فهى سماوية , هكذا !, مع ان الله موجود فى كل مكان !. ولكن احتكار فكرة الوحدانية واقتصارها على الديانات الابراهيمية هى فى حقيقة الامر فكرة غير دقيقة . لانه حتى الديانة الهندوسية وهى اكثر الديانات تعددية ترجع الامر الى اله واحد اكبر من البقية ولاننسى زيوس رب الارباب فى الميثولوجيا اليونانية او حتى اخناتون . على كل حال ان تفكيك القناعات الثابتة خاصة تلك المتناقضة مع التاريخ الموثق لهو امر من الاهمية بمكان من حيث قوته التحريرية للعقل البشرى . وفى النهاية لابد من صنعاء وان طال السفر .

[ابوغفران]

#1086779 [ود الحاجة]
1.00/5 (1 صوت)

08-23-2014 11:30 AM
اذا اراد سرحان تقدير عمر البشرية عن طريق نص معتمد , فليبتعد عن التدليس و من تدليسه في هذا المقال قوله : (( أن رجلا قال : يا رسول الله أنبي كان آدم ؟ قال : ( نعم مكلم ) قال : فكم كان بينه وبين نوح ؟ قال : ( عشرة قرون ) .. أبو توبة : اسمه الربيع بن نافع ... قال شعيب الأرنؤوط : إسناده صحيح .
))

من المعلوم في علم الحديث أن قولهم " هذا حديث صحيح الإسناد ، أو حسن الإسناد " لا يعني ان الحديث صحيح فقد يقال : هذا حديث صحيح الإسناد ولا يصح الحديث ، لكونه شاذا أو معللا .

رأيتم كيف يدلس الرجل !!!!!!!!!!!!

[ود الحاجة]

ردود على ود الحاجة
United Arab Emirates [عابدين] 08-23-2014 03:05 PM
من الذي يدلس ؟ قل لنا أنت إن الحديث ضعيف بدل اللف و الدوران ... طبعا الحديث صحيح لكنك مدلس كبير يا ود الحاجة .


#1086429 [ابو علي]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2014 07:40 PM
السلام عليكم ورحمة الله
الموضوع مثير للفضول والجدية وليس كما يتصور كثير من الناس ان هذا الرأي مجرد رأي عنصري وانما هو حقيقة .فكثير من السلف اعتمد على الاسرائيليات في سرده وهي محرفه كما نعلم. المهم في الموضوع لماذا لم يتطور الانسان منذ الاف او ملايين السنين والان التطور يحسب بالثانية.لماذا بقى اجدادنا بالكهوف الاف السنين ولم يتطوروا . هذا السؤال يجب النظر فيه بشئ من الجدية والتي ستوصلنا الى الاجابة بان الانسان لم يكن تاريخه متصلا خلال الفترات السابقة والتي كما ذكرت لم نجد مراسله او توثيق للرسل. وكما أن التاريخ يمتد لأبعد من 6000 سنة كما يزعمون فاذا كان عمر الكون 14 مليار سنة وعمر الأرض 4.5 مليار سنة فهل يعقل ان يكون الانسان 2.5 مليون سنة ناهيك عن 6000 سنة.
بالله اعقلوها......................

[ابو علي]

#1086409 [قاسم]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2014 06:48 PM
المحيّر في الأمر أن كل الشخصيات المذكورة في الكتب المقدسة تقريبا لا وجود تاريخي لها و من له وجود تاريخي فلا يطابق تاريخ وجوده حكايات الكتب المقدسة ، مثلا السامري و هامان و النمرود وجدوا قبل أكثر من ألف عام من الأحداث المنسوبة لهما ، أما بعضهم و الذين يفترض وجودهم حتى اليوم (قوم ياجوج و ماجوج مثلا) فلا يعرف أحد مكانهم و لا أجعص قمر صناعي و هم الذين حسب الحديث الصحيح يجب أن يكون عددهم بالتريليونات ... أما أكثر ما يحير فهو كيف لم يسجل أي أحد في الحضارة المصرية (وهي التي سجلت حتى أعداد القطعان الداخلة و الخارجة) أحداث بني اسرائيل و موسى و شق البحر و الخروج من مصر ... غريبة ، أليس كذلك ؟

[قاسم]

#1086357 [عابدين]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2014 04:30 PM
وين ود الحاجة و زولنا داك (مسلم هو).. ننتظر فتاويكما ، لا اسكت الله لكما حسا ... أيضا ننتظر باقي الشلة لينورونا

[عابدين]

#1086300 [جاكس]
0.00/5 (0 صوت)

08-22-2014 02:41 PM
ثم لاحظ أن الخالق عز وجل إذا كان بالفعل أوحى
بهذه الأديان وكلف هؤلاء الرسل، لكان من باب
أولى بدأ بذلك في المكان الذي نشأ فيه الهومو
سابينس وهو أفريقيا والذي بدأ منه الانتشار
التدريجي للبشر بسبب المجاعات والظروف
الغير مواتية والتي أجبرتهم على النزوح إلى
بقية مناطق الأرض من خلال شبه الجزيرة
العربية والتي كانت جنة عن طريق ما يعرف
الآن بباب المندب كما تقول بعض النظريات.
فمن المنطقي أن يكون عدد كبير من الرسل
المشهورين في التاريخ إضافة إلى ادم رسل
أفارقة وكان يجب أن يكون من بين الذين هربوا
أو نزحوا من إفريقيا رسلا أفارقة لهم ثقلهم،
اللهم إلا إذا كان الله لا يعترف بالأفارقة السود
وينظر إليهم بدونية كحال الأعراب والبيض.

ثبت من خلال الآثار أن هناك حضارة وحراك
بشري واكتشافات وأفكار وطقوس نشأت لدى
الإنسان الإفريقي قبل هجرته فكيف يعقل أن بهمل
الله تعالى هذا الإنسان الأول ولا يخصه بأي رسل
إلا آدم تقريبا والذي لا يوجد أي دليل مادي يثبت
أنه كان نبيا.

كل هذا التناقض الذي أشار إليه الكاتب
وغيره من تناقضات كثيرة في الأديان يدل
على أن جميع الأديان هي مجرد خرافات
وأساطير وافتئات على الله تعالى وكذب عليه.

وبالتالي ليس غريبا على الطبري وابن عباس
ومحمد بن عمرو بن واقد الإسلامي وسلمان الفارسى
وكعب الأحبار والسيوطي وكل من لف لفهم
أن (ينجروا) أي إدعاءات تاريخية من بنات
خيالهم ليس إلا دون أدلة ملموسة ويهرفوا
عن تاريخ الإنسان، إذا كان الأديان كلها
أصلا قائمة على أساطير ونجر.

ولكن أنى لهؤلاء العنصريين أن ينصبوا
أفارقة سود البشرة رسلا وهم أعراب من
أتفه وأكثر البشر عنصرية وتشجيعا للرق
واستعباد الإنسان بسبب لون بشرته حتى
ولو كان هذا الأسود هو أصل البشرية!!!

[جاكس]

#1085985 [الشاف بنى عينو]
0.00/5 (0 صوت)

08-21-2014 11:13 PM
وينك ياسرحان،
لسه فى انتظار مقالاتك عن الرق .....الخ هل انتهت،
، ورأيك شنو من البحصل من داعش هل لدية سند فى التاريخ الإسلامى

[الشاف بنى عينو]

ردود على الشاف بنى عينو
Qatar [ابوغفران] 08-23-2014 10:02 AM
دعنى اساهم بقدر متواضح فى الاجابة على سؤالك مع انك عارف !.كل ماتفعله داعش له سند فى التاريخ الاسلامى , بدءا بمقتل الخلفاء الراشدين الثلاثة ( عمر , عثمان وعلى) مرورا بمذابح بنى امية فى كربلاء وغيرها , ومافعله العباسيون من فظاعات فى تنكيلهم ببنى امية وماتخلل التاريخ الاسلامى من حروب الخوارج وفرق الحشاشين وغيرهم متاح لمن اراد ان يعرف . باختصار فان تاريخ الاسلام ملئ بالدماء .


سرحان ماجد
مساحة اعلانية





الرئيسة |المقالات |الأخبار |الصور |الفيديو |راسلنا | للأعلى


المقالات والتعليقات وكل الآراء المنشورة في صحيفة الراكوبة سواء كانت بأسماء حقيقية أو مستعارة لا تـمـثـل بالضرورة الرأي الرسمي لإدارة الموقع بل تـمـثـل وجهة نظر كاتبيها.

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.
Copyright © 2017 www.alrakoba.net - All rights reserved

صحيفة الراكوبة